كاستينغ الممثلين المغاربة... فرصة لمعدومي الموهبة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    كاستينغ الممثلين المغاربة... فرصة لمعدومي الموهبة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 19th October 2020, 04:31 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new كاستينغ الممثلين المغاربة... فرصة لمعدومي الموهبة

    أنا : المستشار الصحفى




    منذ بداية الألفية الجديدة، ظلّ التلفزيون المغربي يُمارس سلفيّته تجاه تغيّرات جمّة، طاولت هذا الوسيط البصري داخل المنطقة العربيّة. فهو لا يلتفت إلى هذه التطوّرات التقنية والمفاهيم الفنية والجمالية التي أضحت نسقاً جديداً تحتكم إليه جميع الأعمال المصورة من أفلامٍ تلفزيونية وبرامج وإشهارات دعائية ومسلسلات درامية، بوصفها المفهوم الفني أو الآلية الإجرائية التي تستند إليها مفاهيم شاشة التلفزيون والسينما وغيرهما.

    ويحتل عنصر "الكاستينغ" (أي عملية اختيار الممثلين) مرتبة مُتقدّمة داخل هذا الجهاز وشاشاته، إذْ يغدو المُخرج في هذه الحالة أشبه بشرطيّ أو رقيبٍ، يحرص على أنْ تظلّ الشاشة الصغيرة مرتعاً لصناعة الفنّ والجمال من ذوي أصحاب الموهبة والتكوين، فهو فنّ انتقاء المواهب والشخصيات والملامح المُعبّرة والآسرة، التي تُجمّل المُنتَج الدرامي، وتجعل مفهوم الحكاية البصرية يأخذ بُعداً تخييلياً.

    وقد يزداد الأمر صعوبة لدى المُخرج التلفزيوني، حين يهمُّ بالانتقال من شخصياته الورقية، صوب عملية البحث عن مُمثّله المنشود داخل الواقع الذي ينتمي إليه. في هذه الحالة تزداد عملية البحث ضراوة. والمُخرج الحقيقي هو من ينجح في التقاط شخصية مُؤثرة، قد لا تكون معروفة أحياناً، لكنّها تتوافر على مواهب فطرية خفيّة، تُصقل وتبرز لحظة التدريب، ومن ثم التصوير.

    وأغلب الأعمال التلفزيونية الناجحة، هي تلك التي يحرص فيها المُخرج على تماهٍ كليّ مع صُوَرِ مُسلسله الدرامي، وتناغم منشود بين شخصياته وقدرته على جعل هؤلاء الممثلين ينصاعون إلى طبيعة الحكاية، وهي تحفر مجراها عميقاً في أجسادهم، قبل بدء عملية التصوير. لهذا الأمر، تستغرق عملية البحث وإجراء "كاستينغات" مُتنوّعة داخل مسلسلات فرنسية وأميركية شهوراً طويلة، قبل أنْ يُعثَر على الشخصية التي يحلم بها المُؤلف. ورغم ذلك، تظلّ الشكوك تُخامر المُخرج من حينٍ لآخر لحظة تصوير مُسلسله، عن نجاعة الممثل وقدرته على التماهي مع الدور المسنَد إليه.
    إنّ البحث عن الاسم والوسامة داخل التلفزيون المغربي، أنتج رداءة مُتواصلة، منذ تسعينيات القرن المُنصرم. بحثٌ يُغذيه إيمانه الأعمى بعائدات مُسلسلاته ونسب مُشاهداتٍ مُضلّلة، إضافة إلى عدم وضوح فكرة المشروع الدرامي في ذهنية المُخرج ومشاكل السيناريو العويصة، التي تنفر كل مُتعة مُشاهدة، إذْ تُحاول أنْ تتسلّل إلى مسام شخصية ومُعانقة رحابة موهبتها داخل مسلسل تلفزيوني.

    البحث عن الاسم والوسامة داخل التلفزيون المغربي، أنتج رداءة مُتواصلة، منذ تسعينيات القرن المُنصرم

    وجعل غياب جودة كاستينغ المسلسلات الدرامية في المغرب (أو حضورها الشكليّ) عدداً من الوجوه والأسماء، تتناسل كالفطر داخل الصورة التلفزيونية. وحُجبَت معها سلسلة من الأسماء الفنية المُخضرمة الرفيعة، التي صنعت جماليّات الفرجة في تاريخ التلفزيون بالمغرب.

    وهؤلاء أصحاب مواهب حقيقية وتجارب فنية ذائعة الصيت عربياً. كذلك إنّ الرواج التجاري الذي يشهده التلفزيون الهندي مثلاً، يرجع بالأساس إلى النهضة البصرية، التي حققها هذا الجهاز على مستوى آليات اشتغاله وتقييمه. فهو لا يتنازل عن حقّه في إجراء عشرات "الكاستينغات" داخل ولاية واحدة. وهذا الأمر ساهم في تنميته وخلق سياسة تجارية، قد لا تكون هادفة فكرياً، لكنّها مُؤثرة داخل الشرق الأوسط. حتى غدت هناك إمبراطوريات تلفزيونية هندية هدفها الأساس، هو نسج علاقات كبيرة مع مخرجين من أجل تسويق أعمالهم الدرامية الخاصّة داخل العالم العربيّ من طريق الدبلجة. والسبب الرئيسي هو آلية الكاستينغ وعشرات برامج كاستينغات "مواهب النجوم" المُنتشرة في ربوع الهند، التي تُساهم ضمنياً في بروز ممثلين وأبطال جدد. رغم مظاهر الاستسهال التي قد تطبع بعض هذه الأعمال الدرامية، إلا أنّها سياسة ناجعة في مُواصلة المُنتَج واستقبال خبرات فنية جديدة خريجة المعاهد ومؤسسات التمثيل من داخل الهند.

    ما يحدث داخل التلفزيون المغربي هو العكس تماماً لما يحدث في بلدانٍ أخرى. إذْ تُسحَب الوجوه الجديدة ويجري تعويضها بتنانين المال العام، ممن تعودوا صنع مُنتَج بصري هجين على مستوى الخلطة وتوابلها الفنية. حتى أضحى هؤلاء أشبه في أعين جماهيرهم، كالتجار داخل التلفزيون، يتكاثر لغوهم كلّما حلّ شهر رمضان لكونهم أصحاب مشاريع فنية. وينسحبون مع نهاية الشهر، بعد أن يحصوا أرباحهم ويكون المُشاهد المغربي قد تخلى عن نتاجهم الفني، مُهاجراً صوب قنوات وفضاءات أرقى، حيث تغدو صناعة الفنّ والجمال موهبة فطرية. وأمام ركام هذه المسلسلات الدرامية، يُفتَح الباب أمام أشباهٍ من الممثلين، ممن لا علاقة لهم بالمجال الفني.

    وهذا الأمر، هو ما نراه في عددٍ من المسلسلات الدرامية المغربيّة، التي يتساءل معها المُشاهد، منذ بدايتها عن هذا الوجه أو ذاك. ليكتشف أنّه ابن المُخرج أو زوجته أو صديقه. والسبب في مُراهنة هؤلاء على اعتلاء عرش الصورة، هو أنّ التلفزيون المغربي يُخوّل لهم مكانة شعبية أكثر، وذيوعاً أكبر داخل الأوساط الفنية وإمبراطوريتها المُتشابكة من العلاقات الفنية، يعتقدون أّنها ذات أهميّة، مُقارنةً بأعمالٍ تجارية أو أكاديميّة يقومون بها. وتفاقم هذا الأمر في السنوات القليلة الماضية، إذْ أصبحنا نُعاين هجرة جملة من الفنانين من مجال الغناء والأزياء والتدريس، صوب أعمالٍ سينمائية وتلفزيونية درامية، وبقدرات مُتواضعة، بحثاً عن نفوذٍ مُصطنع وشهرة لا طائل منها في بلدٍ ينهش المواهب، ويكسر طموحاتها.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    بدل السفر سيرتفع إلى 21 سنتا عام 2023 ثم 23 سنتًا... أخبار بريطانيا وهولندا المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 08:32 PM
    "مبعوث كيم" مطلوب لدى واشنطن.. ويرد بـ"ساندوتش... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 08:32 PM
    من أجل الناتو.. السويد وفنلندا تغازلان تركيا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 08:32 PM
    الاتحاد للطيران: حققنا نتائج تاريخية بالربع الأول... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 08:32 PM
    بعد حديث بايدن.. توضيح أميركي بشأن "الدفاع عن... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 08:32 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]