جدل بالعراق بعد إقرار قانون يمنح المسؤولين شهادات خارج الضوابط - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    جدل بالعراق بعد إقرار قانون يمنح المسؤولين شهادات خارج الضوابط


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 2nd November 2020, 07:55 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new جدل بالعراق بعد إقرار قانون يمنح المسؤولين شهادات خارج الضوابط

    أنا : المستشار الصحفى




    أثار قانون "معادلة الشهادات" الذي أقرّه البرلمان العراقي، الأسبوع الماضي، موجة انتقادات واسعة في صفوف المثقفين والأكاديميين العراقيين، الذين عدّوه "رصاصة في نعش التعليم في البلاد"، لا سيما أنه مفصّل على مقاسات السياسيين العراقيين الذين حصلوا أو يسعون للحصول على شهادات وألقاب علمية خارج الضوابط والمعايير العلمية الرصينة من جامعات ومعاهد أغلبها دينية غير معترف بها.

    ويجرد القانون الذي أقر، على الرغم من عدم استيفائه شروط إقرار القوانين في البرلمان، وزارة التعليم العالي، من اعتماد مبدأ التقييم العلمي في معادلة الشهادات، ليتم الاعتماد على ما سماه بـ"الموهبة" و"الجهود المتميزة بالعمل" كمعيار جديد في تقييم معادلة الشهادة، وهو معيار غير محدد بحدود معينة وثابتة، الأمر الذي ينهي الضوابط الرصينة والمعايير المعتمدة في تقييم الشهادات.

    وزارة التعليم العالي التي لم يكن لها علم مسبق بالقانون، انتقدته بشدة، ودعت رئيس الجمهورية إلى عدم المصادقة عليه، محذرة من مخاطره على الرصانة العلمية.

    وقالت الوزارة في بيان لها، إنه "استنادا إلى السلطة العلمية المخولة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومؤسساتها الجامعية بموجب القوانين النافذة، وحفاظا على اشتراطات الشهادة الأكاديمية ومتطلبات معادلتها التي تضمن سلامة الآثار المترتبة عليها في المجتمع العراقي وانطلاقا من خصوصية مؤسسات التعليم العالي ومسؤوليتها الحصرية في تقدير المصلحة بعيدا عن الحسابات الخاصة، تؤكد هيئة الرأي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رفضها قانون أسس تعادل الشهادات".

    ودعت، رئيس الجمهورية إلى "التدخل وعدم المصادقة على القانون، وتدارك مخاطره، وإنقاذ الموقف الذي سيجعل القرار العلمي بتقييم الشهادات معطلا، وتأمين مبدأ تكافؤ الفرص وحماية المبادئ الدستورية الضامنة لمساواة الجميع أمام القانون".

    سياسيون أكدوا، ضرورة أن تكون المعايير العلمية أهم من المصالح الفئوية، لا سيما في إقرار القوانين المرتبطة بالتعليم.

    وقال النائب، أرشد الصالحي، في بيان له "كان الأجدر بالبرلمان أخذ رأي وزارة التعليم قبل التصويت على هذا القانون"، معتبرا أن "العلم ورصانة المؤسسات التعليمية والحفاظ على القيم العليا للشهادات يجب أن يكون أهم من المصالح السياسية والفئوية والاهتمامات الخاصة".

    ودعا إلى "إعادة النظر بالقانون، من أجل حماية التعليم ومكانته"، مشيرا إلى أن "القانون بحاجة لصياغة علمية جديدة حفاظا على رصانة المؤسسات التعليمية في البلد".

    أما النائب السابق، ماجد شنكالي، فقد أكد أن الهدف من القانون هو منح المسؤولين الحكوميين فرصة الحصول على شهادات لا يستحقونها، وقال في تغريدة له، إن "قانون معادلة الشهادات الذي صوت عليه البرلمان، سيكون كارثة على التعليم والرصانة العلمية للشهادات، إذ يهدف إلى إعطاء الإذن للمسؤولين في الدولة للحصول على شهادات لا يستحقونها، وسيؤدي إلى انهيار كامل للمنظومة التعليمية التي أصلاً تعاني من الانهيار".

    قانون معادلة الشهادات الذي صوت عليه البرلمان كارثة بمعنى الكلمة على التعليم والرصانة العلمية للشهادات وكل هدف تشريع هذا القانون هو اعطاء الاذن للمسؤولين في الدولة للحصول على شهادات لايستحقونها وسيؤدي الى انهيار كامل للمنظومة التعليمية التي اصلاً تعاني من الانهيار.#رصانة_التعليم

    — ماجد شنكالي (@majidshingali) October 31, 2020
    القانون الذي شرعه البرلمان، لم يقدّم من قبل مجلس الوزراء، بل قدمته لجنة التعليم البرلمانية، وهذا مخالف لسلسلة تقديم القوانين، وقال الخبير السياسي، باسل حسين، في تغريدة له، "ليعلم الجميع أن قانون معادلة الشهادات جاء كمقترح من لجنة التعليم العالي البرلمانية وليس مشروع قانون من مجلس الوزراء، لذا فهو مخالف لفتوى المحكمة الاتحادية، فضلا عن أنه يعد نكسة حقيقية بحق التعليم العالي في العراق، وينبغي من الجميع الوقوف ضده، إذ إنه سيمنح اللقب العلمي بالاعتماد على معيار (الموهبة أو الجهود المتميزة بالعمل)، وهذا خارج عن معايير الجودة".
    ليعلم الجميع أن قانون معادلة الشهادات جاء كمقترح من لجنة التعليم العالي البرلمانية وليس مشروع قانون من مجلس الوزراء، وبالتالي هو مخالف لفتوي المحكمة الاتحادية لوجود جنبة مالية، فضلا عن انه يعد نكسة حقيقية بحق التعليم العالي في العراق بكل معنى النكسة.
    وينبغي من الجميع الوقوف ضده

    — Dr.Basil Hussein د. باسل حسين (@Drbasil14) October 30, 2020
    بعد إقرار قانون معادلة الشهادات فإن اللقب العلمي سيمنح على ما يقوله القانون بمعيار (الموهبة او الجهود المتميزة بالعمل)، ولذا اسأل وزارة التعليم العالي ليش مصعبيها على الاساتذه بالتعليم العالي بطلب سكوبس وكلارفيت او معايير الجودة طالما أصبح معيار اللقب العلمي يمنح هكذا!!#مهازل

    — Dr.Basil Hussein د. باسل حسين (@Drbasil14) October 30, 2020
    أما رئيس مركز التفكير السياسي، إحسان الشمري، فقد عدّ القانون "رصاصة جديدة تخترق جسد التعليم العالي في العراق".
    قانون معادلة الشهادات :
    رصاصة جديدة تخترق جسد التعليم العالي في العراق.#قتل_الدولة

    — د.احسان الشمري (@Ihssan_Shmary) October 31, 2020
    مثقفون وأكاديميون عراقيون، عبّروا عن استيائهم من القانون، مؤكدين أن أحزاب السلطة تتعمد إقرار القوانين التي تتماشى مع مصالحها.

    الباحث العراقي، هيثم نعمان، لم يستغرب إقرار القانون، معتبرا أن هذا نهج اعتمدته أحزاب السلطة بعد العام 2003، وقال في تغريدته، "بمناسبة قانون معادلة الشهادات، أقول لأصحاب الشهادات الحقيقية لا تستغربوا، بل تذكروا أن أول قرار وقعه إبراهيم الجعفري عندما أصبح رئيسا للوزراء، هو العفو العام عن مزوري الشهادات، وكان عددهم في ذلك الوقت بحدود 1000 مزور، قد استلموا مناصب وظيفية في الدولة العراقية" .
    بمناسبة قانون معادلة الشهادات ، اقول لاصحاب الشهادات الحقيقية لا تستغربوا بل تذكروا ان اول قرار وقعة السيد الجعفري عندما اصبح رئيسا للوزراء هو العفوا العام عن مزوري الشهادات وكان عددهم في ذالك الوقت بحدود الف مزور قد استلم منصب وظيفي في الدولة العراقية .

    — Haitham Numan, هيثم نعمان (@HaithamHNuman) October 31, 2020
    أما الإعلامي عامر ابراهيم، فقد قال في تغريدته، "بعد أيام سنشهد هجمة من الألقاب العلمية الدمج (غير الرصينة) .. آلاف من السياسيين والمسؤولين ممن حصلوا على شهادات عليا من جامعات ومعاهد، بغض النظر عن الطريقة, سيكون بإمكانهم معادلة شهاداتهم في وزارات ومؤسسات بعيدا عن التعليم العالي".
    بعد أيام سنشهد هجمة من الالقاب العلمية (الدمج)
    ألاف من السياسيين والمسؤولين ممن إستحصلوا شهادات عليا من جامعات ومعاهد بغض النظر عن الطريقة , سيكون بإمكانهم معادلة شهاداتهم في وزارات و مؤسسات بعيدا عن التعليم العالي .
    ------#قانون_معادلة_الشهادات

    — Amer Ibrahim عامر إبراهيم (@amiraljubori) October 31, 2020
    مغردة أخرى عرفت عن نفسها بـ "جوان"، قالت في تغريدتها، "لا غرابة في إقرار البرلمان القانون بمعيار الموهبة أو الجهود المتميزة بالعمل، فأغلب أعضائه موهوبون بالتخلف العلمي وكفاءات باللصوصية وسوابق بالطائفية ومتميزون بتقاسم الكعكة".
    لا غرابة في إقرار #مجلس_النواب قانون معادلة #الشهادات_العليا بمعيار "الموهبة او الجهود المتميزة بالعمل"، فأغلب أعضائه موهوبون بالتخلف العلمي وكفاءات باللصوصية وسوابق بالطائفية ومتميزون بتقاسم الكعكة.

    — jwan (@jwana__95) October 31, 2020



    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    بسبب العقوبات وضغوط الكرملين.. هكذا سقط أضخم... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd May 2022 10:30 AM
    هيئة الصحة السعودية تكشف معلومات هامة عن جدري... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd May 2022 10:30 AM
    ذكريات وضحك.. آخر صورة لسمير صبري قبل وفاته بيومين أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd May 2022 10:30 AM
    تصريحات سابقة لطليقة ماسك تطفو.. "أنا المسيطر... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd May 2022 10:30 AM
    ربطت بحبل ورميت خارجاً.. فيديو لطفلة يفطر قلوب... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 22nd May 2022 10:30 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]