طبول وأوتار - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    طبول وأوتار


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 14th October 2020, 03:01 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new طبول وأوتار

    أنا : المستشار الصحفى




    عندما نقرأ حكايةً في رواية، نُسارِعُ إلى تَلمّس تأثيرها فينا، حتى لو لم نكن واعين لعمق الآثار التي تتركها الفنون والكلمات وراءها. إذ إنّ كلّ قراءةٍ هي صدىً لتجارب عاشها القارئ، أو أمِل أن يعيشها في حياته. وبذلك يكونُ الأدب الذي ينطوي على عمقٍ أو تجربة إنسانيّة فنّاً مؤثراً. يبحث عن طبولٍ ليقرعها داخل القارئ بيدين صلبتين جبّارتين، ويبحث عن أوتارٍ حتى يهزّها هزّاً رقيقاً.

    لربّما يشبه الأدب الواقعيّ الذي يرصد واقعاً قاسياً قارع الطبول، وسؤال الأدب حينها، هو سؤال موجّه، لا لمن يرزح تحت ثقل الواقع وإنّما موجّهٌ إلى جمهورٍ غير معروف، يَخال الكاتب أنّه موجودٌ وقادرٌ على تغيير شيء. فالكاتب الذي ينصاعُ بأدبهِ للحقيقةِ الواقعيّة يبحث في النهاية عن التأثير، لا في من يرزحُ تحت الآلام، وإنّما في الآخر، المُفتَرَض وغير المؤثر.

    وهذا اعترافٌ يشقّ على الكتّاب الاعترافُ بهِ. ويعرفُ آخرون في أعماقهم، أنّ ما ينقلونه من واقع هو فقط لرميه في محفوظات التاريخ، لعلّ دارساً يلتفتُ إليهِ. بذلك تكتفي الكتابة الواقعيّة بكونها تصريحاً بالواقع المُتأزِّم، وفي التصريح شيءٌ من الإدانة. كما أنّ ثمّة رأياً مفادهُ أنّ القارئ في بلدان حالها بالغ السوء، يبحث عمّا يشغله عن السوء، عمّا ينقذه منه، عمّا يحرّره من ثقل أسئلة الواقع وعقم الإجابات التي تقدمها الحياة، وتقصرُ عنها أعتى النصوص إذا ما قرأها قارئٌ متألم، مكلومٌ أو جائع.

    يؤثر الأدب عبر بحثهِ عن طاقة الحبّ الدّفينة لدينا

    لكن من جهة أخرى تبدو القصص الرومانسيّة، إذا ما كانت تطلّ على الواقع، قصصاً مؤثّرةً، فهي تعزِفُ على تلك الأوتار المهملة في النفوسِ الموحشة، تغنّي للحبّ وتُنْشِدُ بالرِّقَّة والخلاص الحالم. وعندما نبحث عن روايات امتلكت تأثيراً لا خلافَ عليهِ، نذكر رواية غابرييل غارسيا ماركيز (1927-2014) "الحبّ في زمن الكوليرا".

    غير أنّنا ما إن نعرف أنّ قصتها عن رجل انتظر حبيبتهُ خمسين عاماً، كي يتزوجا، حتى ننفي مباشرةً واقعيتها ولربما نعتبر أنّها طرفةٌ لا تستحقُ الوقوف عندها. لكن ما إن نبدأ قراءتها حتى نؤجل البحث عن الواقعيّة، ونعرف أنّ ماركيز بلغ ذلك التّأثير، لا من خلال الحكاية ذاتها، بل عبر بحثهِ عن طاقة الحبّ الدّفينة لدينا، وهذا ما يأسر القارئ في كلّ تفصيل أثناء بناء الحكاية بتنويعاتها الجماليّة كافةً، لنكون بعد انتهاء الرواية غير آبهين بواقعيّة قصة الانتظار العجيبة، بل نبارك انتظار الشاب الذي صار عجوزاً، ثمّ نبحث في محيطنا عن أحدٍ يجيدُ ذلكَ الحبّ أو على الأقل يفهمه ويباركه، وننسى أنّنا لو سمعنا حكاية الانتظار في واحدة من مدننا أو قرانا، لما واصلنا سماع التفاصيل، إلا من باب التندّر، لكن في رواية ماركيز الأمر مختلف، فالحكاية المتقنة أسرتنا.

    أثّرت فينا، وجعلتنا نفكر في الحبّ، نرغب بأن نكون محبوبين، وأن ينتظرنا أحدٌ ما. في الوقتِ ذاتهِ، لا يعودُ الحبّ سؤال الرواية الشهيرة، وإنّما حال العاشق المتوهِم الذي انتظر محبوبتهُ طوال حياتهِ، كما لو أنّها خرافةُ نجاتهِ الذاتيّة.

    تختلف الفنون عن الواقع بأنّها تنقلهُ على نحو يحتمُ عليهِ أن يظهَرَ مؤثراً، وإلا ما الحاجة للفنّ؟ ما الإضافة التي يصنعها لدى متلقيه، إن لم يكن مؤثراً؟ بذلك نفهم تأثّر المُتَلقي للوحة عبّاد الشمس لفان غوخ، أكثرَ من تأثرهِ برؤية حقل عبّاد شمس في الأرياف، ونفهم على نحوٍ ما، أنّ لصناعة ذلك الأثر ينبغي أن يطلّ الفنّ على الواقع، أن يجمعَ المُتَلقي بواقعه أو يُلمّح لهُ، أن يُظهِرَ جمالياتهِ بإتقان، وبواطنهُ بشجاعة. أن يخرجَ من الواقع، أو ينتهي إليهِ.


    * كاتب من سورية




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : طبول وأوتار     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    روسيا وأوكرانيا: الكرملين يقول إن موسكو مستعدة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 06:50 PM
    How does Canada’s Express Entry system work? دليلك إلى الهجرة لكندا المستشار الصحفى 0 6 24th May 2022 05:45 PM
    Canadians sponsored spouses the most from these... دليلك إلى الهجرة لكندا المستشار الصحفى 0 9 24th May 2022 05:45 PM
    ألمانيا تتوقع حظراً على النفط الروسي "في غضون... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 8 24th May 2022 05:45 PM
    ليبيا.. حوار بين قوى عسكرية في بوزنيقة بحثا عن... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 5 24th May 2022 05:45 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]