مخاوف مبكرة من احتمالات التلاعب بالتصويت في الانتخابات العراقية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    مخاوف مبكرة من احتمالات التلاعب بالتصويت في الانتخابات العراقية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 14th November 2020, 12:40 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new مخاوف مبكرة من احتمالات التلاعب بالتصويت في الانتخابات العراقية

    أنا : المستشار الصحفى




    على الرغم من وجود فاصل زمني يتجاوز الـ 6 أشهر قبل موعد إجراء الانتخابات العراقية المبكرة المنتظر أن تكون في السادس من حزيران المقبل، فإن نواباً بدأوا منذ الآن بالتعبير عن مخاوفهم من احتمال التلاعب بنتائج الانتخابات المقبلة، في ظل وجود عدد كبير من البطاقات الانتخابية المفقودة الخاصة بالمواطنين، والتي يمكن أن تكون قد وصلت إلى يد أحزاب تستفيد منها خلال عملية التصويت.

    وأكد عضو البرلمان العراقي، بهاء الدين النوري، اليوم السبت، أن قانون الانتخابات الذي صوّت عليه البرلمان في وقت سابق، والذي يتيح التصويت ببطاقتي الناخب القديمة والجديدة (البايومترية)، "سينتج عملية سياسية مزورة مقدماً، في ظل فقدان 4 ملايين من البطاقات الإلكترونية الخاصة بالناخبين من مقر مفوضية الانتخابات، وهي مجهولة المصير، ولا يعرف إذا ما تم توزيعها بين الكتل السياسية، أو من قبل الجهة التي استولت عليها".

    وشدد النوري، في إيجاز صحافي، على ضرورة اعتماد البطاقة البايومترية فقط من أجل إجراء انتخابات عادلة خالية من التزييف.

    وتعتبر البطاقة البايومترية مطلباً من مطالب المتظاهرين العراقيين، على اعتبار أنها تعتمد في التحقق منها على بصمة الإبهام ولا يمكن تزويرها أو تكرار التصويت من خلالها أكثر من مرة كما حدث في الانتخابات السابقة.

    في المقابل، قلّلت المتحدثة باسم مفوضية الانتخابات العراقية، جمانة الغلاي، من أهمية البطاقات المفقودة، مشيرة إلى عدم وجود مثل هذا العدد من بطاقات الناخب المفقودة (4 ملايين بطاقة ناخب).

    ولفتت الغلاي إلى أن فقدان بطاقات الناخب جرى في وقت سابق يعود إلى مرحلة ما قبل الانتخابات البرلمانية التي جرت عام 2018، مضيفة "حفاظاً على أصوات الناخبين وجهت الإدارة الانتخابية بتقديم دراسة بشأن بطاقات الناخبين غير المستلمة والمفقودة، وتشكيل لجان تحقيقية لمعرفة ملابسات الحادث، ومعرفة الموظفين المقصرين ومعاقبتهم قانونياً، وتم ذلك".

    وأشارت إلى تعطيل وإلغاء جميع بطاقات الناخبين المفقودة، مبينة في حديث لوسائل إعلام محلية أن هذه البطاقات لن تعود صالحة للعمل، ولا يمكن لغير صاحب البطاقة الرسمي أن ينتخب، وذلك لتقاطع البصمة في جهاز التحقق الإلكتروني الذي يعتمد على البيانات الرسمية والحيوية مثل الصورة الشخصية، وبصمة الأصابع العشرة.



    وفي هذا السياق، لفت مسؤول في مفوضية الانتخابات السابقة لـ"العربي الجديد" إلى وجود عدد كبير من بطاقات الناخبين المفقودة، موضحاً أن أغلب هذه البطاقات فقدت في المناطق المحررة من تنظيم "داعش".

    وبيّن المسؤول أن كثيراً من الناخبين في المناطق المحررة لم يحصلوا على بطاقات التصويت خلال انتخابات 2014 بسبب سوء الأوضاع الأمنية، وبدايات ظهور تنظيم "داعش" فيها، مشيراً إلى أن البطاقات المفقودة بقيت سارية المفعول في انتخابات 2018، وجرى توجيه اتهامات لأحزاب وكيانات سياسية بالاستفادة منها خلال الانتخابات.

    واستبعد عضو البرلمان باسم خشان، في وقت سابق، نجاح الانتخابات المبكرة، مبيناً أن مفوضية الانتخابات غير نزيهة، وأن القضاة الذين تم تعيينهم فيها غير مؤهلين لأداء مهامهم.

    وبحسب تقارير سابقة، فإن أحزاباً وقوى سياسية لم تكتف بالبطاقات المفقودة في المناطق المحررة خلال الفترة التي سبقت انتخابات 2018، بل قامت بتكليف وسطاء لشراء بطاقات من الأسر المحتاجة، وخصوصاً تلك العائدة من نزوح استمر عدة سنوات، مشيرة إلى أن سعر بطاقة الناخب وصل أحياناً إلى 500 دولار.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    ريال مدريد يطيح بليفربول ويتوج بدوري أبطال أوروبا صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 04:11 AM
    تركي آل الشيخ يثير تفاعلا بتغريدة "فخر العرب" بعد... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 04:11 AM
    تفاعل على اختفاء ظل الكعبة ومن يطوف حولها بلحظة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 29th May 2022 04:11 AM
    مصر: رئيسة مجلس حقوق الإنسان تعد بإفراج قريب عن... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 5 29th May 2022 03:43 AM
    مسيرة الأعلام الإسرائيلية: تصاعد التوترات في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 3 29th May 2022 03:43 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]