ضرائب ترامب... صفقات مشبوهة واتهامات بالتلاعب طيلة سنوات - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    ضرائب ترامب... صفقات مشبوهة واتهامات بالتلاعب طيلة سنوات


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 29th September 2020, 10:21 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new ضرائب ترامب... صفقات مشبوهة واتهامات بالتلاعب طيلة سنوات

    أنا : المستشار الصحفى




    كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، في تحقيق استقصائي من 10 آلاف كلمة، ملخصاً لضرائب الرئيس دونالد ترامب خلال 20 عاماً من حياته التجارية قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة في بداية العام 2017.

    وحسب التقرير، فإن ترامب لم يدفع ضرائب لمدة 10 أعوام من السنوات العشرين التي سبقت فوزه بمنصب رئيس الولايات المتحدة. كما كشفت الصحيفة أن الرئيس الأميركي دفع 750 دولاراً فقط كضريبة دخل في عام 2016، الذي فاز فيه بالرئاسة، وكذلك 750 دولاراً في عامه الأول في المنصب (2017). ونفى ترامب ما ورد في تقرير الصحيفة ووصفه بأنه "أخبار كاذبة".
    ويأتي تقرير الصحيفة الأميركية قبل أيام من أول مناظرة بين ترامب ومنافسه الديمقراطي في انتخابات الرئاسة المقبلة، جو بايدن، وقبل أسابيع من الانتخابات المقررة في يوم 3 نوفمبر/ تشرين الثاني. وبعد نشر تقرير "نيويورك تايمز"، يوم الأحد، قال ترامب لمراسلين: "في الواقع لقد دفعت، لكنكم سترون ذلك بمجرد إنهاء إقراراتي الضريبية.. إنها قيد الفحص منذ فترة طويلة". و

    أضاف الرئيس: "دائرة الإيرادات الداخلية IRS لا تعاملني جيداً.. إنهم يعاملونني على نحو سيئ للغاية. هناك أشخاص في الدائرة يعاملونني على نحو سيئ للغاية".

    ودائرة الإيرادات الداخلية Internal Revenue Service، هي دائرة الإيرادات في الحكومة الفيدرالية للولايات المتحدة، وتتبع الدائرة لوزارة الخزانة الأميركية وتشرف على جمع الضرائب وتطبيق قوانين الإيرادات الداخلية.
    وواجه ترامب دعاوى قضائية خلال السنوات الماضية بعدما رفض الكشف عن وثائق متعلقة بثروته وأعماله، وهو أول رئيس منذ السبعينيات لا يكشف عن إقراراته الضريبية. وعلى الرغم من أن القانون الأميركي لا يلزم الرئيس بالكشف عن سجله الضريبي، إلا أنه من الناحية الأخلاقية فإن الرؤساء يكشفون عن سجلهم الضريبي كمواطنين مخلصين لبلدهم.

    كما كشف التقرير أن ترامب دفع 1.4 مليون دولار لمصلحة الضرائب خلال الفترة من 2000 إلى 2017، وفي المقابل، فإن متوسط ما دفعه المواطن ذو الدخل المرتفع في الولايات المتحدة لمصلحة الضرائب، يقدر بنحو 25 مليون دولار سنوياً، حسب ما كشفت نشرة "ماركت ووتش" الأميركية.

    وتتحدث النشرة عن نسبة 0.01% من المواطنين، أي شريحة الأثرياء بالولايات المتحدة والرئيس ترامب يحسب نفسه من المليارديرات، أي أنه ينضم إلى هذه الشريحة.
    وقالت نيويورك تايمز إن المعلومات الواردة في تقريرها "قُدّمت من مصادر لها حق قانوني في الاطلاع عليها".

    كما ذكرت الصحيفة أنها اطلعت على إقرارات ضريبية خاصة بالرئيس ترامب وعلى وثائق الشركات التي تملكها مجموعته "ترامب أورغانيزايشن"، وعن فترة تمتد حتى التسعينيات، بالإضافة إلى كشوف الضرائب الخاصة به لعامي 2016 و2017.
    وكشفت الصحيفة أن ترامب دفع ضريبة دخل قيمتها 750 دولاراً فقط عن عام 2016، كما لم يدفع أي ضرائب دخل عن عشرة أعوام من الأعوام الـ15 الماضية، "لأنه إلى حد بعيد أعلن عن خسائر في الدخل أكثر مما جناه". وقد أعد التقرير ثلاثة صحافيين، هم روس بوتنر وسوزان كريغ ومايك ماكنتاير.
    وقبل أن يصبح رئيساً، اشتهر ترامب بأنه رجل أعمال من المشاهير وقطب في مجال العقارات. ولكن تقرير نيويورك تايمز يشكك في صحة صورة رجل الأعمال الذكي والماهر المكلل بالنجاح التي رسمها لنفسه طوال هذه السنوات، إذ إن شركاته تسجل خسائر أكثر من الأرباح، وفقاً للسجلات الضريبية.

    وتقول نيويورك تايمز إن تقارير ترامب المقدمة إلى دائرة الإيرادات الداخلية "تصوّره رجل أعمال يحصل على مئات الملايين من الدولارات سنوياً، وعلى الرغم من هذا يعاني من خسائر مزمنة يوظفها بقوة لتفادي دفع ضرائب".
    وحسب الصحيفة، في سجل العام 2018، صرّح ترامب بأنه حقق أرباحاً بقيمة 434.9 مليون دولار على الأقل. وتزعم الصحيفة حول هذا الأمر أن الإقرارات الضريبية تظهر أنه خسر 47.4 مليون دولار.

    من جانبها، رفضت مجموعة شركات ترامب ما وصفتها "المزاعم" التي نشرتها الصحيفة. ووصف كبير المسؤولين القانونيين في مجموعة ترامب، آلان غارتن، ما نشرته الصحيفة قائلاً: "معظم، إن لم تكن جميع الحقائق، تبدو غير دقيقة".
    وأضاف غارتن: "خلال العقد الماضي، دفع الرئيس ترامب عشرات الملايين من الدولارات كضرائب شخصية للحكومة الفيدرالية، بما فيها ضرائب خاصة بالملايين منذ إعلان ترشحه في العام 2015".

    ووفق ما جاء في صحيفة "نيويورك تايمز"، فإن "معظم" شركات ترامب الكبرى، مثل ملاعب الغولف والفنادق، "تبلغ مصلحة الضرائب سنوياً عن خسائر بالملايين، إن لم يكن بعشرات الملايين، عاماً بعد عام".

    وقالت الصحيفة إن عنصر الخسائر من الأدوات المهمة في إدارة أموال ترامب، إذ يستخدم أرباح شهرته لشراء ودعم أعمال تنطوي على مخاطر، ثم يعلن لاحقاً إشهار خسائرها لتفادي دفع الضرائب".

    ويزعم التقرير أن ترامب مسؤول بصفة شخصية عن قروض تتجاوز قيمتها 300 مليون دولار، يستوجب تسديدها في الأعوام الأربعة المقبلة، كما يزعم أن بعض شركات ترامب تلقّت أموالاً من "جماعات ضغط ومسؤولين أجانب وآخرين يسعون لنيل مقابلة شخصية أو تصريح أو خدمة" من الرئيس.

    وقالت الصحيفة إنها استخدمت سجلات الضرائب لمعرفة مقدار الدخل الذي يحققه الرئيس من شركاته في الخارج، زاعمة أنه حقق إيرادات قدرها 73 مليون دولار من الخارج في أول عامين له في البيت الأبيض.
    ووفق "نيويورك تايمز"، جاء جزء كبير من هذا الدخل من ملاعب الغولف التي يمتلكها في أيرلندا واسكتلندا، لكن الصحيفة تقول إن منظمة ترامب تلقت أيضاً أموالاً "من صفقات ترخيص في بلدان يحكمها قادة ذوو ميول استبدادية أو بلدان ذات جغرافيا سياسية شائكة".

    وزعمت الصحيفة أن صفقات الترخيص جلبت 3 ملايين دولار من الفيليبين، و2.3 مليون دولار من الهند، ومليون دولار من تركيا.
    وتقول الصحيفة إن الرئيس ترامب حقق 427.4 مليون دولار في عام 2018 من عوائد برنامج "المبتدئ"، ذا أبرنتس ـ The Apprentice، الذي كان يقدمه في التلفزيوني الأميركي، وكذلك من صفقات علامات تجارية، حيث تدفع منظمات مقابل استخدام اسمه. كما تزعم الصحيفة أنه حقق 176.5 مليون دولار من خلال الاستثمار في مبنيين يضمان مكاتب في ذلك العام.

    ومع ذلك، لم يدفع ترامب أي ضرائب تقريباً عن هذه الإيرادات، لأنه ذكر أن أعماله تكبدت خسائر كبيرة. كما تقول إن ترامب يستفيد من قانون للضرائب، إذ يُمكّن القانون أصحاب الأعمال من "ترحيل الخسائر المتبقية لتقليل الضرائب في السنوات المقبلة".

    وفي عام 2018، على سبيل المثال، تقول الصحيفة إن أكبر منتجع للغولف يملكه ترامب بالقرب من ميامي، وهو منتجع ترامب ناشيونال دورال، تكبد خسائر بلغت 162.3 مليون دولار.

    وعلى نحو مشابه، فإن ملعبي الغولف التابعين له في اسكتلندا وأيرلندا تكبدا خسائر قدرها 63.3 مليون دولار. وحسب الصحيفة، لدى ترامب قرض عقاري بقيمة 100 مليون دولار لبرج "ترامب تاور" في نيويورك.

    وقالت وكالة "أسوشييتد برس" في تعليق على تقرير نيويورك تايمز، إن "التقرير جاء في وقت حرج للرئيس ترامب الذي يواجه انتقادات حادة بشأن الأسلوب الذي تعامل به مع جائحة كورونا".

    كما يواجه ترامب انتقادات حادة بشأن تعامله مع قضايا العنصرية في أميركا وجماعات حقوق الإنسان. وترى الشركات الكبرى متعددة الجنسيات أن سياسات الرئيس ترامب الاقتصادية وصراعات حروب التجارة مع الصين وأوروبا أضرت بمصالحها التجارية وربما ستكبدها في المستقبل خسائر باهظة.
    وكانت الحملة الانتخابية للرئيس ترامب قد سعت خلال الأسابيع الماضية لاستمالة الأقليات في أميركا عبر الإعلان عن صندوق لدعم الوظائف بقيمة نصف تريليون دولار مخصص للأقليات.

    لكن خبراء يرون أن الإعلان جاء متأخراً وسط التعبئة الكبرى التي تمت ضده في صفوف الأميركيين السود خلال الأشهر التي تلت مقتل المواطن الأميركي جورج فلويد وغيره لاحقاً. وربما سيكون من الصعب على ترامب كسب أصوات الأقليات في الولايات المتحدة.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مصدر عسكري يمني: الحوثي تجر مفاوضات الأردن بعيدا... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 10:51 PM
    هل ندم بنزيما على عدم تمثيل منتخب الجزائر ؟ صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 10:51 PM
    مسيرة الأعلام صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 10:51 PM
    خبير أمريكي: إسرائيل أجهضت محاولات للانقلاب على... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 10:51 PM
    كلوب يرد على تصريحات صلاح بشأن "الانتقام من... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 10:51 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]