عندما يتسول السودان القمح مقابل التطبيع - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    عندما يتسول السودان القمح مقابل التطبيع


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 27th October 2020, 07:42 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new عندما يتسول السودان القمح مقابل التطبيع

    أنا : المستشار الصحفى




    هل عجز السودان، سلة غذاء العالم، عن توفير القمح والذرة والدقيق والزيوت والسلع الغذائية الضرورية لمواطنيه الجياع حتى تكون حجة النظام الحاكم الجديد في الخرطوم هي أن التطبيع مع الكيان الصهيوني جاء لصالح المواطن عبر الحصول على خبرة دولة الاحتلال في الزراعة وتكنولوجيا الري؟
    وهل عجزت دولة اللاءات الثلاث، لا صلح ولا تفاوض ولا اعتراف بإسرائيل، والبلد الزراعي الأبرز منذ أكثر من 10 آلاف سنة، عن تدبير الخبز لمواطنيها حتى يخرج علينا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ليؤكد نية بلاده تزويد السودان بحبوب القمح، بعد إعلان البلدين أنهما اتفقا على تطبيع العلاقات.
    وهل عجزت (حكومة الثورة) في الخرطوم عن حل أزمة الخبز التي كانت أحد أسباب خروج السودانيين على عمر البشير، والاهتمام بقطاع الزراعة الواعد الذي أهملته أنظمة سابقة، والاستفادة من أكثر من 280 مليون فدان، من الأراضي الصالحة للزراعة لصالح المواطن، حتى يخرج علينا بيان مشترك لقادة أميركا وإسرائيل والسودان يؤكد أنه تم الاتفاق بين البلدين، السودان وإسرائيل، على "بدء علاقات اقتصادية وتجارية مشتركة، مع التركيز مبدئياً على الزراعة".
    ببساطة، لن تقدم حكومة الاحتلال الإسرائيلي خبرات كبيرة للمزارع السوداني الذي سيرفض أصلا التطبيع المفروض عليه من قبل السلطة الحاكمة، ليكرر بذلك تجربة شعبي مصر والأردن في الرفض القاطع للتطبيع الاقتصادي بكل صوره.

    وفي المقابل ستسعى دولة الاحتلال بطل طاقتها إلى الاستفادة من التطبيع لصالحها من الناحية الاقتصادية والمالية، خاصة وأن عين تل أبيب ومنذ سنوات طويلة على الأراضي الخصبة والمياه الوفيرة والأيدي العاملة الرخيصة في السودان، وأنها سعت لاستغلال خيرات دولة اللاءات الثلاث وتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح والأغذية عبر زراعة مساحات ضخمة في السودان، لكن رفض الأنظمة السودانية السابقة التطبيع معها حال دون تنفيذ هذه الخطط، كما حال دون أن تكون الخرطوم بوابة لإسرائيل في اختراق القارة السوداء.

    في ظل التطبيع، قد يشهد السودان إقامة مشروعات إماراتية إسرائيلية مشتركة يتم من خلالها زراعة عشرات آلاف الأفدنة الزراعية، على أن تصدر تل أبيب الغذاء السوداني لدول العالم، فيما يحرم منه المواطن السوداني الذي سيواصل رحلة البحث عن رغيف خبز والوقوف في طوابير طويلة أمام الأفران، وبذلك تكون أبوظبي وتل أبيب المستفيدتين من خيرات السودان، لا الشعب السوداني الذي سيعمل أجيرا في هذه المشروعات.
    قصة التطبيع ببساطة هي أن نظام الحكم الجديد في السودان رأى أن أقرب الطرق للبقاء في الحكم، بعد أن ذاق حلاوته، والفوز في الانتخابات المقبلة المقررة في العام 2022، ورضاء الغرب عنه هو التطبيع مع دولة الاحتلال، ولا نعرف هل هذا هو رأي رموز وقوى الثورة ورجل الشارع، أم رأي الحكومة الانتقالية ومجلس السيادة والمجلس العسكري فقط.

    في كل الأحوال وبعد أن تخلى السودان عن اللاءات الثلاثة فإن النتيجة النهائية للتطبيع هي أن دولة الاحتلال، وبالتعاون مع عسكر السودان ومال أبوظبي السياسي الوفير، ستكمل نهب ما تبقى من ثروات السودان سواء كانت زراعية أو حيوانية أو معدنية أو حتى بشرية، وعلى المواطن السوداني أن يثور مرة أخرى للحصول على حقه في ثروة بلاده، أو أن يعمل أجيرا لدى الحقول والمزارع والمصانع الإسرائيلية المقامة على أراضيه.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : عندما يتسول السودان القمح مقابل التطبيع     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مجلة "forbes" تكشف عن دخل صلاح السنوي صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th May 2022 10:51 PM
    الجبري يكشف تفاصيل عرض التسوية مع الحكومة السعودية صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th May 2022 10:51 PM
    نهضة بركان المغربي يتوج بكأس الكاف للمرة الثانية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th May 2022 10:51 PM
    "مظفر النوّّاب".. عاش في المنفى ولم ينس فلسطين... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 20th May 2022 10:51 PM
    أمير قطر: مستعدون للوساطة بين إيران وأوروبا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 20th May 2022 10:51 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]