الاحتلال هدم غرفة الطفلة فاطمة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    الاحتلال هدم غرفة الطفلة فاطمة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 22nd August 2020, 11:31 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new الاحتلال هدم غرفة الطفلة فاطمة

    أنا : المستشار الصحفى




    على ركام غرفة منزل عائلتها في القدس المحتلة، وقفت الطفلة الفلسطينية فاطمة أبو صيبعة، تستذكر تلك اللحظات الطويلة من الألم وهي تراقب أسنان الجرافات التي جلبها والدها وعمها، في العاشر من أغسطس/آب الجاري، وهي تدك أركان البيت. ألم مضاعف عاشته الطفلة التي تبلغ من العمر عشرة أعوام، وكانت تصرخ بينما تنهار جدران المنزل. هو ألم عاشه أيضاً والدها وعمها عمر، اللذان يتشاركان الإقامة في المنزل نفسه المكون من ثلاث طبقات. كانت فاطمة تبكي وتصرخ: "الله ينتقم منهم (الاحتلال الإسرائيلي)، وقّف، وقّف، حسبي الله الوكيل عليهم". وما زالت فاطمة تتذكر تلك اللحظات الرهيبة من عملية هدم منزل العائلة، وقد أرغِم قاطنوه على هدمه بأيديهم، بعدما خيّرهم الاحتلال بين ذلك أو هدمه بجرافات الاحتلال وإرغام العائلة عندها على دفع رسوم وتكاليف الهدم البالغة 200 ألف شيكل (نحو 50 ألف دولار أميركي).

    فاطمة في حديثها إلى "العربي الجديد" تقودنا إلى ركام غرفتها. دمار فقط في المشهد، كأنّ زلزالاً قلب الأرض رأساً على عقب. تشير بيدها الصغيرة وبصوتها الطفولي إلى موقع غرفتها، وتقول: "كانت هناك، وكنت أنام فيها. كانت غرفة مربعة متواضعة، وكانت كتبي في زاويتها. قبل أن تهدم، جمعت الكتب وكلّ ما يخصني، لكنّي الآن بلا غرفة، بلا مأوى". وعن مكان نومها وكيف أمضت الأيام التالية للهدم، تصمت قليلاً وتجيب: "ما زلت في صدمة. أنام عند عمتي، أو في بيت عمي، أو في أيّ منزل من منازل العائلة، لكنّي مصدومة". تعيد فاطمة الكلمة نفسها، وهي لا تعلم أين تمضي ليلتها المقبلة.

    في وقت لاحق من حديث "العربي الجديد" إلى فاطمة، حضر والدها ليمشي معها فوق الركام. ربما كانا يبحثان عن غرض مفقود، أو ربما يفكران في طريقة يضعان فيها فوق الركام ما يشبه غرفة فاطمة كي تمضي الليلة فيها. خاض والد فاطمة، إبراهيم أبو صيبعة، وشقيقه عمر، صراعاً مريراً في محاكم الاحتلال ليمنعا عملية الهدم، وأنفقا كلّ مدخراتهما وهما يحاولان إنقاذ المنزل من الهدم، لكن من دون جدوى، فقد كان القرار النهائي بالهدم، وبأيديهما تحديداً، وإلاّ تكبدا فوق ما تكبداه من مال.

    ليس بعيداً عن حاجز الاحتلال العسكري المعروف بحاجز "300" في جنوب القدس المحتلة، والذي يفصل المدينة المقدسة عن بيت لحم يقع منزل عائلة فاطمة. من هناك، يقول عم فاطمة، عمر أبو صيبعة، إنّ العائلة تقيم في بيتها المهدوم هذا منذ عام 1960. ويقول الوالد إبراهيم وكذلك العم عمر لـ"العربي الجديد": "نحن هنا قبل الاحتلال. بنى جدي المنزل الكبير وأقام فيه، ثم انتقل إلى والدي وأقمنا فيه. نحن هنا قبل أن يكونوا هم، وقبل أن يحتلوا المكان وتصبح إقامتنا في مسكن يؤوينا يحتاج إلى تصريح وترخيص منهم".

    للأخوين عمر وإبراهيم ثلاثة أشقاء آخرين يقطنون في منزل العائلة الكبير الذي لم يشمله الهدم. المكان واسع تزيد مساحته عن ثلاثة عشر دونماً ويحاصره الاحتلال بحاجزه العسكري جنوباً، أما إلى الشرق منه فتظهر مستوطنة "أبو غنيم" التي أقيمت عام 1993، حيث لا يتوقف البناء في جميع أنحائها، يبني الاحتلال المساكن والمنشآت لمستوطنيه، فيما يهدم مساكن الفلسطينيين.
    فقدت عائلة أبو صيبعة منزلها، أما غرفة فاطمة التي أحالها الهدم إلى ركام باتت حلماً لهذه الطفلة التي أبكت كثيرين وهي تبكي بحرقة ووجع. ولم تكتفِ قوات الاحتلال بجريمتها بهدم منزل عائلة فاطمة، بل دهمت الأرض التي تمتلكها العائلة مجدداً ومنعت والد فاطمة وأعمامها من العمل في مشغل لتصليح المركبات تحت طائلة الغرامة المالية الباهظة. وأرغموا على التخلص من هياكل نحو 200 مركبة قديمة كانت بالنسبة إلى أحد أعمام فاطمة مصدر رزق.

    بالرغم من كلّ هذا الألم، لن يترك أحد المكان، لن يتركوا أرضهم التي عاشوا ونشأوا عليها، فلا مكان آخر يذهبون إليه، كما يؤكدون لـ"العربي الجديد". رسالتهم الوحيدة أسئلة حائرة عمن يقدم لهم يد العون ليواصلوا صمودهم وبقاءهم في أرضهم ومنزل العائلة القديم. أما فاطمة تلميذة الصف الرابع، فحلمها كبير في أن يأتي من يعيد بناء غرفتها ويجمع من جديد ركامها، لتعود إلى ركنها المفضل بين كتبها وألعابها وسريرها الصغير.

    انحياز المحكمة الإسرائيلية
    اللجوء إلى القضاء الإسرائيلي، في قضايا مختلفة، أبرزها قرارات الهدم، غالباً ما ينتهي بخسارة الفلسطينيين المشتكين، مع ما في محاكم الاحتلال من انحياز. وفي قضية المنازل، لا يقتصر الأمر على الهدم وتشريد الأطفال والنساء وحرمانهم حقهم في المأوى، بل يؤدي أيضاً إلى إفقار العائلات، ومضاعفة معاناتهم النفسية.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : الاحتلال هدم غرفة الطفلة فاطمة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    وصية سمير صبري: «أول ما أموت اتصلوا بالرقم ده... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 12:30 PM
    كاميرا مراقبة تنقذ أسرة بالمعادي من جريمة صادمة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 12:30 PM
    تدهور الحالة الصحية لـ مصطفى كامل ونقله للعناية... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 12:30 PM
    جثة على سلم العمارة.. مات أثناء ممارسة علاقة غير... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 12:30 PM
    3 كلاب تنهش طفلة في الشارع حتى الموت أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 12:30 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]