غضّوا الطرف في فرنسا أو غادروها - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    غضّوا الطرف في فرنسا أو غادروها


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 31st October 2020, 10:02 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new غضّوا الطرف في فرنسا أو غادروها

    أنا : المستشار الصحفى




    استفزاز المسلمين في فرنسا واضطهادهم لا يبرّر إطلاقا قطع رأس مدرس التاريخ والجغرافيا، صمويل باتي، أو الاعتداء الجسدي على أي إنسان آخر. الأفكار تُحَارَب بالأفكار لا بالخناجر، والعنف يولّد المزيد من العنف، والاضطهاد يُحَارَب باللجوء إلى القضاء أو الانسحاب. لو لم يرتكب الشاب الشيشاني المتطرف جريمته البشعة، ربما واجهت إدارة الإعدادية التي كان يُدَرِّس فيها باتي تهمة تعريض القاصرين لصور مهينة للكرامة الإنسانية، فضلا عن التمييز ضد المسلمين وخرق حيادية العلمانية. اليوم وقد تحول الأستاذ الضحية من مواطن عادي إلى "شهيد" الجمهورية و"بطل" حرية التعبير، يصعب إقناع الفرنسيين بالعودة إلى الوراء، للتوقف عند ما سبق هذه الجريمة من انتهاكٍ لحقوق الطفل باسم حرية التعبير.

    كاد يوم 6 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري يكون يوما عاديا في إعدادية تقع في أحد الأحياء الهادئة في ضواحي باريس، لو لم يتم عرض رسمين من رسوم المجلة الأسبوعية الفرنسية، شارلي إيبدو، الساخرة. كان المُدرّس باتي يعلم أن رسما محددا بالذات صدم ملايين الراشدين، وسيصدم تلاميذ قصّراً لا يتجاوز عمر بعضهم 12 سنة، وأن المسلمات والمسلمين منهم سيشعرون حتما بالحرج والإهانة. حاول أن يمارس القليل من الرقابة، فنصح الأطفال أن يغادروا الفصل، أو أن يمكثوا ويغمضوا أعينهم حتى يعرض الرسميْن على رفاقهم إن كانت لديهم حساسية حول الموضوع، حسب تقارير إعلامية فرنسية اطلعت على أقوالٍ نُسبت إلى المدرّس في محضر الشرطة.

    الآلة القمعية الفرنسية قادرةٌ على إعادة تعريف الإباحية، كي تقنّن عرض رسومات "شارلي إيبدو" على القاصرين في صفوف مدارسها العمومية بلا حرج

    خُيّر الأطفال بين أن يشاهدوا أو ألا يشاهدوا الرسومات، فمارس بعض التلاميذ المسلمين الرقابة الذاتية على أنفسهم وامتثلوا لخيار المغادرة، في حين فضّل آخرون البقاء وخوض تجربة النظر في صور تنتهك براءة سنهم. فاقت صدمة بعض الأطفال توقعات أستاذهم، واشتكوا من الحادثة إلى أولياء أمرهم، فتوالت ردود أفعال هؤلاء، وتراوحت حدّتها بين محاورٍ ومناوئ. غداة هذا الدرس عن "حرية التعبير"، اتصلت والدة إحدى التلميذات المسلمات بمديرة الإعدادية، وهي تنهمر بالبكاء من تعرّض ابنتها للتمييز على أساس دينها. في اليوم نفسه، تلقت المديرة في بريدها الإلكتروني رسالة من مجهول المصدر، يُدين "مناخ الإسلاموفوبيا" الذي يسود في الإعدادية. لكن أقوى ردّ جاء من إبراهيم س، والد إحدى التلميذات الذي تابع الأستاذ باتي قضائيا بتهمة "نشر صور إباحية". وضع أصبعه على طبيعة محتوى هذه الصور المخالف للقانون الفرنسي، لكنه أخطأ في أسلوب الدفاع عن القضية. بدل أن يستعين بمحامٍ متمرس، أقحم الإمام الداعية عبد الحكيم الصفريوي، وهو فرنسي من أصول مغربية تضعه المخابرات الفرنسية على لائحة الإسلاميين المتطرّفين. استقبلت إدارة الإعدادية زيارة الصفريوي وإبراهيم، وأخبرتهما أن عرض هذه الرسومات مُدرج رسميا في البرنامج الدراسي للإعدادية منذ خمس سنوات في إطار درسٍ عن حرية التعبير، وهذا ما أكدته شهادات تلاميذ وردت في الإعلام الفرنسي. اتضحت مسؤولية المؤسسة التعليمية عمّا كابده الأطفال من تمييز وإهانة، و لكن الرجلين فضّلا شخصنة القضية، وشيطنة المدرّس الذي وصفاه بـ"الوغد"، حتى بعد أن اعتذر لتلامذته واعترف بأن تصرفه كان "أخرق".
    فرنسا تمارس فن الخداع على نفسها، تنتهج الإقصاء باسم الإدماج، وترقى بتحقير المسلمين والسخرية من معتقداتهم إلى حرية مقدّسة

    كان الأحرى بهما مقاضاة المسؤولين في هذه الإعدادية التي سمحت بسلوك عرّض المدرّس والأطفال المسلمين معاً لأكثر من خطر، فالمادة 227 - 24 من القانون الجنائي الفرنسي التي تم تعديلها العام الحالي تُجرّم تعريض قاصرين لأي مادة مرئية تحتوي على رسالةٍ ذات طبيعة إباحية، وتحط من كرامة الإنسان بشكل واضح. ويبدو القانون صارما، نظريا على الأقل، إذ يعاقب كل من ضلع في هذه الجريمة بالسجن ثلاث سنوات، وبغرامة قدرها 000 75 يورو. بإمكان الإعدادية التملص من تهمتي الإخلال بحيادية العلمانية والتمييز ضد المسلمين، بحجة حرية التعبير التي أصبحت تُكبّل الحريات الأخرى، لكن إباحية الرسوم تشكل إخلالا بالدور التربوي المنوط بها، وفضيحة إضافية في بلادٍ تدّعي أنها مهد حقوق الإنسان ومنارته.

    ربما أدرك باتي، قبل قتله ذبحا، عمق الجرح الذي حفره في نفوس أطفالٍ ذاقوا شعور الإقصاء والدونية والإهانة، لكنه لم يكن سوى تلك الشجرة التي تخفي الغابة، فمشكلات فرنسا تكمن في مؤسساتها، وفي مقدمتها المؤسسة التعليمية التي تمنع الأمهات المحجبات من مرافقة أبنائهن في الرحلات المدرسية، وتطرد من مدارسها فتياتٍ يرتدين أوشحة، باسم العلمانية. المؤسسة التعليمية تدفع الأطفال المسلمين إلى الانعزالية نفسها التي تدّعي محاربتها، وتزجّهم في أحضان اليأس والتطرّف.
    فرنسا تنفث النار وتتوعد بتصعيد حربها ضد "الانفصال الإسلامي"، وتستعد لسنّ قوانين من شأنها أن تزيد من حدة الاستقطاب والكراهية

    فرنسا تمارس فن الخداع على نفسها، تنتهج الإقصاء باسم الإدماج، وترقى بتحقير المسلمين والسخرية من معتقداتهم إلى حرية مقدسة. الآلة القمعية الفرنسية قادرةٌ على إعادة تعريف الإباحية، كي تقنّن عرض كل رسومات "شارلي إيبدو" على القاصرين في صفوف مدارسها العمومية بلا حرج. لقد حسم الرئيس ماكرون موقفه، وقرّر أن بلاده لن تتراجع قيد أنملة أمام "أعداء الحرية"، وستواصل نشر هذه الرسوم المسيئة للنبي، دفاعا عن علمانية الجمهورية.

    لن يكون هناك بعد اليوم حوار مع المسلمين. لقد ألحق بهم الشاب الشيشاني الذي ذبح المدرّس مزيدا من الأذى، وضيّق عليهم الخناق، وأضاع عليهم فرصة الدفاع عن أطفالهم. شطبت فرنسا كلمتي "الاحتشام" و"الحياء" من قاموسها الجنائي، بعد أن تخلت عن "جريمة الإخلال بالحياء"، واستبدلتها بقانون يجرّم "الاستعراض الجنسي". وها هي اليوم تمتحن المسلمين، مرة أخرى، في أطفالهم، تخدش حياءهم وتجرح أحاسيسهم، وتطلب منهم الامتثال لقيم مشبوهة.

    ربما كان الضحية باتي على حق، فلم يبقَ لمسلمي فرنسا وأطفالهم إلا أن يغضّوا الطرف عمّا يؤلمهم أو أن يغادروا جمهورية العراء والاستهزاء. أما الخيار الثالث، خيار الدفاع عن الحقوق والحريات، فيبدو رهانا ضعيفا في ظل تصاعد وتيرة القمع والتمييز وعنصرية المؤسسات. فرنسا تنفث النار وتتوعد بتصعيد حربها ضد "الانفصال الإسلامي"، وتستعد لسنّ قوانين من شأنها أن تزيد من حدة الاستقطاب والكراهية.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : غضّوا الطرف في فرنسا أو غادروها     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    هدف بنزيمة الملغى يثير الجدل... جمال الشريف يشرح... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 10:00 PM
    "مثلث الحزن" يفوز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 10:00 PM
    ريال مدريد يهزم ليفربول ويتوج بلقب دوري أبطال... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 10:00 PM
    إيران: طاقما السفينتين اليونانيتين "في أمان وبصحة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 10:00 PM
    تناقضات العملية التركية و"المنطقة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 28th May 2022 10:00 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]