رأسان في قبّعةٍ واحدة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    رأسان في قبّعةٍ واحدة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 10th November 2020, 01:33 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new رأسان في قبّعةٍ واحدة

    أنا : المستشار الصحفى




    مع أن أي انتخاباتٍ تجري في العالم، وإن على مستوى قطاع طلابي أو رابطة نسوية، باتت توصَف، تلقائياً، بـ"معركة انتخابية"، من أجل إضفاء مزيد من الأهمية على المباراة الافتراضية، وإضافة جرعة من الحماسة والإثارة لدى اللاعبين وجمهور المتفرجين على المدرجات وأمام الشاشات، إلا أن الانتخابات الرئاسية الأميركية الجارية فصولاً بعد، تستحق اسم "المعركة" بأل التعريف، وينطبق عليها هذا التعبير المجازي المستعار من قاموس الحرب، بجدارة واستحقاق تامّين، ربما أكثر من أي معارك/ انتخابات/ مباريات جرت من قبل، بما في ذلك تصفيات ربع النهائي في منافسات كأس العالم.
    بعد انقضاء يوم الانتخابات الطويل في الولايات الخمسين، بكل ما رافقه من إثارة وتوترات وتوقعات، ومرور ليالٍ بطيئة وثقيلة من الترقب والانتظار، ونهارات فرز مديدة ومضنية لأعصاب المرشحين والناخبين والمراسلين والدبلوماسيين والمراقبين في العالم بأسره، قبل حسمها في الصناديق، ها هي حرب دونالد ترامب الدونكيشوتية تنتقل من مراكز العد والفرز إلى ساحة القضاء، وسط سيل من المزاعم والاتهامات المنطلقة بلا عقال، عن حدوث تزوير وغش وتلاعب، لا سابق لها إلا في دول العالم الثالث، في تحوّل يزيد، بالضرورة، من حدة الاحتدام والانقسام، وقد يؤدي إلى تهشيم صورة إحدى أعرق الديمقراطيات.
    وسط هذه المشاهد المضطربة، والمفتوحة على أسوأ الاحتمالات، وفي خضم طوفان الأخبار المتدفقة عن حالة بلد عظيم بكل المقاييس، بات يقف على شفير وضع داخلي منذر بشتى الأخطار، بما في ذلك وجود رئيسين يتنازعان الأحقية والشرعية الدستورية، استعدت من الذاكرة الغضة رواية صديقي الأثير، الراحل مؤنس الرزاز، تلك الصادرة قبل عقدين تحت عنوان "قبعتان ورأس واحد". وآلمني أن مؤنس لم يعد بيننا اليوم، ليرى أن شيئاً من نبوءته الروائية عن مرض الازدواجية قد بدأ يتحقق، كما أحزنني أن ذاك الفتى الموهوب قد مضى قبل الأوان، فلم يعد في وسعي استئذانه في تعديل العنوان السابق، إلى "رأسان في قبعة واحدة" على غرار ما سبق أن اقترحته عليه، في مراجعة نقدية استحسنها لروايته التي عنونتها "فاصلة أول السطر"، بدلاً من "فاصلة آخر السطر".
    إلى أن تتمكّن الدينامية الأميركية من إزالة هذا التشويه المعيب الذي ألحقه ترامب بنظامها الديمقراطي، ومداواة هذا الجرح السطحي لمنظومة قيمية حصينة، تعرف كيف تدافع نفسها، وتصحّح الأخطاء التي تقع فيها، ها نحن نرى رؤية العين المجرّدة مدى عمق مظاهر الخراب، وتتجلى أمامنا شتى بواطن الخلل التي أوقعها "أزعر واشنطن" طوال ولايته اليتيمة، ليس فقط في قواعد اللعبة الديمقراطية المستقرّة في بلد العلم والحلم والقوة والفرص وحائزي أكبر عدد من جوائز نوبل، بل أيضاً في صورة الدولة العظمى، التي دفعها ترامب بكلتا يديه إلى مصاف دولة عالم ثالث، طوال أربع سنوات كانت كافية لتآكل المُثل الرفيعة، وتراجع المكانة الأميركية الملهمة، وتسخيف المبادئ التي طوّبت لها الزعامة العالمية.
    وأحسب أنه في أشدّ الكوابيس الليلية قتامة، ما كان لأميركي، أبيض أو ملوّن، أن يرى في منامه طيف رئيس أحمق إلى هذا الحد، أرعن كل هذه الرعونة، يأبى الاعتراف بهزيمته في الانتخابات، يدمغ العملية كلها بالتزوير، ويرفض مغادرة البيت الأبيض، كذا من دون ذرّة من حياء، ويستقوي على النتائج والحقائق والدستور والقانون والمؤسسات بسياسة الإنكار، فضلاً عن ازدراء التقاليد الراسخة، ورفض الاحتكام إلى نتائج الاقتراع، وتداول السلطة بسلاسة، ومن ثمّة تسليم المفاتيح من دون سجال، وتهنئة الفائز علناً بالنجاح.
    كانت أربع سنوات من عهد ترامب، بما شاع فيها من مظاهر عداء وكراهية وعنصرية عرقية بيضاء، ضد الأقليات والضعفاء والنساء والسود والمسلمين والإعلام والعلماء والأدباء وغيرهم، بمثابة حربٍ على روح أميركا بلد التنوّع والتعدّد والمهاجرين، على قدس أقداسها وسحر جاذبيتها على مرّ السنين، على ما في سرّها من عوامل دفعٍ لا تنضب، وقوى ناعمة لا تُجارى، الأمر الذي يُخشى معه استمرار هذه الحرب تحت الطاولة إلى أجلٍ غير معلوم، مع وجود عشرات ملايين الأميركيين العنصريين المتعصبين، ممن يركضون وراء ترامب بعماء بصيرة، ويصدّقون على سياساته العشوائية بلا نقاش، ويصدّقون ترّهاته، إن لم نقل يضفون عليه نوعاً من القداسة والرسولية، حتى إن قال لهم إن الشمس تبزغ من الغرب.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : رأسان في قبّعةٍ واحدة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    النظام السوري والروس يصعّدون في إدلب: رسائل قبل... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 06:00 PM
    فرنسا: ماكرون يختار وزيرة العمل إليزابيث بورن... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 06:00 PM
    لوكليرك يحبط فيراري.. حطم سيارة تاريخية صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 06:00 PM
    ديوكوفيتش يحدد موقفه من مقاطعة "ويمبلدون" على... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 06:00 PM
    هدف الخزري العالمي يُحدث أزمة في فرنسا صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 06:00 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]