سياسات التعايش مع أوبئة فتّاكة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    سياسات التعايش مع أوبئة فتّاكة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 12th September 2020, 01:02 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new سياسات التعايش مع أوبئة فتّاكة

    أنا : المستشار الصحفى




    يمضي المسؤولون الأردنيون في الإصرار على سياسات التعايش مع فيروس كورونا وتداعياته، لأنّ البديل، وهو الإغلاق ومنع التجول، أتى بنتائج وخيمة على الاقتصاد، وعلى حياة أردنيين كثيرين. والطريف في الأمر، حتى وقت قريب، تظهر دراساتٌ للرأي العام أنّ نسبة تصل إلى النصف، أحيانا، من المواطنين كانت ترى أنّ كورونا مجرد مؤامرة أميركية غربية، ولا تأخذ القضية على محمل الجدّ، وتشكّك في الأرقام الرسمية.
    كانت الرسالة الرسمية، في الأيام الماضية، واضحة: لا عودة إلى الوراء، فيما يؤكّد وزير التربية والتعليم السابق والخبير في الأوبئة، عزمي محافظة (في ورشة عمل مغلقة عقدها مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية أخيرا) أنّ علينا التعايش مع الفيروس فترة قد تمتد إلى أعوام.
    المعضلة أنّ الفيروس يأتي ظلاّ ثقيلاً في ظل ظروفٍ كانت، في الأصل، صعبة وغير مريحة لغالبية الأردنيين! فاقتصادياً تفيد معطيات دائرة الإحصاءات العامة، أخيرا، بأنّ معدل البطالة ارتفع ليصل إلى 23%، وبالنسبة للشباب أعلى بكثير، وينذر بتفشّي "وباء البطالة" الذي بات يمثّل التهديد الأكبر للأمن اليومي لشريحة اجتماعية واسعة، ويمثّل تحدّياً كبيراً للدولة والمجتمع، في ضوء تقديرات رسمية وغير رسمية تؤكّد أنّ النسبة سترتفع، بالضرورة، مع عودة أعداد كبيرة من العاملين في الخليج، في الفترة المقبلة.

    تتزاوج الأوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة مع استحقاق دستوري رئيس، يتمثّل بالانتخابات النيابية، مع إصرار "مطبخ القرار" على إجرائها في أكتوبر/ تشرين الثاني المقبل، في ظل ارتفاع ملحوظ في معدّلات الإصابة خلال الأسابيع الأخيرة لتتراوح يومياً بين 60 - 100 حالة، وهي أرقام قياسية وغير مسبوقة في الحالة الأردنية. وفي الأثناء، عادت المدارس الحكومية والخاصة (تستوعب مئات آلاف من الطلاب) إلى الدوام الرسمي في هذا الشهر (سبتمبر/ أيلول)، مصحوبة ببروتوكول طبي، ما تزال تساؤلات حقيقية وهواجس كبيرة في الشارع تطرح في مدى إمكانية تطبيقه وفعاليته.
    ما هي البدائل الأخرى؟ لم يكن تقييم التعليم عن بعد مشجعاً، في العام الدراسي الماضي، على صعيد المدارس والجامعات، والتعليم الهجين (الجمع بين الإلكتروني والتقليدي) الذي جرى التنظير له، وتبنّيه في الخطاب الرسمي، قد يكون الحل اليوم، لكنّه يتطلب شروطاً وقدرات واستعدادات لم تجد الوقت الكافي.
    في المقابل، لم تعد مقبولة اجتماعياً أي قرارات فيها حظر أو إغلاق، حتى وإن كان في العطلات الأسبوعية، إذ واجهت الحكومة عاصفة شديدة من الانتقادات، بسبب مثل هذه القرارات، واضطرت للتراجع عنها. وسياسياً لم يعد مطروحاً في دوائر القرار الاستمرار مع مجلس النواب الحالي، لأسباب متعدّدة، ولأنّه لا ضمانة لتراجع حدّة الفيروس في حال تأجيل الانتخابات، مع أن إجراءها في هذه الظروف، على الرغم من البروتوكولات الصحية والتعليمات، يثير قلقا صحياً كبيراً!
    المعنى أنّ الفيروس الذي لا يرى في العين المجرّدة يراكم الأزمات فوق بعضها، والأخطر من ذلك كلّه حالة "عدم اليقين" التي تجتاح الشارع الأردني، حتى أنّ الحكومة لم تعد تعرف مصيرها، ما إذا كانت ستبقى أم ترحل خلال أسابيع بسبب الاستحقاق الانتخابي، والأسواق الاقتصادية ما تزال تواجه المجهول، ويتعلّق بها الأمن اليومي لأغلبية المواطنين.
    إذا كان الخطاب الرسمي يستند، قبل كورونا، إلى عبارة "ليست لدينا حلول سحرية للمشكلات الاقتصادية"، فكيف هي الحال في ظل التداعيات العميقة للفيروس الفتّاك؟! بالضرورة، ستلجأ الحجج الرسمية إلى التمسّك بتأثيره، وبالأزمة العالمية والإقليمية التي تصيب العالم. لكن، على الطرف الآخر، ما هو أشد من فيروس كورونا هو فيروس غياب الثقة؛ ليس فقط بين الحكومة والشارع، بل بين المواطنين أنفسهم، والشك في كل شيء، وهي حالةٌ مَرَضية، تتطلب التركيز على الثقة العامة، ما يعيدنا مرة أخرى إلى كتاب فرانسيس فوكوياما (بالعنوان نفسه)، فمن دون تكاتف داخلي واجتماعي وسياسي ستكون سياسات التعايش بمثابة مرض شديد الخطورة.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : سياسات التعايش مع أوبئة فتّاكة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    الانتخابات اللبنانية: فرصة للتغييريين وانكسار... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 07:02 PM
    رسائل حكومة مصر لصندوق النقد الدولي صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 07:02 PM
    اتهامات للمحكمة الإسرائيلية العليا بخصوص تعاملها... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 07:02 PM
    الأهلي المصري بطلاً لأفريقيا في الكرة الطائرة صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 07:02 PM
    جنازة أم ثورة شعبية نحو التحرير يا شيرين؟ صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 07:02 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]