ذخيرة الروائي - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    ذخيرة الروائي


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 7th October 2020, 06:12 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new ذخيرة الروائي

    أنا : المستشار الصحفى




    تلتئم الحكايات في رأس الروائي. يعيدُ تشبيك قصصٍ تجيء من الإلهام أو من التجربة ليصنع من القصص العديدة نصّاً واحداً متماسكاً. لكن من أين تجيءُ الحكايات؟ كيف تعمل مخيّلة الكاتب، أيكتفي بما عاشَ وشهد، مثلهُ مثل جدٍّ يجمع أحفاده إلى جوارهِ ويروي لهم حياتهُ، أم أنّ الروائيَّ، مهما بدا واقعيّاً، فهو يروي تلك القصص التي يُحضِرها من عالمٍ مجهول، من عالم يختلط فيه المستقبل مع الماضي، ليَروي ما لم يُكتَب له أن يحدث في الواقع؟

    في مناسبة أدبيّة، يُعرّف الروائيّ الألمانيّ غونتر غراس (1927 - 2015) بنفسهِ: "من الذي يتكلم؟ روائيّ. ومن يُخاطِب؟ من ظلّوا أحياءَ من أبناء جيله". تشيرُ هذه الكلمات القليلة إلى مُحفِّزات الروائيّ. ويمكن لنا الاستنتاج، بمعرفتنا أنّ الكاتب الذي قاتلَ وأُسِر في الحرب العالميّة الثانية كانت تلكَ الحرب في حياتهِ وأبناء جيلهِ هي واحدةٌ من محفّزاتهِ، فقد قتلت الحرب أصدقاء طفولتهِ. ويضمرُ تعريفهُ بنفسهِ؛ أنّه كان يكتب عن أولئك الذين ماتوا. فمن بين الـ 38 تلميذاً في مدرسته، بقي 12 تلميذاً فقط أحياء. بيد أنّ الخسارات التي يعرفها الروائيّ في حياتهِ أو يشهدها في زمنه، تستمرُ بالعيش من خلال أدبه.

    بهذه الطريقة يمكن أن نفهم حديث روائيّين بأنّهم صوت الذين لا صوتَ لهم، لا أقصد البطولات التي يتصدّى لها أحدهم، هنا أو هناك في أزمنتنا الراهنة. إنّما أقصد بالفعل، الحديثَ عن أناسٍ غائبين، بُترت حيواتهم. فالروائيّ يُلزِم ذاتهُ بأن يشهد على ما لم يحدث أمامهُ، على ما لم يحدث البتّة، غير أنّه كان مقرَّراً له الحدوث وفق احتمالٍ غَيّبَهُ عسف البشر وجوُرُهم.

    الروائي مدينٌ لحكايات الغائبين، يُذكّرُ من حضر بمن غاب

    إنّ واحداً من الهموم التي تصنع موضوعات الكاتب؛ فقدهُ لأناسٍ عرفهم وأحبّهم، إلى جانب طرائق الفقدان. فإذا كانت الحرب حدثاً يلغي حياةَ الناس، فإنّها تصنعُ ذخيرة الروائيّ الذي عاشها. لكن هل هي ذخيرة واقعيّة؟ جرّاء أحداثٍ قد وقعت فعلاً؟ يُشعرنا غراس، من خلال تعريفٍ عابر، أنّها ذخيرة تخيّلية غير أنّها مؤسَّسة على ما كان ينبغي للمشهد أن يكونه. فإذا كانت الحرب تُنهي حياة رجلٍ بطلقةٍ في الرأس عبر تلفيق قدريّ، فالكاتب يفرض على نفسهِ، ما يفرضهُ الشرط الفنّي، أي أن يبني مصير الرَّجُل المتوفَّى، والموت الذي يُلِمّ بالفرد قد يشاركُ في حيوات شخصيّات عديدة من خلال رسم مصيرهِ ضمن مصير الجماعة أو العائلة. يأخذ غراس جانب الموتى، وهو إذ يأخذ جانبهم فإنّه يأخذ جانب الغياب والنقص، والمواقف التي لم تؤخذ في أوانها، والأحداث التي لم يُقَدَّر لها أن تُصنَع.

    لطالما اعتُبر النقص مساحةَ الفنون الأثيرة، ونجد الكتّاب المؤثّرين في الأدب يختارون موضوعاتٍ إنسانيّة يفتقدها الناس؛ يكتبون عن العدالة في عالم لا عدالة فيهِ، عن الحريّة في عالم مليء بالقيود، يكتبون عن الموتى والمساجين ومحرومي العاطفة، المنبوذين والمهزومين، ويكتبون عن أولئك الذين هُدِرَتْ حيواتهم في حروب بغير طائل، لا كي يؤلِّفوا الحكايات، فعالم الأحياء مليءٌ بها، ولا كي يعاندوا الطبيعة التي تأتلف مع النهايات مثلما تأتلف مع البدايات. وإنّما كي يكملوا المشهد الذي تدخّل فيهِ الإنسان عنوةً، وأشاع فيهِ الخراب والخسارات.

    بذلك يمكن أن نقرأ في تعريف غراس لنفسهِ، وهو يواجه الطلّاب الـ12 ليُذَكّرهم بالطلاب الـ 26 الذين لم يُكتَب لهم أن يعيشوا أعمارهم، وصولاً إلى تلك اللحظة التي سيقف فيها زميلهم أمام الملأ للاحتفاء بنجاحهِ. يمكن أن نقرأ دوراً للروائي بأنّه مدينٌ لحكايات الغائبين وأنّه يُذَكّرُ من حَضر بمن غاب وبأسباب الغياب وآثاره.


    * كاتب من سورية




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : ذخيرة الروائي     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    هدف بنزيمة الملغى يثير الجدل... جمال الشريف يشرح... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 10:00 PM
    "مثلث الحزن" يفوز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 10:00 PM
    ريال مدريد يهزم ليفربول ويتوج بلقب دوري أبطال... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 10:00 PM
    إيران: طاقما السفينتين اليونانيتين "في أمان وبصحة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 10:00 PM
    تناقضات العملية التركية و"المنطقة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 10:00 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى w[email protected]