غويا.. بورتريه من التناقضات - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    غويا.. بورتريه من التناقضات


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 28th October 2020, 10:18 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new غويا.. بورتريه من التناقضات

    أنا : المستشار الصحفى




    بشر متوحشون، وعظام، وكائنات طائرة، وعمالقة، وسحرة، ومواضيع غرائبية عديدة طرقها الفنان الإسباني فرانسيسكو غويا (1746 - 1828) في رسوماته التي ظلّت موقع اهتمام النقّاد والباحثين حتى يومنا هذا، في محاولة لفهم "الحقيقة" التي كان يسعى للكشف عنها بحسب وصفه.

    "غويا.. بورتريه للفنان" عنوان الكتاب الذي صدر حديثاً لمؤرّخة الفن الأميركية جانيس أ. توملينسون عن "منشورات جامعة برنستون"، ويفكك الصورة المتداولة حول الفنان كشخصية منعزلة مهووسة بالظلام والموت، عبر تقديم وجهات نظر جديدة حول بداياته، وحياته العائلية، ورحلاته العديدة، وصداقاته التي استمرت حتى رحيله.

    تنطلق المؤلّفة من الأحداث والمحطّات الأساسية في عصره الذي تزامن مع تحوّلات كبرى أصابت إسبانيا، واضطرابات سياسية وتغيّرات في المجتمع وفي البلاط الملكي حيث عمل هناك لسنوات عديدة، إلى جانب غزو نابليون شبه الجزيرة الإيبيرية، حيث تعتمد على مجموعة واسعة من الوثائق منها رسائل ومستندات من البلاط الإسباني آنذاك، وكتيب الرسم الذي استخدمه غويا في السنوات الأولى من حياته المهنية.

    تفكك المؤلفة الصورة المتداولة حول الفنان كشخصية منعزلة مهووسة بالظلام والموت

    عناصر عديدة تعود إليها توملينسون من أجل تقديم صورة دقيقة عن الرسام والطبّاع متعددّ الأوجه، كما تحلّل بعض التجارب الشخصية التي خاضها وتركت تأثيرها البالغ في حياته، ومنها وفاة ستّة من أطفاله وإصابته بمرض عضال أفقده السمع في منتصف العمر، كما تعيد النظر أيضاً في التفسير الذي يتوافق حوله معظم الباحثين حول تعاظم شعوره بالخيبة في سنواته المتأخرة، من خلال التركيز على أعمال مهمة قدّمها، ومنها جداريات في منزله الريفي والمعروفة باسم "اللوحات السوداء".

    تلفت المؤلفة كذلك إلى جملة تناقضات عاشها غويا، إذ كان ليبرالياً متعاطفاً مع الثورة الفرنسية في بداياتها، ولم يكن في الوقت نفسه يحب شيئاً أكثر من الذهاب مع ملوك إسبانيا المتعاقبين والذين تمتعوا بسلطات مطلقة في رحلات الصيد، كما كان يعتقد أن التدريب الأكاديمي التقليدي عديم الجدوى، وأصر على أنه "لا توجد قواعد في الرسم" وأن الالتزام بالدراسة عائق أمام كل فنان.

    ورغم مناهضته للكنيسة في مواقف عدّة إلا أنه كان مسرواً بتنفيذ عدد لا يحصى من اللوحات ذات المضامين الدينية، بحسب المؤلّفة، وكانت كثير منها دون المستوى الفني الذي تتمتّع به أعماله الأخرى، لكنه فعل ذلك إرضاءً للمتدينين، موضّحة في سياق مختلف أن تجربته المريرة مع المرض منذ عام 1793 هي التي قادت إلى تبنّيه رؤى مرعبة وإلى تسرب مشاعر الخوف إلى لوحته.

    تتوافق توملينسون مع العديد من كتّاب سيرة غويا بأنه كان شخصاً معادياً بغريزته للسلطة من أي نوع، سواء في السياسة أو في الفن، لكنه كان يتمتع بغريزة قوية للبقاء تفسّر إلى حد ما مواقفه التي تبدو خلاف ذلك.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : غويا.. بورتريه من التناقضات     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    خطيب الأقصى يدعو لإجبار الاحتلال على إلغاء "مسيرة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 06:14 AM
    كاتب يمني ملحد في السعودية يثير جدلا.. وأمير... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 06:14 AM
    سخرية من "دخول النار والكفر بالأديان".. تجدد... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 06:14 AM
    ضجة وسخرية بعد كشف سبب عدم وقف شراء نفط بوتين... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 06:14 AM
    من السماء وتحت الماء..اكتشف أحد أفضل مواقع الغوص... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 06:14 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]