"رمو" تونس... تضامن اجتماعي في الأعراس - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    "رمو" تونس... تضامن اجتماعي في الأعراس


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 12th September 2020, 01:02 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new "رمو" تونس... تضامن اجتماعي في الأعراس

    أنا : المستشار الصحفى




    تستحوذ حفلات الزفاف على اهتمام الأسر التونسية التزاماً بالواجبات الاجتماعية التي تفرضها هذه المناسبات، ولا سيما منها المتعلقة بالحد من الأعباء المادية للمقبلين على الزواج من خلال الهدايا التي تقدم لهم.
    ويعدّ تقديم الهدايا المالية أو "الرمو" أو "الرشق" بالتسمية المحلية، أحد أبرز عناوين التضامن الاجتماعي والعائلي في أعراس التونسيين، إذ يقدّم المدعوون إلى المقبلين على الزواج مبالغ مالية بحسب وضعهم المالي ودرجة قرابتهم من العرسان أو أسرهم.
    ويوم "الحناء" هو الموعد الرسمي لتقديم الهدايا أو "الرمو". ويعلن رسمياً عن مراسم الزواج وتقام ولائم الطعام قبل أن يفسح المجال للمدعوين لتقديم هداياهم ودفع الأموال على أنغام الموسيقى وبالإشهار عبر مكبرات الصوت.
    ويكون دفع المال في ليلة الحناء مباشرة بعد انتهاء وليمة العشاء. ويأتي طبق الحناء الموشح بالياسمين ويجتمع المدعوون حول العريس على أنغام الموسيقى ويبدأ الأقرب إليه من عائلته (والدته أو والده) بدفع المبلغ الأعلى لتشجيع الحاضرين على العطاء بسخاء للعرسان.
    ويتكفل المكلف بمهمة أمانة المال جمع الأموال التي توضع في طبق الحناء والإعلان بمكبر الصوت عن كل مبلغ بالقول: "هذا المبلغ من فلان ابن فلان... نجامله في الأفراح".
    وعلى الجانب الآخر، يتكفّل مساعد أمين المال بتدوين المبالغ المالية إذ يعد المال ديناً يتعيّن على العائلة تسديده في إطار التضامن العائلي في مواسم الأفراح. وعادة ما يتحوّل "الرمو" إلى مزايدة بين الحاضرين، حتى باتت الظاهرة محرجة للبعض ممن يجدون أنفسهم مجبرين على دفع مبالغ مالية كبيرة للحفاظ على مكانتهم بين الحضور.
    ويعدّ التضامن الأسري تفصيلاً أساسياً في أعراس التونسيين. إلا أن أشكاله عرفت تحوّلاً كبيراً خلال العقود الماضية. وكان التضامن حاضراً في أفراح العائلات من خلال الهدايا العينية كالطعام والخراف، قبل أن تتحول الهدايا إلى أموال قد تصل في بعض المناطق إلى عشرات الآلاف من الدنانير.

    في هذا السياق، تقول الباحثة الاجتماعية صابرين الجلاصي إن عادة "الرمو" أو "الرشق" تأتي في إطار الهبة التي يشير علماء الاجتماع إلى مساهمتها في تعزيز قيم التواصل بين الأفراد، وتعزيز التبادل لا في إطار علاقات ثنائية فقط بل أيضاً في إطار علاقات جماعية. وتؤكد الجلاصي لـ"العربي الجديد" أن "الرمو" الذي تعود جذوره إلى مئات السنين هو نظام شامل شديد التعقيد لأنه يحمل رموزاً عدة في الموروث الثقافي التونسي للمجتمع. ويأتي في إطار إبراز حسن النوايا وخلق نموذج للتضامن الاجتماعي.
    وتقول الجلاصي إن الهبة أو "الرشق" لم تكن تقتصر على الأموال بل تشمل أيضاً المساعدات العينية كالأثاث وأواني الطبخ وكل ما يمكن أن يحتاجه العرسان لمنزلهم الجديد، مؤكدة أن لهذه المساعدات الاجتماعية دلالات أخلاقية وحتي دينية تكشفها اللغة والأمثال الشعبية المتداولة لدى العامة، منها المثل القائل: "يا سعد من ساهم في بيت بناء" (هنيئاً لمن ساهم في إقامة عش الزوجية).
    إلا أن هذه العادات القائمة على التضامن الاجتماعي، بحسب الجلاصي، تحولت من مبادرات طوعية إلى عادة إلزامية، خصوصاً أن من يحصل اليوم على هبة أو مبلغ مالي مطالب مستقبلاً بإرجاعه. وتشير إلى أن هذا العرف خرج من إطاره التضامني إلى التسويق للذات الاجتماعية التي تبرز المكانة الاجتماعية المرموقة للمانح، من دون الأخذ في الاعتبار تراجع قدرة العائلات على الإنفاق والتي أصبحت تتحمل أعباء إضافية بسبب عادة "الرمو".
    وتؤكّد المتحدثة أن دفع مبالغ مالية كبيرة كهبات في الأعراس مرده إلى رغبة المانح في إظهار مكانته الاجتماعية أمام الحضور الذين يجبرون على المزايدة لحفظ مكانتهم من دون مراعاة أثر ذلك على قدراتهم المادية.

    تضيف الجلاصي أن العادات القديمة التي أسست للتضامن والتكافل بين أفراد المجتمع تحوّلت إلى عقبة إضافية أمام المقبلين على الزواج، بعدما أصبحت تقدر بآلاف الدنانير، والمتزوجون الجدد مطالبون بإرجاعها في أول مناسبة يحييها المانحون.
    ولمساعدة الشباب على إحياء ليلة العمر، أوجد التونسيون منذ القدم وسائل للتكافل بين العائلات وتخفيف عبء وكلفة مراسم الزواج من خلال الهبات أو "الرمو" في ليلة الحناء. هذه العادة التي تتميز بها مناطق عدة تساهم في تمكين العريس من خلال الحصول على مبالغ مالية متفاوتة من أقاربه وأصدقائه على شكل هدايا تساعده في مواجهة نفقات الزفاف، على أن يتولى العريس بدوره إرجاع ما حصل عليه في أفراح من حضروا لمساندته بمناسبة زفافه.
    خلال السنوات الأخيرة، برزت مظاهر سلبية خصوصاً في المناطق الحدودية التي ينشط فيها التهريب، إذ تخلت عن طابعها التضامني وتحوّلت إلى مظهر من مظاهر الرياء والتفاخر من خلال حجم الأموال التي تقدم للعروس يوم الحناء.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : "رمو" تونس... تضامن اجتماعي في الأعراس     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    تأنيث الترجمة صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 08:32 AM
    الأردن: المطاعم تهدد بالإضراب العام صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 08:32 AM
    هل فعلاً يحتاج ريال مدريد إلى مبابي أم العكس؟ صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 08:32 AM
    بايدن ورئيس كوريا الجنوبية يبحثان التعامل مع... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 08:32 AM
    الأستراليون يصوتون لتحديد مستقبل الحكومة المحافظة صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 08:32 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]