اليوم الدولي لمحو الأمية: تحديات القراءة والكتابة في ظل جائحة كورونا - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    اليوم الدولي لمحو الأمية: تحديات القراءة والكتابة في ظل جائحة كورونا


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 8th September 2020, 05:40 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new اليوم الدولي لمحو الأمية: تحديات القراءة والكتابة في ظل جائحة كورونا

    أنا : المستشار الصحفى




    كشفت الأمم المتحدة أنّ 773 مليون شاب وبالغ يفتقرون إلى المهارات الأساسية في القراءة والكتابة، وليس لما يقرب من 617 مليون طفل ومراهق الحد الأدنى من مستويات الكفاءة في القراءة والحساب.

    وأوضحت، في تقرير لها بمناسبة "اليوم الدولي لمحو الأمية"، أنه في أثناء المرحلة الأولى من انتشار جائحة "كوفيد - 19"، أُغلقت المدارس، ما أدى إلى تعطيل التعليم لما يقرب من 62.3% من التلاميذ في العالم، الذين يبلغ إجمالي عددهم 1.09 مليار تلميذ.

    كما غابت برامج محو أمية للبالغين من خطط الاستجابة التعليمية الأولية، وبالتالي لم تعد أمام الشباب والبالغين الذين يفتقدون للمهارت الأساسية أو مهاراتهم ضعيفة إمكانية في الحصول على ذلك النوع من البرامج.

    وتحتفل دول العالم، في الثامن من سبتمبر/ أيلول من كل عام، بـ"اليوم الدولي لمحو الأمية"، وتعد هذه المناسبة فرصة للحكومات ومنظمات المجتمع المدني والجهات المعنية لإبراز التحسينات التي طرأت على معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة، وللتفكير في بقية تحديات محو الأمية الماثلة أمام العالم.

    ويركز "اليوم الدولي لمحو الأمية" عام 2020، على موضوع "محو الأمية تعليما وتعلما أثناء جائحة كوفيد 19 وما بعدها"، وخاصة على ما يضطلع به المعلمون والمعلمات من أدوار وعلى الأساليب التعليمية المتغيرة، ويسلط الضوء على محو الأمية من منظور التعلم مدى الحياة، مع التركيز بشكل أساسي على الشباب والبالغين الذين إما يفتقدون مهارات القراءة والكتابة كليا أو أن مستوياتهم فيها ضعيفة.

    نتمنى لكم يوماً سعيداً بمناسبة اليوم الدولي لـ #محو_الأمية!

    يفتح الإلمام بمهارات القراءة والكتابة الأبواب أمام فرص لا عدّ لها، ولذلك علينا التأكد من تمتع كل شخص بالحق في الحصول على التعليم الجيد والانتفاع به.

    ?https://t.co/OOAhRiTlvf?
    ?#اليوم_الدولي_لمحو_الأمية? pic.twitter.com/RK8W8tTuJ7

    — اليونسكو (@UNESCOarabic) September 8, 2020
    ويقدم الاحتفال بهذا اليوم فرصة للتفكير في كيفية استخدام أصول التربية وأساليب التعليم المبتكرة والفعالة لبرامج محو أمية الشباب والكبار، بغية التصدي للجائحة وما بعدها، ومناقشة كيفية استخدامها. وسيفسح هذا اليوم المجال أمام تحليل الدور الذي يضطلع به المربون، وتحليل السياسات والنظم والحوكمة والتدابير الفعالة التي من شأنها دعم المربين وعملية التعلم.

    وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" قد أعلنت، خلال مؤتمرها العام، في أكتوبر/ تشرين الأول 1966، الثامن من سبتمبر/ أيلول من كل عام يوماً دولياً لمحو الأمية، بهدف تذكير المجتمع الدولي بأهمية القراءة للأفراد والمجتمعات، ولتأكيد الحاجة إلى تكثيف الجهود المبذولة نحو الوصول إلى مجتمعات أكثر إلماما بمهارات القراءة والكتابة.



    وقد بدأ الاحتفال بهذا اليوم اعتباراً من عام 1967، إذ تقام احتفالات سنوية بجميع أنحاء العالم لتذكير المجتمع الدولي بأهمية محو الأمية، على الصعد الوطنية والإقليمية والدولية، لارتباطها الوثيق بالكرامة الإنسانية واحترام حقوق الإنسان.

    وجاءت فكرة هذه المناسبة الدولية نتاج فعاليات المؤتمر العالمي لوزراء التربية الذي عقد بشأن محو الأمية في العاصمة الإيرانية طهران في يومي 18 و 19 سبتمبر/ أيلول 1965.

    وخلُص التقرير الختامي للمؤتمر إلى: "ضرورة تغيير السياسات الوطنية التعليمية لتحقيق التنمية في العالم الحديث، واستقلال عدد كبير من البلدان، والحاجة إلى تحرر الشعوب تحررا حقيقيا، ولضمان المشاركة الفاعلة والمنتجة في الجوانب السياسية والاجتماعية و الاقتصادية للمجتمع الإنساني، خصوصا في ظل وجود مئات ملايين البالغين من الأميين في العالم".

    وينبغي أن تُتيح النظم التعليمية التدريب التعليمي لتلبية حاجات الأجيال الشابة التي لم تدخل معترك الحياة بعد، وأجيال البالغين التي لم تستفد من الحد الأدنى الأساسي من التعليم الابتدائي، وأن تشتمل خطط التعليم الوطنية على مفاهيم التعليم للأطفال وتدريب محو الأمية للبالغين بوصفهما عنصرين متوازيين.



    وتستضيف "يونسكو" بهذه المناسبة، اليوم، مؤتمراً دولياً عبر الإنترنت بشأن "تدريس وتعلم محو الأمية خلال أزمة كوفيد-19 وبعد اندثارها".

    وسيضم المؤتمر مجموعة من الخبراء والمعلمين لتجديد التصورات بشأن تدريس مهارات القراءة والكتابة وتعلمها بين صفوف الشباب والكبار بما يتماشى مع مبادرة مستقبل التربية والتعليم التابعة لـ"يونسكو".

    وسيتم تكريم خمسة برامج بارزة بهذا المجال، وهي من غانا والمكسيك ونيبال والمملكة المتحدة واليمن، نظرا للبصمات المتميزة التي أحدثتها بقطاع محو الأمية.
    مبروك للفائزين بجوائز اليونسكو لمحو الأمية!

    خُصّصت الجوائز هذا العام لتكريم البصمات المتميزة التي أحدثها برامج #محو_الأمية من

    ??اليمن
    ??المكسيك
    ??نيبال
    ??المملكة المتحدة
    ??غانا

    للمزيد: https://t.co/PXdghlpuH1#اليوم_الدولي_لمحو_الأمية pic.twitter.com/aQYOrE5WU9

    — اليونسكو (@UNESCOarabic) September 8, 2020



    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    نموذج "تحالف" المعارضة التركية في الانتخابات أصبح... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 03:17 AM
    حماس تحذر من نوايا الاحتلال لاقتحامات جديدة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 03:17 AM
    السويد وفنلندا تقدمان طلبا رسميا لـ"الناتو" رغم... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 03:17 AM
    "استثنائية".. أكاديمي إماراتي عن زيارة الوفد... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 03:17 AM
    وزير خارجية أمريكا: مجلس القيادة الرئاسي اليمني... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 03:17 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]