5 أشهر لحكومة الكاظمي: أزمات عدة أبرزها مواجهة حلفاء إيران - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    5 أشهر لحكومة الكاظمي: أزمات عدة أبرزها مواجهة حلفاء إيران


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 7th October 2020, 06:12 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new 5 أشهر لحكومة الكاظمي: أزمات عدة أبرزها مواجهة حلفاء إيران

    أنا : المستشار الصحفى




    تنهي الحكومة العراقية، برئاسة مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، شهرها الخامس دون أن تتمكن من التغلب على مشاكل عدة واجهتها منذ منحها الثقة في السابع من مايو/ أيار الماضي، متعلقة بالسياسة والأمن والاقتصاد.

    وقد تأتي مواجهة حكومة الكاظمي لمليشيات مسلحة مدعومة من إيران في مقدمة المشاكل التي تواجه الحكومة التي تجد نفسها مرغمة على اتخاذ إجراءات من شأنها أن تحدّ من الهجمات المتكررة التي تنفذها جماعات مسلحة ضد البعثات الأجنبية، ومطار بغداد الدولي، والمنطقة الخضراء، وأرتال المتعاونين مع التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، والتي نتج منها تلويح واشنطن بإغلاق سفارتها في بغداد، ونقلها إلى محافظة أربيل (عاصمة إقليم كردستان).

    إلا أنّ الحكومة العراقية تبذل، منذ أيام، جهوداً مكثفة لإقناع الأميركيين بالتراجع عن قرار إغلاق السفارة في بغداد، من خلال لقاءات واتصالات متكررة، آخرها لقاء رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالسفير الأميركي في بغداد ماثيو تولر، وقائد التحالف الدولي ضد الإرهاب في العراق، الجنرال بول كالفيرت، مساء أمس الثلاثاء.

    وبحسب بيان حكومي، فإنّ اللقاء بحث تطوير العلاقات بين العراق والولايات المتحدة الأميركية في المجال الأمني، فضلاً عن جهود ملاحقة بقايا تنظيم "داعش" الإرهابي، كذلك ناقش اللقاء الملفات المتعلقة بتنفيذ مخرجات الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن.

    رئيس مجلس الوزراء @MAKadhimi يستقبل السفير الأميركي في العراق، ماثيو تولر، يرافقه قائد قوات التحالف ضد الإرهاب في العراق، الجنرال بول كالفيرت، وبحث سيادته تطوير العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق في المجال الأمني، كما جرى بحث آخر الجهود المتواصلة في ملاحقة فلول تنظيم داعش. pic.twitter.com/EQAGOytRi4

    — المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء ?? (@IraqiPMO) October 6, 2020
    وهاجم الكاظمي، أمس الثلاثاء، الجماعات العراقية التي تنفذ هجمات متكررة، قائلاً إنّ "الجهات التي قتلت وجرحت العراقيين الأبرياء تسيء إلى مستقبل العراق وعلاقاته"، في إشارة إلى الجماعات المسلحة التي هاجمت منطقة الرضوانية المجاورة لمطار بغداد الدولي، الأسبوع الماضي، ما سبّب مقتل 7 أشخاص من المدنيين، وذلك خلال ترؤسه الاجتماع الأول للجنة التي شكلها للتحقيق في الخروقات الأمنية التي تستهدف البعثات والمصالح الأجنبية.

    مسؤول حكومي عراقي أكد، لـ"العربي الجديد"، أنّ السلطات العراقية ليس لديها عداء مع جهة محددة، موضحاً أنّ "إجراءاتها تهدف إلى الحد من الهجمات التي تحاول الانتقاص من هيبة الدولة، والإساءة إلى سمعة العراق على المستوى الدولي، ومحاسبة الأطراف التي تقف وراء ذلك، أيّاً كانت".

    ولفت المسؤول الحكومي الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، إلى "وجود جدية لدى الحكومة لحسم هذا الملف، بسبب الحرج الذي تعرضت له بعد تلويح أميركا بإغلاق سفارتها في بغداد".

    في المقابل، فإنّ قيادات بمليشيات عراقية مسلحة تقلل من أهمية الإجراءات الأمنية التي اتخذتها الحكومة العراقية للحد من الهجمات التي تستهدف البعثات والمصالح الأجنبية، ولا سيما الأميركية.

    وقال المتحدث باسم مليشيا "كتائب سيد الشهداء" كاظم الفرطوسي، إنّ تراجع عمليات القصف الصاروخي خلال الأيام الأخيرة ليس له علاقة بالضغوط الأميركية، وليس له علاقة بالإجراءات الأمنية على الأرض، مضيفاً، في تصريح صحافي: "لكن ذلك حصل بعد تواصل بين فصائل المقاومة الرئيسية، والمجاميع الجديدة التي تقاوم الاحتلال الأميركي".

    ولا تقتصر الأزمات التي تواجه حكومة الكاظمي على الأمن، بل تواجه الحكومة أيضاً مشاكل سياسية واقتصادية متداخلة، وفي مقدمتها الحديث عن وجود حراك برلماني لاستجواب وزير المالية علي عبد الأمير علاوي، وإقالته على خلفية تأخر تسديد مرتبات الموظفين.

    وأكد عضو اللجنة المالية في البرلمان، ثامر ذيبان، وجود تحركات لإقالة وزير المالية، بسبب إخفاق وزارته في تأمين المرتبات، مضيفاً في حديث نقلته وسائل إعلام محلية: "سيكون هناك تحرك لاستجواب وزير المالية علي علاوي".

    ولفت إلى أنّ "علاوي غير قادر على إدارة الوزارة بطريقة صحيحة، وفق نظم وأسس مالية يمكن أن تحافظ على الوضع المالي للبلاد"، مؤكداً وجود "تحركات نيابية لعزل وزير المالية من منصبه بسبب فشله في إدارة الأزمة المالية".

    وخلال الأشهر الخمسة الماضية، حاولت حكومة الكاظمي حسم عدد من القضايا التي تشغل بال العراقيين، إلا أنها فشلت في ذلك، إذ اعتقلت قوة عراقية، في يونيو/ حزيران الماضي، عناصر في مليشيا "كتائب حزب الله" العراقية في منطقة الدورة جنوبيّ بغداد، إلا أنها أطلقت سراحهم فيما بعد بسبب ضغوط سياسية ومليشياوية، كذلك لم تحقق العمليات الأمنية التي أطلقتها الحكومة، الشهر الماضي، لضبط الأمن ونزع السلاح المتفلت في بغداد ومحافظات جنوبية في تحقيق أهدافها، بعد أن اقتصرت على مناطق محددة دون اقتحام معاقل السلاح الحقيقية.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أميركا تكشف اسم "العقل المدبر" لمحاولة اغتيال بوش... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 04:58 AM
    بايدن بعد هجوم تكساس: متى سنقف بوجه لوبي الأسلحة؟ أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 04:58 AM
    كندا ترصد 15 إصابة بجدري القرود وتتوقع المزيد أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 04:58 AM
    الهجوم على أوكرانيا يدخل شهره الرابع.. إلى أين... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 04:58 AM
    بريطانيا تسك أكبر عملة احتفالا باليوبيل الماسي... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 04:58 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]