شبان عراقيّون يعيشون في عالمٍ موازٍ... بعيداً عن السياسة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    شبان عراقيّون يعيشون في عالمٍ موازٍ... بعيداً عن السياسة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 31st October 2020, 08:59 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new شبان عراقيّون يعيشون في عالمٍ موازٍ... بعيداً عن السياسة

    أنا : المستشار الصحفى




    في العراق، المنطقة التي تشتد فيها الصراعات السياسية والأمنية وتتوتر فيها الأجواء الاجتماعية ولا سيما خلال السنوات الثلاث الماضية، التي أفشت الفشل الإداري وتغول الأحزاب السياسية والفصائل المسلحة على مقاليد الحكم، الأمر الذي حرّك الشباب العراقي إلى اعتماد الاحتجاجات كأسلوب للرفض والمطالبة بالحقوق، هناك شبّان بعيدون كلياً عن السياسة ويعيشون في أوساط صنعوها لتفويت الفرصة على اليأس من الاستمكان.

    وعُرف عن شباب العراق خلال السنوات الماضية، ولا سيما العام المنصرم، حراكهم الجماهيري في صناعة التظاهرات الرافضة لاستمرار نهج المحاصصة الحزبية والطائفية التي تتمسك بها الأحزاب والكيانات السياسية التي ظهرت بعد عام 2003، وباتت تتحكم بالبلاد، وتهمل شريحة الشباب التي تُعد الكبرى في العراق. ولكن على نفس الضفة، شبّان اتخذوا من مجاميع خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي وحلقات ومقابلات واقعية متنفساً لهم في ظل استمرار أزمة بلادهم المركبة.

    وينشط شبان على مواقع التواصل الاجتماعي في مجالات متعددة، تبدأ بالاهتمام بالأفلام السينمائية القديمة والحديثة، وأخرى عن بيع وشراء الحيوانات ورعايتها، فضلاً عن مجاميع الكتب وشرح مضامينها التي عادة ما تتضمن مسابقات وجوائز، وتضم هذه المجموعات المئات من شباب العراق ومن كلا الجنسين، من دون التطرق إلى موضوعات جدلية مثل السياسة أو الدين. ولعل أكبر الصفحات في العراق، التي تمنع الحديث عن السياسة، ويبرز جمهورها كواحد من جماهير الشبان غير المتابعين للأحداث السياسية والأمنية، يصل بعضهم إلى مرحلة عدم الاكتراث بأي مما يحدث، هي صفحة "تجمع أفلام العراق"، التي يديرها شبّان وظيفتهم مواكبة أبرز الأعمال السينمائية العالمية وتحليلها.

    ينشط شبان على مواقع التواصل الاجتماعي في مجالات متعددة، تبدأ بالاهتمام بالأفلام السينمائية القديمة والحديثة، وأخرى عن بيع وشراء الحيوانات ورعايتها

    ويقول عزيز البكري (27 عاماً)، وهو أحد أعضاء التجمع إن "الهواية الأبرز لدى أعضاء التجمع هي متابعة الأفلام وتحليلها وإبداء الآراء بالممثلين والأساليب الفنية والإخراجية فيها، إضافة إلى تقييمها، وقد بلغ بعض الأعضاء مرحلة أن يدركوا صفة الخبرة في هذا المجال"، مبيناً لـ"العربي الجديد" أن "السياسة والدين من الملفات المحظورة في التجمع، إذ لا يمكن الحديث بهما، وأي عضو يتجاوز المحظور ويبدي رأياً سياسياً أو ترويجاً لفكرة دينية، يتم طرده من التجمع مباشرة".
    ويلفت إلى أن "المشاكل السياسية في العراق لا تهمنا كثيراً، ونحن لا نعلم بصراحة ماذا يدور في العراق، ولا نعرف أيضاً من هي الجهات التي تؤثر بصورة مباشرة على الحكومة العراقية وتدفعها إلى عدم تقديم الخدمات للمواطنين"، مشيراً إلى أن "بعض أعضاء التجمع شاركوا في تظاهرات العراق خلال العام الماضي، ولكن من أجل صناعة مواد فيلمية ومصورة".
    ومن خلال البحث والسؤال عن المجاميع الخاصة التي لا تقبل صحافيين، ولا سيما العاملين في مجال كتابة التقارير السياسية والمقابلات، تبيَّن وجود مجاميع سرية على "فيسبوك"، ومنها "نادي القراءة الأصلي" و"تصفح أون لاين" و"شرح الرواية"، وهي مختصة بتداول الكتب وشرح مضامينها، إضافة إلى نقدها.

    وتفيد جمانة سعد، وهي مسؤولة في مجموعة متخصصة بالكتب، بأن "السياسة ملف معقد، ونحن لا نرغب في الحديث عنها، ومهمتنا هي القراءة والتعرف على أحدث إصدارات دور النشر العربية والعراقية، واستضافة الكتّاب في مجاميعنا من أجل التعرف عليهم أكثر ومقابلتهم عبر خاصية (البث المباشر) وطرح الأسئلة عليهم". وتكمل في اتصالٍ مع "العربي الجديد" أنها "لا تريد التعرف إلى مشاكل البلد، لأنها تعرف مسبقاً أنها عقيمة، وذلك من خلال ما تسمعه من أهلها وإخوانها، كما أنها تبدو حائرة أمام بعض المشاهد التي تراها في (فيسبوك) و(تويتر) التي تؤكد انحطاط كثير من القيم والأخلاق الإنسانية، ولعل أبرزها حوادث الجرائم والعنف المنزلي".

    بدوره، يلفت الباحث في الاجتماعي، والأستاذ في جامعة بابل صدام مشكور، إلى أن "المشاكل السياسية في العراق وتأخر التطور في وسائل الحياة العامة في البلاد، دفعت إلى خلق جيلين لا يشبهان بعضهما البعض في العراق، الأول هو الجيل الثوري الذي يصنع التظاهرات ويحرك الجماهير ضد الحكومات والأحزاب، وهو جيل يحمل حساً وطنياً عالياً ويتابع التطور العالمي ويقارنه بأوضاع بلاده، فيجد أن الفجوة بينهما لا تعالج إلى بمعالجة النظام الحاكم".




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    الأردن: مرسوم ملكي بتقييد اتصالات الأمير حمزة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 19th May 2022 03:31 PM
    حرمان آلاف المصريين الترشح للانتخابات العمالية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th May 2022 03:31 PM
    غلاسكو رينجرز.. قصة بطل دون بطولة وقاهر عقوبة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th May 2022 03:31 PM
    الجزائر: تزايد الحوادث المرورية و46 ضحية في أسبوع صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 19th May 2022 03:31 PM
    الحكومة المغربية تُقرّ لأول مرة إجازة أبوة مدتها... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 19th May 2022 03:31 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]