العراق: الكاظمي عاجز عن تقديم إجابات حول تأمين ظروف إجراء الانتخابات - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    العراق: الكاظمي عاجز عن تقديم إجابات حول تأمين ظروف إجراء الانتخابات


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 5th October 2020, 05:53 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new العراق: الكاظمي عاجز عن تقديم إجابات حول تأمين ظروف إجراء الانتخابات

    أنا : المستشار الصحفى




    كشف مسؤول عراقي في مفوضية الانتخابات لـ"العربي الجديد"، اليوم الأحد، عن وجود مطالبات أممية وأخرى غربية تشترط بأن تكون الانتخابات بعيدة عن تأثير المليشيات المسلحة والأجنحة العسكرية للأحزاب، وكذلك السطوة التي يفرضها سياسيون وزعماء أحزاب من خلال ترهيب مسؤولين محليين وسكان بعض المحافظات.
    ووفق المسؤول ذاته، الذي رفض الإفصاح عن اسمه، لم يُقدّم رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، حتى الآن أي إجابات واقعية للأمم المتحدة بشأن سلامة إجراء الانتخابات المبكرة المقررة في السادس من يونيو/ حزيران المقبل، في المناطق التي تنتشر فيها فوضى الجماعات المسلحة والمليشيات، مثل الأنبار وديالى وصلاح الدين.
    وحدد البرلمان العراقي العاشر من الشهر الحالي موعداً للتصويت على الدوائر الانتخابية التي شكلت نقطة خلاف حادة بين الكتل السياسية. وتخشى الكتل من فقدانها مقاعد بالانتخابات المقبلة لحساب القوى الجديدة التي تشكلت عقب تظاهرات تشرين، وأغلبها قوى مدنية شبابية مناهضة للأحزاب المهيمنة على الحكم في البلاد منذ تشكيل العملية السياسية الحالية بإشراف الولايات المتحدة الأميركية عقب غزوها البلاد عام 2003.
    وتتجه التوقعات إلى أن الاتفاق ينص على إقرار دوائر متوسطة بواقع 3 إلى 5 دوائر انتخابية في كل محافظة، وهو ما يعني في حال إقرار الانتخابات تقدماً كبيراً في اشتراطات إجراء الانتخابات.
    وبحسب عضو مفوضية الانتخابات، فإن الحكومة العراقية لم تقدم للأمم المتحدة أو الاتحاد الأوروبي أي تطمينات تتعلق بسلامة إجراء الانتخابات في المناطق التي ينتشر فيها السلاح المنفلت، في وقت تنتظر تلك الجهات إجراءات تعزز استقلالية الانتخابات وتضمن حرية الناخب في الإدلاء بصوته بدون تأثيرات.
    وقال المسؤول نفسه، وهو قاضٍ بمفوضية الانتخابات، في حديث لـ"العربي الجديد"، إن "محافظات مثل ديالى ونينوى وصلاح الدين وبابل سيكون على الحكومة عمل الكثير من أجل ضمان عدم تدخل الجماعات المسلحة بالانتخابات فيها"، مؤكدا أنه في محافظات أخرى يستخدم زعماء أحزاب وسياسيون ومسؤولون بالحكومة نفوذهم الذي يتجنب الاصطدام به المسؤولون والموظفون المحليون من أجل تسيير الانتخابات لصالحهم. وأعرب عن أمله ألا يتكرر ذلك في الانتخابات المقبلة، إذ بدا عنصراً مشوهاً للانتخابات الماضية وبكثرة، لافتاً إلى أن "هناك مطالبات بإخلاء المدن من الجهات التي تحمل السلاح والإبقاء على الشرطة والجيش فقط لتأمين الانتخابات، وهذا ما يبدو أنه الأكثر مقبولية للجهات الدولية".
    وكانت النائب عن محافظة نينوى، إخلاص الدليمي، قد حذرت من أن السلاح المنفلت هو مشكلة الانتخابات المقبلة، محذرة في إيجاز صحافي قدمته أمس السبت من أن محافظة نينوى تعاني من وجود جماعات غير معترف به يصل عددها إلى 8 مليشيات كلها خارج منظومة السلطة الأمنية، عدا عن مسلحي حزب "العمال الكردستاني" الموجودين في سنجار غرب الموصل.



    وطالبت رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتوحيد الجهات الأمنية وإخراج الجهات المسلحة من المدن، لضمان نجاح الانتخابات المقبلة وعدم تكرار مشاكل الانتخابات النيابية الماضية عام 2018.
    كذلك ذكر النائب السابق في البرلمان، عبد الكريم عبطان، الحكومة العراقية بحوادث حرق صناديق الانتخابات وأجهزة التصويت الإلكترونية في الانتخابات السابقة، قائلاً إنها "أجريت تحت سطوة السلاح المنفلت ويجب ألا يتكرر ذلك بالانتخابات المقبلة لأنها ستفيد شرعيتها".
    وأضاف عبطان، في تصريح له، أنه "حتى تصبح لدى الناخب العراقي ثقة بإجراء الانتخابات بشكل صحيح، يجب أن تكون بعيدة عن السلاح والجهات المسلحة ونفوذها"، معرباً عن تفضيله تأجيل موعد الانتخابات إذا لم تحل مشكلة السلاح المنفلت بالمدن.
    وأضاف "إذا بقي الحال كما هو عليه بالتأكيد ستكون الانتخابات أسوأ من سابقاتها ولن تؤدي لنتائج تعكس ما يريده الشعب العراقي بل ما تريده الأحزاب والجهات النافذة وستكون مشكلة أكبر". وتابع قائلاً "نحن تكلمنا مع الأمم المتحدة ومع الكثيرين في قضية الانتخابات وكيفية الاستفادة من الدروس والعبر في الانتخابات الماضية حتى يتسنى للعراقيين المشاركة، خاصة أن الانتخابات السابقة قاطعها 80 بالمائة من العراقيين ولم يشارك سوى 20 بالمائة وهذا فشل وأيضاً دليل على عدم اقتناع العراقيين".
    أما عضو البرلمان العراق، رامي السكيني، فاعتبر الانتخابات المقبلة الاستثمار الحقيقي لعراق آمن ومستقر، مضيفاً أن الحكومة مطالبة بمنح المواطن رسائل اطمئنان بشأن سلامة الانتخابات من الآن من خلال فرض هيبة الدولة والقانون ومحاربة ظواهر اللا دولة وتحدي القانون وغير ذلك. وأضاف في تصريح له أن "المواطن لم يكن مقتنعاً بانتخابات تنتشر فيها سلطة السلاح المتفلت والخارج عن لدولة".
    وحول ذلك، أكد الخبير بالشأن السياسي محمد الحديثي، لـ"العربي الجديد"، أن "فترة الثمانية أشهر المتبقية على موعد الانتخابات المقررة لن تكون كافية لمحاربة المليشيات وإخضاعها لسلطة الدولة"، موضحاً أن "الحكومة أمام سيناريوهات محدودة جداً، إما أن تذهب لتأجيل الانتخابات مدة أطول أو تتوصل إلى اتفاق سياسي شامل مع مختلف القوى المدعومة من إيران التي تتحكم بتلك المليشيات".



    وأشار إلى أن الاتفاق يمكن أن ينص على انسحابها من المدن والمراكز الانتخابية بشكل كامل وترك إدارة تنظيم الجانب الأمني للانتخابات للشرطة والجيش، داعياً إلى أن "تفرض على كل حزب يملك جناح مسلح الحرمان من المشاركة بالانتخابات وأيضاً كل شخص ينتسب للحشد الشعبي".
    وختم بالقول "هنا ستكون نتائج يمكن اعتبارها مرضية للناخب العراقي وللمراقب الدولي وغير ذلك قد نشهد انتخابات أكثر تلاعباً من التي سبقتها عام 2018".




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    بدء التحضير للموسم الدرامي الرمضاني 2023 في مصر صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 06:23 AM
    الغناء العربي: هل انطلقت مرحلة الإنتاج الذاتي؟ صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 06:23 AM
    روسيا توقف إمدادات الغاز إلى فنلندا صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 06:23 AM
    يورغن كلوب: لا ضغوط على ليفربول قبل الجولة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 06:23 AM
    يونهاب: كوريا الشمالية تسجل أكثر من 200 ألف إصابة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 21st May 2022 05:51 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى al[email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]