إدارة بايدن وإسرائيل: تغيير في اللهجة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    إدارة بايدن وإسرائيل: تغيير في اللهجة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 20th January 2021, 11:01 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new إدارة بايدن وإسرائيل: تغيير في اللهجة

    أنا : المستشار الصحفى




    حتى عندما تلكأ رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في تهنئة الرئيس الأميركي جو بايدن بفوزه في انتخابات 3 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي الرئاسية، وذلك لـ12 ساعة بعد ظهور النتائج الأولية في 8 نوفمبر، فقد حرص نتنياهو في تغريدته على موقع "تويتر"، التي هنّأ بها بايدن في ذلك اليوم، على التأكيد: "جو، لقد جمعتنا علاقات طويلة الأمد ودافئة على مدار 40 عاماً تقريباً. أعرفك صديقاً كبيراً لإسرائيل".

    ومع دخول بايدن البيت البيض رسمياً، أمس الأربعاء، فلا يبدو أن تغييراً جوهرياً في السياسة الأميركية سيحصل تجاه دولة الاحتلال، ولا في طرق التعامل معها، أو إعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل إدارة دونالد ترامب، سواء في سياق الإبقاء على مقرّ السفارة الأميركية في القدس المحتلة، أو التراجع عن الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان المحتل. لكن قد نلمس تغييراً في اللهجة والمفردات واتّباع لهجة دبلوماسية "محايدة" في أحسن الحالات، لا تخرج عن إبداء القلق، حيناً، والتمني بعدم اتخاذ خطوات أحادية حيناً آخر، أو الدعوة لترطيب الأجواء واتخاذ خطوات لبناء الثقة وإبداء نية حسنة "لإحياء العملية السلمية".

    لن تخرج المفردات الجديدة عن حدود إبداء القلق، والتمني بعدم اتخاذ خطوات أحادية

    وبحسب إشارات نتنياهو إلى عمق التزام بايدن بأمن إسرائيل، وتصريحات الرئيس الأميركي الجديد المشهورة عنه، بقوله إنه لا ينبغي أن يكون المرء يهودياً حتى يكون صهيونياً، يمكن الاستدلال على أن الإدارة الأميركية الديمقراطية لن تسعى، على الأقل خلال الأشهر الأولى، وربما حتى عامها الأول، للصدام مع إسرائيل في أيّ من الملفات التي قد تكون خلافية، ما لم تهدّد المصالح الأميركية الأوسع في المنطقة.

    وإذا كان نتنياهو قد أعرب في تهنئته المتلكئة لبايدن عن توقعه للعمل مع الرئيس الجديد بما يخدم تعزيز العلاقات بين دولة الاحتلال والولايات المتحدة، بما في ذلك في الملف الإيراني، فإن تصريحات وزير الخارجية الأميركي الذي اختاره بايدن، أنتوني بلينكن، بأن الولايات المتحدة ستتشاور مع إسرائيل بشأن كل تغيير في الاتفاق النووي مع إيران، يُشكل طمأنة لإسرائيل التي وجّهت رسائل واضحة لإدارة بايدن بشأن شروطها، أو رؤيتها للعودة إلى الاتفاق النووي. وفي مقدمة هذه الشروط أن يشمل الاتفاق الجديد القيود على مشروع إيران الصاروخي، وليس فقط النووي. كما أكد بلينكن أنّ بايدن لن يعود عن قرار إدارة ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لكنه رأى أنّ التسوية الوحيدة القابلة للاستمرار في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي هي "حلّ الدولتين"، وذلك خلال جلسة استماع عقدها مجلس الشيوخ للمصادقة على تعيينه أول من أمس، الثلاثاء.

    ولعل أبرز ما يؤشر إلى عدم وجود قلق في إسرائيل من نوايا إدارة بايدن، ما أفصح عنه أحد أشدّ رموز اليمين الاستيطاني في إسرائيل، داني دايان، الذي شغل حتى قبل أشهر قليلة منصب القنصل الإسرائيلي في نيويورك، ونسج علاقات أيضاً مع أقطاب في الحزب الديمقراطي الأميركي. فقد أعلن دايان، في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية، أمس، أن الثنائي بايدن وكامالا هاريس (نائبة الرئيس الأميركي)، هما أفضل ما يمكن لإسرائيل أن تتوقعه وتحصل عليه من الحزب الديمقراطي الأميركي، فهما يشبهان بيل كلينتون وإدارته، أكثر من باراك أوباما وإدارته. فوزير الخارجية ورئيس طاقم البيت الأبيض (رون كلين) ومستشار الأمن القومي (جيك سوليفان)، هم أناس جيّدون.
    وبحسب دايان، الذي انسحب أخيراً من حزب "الليكود" وانضم إلى حزب "تكفا حداشاه" بقيادة جدعون ساعر، المنافس الأوفر حظاً لنتنياهو، والأكثر تطرفاً في مواقفه السياسية، فإنه يتوقع أن يحتل الملف الفلسطيني "أدنى مرتبات سلّم أولويات إدارة بايدن، بترتيب الرابع من أصل ثمانية ملفات، وفي مقدمتها الشرخ الإثني العرقي الداخلي في الولايات المتحدة، والأزمة السياسية الأميركية، والأوضاع الاقتصادية والعلاقات مع الصين وكندا وأميركا اللاتينية". ورأى دايان، مثلاً، أن إدارة بايدن ستخوض مفاوضات متشددة مع إيران بشأن العودة إلى الاتفاق النووي، وهو لا يستبعد أن تقوم إيران بالذات بتفجير المفاوضات وإفشالها.

    وتبدو تصريحات دايان هذه في صلب القناعات في إسرائيل في كون الملف الفلسطيني وموضوع الضمّ (ضمّ أجزاء من الضفة الغربية) لن يحتلا مرتبة متقدمة في سياسات بايدن، ناهيك عن أن إسرائيل نفسها في أوج معركة انتخابية قد تتمخض عن تغيير في المشهد السياسي الداخلي، وربما خسارة نتنياهو الانتخابات وعدم قدرته على تشكيل حكومة مقبلة. ويعني هذا بالنظر إلى أن صورة المشهد الإسرائيلي لن تتضح قبل إبريل/ نيسان أو مايو/ أيار المقبل، علماً أن انتخابات الكنيست ستجري في 28 مارس/ آذار المقبل، أن إدارة بايدن نفسها لن تكون مضطرة خلال الأشهر المقبلة على الأقل، لبلورة وتحديد خطة أو سياسة واضحة في الملف الفلسطيني، خصوصاً أن الأراضي الفلسطينية ستشهد هي الأخرى سلسلة انتخابات بدءاً من شهر مايو، لانتخاب المجلس التشريعي، وانتخاب الرئيس الفلسطيني ومجلس وطني جديد في 31 أغسطس/ آب المقبل.
    يسود اقتناع في إسرائيل بأن الملف الفلسطيني وموضوع الضمّ لن يحتلا مرتبة متقدمة في سياسات بايدن

    هكذا، ينبغي عدم تجاهل الرسائل الإسرائيلية المختلفة لإدارة بايدن من حكومة نتنياهو بشأن الشروط الإسرائيلية للملف الإيراني، فيما يترك الموضوع الفلسطيني جانباً لقناعة الجانبين بأن هذا الملف لن يكون ملحّاً ولا مفروضاً على جدول الأعمال قبل إجراء الانتخابات الفلسطينية، ومعرفة ما ستتمخض عنه.
    مع ذلك، فإنه سبق لمركز أبحاث الأمن القومي أن أصدر تقدير موقف بشأن السياسة التي يقترحها على الحكومة الإسرائيلية للتعامل مع إدارة بايدن، وعلى رأسها تجنب أي احتكاك أو توجه صدامي مع الإدارة الجديدة، كي لا تفقد إسرائيل قدرتها على التأثير على مجريات المفاوضات مع إيران، وكي لا تكرر الخط الذي انتهجه نتنياهو في وجه إدارة أوباما، وبلغ أوجه في خطاب نتنياهو أمام الكونغرس الأميركي، بدعوة من الجمهوريين، ضد سياسة أوباما، وضد الاتفاق النووي مع إيران. وأوصى المركز في وثيقته، وهي توصياته التي نشرها على موقعه في 11 يناير/ كانون الثاني الحالي، بأن تلتزم الحكومة الإسرائيلية بمنح الأولوية لمنع حصول إيران على سلاح نووي، ولو جاء ذلك على حساب المواضيع الأخرى.

    وتكشف تصريحات نتنياهو بشأن عمق التزام بايدن بأمن إسرائيل، عن أن رئيس حكومة الاحتلال لا يعتزم بدوره اتّباع خطّ صدامي مع بايدن، وإن كان سيستخدم علاقاته مع إدارة ترامب، وموقفه ضد الاتفاق النووي، دليلاً على قدرته على مواجهة أي إدارة أميركية إذا اقتضت مصالح إسرائيل ذلك، وأن يوظف ذلك في المعركة الانتخابية الحالية. ويأتي ذلك خصوصاً أن خصم نتنياهو، ساعر، أعلن في تصريحات صحافية، أنه سيكون قادراً على إدارة العلاقات مع إدارة بايدن، بما يخدم المصالح الإسرائيلية وتحسين العلاقات مع الحزب الديمقراطي وإعادة إسرائيل إلى قلب الإجماع الأميركي، بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي، وإصلاح الضرر الذي سببته سياسة نتنياهو "للمكانة الخاصة التي تتمتع بها إسرائيل لدى الحزبين".




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : إدارة بايدن وإسرائيل: تغيير في اللهجة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أمسية تأبينية لحنّا أبو حنّا: تكريمُ اسمٍ يختصر... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 25th May 2022 01:41 PM
    الأثرياء الروس يتوافدون إلى دبي هرباً من العقوبات... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 25th May 2022 01:41 PM
    مسلسل Stranger Things يعود بموسم رابع "أكثر... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 25th May 2022 01:41 PM
    وكيل أعمال بيل يتعرض لـ"صفعة" بعد محاولة خيانة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 25th May 2022 01:41 PM
    حاليلوزيتش يكشف قائمة المغرب ويحسم مصير زياش مع... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 25th May 2022 01:41 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]