مسرح الرشيد: عودة إلى الحياة في بغداد* - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    مسرح الرشيد: عودة إلى الحياة في بغداد*


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 2nd November 2020, 07:55 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new مسرح الرشيد: عودة إلى الحياة في بغداد*

    أنا : المستشار الصحفى




    في بداية ثمانينيات القرن الـ20، بُنيَ "مسرح الرشيد"، فانضمّ إلى مسارح أخرى مُقامة حينها في بغداد. يومها، اعتبره كثيرون تشييداً عمرانياً وفنياً مختلفاً، قبل أنْ يُصبح مقرّاً لـ"دائرة السينما والمسرح"، لامتلاكه ومبنى الدائرة إمكانيات وقدرات وأجهزة ومعدّات حديثة ومتطوّرة، أدهشت المُطّلعين عليها والمتعاملين معها، وشملت مختلف تفاصيل العملية الإبداعية في السينما والمسرح. لكنّ المبنى دُمِّر أثناء الغزو الأميركي لبغداد، كمسارح أخرى أيضاً. خلال 17 عاماً، ظلّ "مسرح الرشيد" على حاله هذه، رغم مناشدات فنانين لإعادة إعماره. ظلّت أسباب عدم الاستجابة للمطلب غير معروفة، وإنْ كانت هناك أسبابٌ فغير مقنعة، ما أدّى إلى دخول "دائرة السينما والمسرح" في نفق طويل من الوعود الكاذبة والعهود المزيّفة. ويحتوي المسرح على 528 مقعداً، وبناؤه تمّ عام 1980، من قبل شركة فرنسية سويسرية. لكنّ هذا كلّه تعرّض لحرقٍ وتدمير شامل بعد أحداث عام 2003.

    لم يجد الفنانون وسيلة إلا أنْ يتولوا هم أنفسهم إعادة إعمار المبنى، مُستفيدين من وجود فنان منهم، هو أحمد حسن موسى، في منصب الإدارة العامة للدائرة، فهو الابن الأصيل للمسرح، وأحد الأعمدة الرئيسية في الإخراج المسرحي، إذْ له أعمال مسرحية كثيرة، وهو حقّقها بالتعاون مع مختلف كوادر وملاكات الدائرة، الذين تفاعلوا معه لتحقيق إعادة إعمار هذا المبنى الفنيّ، في زمن صعب، متمثّل بانحسار الموارد، وشدّة الأزمة المالية الخانقة، وجائحة كورونا التي عطّلت الحياة، من دون أنْ تُعطّل إرادة مبدعي "دائرة السينما والمسرح"، من فنانين وموظّفين.

    عن ذلك، يقول أحمد حسن موسى لـ"العربي الجديد" إنّ الفكرة بدأت من الحاجة الفعلية لوجود عدد من الأبنية المسرحية، لإقامة مهرجانات محلية ودولية، ذات قياسات متنوّعة ومختلفة: "بعد العثور على فضاء "مسرح الرافدين" (كان مجمّعاً لموادٍ استهلاكية ـ المحرّر)، بادرنا مع الأقسام المُساندة في الدائرة إلى تنظيفه، وإعداد دراسات هندسية واستشارية لوضع خريطة مناسبة لما سيكون عليه شكل المسرح وحجمه، كبناء "مسرح أشور"، الجاهز حالياً للعرض، بعد افتتاحه قبل أكثر من شهرين".

    عن فكرة إعادة إعمار "مسرح الرشيد"، التي ساهم الفنانون بدور كبير فيها، قال موسى: "بعد نجاحنا في بناء (مسرح أشور)، انتقلنا إلى حملة إعمار (مسرح الرشيد). وعود كثيرة لم يجنِ منها المسرحيون سوى السراب، حتى باتت عملية إعادة هذا المرفق الإبداعي والحيوي إلى الحياة مستعصية، علماً أنّه كان من أفضل المسارح العراقية والعربية، إن لم يكن قد فاقها، فنياً وتقنياً وعمرانياً. لم تغب الفكرة عن بال الفنانين حتى عام 2017، حين تمّ تنظيم حملة تطوعية لفنانين عديدين، وكنت أحد أعضائها. لكننا لم نمتلك حينها سلطة القرار أو التمويل، فكانت الحملة بسيطة، ورغم هذا أحدثت ردات فعل ممتازة في الوسط الفني".

    أضاف موسى: "بعد تسلّمي مهام إدارة هذه المؤسسة، كان هاجسي إعادة طرح فكرة إعمار المسرح، الذي عملتُ فيه مخرجاً لعروض مسرحية مختلفة. بدأتُ البحث عن الخرائط الخاصة به، وعن الملف التقني، لكنّي للأسف لم أعثر على بيانات كثيرة خاصة به، بسبب فقدان مقتنيات المبنى، بالإضافة الى أنّ كلفة إعماره، كما هو مثبت في "التندّر الهندسي لوزارة الثقافة"، يبلغ 38 مليار دينار عراقي، وهذا مبلغ كبير جداً، لا يتناسب مع مدخول الدائرة، بوصفها تعمل بنظام التمويل الذاتي، ولا تملك سوى إيراداتها الخاصّة بها، التي توقّفت بسبب الظروف القاهرة التي يمرّ العراق والعالم بها".

    وأكّد موسى أنّ درب الألف ميل يبدأ بخطوة، لهذا "تواصلتُ مع القسم الهندسي في الوزارة، وحصلتُ منه على المخطّطات والتكاليف والشهادات التي تؤكّد أنّ الأعمدة والجدران جاهزة للعمل، فبدأ العمل الفعلي أولاً مع مهندسين استشاريين قدّموا ملاحظاتهم، وتمّ رسم الخرائط مجدّداً، وتشكيل لجان هندسية ومالية وتدقيقية، ولجان فرعية لتحديد التكاليف الأولية، ثمّ عُقد اجتماع لمجلس إدارة الدائرة برئاسة وزير الثقافة السابق الدكتور عبد الأمير الحمداني، وبُثّ الاجتماع كاملاً ومباشرة على القناة العراقية، وتمّت الموافقة بالإجماع على إعادة إعمار (مسرح الرشيد) وتأهيله". وأشار موسى إلى أنّ الحملة بدأت منتصف مايو/ أيار الفائت، بعد الانتهاء من استحداث "مسرح أشور"، بتنظيف الموقع، الذي استمرّ شهرين متتاليين، بسبب حجم الأنقاض وعمليات رفع الجدران المتضرّرة، فتمّ تأهيل "بارك" المبنى وبناية المسرح والطابقين الأول والثاني بنسبة تجاوزت 50 بالمئة، والآن "باشرنا في إعمار الطابق الثالث".

    سيستقبل عروضاً مسرحية وسينمائية ومهرجانات فنية محلية ودولية بدءاً من أواخر نوفمبر

    وعن الجهات التي شاركت الفنانين في تمويل المشروع، قال موسى إنّ الحملة بدأت بـ300 مليون دينار عراقي، والمبلغ خاص بإيرادات الدائرة من "شركة بابل للإنتاج السينمائي والتلفزيوني"، وتمّ تقديم دعم أولي للمشروع من صندوق (تمكين) لدعم الأنشطة الثقافية والمجتمعية في "المصرف المركزي العراقي" و"رابطة المصارف الخاصة". وذكر أنّ هناك استعانة بخبرات هندسية ومعمارية وفنية: "استفدنا من تلك الخبرات لأنّ المشروع كبير والمبنى متعدّد الطوابق، علماً أنّ أغلب الاستشارات تطوّعية، في الهندسيّ والتنفيذي والاستشاري الخاص بضمان كفاءة الإنجاز". وشدّد على أنّ العمل "يسير بكفاءة وتخطيط مسيطر عليه من استشاريين لهم خبرات كبيرة".

    عن موعد افتتاح "مسرح الرشيد"، قال موسى إنّه سيستقبل عروضاً مسرحية وسينمائية ومهرجانات فنية، محلية ودولية، بدءاً من أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، ربما في 28 منه، بعد 17 عاماً على توقّفه عن العمل، بسبب أضرارٍ كبيرة أصابته في الحرب على العراق عام 2003. والمبنى يضمّ الصالة الكبرى وملحقاتها، وغرف الممثلين والمسرح وصالة استقبال الضيوف والصالة الداخلية، كما أنّه تمّ تطوير نظام الإضاءة.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : مسرح الرشيد: عودة إلى الحياة في بغداد*     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    طالبان توقع اتفاقية مع الإمارات للمناولة الأرضية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 07:34 PM
    المغرب يحتضن اجتماعا لقيادات ليبية بينهم أبناء... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 07:34 PM
    إيقاف وزير خارجية الصومال عن العمل بسبب شحنة فحم صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 07:34 PM
    الدبيبة: مستعد للانسحاب شرط التوافق على إجراء... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 07:34 PM
    18 مليون شخص مهددون بفقدان الأمن الغذائي بأفريقيا... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 07:34 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]