اسكتلندا تنتظر انتخاباتها لتحدد مصير انفصالها - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    اسكتلندا تنتظر انتخاباتها لتحدد مصير انفصالها


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 26th December 2020, 11:31 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new اسكتلندا تنتظر انتخاباتها لتحدد مصير انفصالها

    أنا : المستشار الصحفى




    لم يؤد الاتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بشأن التجارة والأمن، ضمن صفقة بريكست، موقف قيادات اسكتلندا لناحية الإصرار على الاستقلال عن المملكة المتحدة، بدعم من استطلاعات الرأي، التي أظهرت طفرة في الداعمين للانفصال عن المملكة المتحدة، خصوصاً من أجل البقاء في الاتحاد الأوروبي.
    وفي حين ترفض بريطانيا السماح لأدنبرة بإجراء استفتاء جديد على الاستقلال، أعلنت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن، في أعقاب التوصل إلى اتفاق بين الاتحاد الأوروبي ولندن، الخميس الماضي، أن الوقت حان لتصبح اسكتلندا "دولة أوروبية مستقلة". وكتبت ستورجن، في تغريدة، "بريكست يتحقق عكس إرادة شعب اسكتلندا"، التي صوتت بنسبة 62 في المائة ضدّ الخروج من الاتحاد الأوروبي، مشيرةً إلى أنه "لا يمكن لأي اتفاق على الإطلاق أن يعوّض عمّا أخذه بريكست منا". واعتبرت أن "الوقت حان لنرسم مستقبلنا الخاص كدولة أوروبية مستقلة".

    أظهرت استطلاعات الرأي زيادة مطردة لداعمي استقلال اسكتلندا

    وقال وزير الدستور الاسكتلندي مايكل راسل، في بيان حول الاتفاق، إن صفقة بريكست، التي وافقت عليها حكومة بوريس جونسون، ستزيل اسكتلندا من السوق الأوروبية الموحدة، ما سيضرب الوظائف والاقتصاد في أسوأ وقت ممكن، في خضم الوباء والركود الاقتصادي. وكان بريكست زاد من الداعمين لاستقلال اسكتلندا عن بريطانيا، منذ قرار لندن الخروج عن الاتحاد الأوروبي في 2016. وانعكس تمسك أدنبرة، طوال فترة المفاوضات، برفض السياسة التي تنتهجها لندن مع أوروبا، وعدم إشراكها في مفاوضات بريكست، على استطلاعات الرأي، التي أظهرت زيادة مطردة لداعمي الاستقلال على مدى السنوات الأربع الماضية. وكان مؤيدو البقاء في المملكة المتحدة فازوا بنسبة 55 في المائة في الاستفتاء على الانفصال في عام 2014. لكن استطلاعات الرأي أظهرت طفرة في الداعمين للاستقلال، إذ وصلت النسبة إلى 66 في المائة خلال عام 2020. ويعزى ذلك جزئياً إلى حُسن إدارة ستورجن لتداعيات وباء كورونا في اسكتلندا.

    وبعد الفوز الساحق للحزب الوطني الاسكتلندي في الانتخابات العامة في عام 2019، طلبت ستورجن رسمياً إجراء استفتاء على الاستقلال في 19 ديسمبر/كانون الأول من العام ذاته، لكن جونسون رفض، بحجة أن استفتاء 2014 كان "فرصة واحدة في كل جيل". وأدى انتشار فيروس كورونا لإيقاف أدنبرة تحضيراتها لإجراء استفتاء في مارس/آذار الماضي. ولإجراء استفتاء على أساس قانوني واضح، ستحتاج اسكتلندا إلى موافقة حكومة المملكة المتحدة، التي قد تضع شروطاً على موعد إجراء التصويت، إذا سمحت بإجرائه. وكانت الحكومة الاسكتلندية استطاعت، في يناير/كانون الثاني الماضي، تمرير قانون الاستفتاءات، والذي وضع قواعد إجراء الاقتراع، ما يمهد الطريق لإجراء الاستفتاء في أي موعد.
    وبموجب قانون اسكتلندا لعام 1998، فإنه لا يُسمح للبرلمان بتمرير تشريع يتعلق بالمسائل "المحمية" من قبل مجلس العموم (البرلمان) البريطاني، بما في ذلك "اتحاد مملكتي اسكتلندا وإنكلترا". ويتم تفسير هذا على نطاق واسع على أنه يعني أن أي استفتاء يتعلق باستقلال اسكتلندا يتطلب موافقة مجلس العموم.
    فوز حزب المحافظين الاسكتلندي لن يقدم جواباً نهائياً على استفتاء الاستقلال


    وستكون المهمة الأولى في تلك المعركة من نصيب الفائز في انتخابات البرلمان الاسكتلندي في مايو/أيار المقبل. وسيؤدي فوز "الحزب الوطني" بأغلبية برلمانية، إلى جعل قضية إجراء استفتاء ثانٍ على الاستقلال غير قابلة للجدال. أما إذا فاز حزب المحافظين الاسكتلندي، الذي يقوده دوغلاس روس، بالأغلبية البرلمانية، فإن الجواب على إمكانية إجراء استفتاء على الاستقلال غير محسوم. وكان روس سارع إلى الترحيب بإنهاء الاتفاق لمشكلة الصيد البحري "المكروهة".
    يشار إلى أن الاتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي قضى بأن تتخلى قوارب الاتحاد تدريجياً عن 25 في المائة من حصصها الحالية خلال فترة انتقالية مدتها 5 سنوات ونصف السنة. وكانت لندن أصرت مراراً على أنها ترغب في استعادة السيطرة الكاملة على مياهها، بينما سعت دول الاتحاد الأوروبي الساحلية إلى ضمان حقوق الصيد في مياه المملكة المتحدة. ويعتقد زعماء حزب المحافظين في اسكتلندا أن بإمكانهم تحييد الانتقاد المستمر لبريكست بشكل فعال، من خلال الإشارة إلى الانقسام والفوضى التي قد يجلبها استفتاء الاستقلال، بالإضافة إلى عدم اليقين باعتبار الاستقلال سيؤدي إلى عودة اسكتلندا إلى الاتحاد الأوروبي.
    في المقابل، فإن زعيم الكتلة الاسكتلندية في مجلس العموم البريطاني إيان بلاكفورد تمسّك بالدعوة إلى إجراء استفتاء ثانٍ على الاستقلال. وكتب بلاكفورد، في تغريدة، "إذا كان هذا هو الحال بخروج بريطانيا من أوروبا، فستكون هذه ضربة مدمرة لاسكتلندا في وستمنستر"، في إشارة إلى مقر البرلمان البريطاني. وتساءل أستاذ علم السياسة في جامعة ستراثكلايد في غلاسكو جون كورتيس، في تصريح لصحيفة "الغارديان"، عما إذا الاتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي سيزيد من عدم رضا الاسكتلنديين، وبالتالي ارتفاع نسبة دعمهم للاستقلال؟ وقال: "يعتمد ذلك على ما سيحدث خلال الأشهر القليلة المقبلة، وما إذا كان سيتم رفع منع الطيران، وتلقيهم فواتير هاتفية عالية جداً".




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    النفط يعاود الهبوط بعد ارتفاعه 4 بالمئة في الجلسة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 08:50 AM
    الملكة إليزابيث تحتفل بذكرى توليها العرش.. وأمير... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 08:50 AM
    74 عاما على "النكبة".. الجريمة لا تسقط بالتقادم... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 08:50 AM
    إنقاذ صياديْن أردنييْن من سمكة قرش بطول 6 أمتار صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 08:50 AM
    الغارديان: قتل الصحفيين إشارة قاتمة عن حرية... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 16th May 2022 08:50 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]