سورية ومخاطر انتقال السلطة في أميركا - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    سورية ومخاطر انتقال السلطة في أميركا


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 9th November 2020, 08:56 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new سورية ومخاطر انتقال السلطة في أميركا

    أنا : المستشار الصحفى




    انتهت الانتخابات الرئاسية الأميركية، وبعيداً عما سيجري داخل الولايات المتحدة من محاكمات ومماحكات، فإن العالم، كله، يقف على أعتاب مرحلة جديدة، انتظرها بعضهم بترقبٍ واهتمام، فيما يخاف آخرون من تداعياتها، لتأثيرها على مواقفهم ومواقعهم، وخصوصا الذين ارتبطوا باستثماراتٍ سياسيةٍ وعسكرية، طويلة المدى، مع إدارة الرئيس دونالد ترامب.
    أثبتت الانتخابات الأميركية، بما لا يدع مجالاً للشك، أن الولايات المتحدة ما زالت محرّك العالم، وأهم وحداته السياسية، وعلى الرغم مما يقال عن تراجع التأثير الأميركي، وانحدار القوة الأميركية، إلا أن ذلك كله يبدو مجرد كلام نظري، بدليل أن العالم كله، ومنذ بداية الانتخابات الأميركية، قبل شهور طويلة من هذا الوقت، قد أجل برامجه ومشاريع أعماله، حتى معرفة هوية الفائز في الانتخابات، للبناء على الشيء مقتضاه، فلكل رئيس حسابات خاصة وتكتيكات مختلفة، حسب أولويات هذا الرئيس وطبيعة اهتماماته.
    تختلف الرئاسة القادمة عن جميع الرئاسات الأميركية السابقة، على الأقل في العقود الأخيرة، بالنظر لما تواجهه من تحديات جيواستراتيجية في وجه أميركا، نتيجة صعود قوى دولية وإقليمية، باتت ترى أنه يحقّ لها الاستئثار بحصص من الثروة العالمية، توازي تقديرها لقوتها، وتقديرها لتراجع القوة الأولى في العالم، الولايات المتحدة الأميركية، وقد أحدث هذا الوضع نوعاً من الفوضى في النظام الدولي وخللاً في مساراته، ما بات يستلزم إعادة هيكلته، سواء لجهة تكريس السيطرة الأميركية أو إعادة توزيع القوّة بين أطرافه، القديمة والناشئة.
    لكن، وبعيداً عن توجهات السياسة الأميركية، وأنماط التعامل التي ستتخذها تجاه القضايا التي تشكّل محاور السياسة الدولية، والقوى الحليفة والمنافسة لأميركا، تعتبر المرحلة الانتقالية، مرحلة تسليم وتسلم السلطة من إدارة إلى أخرى، مرحلة خطرة بكل معنى الكلمة، حيث تصبح اميركا، في هذه المرحلة، مثل "البطّة العرجاء"، وتكون الرئاسة فيها أشبه بحكومة تصريف أعمال، لا يحقّ لها اتخاذ قرارات مهمة، وجل ما تستطيع فعله هو تسيير الشؤون الأميركية الداخلية.

    الولايات المتحدة ما زالت محرّك العالم، وأهم وحداته السياسية، على الرغم مما يقال عن تراجع التأثير الأميركي، وانحدار القوة الأميركية

    تتأتى خطورة هذه المرحلة من إدراك اللاعبين الدوليين والإقليميين حدود القوة الأميركية وماهيتها في هذه المرحلة، ويحكم سلوكهم فيها، إما رغبة هذه الأطراف بتثبيت المكاسب التي تم تحقيقها في عهد إدارة ترامب، وتحويلها إلى وقائع تجاوزها الزمن، ولم يعد بقدرة الإدارة الجديدة تغييرها، أو رغبة بعض الأطراف فرض وقائع جديدة ، كان من الصعب فرضها في مرحلة حكم إدارة ترامب، وترى أن المرحلة الانتقالية تمثل فرصة لتحقيق أهدافها تلك.
    تصنف منطقة الشرق الأوسط من بين أكثر المناطق التي يرجح أن تشهد متغيرات بقدر ما في المرحلة الانتقالية للحكم في الولايات المتحدة الأميركية، ذلك من كونها الملعب الأساسي للاعبين لهما حساباتهما الخاصة، وإن بطريقة مختلفة، بالنسبة للقادم الجديد للبيت الأبيض، وهما روسيا وإيران.
    ولروسيا تجربة مهمة في هذا المجال، فقد استثمرت مرحلة انتقال الحكم من الديمقراطيين إلى الجمهوريين في الانتخابات الماضية، لتحقيق أكبر اختراق لها في سورية، والذي تمثل في السيطرة على حلب التي تؤكد جميع القراءات الخاصة بالملف السوري أن سقوطها شكّل بداية انحسار المعارضة السورية عسكريا وسياسياً، نظراً إلى أهميتها الإستراتيجية والرمزية.
    مرحلة تسليم وتسلم السلطة من إدارة إلى أخرى، مرحلة خطرة بكل معنى الكلمة، حيث تصبح اميركا، في هذه المرحلة، مثل "البطة العرجاء"

    تعتقد روسيا أن إدارة جو بايدن لن تعترف لها بالإنجاز السوري، فضلاً عن أن العلاقة بين الطرفين ستكون معقّدة وصعبة، وسيخوضان مفاوضات شاقة حول ملفاتٍ عديدة. لذا فإن الفعالية الروسية ستتركز في المرحلة المقبلة، وإلى حين تسلم بايدن السلطة واستقرار الديمقراطيين في الحكم، على تثبيت أقدام روسيا في الملفات المهمة، والتي تأتي سورية في مقدمتها، لجعل أي تحرك أميركي لاحق غير ذي فائدة، ولإقناع إدارة بايدن بأن الوقت فاتها، وأن أي محاولة لتغيير الأوضاع الحالية في سورية ليست سوى تضييع للوقت والجهد.
    وبناء على ذلك، تسارع روسيا إلى عقد مؤتمر للاجئين في دمشق، والذي هو، في حقيقته، محاولة لإعادة تأهيل الأسد وتشجيع المتردّدين والخائفين من الإدارة الأميركية لتطبيع علاقاتهم مع الأسد وضخ الأموال اللازمة لعملية إعادة الإعمار. كما من المرجح أن تفتح روسيا قناة تفاوض بين النظام وإسرائيل، لفرض دمجه في المشهد الدولي، لما لإسرائيل من تأثير على أميركا والغرب. لكن الأخطر من ذلك كله احتمال إقدام روسيا على محاولة السيطرة على مناطق جديدة في شمال سورية، عبر سياسة الأرض المحروقة وتهجير ملايين من السوريين، وثمّة مؤشرات عديدة عن احتمال قيام روسيا ونظام الأسد بهذا الفعل.
    من المرجح أن تفتح روسيا قناة تفاوض بين النظام وإسرائيل، لفرض دمجه في المشهد الدولي، لما لإسرائيل من تأثير على أميركا والغرب.

    سوف تستثمر إيران انشغال الأميركيين بعملية انتقال السلطة، لتدعيم ركائز مشروعها في العراق وسورية، بعد أن وضعتها إدارة ترامب تحت المجهر في الفترة الأخيرة، كما ستعمد إلى تثبيت أوراقها، قدر الإمكان، في سورية، لإخراجها من دائرة المفاوضات المتوقع إجراؤها مع إدارة بايدن بشأن ملفها النووي ونشاطها الإقليمي.
    ومن المرجّح، في هذه الحال، إقدام مليشيات إيران، في مرحلة تغير الإدارة الأميركية، على تعزيز وجودها في مناطق شرق سورية، ومحاولة اختراق العشائر العربية في مناطق شرق الفرات، فضلاً عن تقويض فصائل المعارضة المسلحة في أرياف إدلب وحلب.
    وهكذا، وقبل أن تتفرغ إدارة بايدن لإعادة هندسة الأوضاع الإقليمية والدولية، وإعادة تقييم أدوار اللاعبين الآخرين، تخطّط أطراف كثيرة، تضرّرت أو استفادت من مرحلة إدارة ترامب، إلى وضعها أمام وقائع قد يكلفها تغييرها أثمانا كبيرة، ودفعها تالياً إلى التعايش مع الأوضاع الجديدة.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : سورية ومخاطر انتقال السلطة في أميركا     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    محمد صلاح يعلن موقفه من البقاء مع ليفربول الموسم... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:51 PM
    11 مقطوعة أوروبيّة تعزفها أوركسترا قطر صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:51 PM
    رئيس نادي الوداد المغربي يوجه رسالة لجماهير... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:51 PM
    الأغنام والماعز تساهم في حماية برشلونة من الحرائق صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:51 PM
    "مدينة على ضفاف الفرات".. توثيق فوتوغرافي لآثار... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 03:51 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]