المالكي في مواجهة ثوار تشرين - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    المالكي في مواجهة ثوار تشرين


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 26th August 2020, 06:45 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new المالكي في مواجهة ثوار تشرين

    أنا : المستشار الصحفى




    يفيدنا أحد المقرّبين من رئيس الوزراء العراقي الأسبق، نوري المالكي، بأن الأخير منذ ترك موقع الرجل التنفيذي الأول ظلت عينه على هذا الموقع الذي يرى، في أعماق نفسه، أنه الأحق به من غيره، وقد سلب منه عنوة. ووصل به الغرور حد الاعتقاد أنه وحده القادر على إدارة شؤون البلاد ومن دون منازع. وهذه الخصلة التي لازمته منذ تركه المنصب المذكور مرغما جعلته، بحسب المقرّب منه، يعمل سرا وجهرا على صنع المكائد وحبك المؤامرات، للنيْل من الذين قدّر لهم أن يتسلموا المنصب المذكور بعده، أو حتى الذين رشّحوا للمنصب، ولم تخدمهم الظروف. وظل على أمله في أن تتاح له الفرصة للعودة إليه. ومعروفٌ أن التفاتة شريرة جاءت به إلى السلطة، بعد أن وجد الأميركيون فيه "الدجاجة التي تبيض ذهبا": طاعة واستعدادا للخدمة وتقبلا للتوجيهات الآمرة، لكن المالكي على ما يبدو كان يمارس "التقية" في تمسكنه أمامهم، وما أن قدّر له أن يتمكّن أدار ظهره لهم وفوض أمره للإيرانيين الذين محضوه ثقتهم، وحولوه إلى ما يشبه "مندوبا ساميا" لهم في العراق!

    ليست هذه خصلة المالكي الوحيدة، إنما رافقتها، ومنذ البداية، خصال لئيمة أخرى، لعل أقلها التنطّح في مساجلاته في الشؤون العامة إلى درجة اللؤم الفاضح، بخاصة في مواجهة شباب ثورة تشرين الذين عكسوا تطلعات العراقيين في حياةٍ أفضل، افتقدوها في ظل "العملية السياسية" الطائفية، وعرّوا شلل الفساد والجريمة، وطالبوا بحقوقهم باعتبارهم بشرا.

    يخاف المالكي من أن يتصدّى من سيؤول لهم الأمر فيما لو انتصرت حركة الشباب، لوضعه في قفص الاتهام ومقاضاته عما جنت يداه

    في حديث متلفز له أخيرا، يصف نوري المالكي الشباب الثائر بأنهم "مجموعات فوضوية خارجة على القانون، تخرّب وتقتل وتدمّر، وواجب الحكومة ردعهم لاستعادة هيبة الدولة، (...) وهناك الناصرية ومحافظات أخرى شبه ساقطة، (ونحن) نحتاج خطة لفرض القانون، وإلى تعبئة، والى تعامل مع من يتجاوز على هيبة الدولة"! وقارن المالكي بين سقوط الموصل في عهده وما يحدث اليوم في الناصرية والبصرة. وكي يخلي مسؤوليته عما حدث في الموصل، زعم أنه نجح في صد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) عن بغداد، وكذا في تحقيق المصالحة الوطنية، وهي أمورٌ يعرف هو قبل غيره أنه فشل فيها، وأنها عادت على البلاد بشرٍّ مستطير!

    وللتذكير فقط، سبق أن هاجم المالكي حركة الاحتجاجات التي شملت أكثر من مكان في العراق، ووصف المحتجين بأنهم "أبناء السفارات"، ويخدمون جهات أجنبية... ما يثير هواجسه خوفه من أن يتصدّى من سيؤول لهم الأمر فيما لو انتصرت حركة الشباب، لوضعه في قفص الاتهام ومقاضاته عما جنت يداه، عندما كان مسؤولا أول في أسوأ فترة في تاريخ العراق، وهو يدرك أن التهم التي عليه مواجهتها كثيرة: سقوط الموصل، ومجزرة سبايكر، وارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وانتهاكات حقوق الإنسان، وهدر وخسارة أكثر من مائة مليار دولار، وعمله على إشاعة النعرات الطائفية والمذهبية، وواحدة من هذه التهم كافية لإنهائه سياسيا ووأد أحلامه.
    رد ثوار تشرين على المالكي وأحرقوا صوره، وكتبوا: "نحن هنا (في الساحات) بلا لثام، فلا يرمنا بالحجارة من بيته من زجاج"

    يظل أمامنا ما هو مرصود في أن حملته ضد شباب حركة الاحتجاجات هذه تعكس تحريضا صريحا لمن يتبعه من مليشياويين ظاهرين ومستترين على مواجهة الناشطين وتصفيتهم جسديا، وما تسرّب من مصادر عديدة يشير إلى توافق ممنهج ومحسوب بين تحريضه وما وصف بوثيقة سرية كشف عنها النقاب أخيرا ضمّت أسماء ناشطين قيل إن أبو مهدي المهندس، المسؤول عن "الحشد الشعبي" آنذاك، كان أعدّها بطلب من قائد الحرس الثوري، قاسم سليماني، الذي كان يتولى الإشراف على ملف العراق، والغرض هو اغتيال أولئك الناشطين، وإنهاء حركة الاحتجاجات مهما كان الثمن، خصوصا بعد أن تخطّت الخطوط الحمر، وتعرّضت للهيمنة الإيرانية، وطالبت برحيل "وكلاء" إيران عن السلطة.

    وهناك هدف آخر للمالكي في تصعيده لهجته ضد شباب ثورة تشرين، وهو استدراج رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، الذي اقترب من حركة الشباب، ووعد بالنظر في مطالبها، ودفعه إلى اتخاذ مواقف محدّدة وإحراجه تمهيدا لإخراجه، وكان أفصح عن هذا القصد عندما قال إن بعض تابعيه طلبوا منه أن يسمح لهم بتنظيم تظاهراتٍ ضد الكاظمي، إلا أنه لم يستجب لمطلبهم، وآثر التريث انتظارا لما سيفعله الأخير، على حد قوله!

    ولا نجد ردّا على طروحات المالكي أخيرا أكثر وضوحا من رد ثوار تشرين عليه، أحرقوا صوره، وكتبوا: "نحن هنا (في الساحات) بلا لثام، فلا يرمنا بالحجارة من بيته من زجاج".




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : المالكي في مواجهة ثوار تشرين     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    "الزنانات".. طائرات إسرائيلية تنذر بالموت في... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 26th May 2022 04:11 PM
    بوليوود تبحث عن آفاق جديدة في سوق مهرجان كانّ... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 26th May 2022 04:11 PM
    تقرير عن الوضع بتونس: من حالة الاستثناء إلى... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 26th May 2022 04:11 PM
    الممثل المصري هشام سليم يعلن إصابته بالسرطان صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 26th May 2022 04:11 PM
    هبوط الليرة يهز لبنان: إغلاق المحطات والمحال... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 26th May 2022 04:11 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]