إضاءات لغوية.. دمدم (2/2) - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    إضاءات لغوية.. دمدم (2/2)


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 22nd October 2020, 01:12 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new إضاءات لغوية.. دمدم (2/2)

    أنا : المستشار الصحفى




    تخبرنا كتب اللغة بمعنى آخر للفظة دمدم، منها أن الدمدمة كلامٌ خفي، وكذا الدندنة، وفي الصحاح "الدندنة أن يتكلم الرجل بالكلام تسمع نغمته ولا يُفهم"، وزاد صاحب النهاية "وهو أرفع من الهينمة قليلًا"، وفي تفسير السمعاني "فلانٌ يدمدم: إذا كان يتكلم بغضب"، ولأحمد رضا في معجم متن اللغة "دمدم عليه: كلَّمه مُغْضَبًا".

    لو عدنا لابن الأعرابي، لوجدناه يعرِّف كلمةً أخرى بالدمدمة في قوله "اهتمل الرجل: إذا دمدم بكلامٍ لا يُفهم"، وهذا يحيلنا إلى الدندنة أو ما أقل منها (الهينمة)، وعلَّق الأزهري على مقولة ابن الأعرابي "المعروف بهذا المعنى هَتْمَلَ، وهو رباعي". أما سلمة بن مسلم الصحاري في مؤلفه "الإبانة في اللغة العربية"؛ فيفصِّل القول في معنى الدمدمة، ويجمع شتات المسألة.

    يقول الصحاري "دمدم فلانٌ على فلان فيه قولان؛ الأول تكلَّم وهو مُغضب، والدمدمة الغضب، والثاني كلمه بكلامٍ أزعجه وحرَّك قلبه"، ثم يعلِّل ذلك فيقول "لأن أكثر أهل اللغة والتفسير قالوا إن معنى (دمدم عليهم) أي أرجَفَ بهم الأرض يريدون حرَّكها، والرجفة في اللغة العربية الحركة". يُثبت ابن الأنباري في "الزاهر في معاني كلمات الناس" هذا المغزى بقوله "دمدم أي غضب، والدمدمة الكلام الذي يُزعج الرجل".

    وعند صاحب "معجم اللغة العربية المعاصرة"، نجد أن "دمدم سِبابًا أي تلفَّظ بشتائم"، كل ذلك يحيلنا إلى المعنى الآخر لكلمة دمدم، ومن ثم يصبح استعمالها في الأدب الروائي مقبولًا إذا وافقت سياق المعنى. بالعودة للمثال الذي سقناه في الجزء الأول "نهض واقفًا ودمدم: طابت ليلتك"، إذا كان حديثه إليها بألفة ومودة فإن لفظة دمدم هنا خرَّبت المعنى، وخلعت عنه جو التعاطف مع سيدة قُتِلَ ابنها وتبحث عن قاتليه، ويظهر قائل تلك الجملة لها مجردًا من الرحمة والإنسانية.

    من معاني برطم: رطن وتكلَّم بما لا يُفهم، وهنا تتداخل المعاني ويجدر التنويع بين المترادفات دفعًا للرتابة وكسرًا للملل

    في حين أن المثال نفسه لو جاء بعد حوارٍ دار بين زوجين أو صديقين، وارتفعت وتيرة الجدال بينهما وتعالت الأصوات، ثم قام أحدهما من المكان والدماء تغلي في عروقه؛ فـ"نهض واقفًا ودمدم: طابت ليلتك"، هنا يكون للفظة ذاتها معنى يتماشى مع السياق. ما يؤكد أن فهم معنى اللفظة يسهم في انتقاء أنسب الأماكن لها، وبهذا الفهم قد يتحول "رصاصو الحروف" -وفق تسمية عمنا كامل الشناوي- إلى كُتَّاب أو أشباه كُتَّاب.

    لا بأس من استعمال اللفظة، بشرط ألا يكون توظيفها من قبيل "الموضة اللغوية" -وهذا التعبير لأستاذنا يحيى حقي- ولا من باب الاستعراض العضلي للغة، إنما بما يوافق المعنى المطلوب إيصاله للقارئ أو المتلقي. إن قرأت لأحمد حسن الزيات، ستجده يوظِّف كلمة دمدم في كتاباته، لكنه توظيفٌ مُتقن يتوافق مع سياق الحوار، وليس كيفما اتفق.

    مسألة أخرى ذات صلة، وهي أن الكاتب ربما يود إحياء بعض الكلمات الفصيحة السهلة على الأذن -وغير الرائجة في الوقت ذاته- عندها قد يضع معنى الكلمة بين قوسين، ورأينا ذلك بشكلٍ جلي في كتابات أساتذة كبار، خذ مثلًا كتاب "أباطيل وأسمار"، تجد العلامة محمود محمد شاكر يستعمل كلمة ما، ثم يضع معناها المشهور أو الشائع لدينا، وفي ذلك ملمح يُزيد قاموسك الشخصي، وينوِّع من أدواتك اللغوية، وغني عن الذكر أن الوفرة اللغوية وطلاقة الحديث تندرج تحت مفهوم "الذكاء اللغوي".

    في حين أن الغمغمة والتغمغُّم كلامٌ غيرُ بَيِّن، تصلح لحديث النفس وما يُعرف في الأدب الروائي بالحوار الداخلي "المونولوج"، وقريبةٌ في معناها من الدندنة، ولذلك لما سأل النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- رجلاً: ما تقول في التشهد؟ قال: أسأل الله الجنَّة وأعوذُ به من النار، فأمَّا دَنْدنتك ودَنْدَنةُ معاذ فلا نحسنها؛ فأجابه المصطفى: (حولهما نُدَنْدِن)، ورُوِي: (عنهما نُدَنْدِن).

    وفي كتب اللغة، طَنْطَنَ طنطنةً ودندن دندنةً بمعنى واحد، لكن ما المراد بالتمتمة؟
    تختلف التمتمة في دلالتها، وهي أن يعجَل المرء في كلامه فلا يُفهِمك شيئًا، والتمتمة الترديد في التاء، والفأفأة الترديد في الفاء، وقد تفيد لفظة بَرْطَمَ وإن ظنها كثيرون غير فصيحة، لكنها لحسن الحظ فصيحة كابرًا عن كابر، وفي برطم يُبرطِمُ برطمةً إذا غضب، ومثله اخْرَنْطَم، تبرطَمَ تغضَّب من كلام، وبرطمه أي غاظه، والبرطمة الانتفاخ غضبًا.

    ومن معاني برطم: رطن وتكلَّم بما لا يُفهم، وهنا تتداخل المعاني ويجدر التنويع بين المترادفات دفعًا للرتابة وكسرًا للملل.

    بين يديك مثال واحد عن الاستعمال المبالغ فيه لكلمة ما، هذا التلكؤ أو التكرار غير المنضبط يحتاج وقفة، يتعين أن نلاحظ مواطن الخلل أو الضعف في حديثنا وكتاباتنا، فإن لم نفعل أو لم نضعها في إطارها الصحيح؛ فلن نعالجها أو نحاول تخطي عقبتها.

    إن كان هذا المثال (الحديث عن لفظة دمدم) من عالم الكتابة، فهاك مثال آخر من عالم الصورة، في لقاء تلفزيوني ضمن برنامج قديم يُدعى "كاتب وقصة"، ردد الضيف -وهو كاتب غزير الإنتاج القصصي، رصيده 400 قصة قصيرة- كلمات بعينها مراتٍ كثيرة جدًا؛ فقال [آه] ما يزيد عن 70 مرة، وذكر (يعني) 18 مرة، وسماعك لمثل هذه المقاطع يعزز في نفسك الانتباه إلى الكلمة أو الكلمات المكررة دون داعٍ، والسعي لتوسيع قاموسك الشخصي، ما ينعكس على حياتك الاجتماعية وقلمك وتواصلك مع الناس.

    عندما ترصد هذه الهفوات، لا تجلد نفسك وتحقِّر من أدائك، كل ما عليك أن تحدد نقاط الخلل بتجرد، وأن تبتلع كبرياءك وتفتش في المترادفات والأضداد والتعابير المناسبة، وأن تبدأ في استعمال الكلمات الجديدة في حديثك وكتابتك وتواصلك، وهذا يسهم في التخلص من المشكلة، في حين أن الإنكار أو المكابرة تجر عليك متاعب أقلها عزوف الآخرين عن متابعة حديثك أو القراءة لك.

    قالوا "من خدمته المحابر؛ حملته المنابر"، فليكن بحثك وتحضيرك لعملك أفضل تقديم لنفسك وأصدق عرض لك في زمن تتعدد فيه البدائل، وثق أن النصر حليف الإعداد، ولن تحمل المنابر -طويلًا- كاتبًا أو متحدثًا هش المادة ساذج الطرح.



    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : إضاءات لغوية.. دمدم (2/2)     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مصدر عسكري يمني: الحوثي تجر مفاوضات الأردن بعيدا... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 10:51 PM
    هل ندم بنزيما على عدم تمثيل منتخب الجزائر ؟ صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 10:51 PM
    مسيرة الأعلام صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 10:51 PM
    خبير أمريكي: إسرائيل أجهضت محاولات للانقلاب على... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 10:51 PM
    كلوب يرد على تصريحات صلاح بشأن "الانتقام من... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 27th May 2022 10:51 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]