"النهضة" التونسية... صراع على الرئاسة في وطن مأزوم - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    "النهضة" التونسية... صراع على الرئاسة في وطن مأزوم


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 5th November 2020, 09:12 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new "النهضة" التونسية... صراع على الرئاسة في وطن مأزوم

    أنا : المستشار الصحفى




    اعتبر لطفي زيتون، الذي كان من أقرب النهضويين لزعيم الحركة راشد الغنوشي، والذي استقال من جميع المسؤوليات داخل "النهضة" التونسية، أن "الحركة تتلهى بمشاغل لا تهم الناس، ومنها رئاسة الغنوشي للحركة". وتوقع أن الحركة "ستشهد تقهقراً وليس تقدماً". وقال "ارتكبنا مجموعة كبيرة من الأخطاء السياسية... تحالفات... تبرؤ سياسي... أنا غير متفائل بما سيحدث داخل الحركة". هذا التصريح مؤشر جديد على أن أزمة الحركة مرشحة لمزيد التفاقم والتصعيد.
    ليست استقالة زيتون الأولى ولن تكون الأخيرة. في كل أسبوع على الأقل يقرر البعض الانسحاب بشكل علني عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، أو يفضلون أن يكون انسحابهم صامتاً. يبرر هؤلاء موقفهم بكونهم فقدوا الشجاعة للدفاع عن مواقف الحركة، ولم يعودوا مقتنعين بما يتخذه الغنوشي من قرارات.

    كلما اقترب موعد انعقاد المؤتمر الحادي عشر للحركة تصاعدت درجات التوتر في صفوف النهضويين

    وكلما اقترب موعد انعقاد المؤتمر الحادي عشر للحركة تصاعدت درجات التوتر في صفوف النهضويين، وتعددت المناورات في صفوفهم. فالتحذيران الأول والثاني اللذان أرسلهما مائة قيادي إلى الغنوشي من أجل ثنيه عن التمسك برئاسة الحركة لم يغيرا من موقفه. بل على العكس من ذلك أثارا غضبه، واعتبر المبادرة "خطيرة على الحركة"، مطالباً الجميع بضرورة التمييز بين رئاسة الحركة وموقع "الزعيم" فيها. وهو ما كشف عن نيته الذهاب في هذا الطريق إلى الآخر مهما كانت النتائج.
    حرصاً على حماية الحركة من التصدع والانقسام، بادر كل من رئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني، وصهر الغنوشي، رفيق عبد السلام، باقتراح حل وسط. وتمثل الحل أولاً في ترحيل تاريخ المؤتمر إلى موعد لاحق لا يقل عن سنتين أو أكثر بحجة وباء كورونا، والحاجة إلى نقاش معمق حول أسباب تراجع القاعدة الانتخابية للحركة، والتوصل إلى "حسن إدارة الاختلاف، وسنّ ميثاق أخلاقي بين المنخرطين يضبط العلاقات، ويعقلن الخطاب ويجنب حالة الفوضى والمناكفات السياسية والإعلامية، مثلما يضمن الحد الأدنى من الاحترام والتضامن بين أبناء الحركة الواحدة".

    أما المسألة الثانية التي أثارت ردود فعل عاصفة في صفوف المعارضين للغنوشي، فقد دعا الثنائي إلى "الفصل بين رئاسة الحركة والترشح للمناصب العليا في الدولة بعد انتخابات 2022. ومن ذلك الإعلان رسمياً في المؤتمر المقبل للحركة بأن "الزعيم المؤسس" للحركة هو المرشح الرسمي للمناصب السيادية في الدولة، وتقنين ذلك على مستوى النظام الأساسي". واعتبرا أن هذا المنصب الجديد، وما يترتب عنه من مهام هو الذي يليق بـ"الدور الريادي الذي يضطلع به زعيم الحركة راشد الغنوشي، سواء من جهة موقعه في الدولة، أو من جهة مكانته وسابقته في الحركة، أو نسيج علاقاته الخارجية". وقد أعادت هذه المبادرة إلى الأذهان ما ورد في رد الغنوشي على رسالة المائة، والتي تم التبرؤ منها بعد وصولها إلى وسائل الإعلام. وأكد الغنوشي فيها أن "هناك خلطاً متعمداً بين مقتضيات مجالين مختلفين، وهما الحزب والدولة. فتحديد المدة بدورتين معروف في رئاسة الدول الديمقراطية. أما ديمقراطية الأحزاب، فالتداول المعروف فيها يتحقق بالتجديد الدوري أو عدمه لقياداتها".
    أثارت محاولة إثناء الغنوشي عن التمسك برئاسة الحركة غضبه

    بدل أن تحقق هذه المبادرة التقريب بين طرفي النزاع، فقد عمقت الهوة، وغذت الخلاف بين "الإخوة" الذين هم حالياً بصدد التحول إلى خصوم وأعداء. واعتبر الرافضون لبقاء الغنوشي على رأس الحركة أن تأجيل المؤتمر ليس إلا مناورة لربح الوقت وتجاوزا صريحا لقانونها الداخلي. أما بالنسبة لاستحداث منصب "الزعيم المؤسس" فقد فسروا الاقتراح بكونه "انقلاباً على الديمقراطية الداخلية"، وتأبيداً لوصاية الغنوشي على الحركة، من خلال منصب الزعيم الذي سيكون وحده المرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة التي ستنظم في سنة 2024.
    نعم الغنوشي متمسك بأن يبقى الرجل الأول والأقوى تنظيمياً داخل الحركة، التي لا يزال يعتبرها ثمرة الجهود التي بذلها منذ التأسيس وصولاً إلى الحكم. كما أنه يفكر أيضاً في أن يدخل قصر قرطاج كرئيس لتونس. حلم لازمه منذ أن عاد إلى تونس من دمشق مطلع سبعينات القرن الماضي. هذه الرغبة في ممارسة السلطة فاجأت أنصاره أكثر من خصومه. هؤلاء الأنصار الذين يقرون له بالمكانة والصمود طيلة نصف قرن، ويسلمون بالمكانة الدولية التي يتمتع بها، ويشهدون له بالقدرة على المناورة، وكسب أصدقاء للحركة ساعدوها على أن تصبح رقماً صعباً داخل تونس. كما يقرون له بنوع من الدهاء السياسي جعله مقبولاً على الساحة الدولية.
    لكن في المقابل، أصبح الكثير منهم يشعرون بكونهم قد أصبحوا رهائن لطموح شخصي أكثر من التزامهم بمشروع جماعي. من جهة أخرى، يدركون بأن رئيس حركتهم قد تقدمت به السن، وأن رئاسة الدولة مسؤولية جسيمة تتطلب الكثير من الجهد والإحاطة والرؤية الواضحة، والقدرة على تجميع المواطنين حوله، ويرون فيه المنقذ. ويعتقدون أن ذلك غير متوفر حالياً، وهو ما تثبته مختلف استطلاعات الرأي التي نظمت حتى الآن، والتي بينت بوضوح أن الغنوشي يأتي دائماً في آخر السلم للرد عن السؤال المتعلق بمدى ثقة التونسيين في الشخصيات السياسية. لهذا يتساءل الكثير من أبناء الحركة عن مدى استعداد "النهضة" للمجازفة بتقديم زعيمها لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة. هكذا أصبح وضع أكبر حركة في تونس، يسوده الغموض، وتشقه الصراعات، وتلاحقه سلسلة من الإخفاقات. هذه النتيجة المؤلمة التي توصل إليها عديد القياديين في الحركة.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أفنان المرغلاني.. أول مدربة سعودية لقيادة سيارات... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 05:32 AM
    هولندا: حزمة عقوبات أوروبية جديدة على روسيا خلال... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 05:32 AM
    شبح داعش يطل على العراق مجدداً.. ومقتل 6 مدنيين أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 05:32 AM
    لافروف: بسبب موقف الغرب.. سنعزز علاقتنا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 05:32 AM
    فيديو صادم من خميس مشيط.. اعتدى وأطلق النار وسط... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 05:32 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]