أن تنجو من الكراهية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    أن تنجو من الكراهية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 17th September 2020, 03:21 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new أن تنجو من الكراهية

    أنا : المستشار الصحفى




    على الرغم من اعتبار الناس سنوات الحرب وقتاً مُستنزَفاً ومسروقاً من أعمارهم، يرجون لو باستطاعتهم التخلّي عنهُ أو التخفيف من آثاره، وصولاً إلى نسيانهِ، ومواصلةِ حيواتهم كما لو أنّ حرباً لم تكن، غير أنّ لهذا موانع كثيرة، فالحرب التي يصنعها واقعٌ خَرِب، تصنعُ بدورها وعياً خاصاً يستمرُّ الإنسان بمصارعته. لكن الحرب من منظور الأدب هي مُجرّدُ حدثٍ من أحداث الحياة، وليست اقتطاعاً منها أو شأناً يمكن فصلهُ عمّا سبقهُ وعمّا يليه.

    لا يتيحُ الأدب للإنسان أن ينسى، وإنّما يساعده على تفكيك أزماتهِ. تنطوي الحرب على الإحساس بالنهاية، التي تُضمِرُ بدورها بدايةً ما. يستمر الناجون بالتساؤل حيال النهايات، خصوصاً حيال الأفكار التي أصبحتْ من الماضي؛ إذ إنّ أول ما تذهب به الحروب هو القيَم القديمة، لا سيما قيم المَهزوم، وإذا كان للحرب أن تُعزّز مِن قيم أحدٍ فهي تعزّز قيم المُنتَصر، والتي تُمثّلُ في الأغلب الجبروت والخديعة.

    يبحث الناجون عن قيم جديدة تصلحُ للتداول في ما بينهم كبشر، تعيدُ جمعهم إلى علاقات كانت الحرب قد نسفتها. فالكائن الاجتماعي الذي قَطَعَ صِلاتهُ مع من يحيط بهِ جرّاء الحرب، لا يستطيع الاستمرار من غير بناءِ صِلاتٍ جديدة، وعندما يُفكِّر في بناء الصِلات الجديدة في العالم الجديد الذي أعقب سنوات الحرب، سوف يَكتشف واحداً من أعمقِ آثارها.

    الإحساس بالنهاية التي تُضمِرُ بدورها بدايةً ما

    سيجد أنّ الحرب قد نهبتْ كامل منظومتهِ الاجتماعية أو أضعفتها حدّاً صار فيه الناجون من الحرب أُناساً شكّاكين، يَصعبُ عليهم الوثوق بالآخرين، أو بناء علاقات حبّ دون التفكير في الخيانة. بل يصعب عليهم أن يبنوا علاقات صداقة من غير حسابات الربح والخسارة، أو التفكير في إنجاب طفل إلى الوجود كي يستمر هذا النوع، إذ يعزّ على الواحد منهم أن يفكّر في البناء على أي نحو كان.

    تنتصر الحرب على الناجين، عندما تصنعُ من كلّ فردٍ منهم إنساناً مُرتاباً يعيشُ على أنصاف المواقف وعلى أرباع المشاعر، يوزعُ ذاتهُ أجزاءً، فنجدهُ مُستعداً للتخلّي عن الجميع وفي الوقت ذاتهِ مُحتاجاً لاحتضان الناس جميعاً لهُ. تكرّس الحرب قيمها الجديدة في المجتمع، ما يُفسِّرُ ظهور اصطلاحات مثل لصوص الحرب أو أبطال الحرب.

    ونجد أنّ الوعي يستجيب بدرجات متفاوتة بينَ شخصٍ وآخر، وفقاً لاختلاف الظروف. أمام حربٍ استمرت لعشر سنوات، يمكن فهم تفاوت القيم بين أحدٍ وآخر؛ فاللص بالنسبة لأحدهم قد يكون بطلاً بالنسبة لآخر، إذ إنّ الحرب التي حطّمت قيم أحدهم، قد بنت قيم الآخر. ويخال مراقبهما أنّهما على الرغم من استخدام اللغة ذاتها إلا أنّ كلّاً منهما يجيء من منظومة قيم، فَصَمَتْ وعيهما المشترك القديم بالواقع.

    هذا لا يعني أنّ أحداً يمتلك تصوُّراً أفضل من الآخر عن العالم. لا ننسى أنّ القيم التي اندثرت كانت قد أحضرت الحرب، فيما القيم الجديدة هي نتاجها، بذلك فالحاضر ابن الماضي عبوراً بشرخِ الحرب... ليبقى الإنسان أمام اختبار واحد، وهو أن ينجو بنفسهِ - مع من يستطيع ممّن يحيطون بهِ - من الزيف ومن الكراهية. من ذاكرة الدماء والعنف، لا أن يعيد نتائجها.

    تعيدُ الحرب تعريف جلّ الموضوعات التي ينشغل فيها الأدب، الصداقة والحبّ. ولربما كان الاختلاف بين الأدب والواقع هو اختلافٌ في استخدام القيم التي يضعها الأدب في تصوّرات تُحافِظ على الحد الأدنى من الشعور الإنساني بالآخر والتواصل معهُ، وذلك عبر تعزيز قيم المهزوم وإحيائها، عبر فهم ماضي الشخصيات وإدراك آلامها، وتصوير ما فقدته، وما تحاول تلمّسه للعيش في واقعٍ يُجدِّد قيمهُ أو يمسخها حرباً بعد أخرى.


    * كاتب من سورية




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : أن تنجو من الكراهية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    نجل محمود عبد العزيز يهدي تكريم والده لمحمود ياسين صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th October 2020 11:41 PM
    ثبات المعدل اليومي لحالات الوفاة والإصابة بفيروس... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th October 2020 11:41 PM
    أيرلندا أول عضو في الاتحاد الأوروبي يعيد فرض... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th October 2020 11:41 PM
    فرنسا: قرار بإغلاق مسجد بانتان لـ"تورطه بالتحريض... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th October 2020 11:41 PM
    ترامب يقول إنه سيشارك في المناظرة مع بايدن لكنه... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th October 2020 11:41 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]