الليرة السورية تهوي نحو قاع جديد بعد العقوبات الأميركية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    الليرة السورية تهوي نحو قاع جديد بعد العقوبات الأميركية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 27th December 2020, 01:41 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new الليرة السورية تهوي نحو قاع جديد بعد العقوبات الأميركية

    أنا : المستشار الصحفى




    هوت الليرة السورية نحو قاع جديد، متأثرة بالعقوبات الأميركية الأخيرة، التي استهدفت مصرف سورية المركزي وعدداً من الكيانات التجارية والأفراد، بهدف قطع التمويل عن نظام بشار الأسد.

    ولامست العملة السورية حاجز الـ 3 آلاف ليرة للدولار الواحد في تعاملات اليوم الأحد، فاقدة نحو 5% من قيمتها في نحو أربعة أيام، حيث وصلت قيمتها إلى 2950 ليرة للدولار، مقابل 2800 ليرة للدولار يوم الثلاثاء الماضي، الذي أعلنت خلاله وزارة الخزانة الأميركية عن العقوبات الجديدة.

    ووفق وزارة الخزانة الأميركية، فإن العقوبات الجديدة تهدف إلى "منع أي استثمارات مستقبلية في المناطق السورية الخاضعة لسيطرة النظام وإجباره على وقف أعماله المروعة ضد الشعب السوري".

    ويخضع النظام السوري لعقوبات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، أدت إلى تجميد الأصول الأجنبية المملوكة للدولة ومئات الشركات والأفراد. وتحظر واشنطن بالفعل الصادرات إلى سورية واستثمار الأميركيين هناك، فضلاً عن المعاملات المتعلقة بمنتجات النفط والغاز.

    وطاولت العقوبات الأخيرة أفراد عائلة أسماء الأسد، عقيلة رأس النظام، بإدراج والد أسماء، فواز الأخرس، ووالدتها، سحر عطري، وشقيقيها، فراس وإياد، المقيمين في المملكة المتحدة.

    وبررت واشنطن إدراج هذه الأسماء، بأن ثروات " آل الأخرس" تراكمت بشكل غير مشروع، على حساب الشعب السوري، "من خلال سيطرتهم على شبكة مكثفة وغير مشروعة مع ارتباطات بأوروبا والخليج وأماكن أخرى، فيما يستمر الشعب السوري في تلك الأثناء في الانتظار في طوابير طويلة للحصول على الخبز والوقود والدواء، حيث اختار نظام الأسد قطع الدعم عن السلع الأساسية التي يحتاجها السوريون".

    كما أضافت وزارة الخزانة الأميركية، مصرف سورية المركزي، إلى قائمة العقوبات الجديدة، حيث أصبح ضمن الكيانات المحظورة، بسبب "علاقاته العميقة" بإيران.

    وجاءت العقوبات لتزيد من الضربات التي تتعرض لها الليرة، التي هوت منذ بداية العام الجاري بنحو 228%، ليعد 2020 هو الأسوأ بالنسبة لها منذ اندلاع الأزمة السورية قبل نحو 10 سنوات.

    وقال الخبير الاقتصادي السوري عماد الدين المصبح لـ"العربي الجديد" إن الحزمة الجديدة من العقوبات الأميركية تعد الأقوى حتى الآن، لأنها طاولت المصرف المركزي، الذي يعتبر عصب الاقتصاد ومدير السياسة النقدية ونظام المدفوعات.

    وأضاف المصبح أن معاقبة المصرف المركزي وإدراجه ضمن الكيانات المحظورة، سيؤثر على كامل المنظومة المالية المصرفية في سورية وعلى حرمانه من خدمات المدفوعات الأميركية، وستكون مساحة تعامل المصرف "ضيقة جداً"، لأن أي تعامل دولي بالدولار يجب أن يجري تسويته عن طريق غرفة المقاصة الأميركية.

    وتابع أنه يمكن أن تتحول عقوبة المصرف المركزي إلى حظر على أي سلعة لم تخضع للعقوبات، باعتبار أن الاستيراد يمر في الجانب المالي عن طريق مصرف سورية.

    ورأى أن "غالبية التحويلات إلى سورية التي تقدر سنويا بأكثر من مليار دولار، ستتأثر أيضا بالعقوبات الجديدة، فضلا عن تحول بعضها إلى القطاع غير الرسمي، لأن الشركات أو البنوك المعنية بالتحويلات لن تغامر بسهولة عبر تقديم خدمات لأي جهة قد تكون خاضعة للعقوبات، وإن غامرت، فستكون بنسب اقتطاع وتكاليف مرتفعة جدا".

    وتوقع المصبح مواصلة الليرة تراجعها أمام الدولار الأميركي خلال الأيام القادمة، خاصة بعد قرار نظام بشار الأسد، صرف منحة مالية لمرة واحدة بقيمة 50 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين، و40 ألف ليرة لأصحاب المعاشات (المتقاعدين) خلال تقاضيهم أجور الشهر المقبل.

    وفي السياق، قال الخبير الاقتصادي السوري حسين جميل، إن هذه المنحة "ستكون سلبية على الأسواق، وسيدفع السوريون ثمنها سلباً بدل الاستفادة وتحسين المستوى المعيشي".

    وأوضح جميل لـ"العربي الجديد" أن هذه المنحة ستزيد من معروض الليرة في الأسواق، ما سيزيد من تدهورها مقابل الدولار، ويعطي بعض التجار مبرراً لرفع الأسعار، لافتا إلى أن المنحة التي أقرها نظام الأسد قبل شهرين زادت من ارتفاع الأسعار وتراجع مستوى معيشة السوريين الذين وصلت نسبة الفقر بينهم إلى 90%.

    وعلى مدار السنوات العشر الأخيرة، هوت الليرة بأكثر من 6400% . ووفق رصد لـ"العربي الجديد"، تراجعت العملة السورية بنحو 31% في عام 2011، إذ استهلت العام عند 45 ليرة للدولار، قبل أن تنخفض بنهايته عند حوالي 56 ليرة للدولار، لتزيد وتيرة الهبوط في 2012 بخسارة 64% من قمتها، بعد أن وصلت بنهاية ذلك العام إلى نحو 97 ليرة للدولار.

    وواصلت الانخفاض في 2013 الذي خسرت خلاله نحو 209% من قيمتها، ليعد ثاني أكبر هبوط خلال السنوات العشر الأخيرة، إذ اختتمت التعاملات آنذاك عند 300 ليرة للدولار، قبل أن تتعافى في 2014 مستعيدة جزءاً من خسائر العام السابق بعد أن وصلت إلى 220 ليرة، لكنها سرعان ما عادت للهبوط في 2015 إلى 380 ليرة للدولار خاسرة 72% من قيمتها، لتستكمل هبوطها في 2016 فاقدة 68% من قيمتها بوصولها إلى حوالي 640 ليرة للدولار.

    وفي عام 2017، شهدت تعافياً ببلوغها 500 ليرة للدولار، وواصلت النهج ذاته في 2018 لتغلق عند مستويات قرب 505 ليرات للعملة الأميركية، قبل أن تهوي مجدداً في 2019 إلى 900 ليرة للدولار خاسرة نحو 78% من قيمتها.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    توقيف نائب بريطاني بشبهة الاغتصاب والاعتداء الجنسي أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 04:11 AM
    "بائعو المعلومات" هدف أوكرانيا.. كيف تجنَد روسيا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 04:11 AM
    ليفربول يبقي السباق على لقب البريميرليغ قائما أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 04:11 AM
    5 تحديات كبرى.. أبرز الملفات أمام رئيسة الحكومة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 04:11 AM
    "الأطباق الطائرة" على مائدة الكونغرس... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 04:11 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]