حضرت خان... لم يحصل على الجنسية الباكستانية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    حضرت خان... لم يحصل على الجنسية الباكستانية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 24th November 2020, 05:11 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new حضرت خان... لم يحصل على الجنسية الباكستانية

    أنا : المستشار الصحفى




    كانت لدى حضرت خان (35 عاماً)، أحلام كثيرة لم تتحقّق. فهذا الشاب الأفغاني الذي ولد وعاش في باكستان، ما زال يرغب حتى اليوم في العودة إلى بلاده. كان والده قد تزوّج من باكستانية بعدما ترك أفغانستان. مع ذلك، لم يحصل هو وأشقاؤه على الجنسية حتى اليوم، بسبب الإجراءات الصعبة التي فرضتها الحكومة الباكستانية من جهة، وتأخّر والده في بداية الأمر من جهة أخرى. يقول لـ"العربي الجديد": "سئمنا الحياة في باكستان. بدأتُ العمل في السوق مذ كنت صغيراً. ثم عملت في حفر الآبار لتأمين لقمة العيش لا أكثر. الآن، نأمل أن يحل الأمن في بلادنا لنعود إليها، وهذا أفضل من البقاء هنا. لا يمكن أن تتغير الأحوال المعيشية إلى الأفضل نظراً للظروف التي نعيش فيها".
    يخرج في الصباح الباكر بهدف العمل، ويعود بعد المغرب، وقد قضى يومه في الطين. يقول إنه لا يشعر بالرضا على حياته، ولا يستطيع توفير ما تحتاج إليه أسرته، لا سيما تغيير المنزل وتعليم الأطفال. لذلك، يأمل بالرحيل من باكستان. يضيف: "هنا، أخرج قبل الفجر وأعود إلى المنزل في الظلام بعد المغرب. ولا يمكنني إرسال أولاد أشقائي إلى المدرسة كي تكون حالة أسرتنا أفضل مما هي عليه الآن".
    جاء كمال الدين (78 عاماً)، والد حضرت خان، إلى باكستان في عام 1960، أي قبل نحو 60 عاماً، حين كان شاباً. تزوج من امرأة باكستانية من دون أن يحصل على الجنسية، قائلاً إنه سيعود إلى بلاده في القريب العاجل، إلا أنه لم يكن يعلم أن الحرب ستقضي على كل أحلامه.

    يقول: "جئت إلى باكستان مع بعض أقراني بهدف العمل والتجارة وتزوجت هنا على أن آخذ زوجتي معي إلى بلادي. بداية، كنت أتنقل بين أفغانستان وباكستان بهدف التجارة. لكنني ما كنت أدري أن الأمور ستؤول إلى ما نحن عليه الآن"، مضيفاً: "الحياة أصبحت صعبة في هذه البلاد وأولادي يواجهون مشاكل في الحصول على الجنسية. كما أن تعامل الشرطة معي كان قاسياً. وأخشى أن أقضي أيامي الأخيرة في باكستان، وألا أدفن في مقبرة آبائي في مقاطعة باغرام في ضواحي العاصمة الأفغانية كابول".
    كان عمل حضرت خان جيداً إلى حين تفشي وباء كورونا، ما أدى إلى توقف عمله كلياً وصرف كل ما ادخره من مال، الأمر الذي اضطره إلى الاقتراض من أقاربه، ويسعى الآن إلى تسديد ديونه. لديه ثلاثة أشقاء، يعمل اثنان منهم معه في حفر الآبار، والثالث مريض يتولى بعض الأعمال المنزلية، علماً أنّه متزوّج ولديه أربعة أولاد. وبالتالي، يتولى حضرت رعايتهم.
    تعيش العائلة في منزل صغير في منطقة ترامي بر في ضواحي العاصمة الباكستانية إسلام أباد. لكل واحد منهم غرفته، ويتولّى حضرت خان تأمين بدل إيجار المنزل وهو 5000 روبية باكستانية (نحو 31 دولاراً). ويقول حضرت خان: "نعيش في هذا البيت المتواضع لأنّنا لا نستطيع تأمين منزل أفضل بسبب بدلات الإيجار المرتفعة".




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : حضرت خان... لم يحصل على الجنسية الباكستانية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    روسيا وأوكرانيا: الكرملين يقول إن موسكو مستعدة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 24th May 2022 06:50 PM
    How does Canada’s Express Entry system work? دليلك إلى الهجرة لكندا المستشار الصحفى 0 6 24th May 2022 05:45 PM
    Canadians sponsored spouses the most from these... دليلك إلى الهجرة لكندا المستشار الصحفى 0 9 24th May 2022 05:45 PM
    ألمانيا تتوقع حظراً على النفط الروسي "في غضون... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 8 24th May 2022 05:45 PM
    ليبيا.. حوار بين قوى عسكرية في بوزنيقة بحثا عن... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 5 24th May 2022 05:45 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]