عن التضحية بأساليب التفكير البالية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    عن التضحية بأساليب التفكير البالية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 6th November 2020, 10:40 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new عن التضحية بأساليب التفكير البالية

    أنا : المستشار الصحفى




    بعد أن هدأت نوعاً ما العاصفة الإلكترونية في عالم التّواصل الاجتماعيّ المتحرّر من القيود والضّوابط، لموضوع الحوادث التي حصلت في فرنسا وفيينا، وأمسكت نفسي عن عدم الخوض على مواقع التواصل في هذا الموضوع لما لها من دور في تعاظم وتأجيج مشاعر وآراء متنوّعة بسهولة ويُسر، ذلك ربّما كسخطٍ ناجمٍ عن الحَميّة الأخلاقيّة، أو رغبةٍ في ترويج وجهة نظر شخصيّة، أو بغية للظّهور كمصدر لمعلوماتٍ جديدة. وهناك الكثير مما ينشر، إذا ما تفحّصناه بدقّة، يعمل على تعميق الفجوة بين الانقسامات الاجتماعيّة، وتأجيج الخلاف بين المجموعات المُتخاصمة، واستمراريّة النّزاع، وسيقضي على احتمالات التّوافق والبحث عن حُلول.

    وبعيدا عما يدور على مواقع التواصل، فالأساس هو ألا يسمح لطوائف ُالأرض المختلفة، والمعتقدات الدينية المتعددة أن تغذي نعرة العداء بين الناس. فهذه المبادئ والأحكام، وهذه النظم الراسخة القادرة القاهرة، قد نزلت من مصدر واحد، وهي أشعة إشراق واحد. وما اختلاف إحداها عن الأخرى إلا لإيفاء بمتطلبات العصور التي جاءت فيها الأديان.

    وإذا ما تولّد الصراع والنزاع والكراهية باسم الدين بين البشر، فإن ذلك راجع لتشدد الإنسان وتفسيراته القابلة للخطأ، والتي يمكن التغّلب عليها من خلال البحث عن الحقيقة الإلهية التي تكمن في جوهر كل دين. فالتعصب الديني من شأنه أن يكون سداً منيعا أمام تقدم البشرية ورفاهيتها، وهو تعصب إلى جانب أمور أخرى كثيرة، يتغلغل في بنيان المجتمع وينطبع في الوعي الفردي والجماعي بأسلوب منهجي. وفي حقيقة الأمر غالباً ما يتم تعزيزه واستغلاله عن عمد عن طريق التلاعب بالمشاعر والترويج باستخدام أساليب تتجاهل الحقيقة وتحقيق الأجندات ُمسخرة لمصالح ذاتية تخدم منفعة سياسية أو غيرها. ومع استمرار النضوج والوعي البشري سيتخّلى، مع مرور الوقت، عن أساليب كهذه في تقسيم الناس من أجل ترويج أجندات لا تفيد سوى فئات أو شرائح معينة داخل المجتمع على حساب الآخرين، وتوجيه الجماهير نحو ذلك التحّزب والتعصب اللذين يقوضان أركان أي مجتمع حيث إن التعصب الديني يعوق إصلاح العالم.


    من خلال مشاركاتي المتواضعة والتي امتدت لأكثر من عقد من الزمان في أنشطة حوارات الأديان محلياً ودولياً، إلا أنها ما زالت غير كافية للتصديّ بفعالية للتحدي المتنامي الذي يفرضه التعصب

    ومن خلال مشاركاتي المتواضعة والتي امتدت لأكثر من عقد من الزمان في أنشطة حوارات الأديان محلياً ودولياً، إلا أنها ما زالت غير كافية للتصديّ بفعالية للتحدي المتنامي الذي يفرضه التعصب والتطرف الديني وهناك حاجة للمزيد من الجهود وتقييم الاستراتيجيات المتبعة سابقًا. ففي كل يوم يمر بنا يتفاقم الخطر من أن النيران المتصاعدة للتعصبات الدينية سوف يستعر لهيبها ليحرق العالم مخلفاً آثارا مدمرة لا تخطر ببال أحد.

    ولعل استمرارية الأحداث الإرهابية وتتابعها فتحا أعين الحكومات والشعوب على واقع ليس بجديد ولكن لا تزال تداعياته متجذرة فيها. إذْ لا يمكن لها مواجهة شبكات منظمة من الجماعات المتطرفة تحمل فكراً متطرفاً ولكنها في مواجهة مع حالة اجتماعية سائدة ومع أشخاص عاشوا في قوقعة وتبنوا أفكاراً متطرفة، لهذا فإن طريقة التعامل مع الموضوع صعبة للغاية ولا يمكن اختزالها بمقال فهو متشعب جدًا. فالمواجهة وحظر الجماعات وملاحقتها لا تضيف شيئاً لاجتثاث جذور مشكلة التعصب بمختلف أشكاله العرقية منها والدينية والسياسية من الاتجاهات اليمينية واليسارية المتطرفة في العالم إلى تيارات التشدد الديني والتي نشطت خلال مواقع التواصل الاجتماعي. فالحلول تبدو مرهقة وتحتاج لأدوات جديدة ووعي جماعي بمستقبل البشرية وتضحيات بأساليب بالية لم تعد تصلح للولوج إلى عالم يعصف بمتغيرات أيديولوجية وعقائدية قد رأيناها بأم أعيننا في أزمة فيروس كورونا.

    وأخيراً، بما أن هذا مقالي الأول بعد وفاة والدي رحمه الله برحمته، فهو الذي كان يقرأ مقالاتي بعين الناقد وليس الأب، فقد كان كارها للتعصب ومتفتحاً ذهنياً وبإجماع من عرفوه لقد كانوا يلقبونه بالمواطن العالمي.



    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : عن التضحية بأساليب التفكير البالية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مالي تنسحب من مجموعة دول الساحل الخمس وقوّتها... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 07:32 AM
    مصدر سعودي مسؤول: مشروع نيوم يخضع بالكامل لسيادة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 07:32 AM
    انتخاب حسن شيخ محمود رئيسا للصومال للمرة الثانية أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 07:32 AM
    وزراء خارجية أميركا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 07:32 AM
    مقتل شخص وإصابة 5*في إطلاق نار داخل كنيسة بولاية... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 07:32 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]