معهد" شملان" إسم جميل لوكر خبيث .. تدريب جواسيس منطقة الشرق الأوسط - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    مدونة .. م الغزالى .. العين تسمع .. والإذن ترى! م الغزالى م الغزالى

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل الله ... kokomen kokomen

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    هي ايه قصة فتاة الإيميل دي ؟ KANE mahir baik

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    هبوط "مرعب" لأضخم طائرة إماراتية بمطار في ألمانيا... المستشار الصحفى مايكل جمال

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    ملخص إنجليزي روعة alfotouh كلمة حق

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    ترشيح مقاطعة اونتاريو 2015-2016 اكسبريس انتري H O N E S T MidoTayel

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    الماسونية - نشأتها وخفاياها حشيش MidoTayel

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    يامطاريد00ممكن نتعرف النوبة حبيبتي MidoTayel

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    إفتتاح باب الدراسة فى كندا واستراليا واوروبا Admin MidoTayel

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    الــقـــواعــد الأمــريكية في منطقة الشــرق... د. يحي الشاعر Dalil hijra

    قديم 14th July 2012, 07:03 PM د. يحي الشاعر غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    افتراضي معهد" شملان" إسم جميل لوكر خبيث .. تدريب جواسيس منطقة الشرق الأوسط

    أنا : د. يحي الشاعر






    معهد" شملان" ، إسم جميل لوكر خبيث .. تدريب جواسيس منطقة الشرق الأوسط




    صورة مبني المعهد ، وعدد من "التلاميذ" ..
    والمدرسين والمدرسات





    صورة محمد نسيم رحمه الله


    هناك أشخاص ، تربطك بهم علاقة أبدية....

    تبقي ذكراهم "نسيم عاطر" لك حتي بعد رحيلهم ، وتتذكرهم كل مرة تقرأ إسمهم ، أو سطور وقصص عن أعمالهم ... بينما تحتفظ لنفسك بأسباب إعتزازك بهم ، وتقديرك وإحترامك ومحبتك لهم

    ويأتى الأن ... الوقت ... لكي أنشر عنه وعن بعض "بطولاته" ... وأبدأ بما هو معروف عنه ، وسأكتمل الموضوع بالعديد من المعلومات عن العديد من بطولاته

    محمد نسيم .... "الأسد" ..... و "الذئب" .... الذي ينسي البعض أنه كان ايضا "ثعلبا"

    فشلت "الموساد" سنوات طويلة في إكتشاف أمره ... إلي أن جاء الوقت ... ليواح الستار وتظهر شخصيته للعالم أجمع .... رمز "التحدي المصري

    لن أنسي صباح ذلك اليوم "الحار جدا " من صيف لبنان ، عندما حضرت للإجتماع الدوري ، في مكتبه بالدور الأول من المبني ....

    كان كالعادة ، واضحا وموضوعيا في تعليماته ، ولم يحتاج إلي "كثير أو قليل" من الشرح ، فقد كان الهدف محددا ...

    معهد التجسس البريطاني المعروف بإسم "معهد شملان" ... في منطقة الشوف اللبنانية ، التي يسيطر علي دروزها ، الزعيم كمال جنبلاط .. أستاذي أيضا في "الجامعة اللبنانبة" ، وصديق مصر المخلص ، الذي كان عبدالناصر يعتز به وبشخصيته وبحكمته وبنفوذه الواسع في السياسة اللبنانية وعلي معتنقي العقيدة الدرزية في المنطقة .. ( إسرائيل .. لبنلن .. سوريا .. الأردن .. العراق ... وتركيا )

    لن أنسي كيف كان بريق عينيه ، عندما حصلت علي "صورهم" وصور "المعهد وتجهيزاته ومعداته من الداخل" ... وكيف أن تعليماته الفورية ، كانت ( إعطاء ) جمال جنبلاط ، نسخة من تلك الصور ... فقد كان جتبلاط ، وزير للداخلية اللبنانية في ذلك الوقت ، وكنا ننسق معه عدد من "النشاطات" التي تستدعي تدعيمه "الرســمــي" و "الحزبي" .. والشخصي ، والزعامي ، علي عشرات الآلاف من مؤيديه من دروز المنطقة ، التي كان "الأمير أرسلان" ينافسه عليهم ...

    وكانت التعليمات واضحة ، بأن لا يعرف إبنه عن مقابلتي وعن أسبابها ... فإتفقنا علي أن تكون المقابلة في مكتبه بالوزارة بشكل غير رسمي ...متابعة لدوري .... الصحافي في مجلة "الأسبوع العربي" ، وإعطائه نسخة من الصور ، التي حددهم محمد نسيم

    تمت المقابلة ... وتمت إعطاء الصور للوزير كمال جنبلاط ... وتمت نشر موضوع صحافي في المجلة ... وكانت الصور أدناه ، من أحد "التوثيقات" في الموضوع .... الذي كان الهدف الآخر من نشرهم "متفقا عليه" بين محمد نسيم و كمال جنبلاط رحمها الله

    العامل الآخر ، الذي ساعد أيضا علي تسهيل العملية ، ليس فقط العمل كــ "صحافي" في مجلة "الأسبوع العربي " تحت رئاسة ياسر هواري ، والتي كانت تنافس مجلة روز اليوسف ، بل أيضا ما كان في الحوزة ، من صلة ، بمكتب رئيس الجمهورية اللبنانية ، عندما كان الجنرال فؤاد شهاب رئيسا للجمهورية في ذلك الوقت ، وكثيرا ما كنت أدخل في فترات مختلفة لقصر الرئاسة ، الموجود وقتها ، في منطقة خليج جونيه ، في شمال بيروت ، لأزور "صديقي وزميلي في الدراسة ، - الذي اصبح الآن رئيس جمهورية لبنان - "النقيب ميشال سليمان" حيث كان يتولي مسئولية "أحد مديري ديوان رئيس الجمهورية" ...

    فقد كان واضح للجميع ، تقدير الرئيس جمال عبدالناصر ومصر ، للرئيس شهاب ، بعد خلافته لرئاسة كميل شمعون ، الذي طلب من القوات الأمريكية حمايته ، بالنزول البرمائي علي شاطيء الأوزاعي ، من أجل حمايته وتمكينه من إمداد فرة رئاسته لمرة ثالثة ، وهو ما يمنعه الدستور اللبناني ( وياريت مصر تتعلم من دولة شقيقة ، حتي وإن كانت صغيرة) ... ووصل الأمر بالرئيس المصري ، إلي عقد مؤتمر شتورة ، بالحضور إلي قرية شتورة اللبنانية علي الحدود اللبنانية السورية ، حيث تقابلا ، لعدة ساعات ، وكان لمحدم نسيم ومكتب بيروت ، وللسفير المصري اللواء عبدالحمد غالب ، دور كبير جدا ، في تحقيق ذلك اللقاء ، بين الرئيسين

    والآن .. كفي عن كشف الستار عن "الخلفيات الهامة لتلك العملية" .... و....

    لنبدأ .. القصة بأكملها .. وأيضا ما تم نشره فيما بعد من معلومات ، في كتاب عن ذلك المعهد


    ....
    ...............




    سبق وذكرت ونشرت أيضا في سياق موضوع ، " لقاء الخيمة في شتورة ... ذكريات لن تنسي" ...بعض الفقرات والصور عن "معهد الجواسيس البريطاني في لبنان وقد حثني علي كتابة الموضوع ، ليس فقط "الفيديو أدناه" ، ولكن تشاء الصدف أيضا ، أن عثرت علي الكتاب أعلاه ، الذي أرجع إلي ذكريات أيام أعتز بهم ، في لبنان ، حيث كنت تحت قيادة رئيسي المباشر محمد نسيم رحمه الله ...

    فمن عاش مثلنا في لبنان في الخمسينيات والستينات والسبعينات من القرن العشرين كان لا بد له أن سمع اسم “معهد شملان” مترادفاً مع ذكر صفة “ وكر الجواسيس” الذي كانت الشبهة في نشاطاته وتلقيبه بذلك ، يستعمل من قبل القوى التقدمية والوطنية اللبنانية وخاصة اليسار اللبناني على رأسه الراحل كمال جنبلاط .

    ولقد ظلت هذه "التهمة" أو بمعني أوضح "الشبهة" و "االصفة " ملازمة للمعهد حتى تم إغلاق أبوابه لأول مرة ، خلال سنوات الحرب الأهلية اللبنانية الثانية التي بدات عام 1987 ، وأعيد إفتتاحه مرة أخري بعدإنتها الحرب الأهلية - الثانية - اللبنانية ، فقد كانت الحرب الأولي ، خلال عام 1958 ، عندما رفض كميل شمعون رئيس جمهورية لبنان ، في ذلك الوقت ، عدم محاولة تجديد رئاسته للمرة الثالثة

    ولقد ظل معهد شملان المعروف اختصاراً باسم مؤسسة “ميكاس” MECAS أي مركز الدراسات العربية للشرق الأوسط، نوعاً من اللغز بالنسبة لجيلنا من الشباب في ذلك الحين، خاصة أن المعهد ضم في صفوفه طلاباً من غير حملة الجنسية البريطانية كرجال الأعمال اليابانيين وسواهم من الطلاب الذين سعوا إلى تعلم اللغة العربية بإتقان شديد، وكلفة معقولة

    والآن وفي ضوء الفيديو "الجديد" ونظرا لأهمية هذا الموضوع وحتي أوفي حق رئيسي وقائدي السابق ، محمد نسيم رحمه الله ، فسوف أنشر في وقت لاحق ، موضوع منفصل ، عن قصة وكيفية "إختراقي" و "تسللي" لداخل ذلك المعهد، بعدما أصدر محمد نسيم تعليماته وأوامره بالتغلغل فيه وجمع كافة المعلومات وإلتقاط أكبر قدر ممكن من الصور عن المبني ومن يشارك في دورته الدراسية "المخابراتية" في ذلك الوقت بالذات ....

    أستدعي ، تنفيذ هذه العملية "التجسسية" المخابراتية ، عملي كصحافي وإنضمامي إلي هيئة تحرير مجلة "الأسبوع العربي" ، تحت رئاسة "ياسر هواري" .

    وبناء عليه ، وتحت ذلك الستار وبحجة إجراء تحقيق صحفي مصور ومتوسع .. للمجلة، وإثرائه بحديث صحفي مع إدارته، تم خلال صيف عام 1960 ، الحصول علي موافقة السفارة البريطانية ، لزيارة المعهد.... ( وكان ذلك أو يقين موثق رسميا ، عن نفوذ السفارة البريطانية ، علي المعهد)

    صاحبني ... جـــورج ... ، إلي داخل المعهد ،" ، فهو المصور المخصص لي من الجريدة" ، وكان لكل من المحررين ، إعتبارا من مستوي خاص ، مصور يرتاح له ... وفعلا إلتقط جورج صور قيمة ، وكان يحمل دائما ثلاث كاميرات معلقة حول عنقه ، يستعمل أحدهما لإلتقاط صور - بشكل تحيلي ودهائي - ، بينما كان يلتقط صورة بشكل عادي ، لمنظر آخر .. أو شخص أو شيء آخر

    ولقد تم تقييم الصور أولا في بيروت ، ثم إرسالهم إلي إدارة المخابرات العامة في القاهرة

    بناء علي علاقتي الحميمة مع كمال جنبلاط ، قمت بزيارته في مكتبه في وزارة الداخلية اللبنانية ، تبعا لتعليمات محمد نسيم ، بتسليم هذه الصور شخصيا لكمال جنبلاط ، مع شرح ما تم إلتقاطه من أشخاص أو "معدات" في الصور ....

    مما تلاه ، قيام كمال جنبلاط بإستكمال ما حصلنا عليه من معلومات ...

    وكانت ، كل من ردود فعل السفارة البريطانية وإدارة المعهد نتيجة التحقيق الصحفي ، تتصدر فيما بعد مكانا هاما في الصحف اللبنانية في ذلك الوقت ، وخاصة جريدة الحوادث والنهار وغيرهما ،

    نظرا لأهميه لك الموضوع ، فسوف أنشر في موضوع مستقل ومفصل ، عن كيفية التسلل إلي داخل المعهد ، بمرافقة "المصور" جورج ، ليس فقط من أجل تنفيذ أوامر "القاهرة" ولكن أيضا ، إستجابة وتلبية لأحد "رغبات" كمال جنبلاط من قائدي السابق في بيروت ، محمد نسيم ، لتزويده بما في حوزتنا من معلومات وصور عن معهد الجواسيس البريطاني في لبنان ، المعروف بإسم معهد شملان.. وكر الجواسيس


    ....
    .......
    ...
    - يتبع -



    د. يحي الشاعر

     

     

     


    !Start Your Website Now



    التعديل الأخير تم بواسطة د. يحي الشاعر ; 14th July 2012 الساعة 07:08 PM
     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مجموع الإنفاق العام الفعلى بواسطة الدولة فى سوريا... تاريخ مصر الحديث د. يحي الشاعر 0 23 17th February 2018 03:22 PM
    الانفصال في مذكرات جمال الفيصل قائد الجيش الأول... تاريخ مصر الحديث د. يحي الشاعر 0 21 17th February 2018 01:46 PM
    أين ذهب أرشيف عبد الناصر السورى؟ تاريخ مصر الحديث د. يحي الشاعر 0 14 16th February 2018 03:22 PM
    مطالب الضباط السوريين التي حملها اللواء عفيف ... تاريخ مصر الحديث د. يحي الشاعر 0 31 15th February 2018 11:42 AM
    ألمشاركون في الوزارة الموحدة في شهر آب/آغسطس... تاريخ مصر الحديث د. يحي الشاعر 0 32 15th February 2018 11:27 AM

    قديم 14th July 2012, 07:03 PM د. يحي الشاعر غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    د. يحي الشاعر
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : د. يحي الشاعر





    كانت مصر ، تحس بتقدير كبير للزعيم الدرزي كمال جنبلاط ، الذي ساهم وقام بدور كبير في مواصلة تحسين العلاقات اللبنانية - المصرية ، ليس فقط، بصفته وزير الداخلية اللبناني ولكن أيضا كزعيم الطائفة الدرزية منافس الأمير عدنان أرسلان ، كان كمال جنبلاط ، وما سهل الأمر ، أنه كان استاذي في الجامعة اللبنانية وكانت تجمعني معه علاقة ثقة قوية وإحترام متبادل ، وإعتبرت أن تلبية هذا الطلب ، هو أبسط دليل لإظهار تقديرنا له ولم أكن أدري حتي ذلك الوقت ، أنه كان إتفاقا بين كل من محمد نسيم و كمال جنبلاط ، وليس فقط أنه بناء علي أن "القاهرة" قد طلبت أيضا الحصول علي تلك المعلومات :

    • المشتركين في تلك الدورة الهامة ،
    • بل أيضا صور من داخل مبني المعهد
    • وتفاصيله
    • ومعلومات أخري عن غرفه
    • وخاصة الأدوار التي تتواجد تحت مستوي الأرض
    • محاولة إلتقاط صور عن الأشخاص الموجودين في نطاق ومحيط المعهد ، الذي كان يتسم بحراسة قوية من الداخل الحصول علي ما يمكن تصويره من وثائق ... و ... المكتبة ( تعتبر دليل هام علي كثير من الأشياء )
    • ضرورة الحصول علي معلومات أخري ( قام نسيم بتحديد إتجاهاتهم ) وذلك عن طريق إجراء مقابلات صحافية مع مدير المعهد وعدد من مدرسيه ومدرساته ( كان الغرض ، إظهار وجود تنسيق مسبق في الأقوال ، أو إنزلاقات في الألسن ، أو دلائل وجود معلومات تضليلية ، تتناقض مع ما كان متوفر في حيازة القاهرة" من معلومات مخابراتية موثقة ، عن المعهد ودراساته وأهدافه ومحتوي مناهج دراساته)





    مقابلتي مع كمال جنبلاط بصفته وزير الداخلية اللبناني ، حيث أعرض عليه الصور إلتقطناها له بناء علي طلبه أيضا من داخل "معهد تدريس الجواسيس البريطانيين الشرق الأوسط " المشهور بإسم المعهد البريطاني "الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية"

    وقد قام المصور "جورج" من مجلة الأسبوع العربي بمرافقتي خلال نلك الزيارة ، وإلتقط الصور أعلاه خلال مقابلتي مع كمال جنبلاط بصفته وزير الداخلية اللبناني ، حيث أعرض عليه الصور إلتقطناها له بناء علي طلبه أيضا ، من داخل المعهد


    وكان المعهد يتواجد في جبل الشوف بالقرب من قرية "المختارة" مركز إقامة كمال جنبلاط

    ولقد إستدعي الحصول علي تلك الصور من داخل المعهد ، العمل كصحافي في مجلة "الأسبوع العربي" ، والإنضمام إلي هيئة التحرير ، تحت رئاسة "ياسر هواري"

    مما سهل ومكن من دخول المعهد وإلتقاط صور كثيرة وقيمة ، بحجة إجراء تحقيق صحفي لتلك المجلة اللبنانية ، التي قد أصبحت منافسة قوية لمجلة روز اليوسف المصرية ويلاحظ تواضع مكتبه ، رغم سلطاته القوية ومنصبه كوزير داخلية لبنان


    "معهد تدريس الجواسيس البريطانيين الشرق الأوسط "




    المشهور بإسم المعهد البريطاني "الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية"



    فقد كان المعهد يوجد في جبل الشوف بالقرب من قرية "المختارة" مركز إقامة كمال جنبلاط


    وتم نشر الصور في تقرير موسع في صفحات متعددة في وسط الجريدة ، وهو ما سأحاول تصويرهم ونشره في الموضوع المطول عن هذه العملية


    ولقد إستمر العمل في مجلة الأسبوع العربي لمدة تتعدي العام ، تم خلاله القيام بعمليات أخري تحت ساتر وغطاء العمل كصحافي في مجلة "الأسبوع العربي"


    يلاحظ ن الصور مع كمال جنبلاط ، تواضع مكتبه ، رغم سلطاته القوية ومنصبه كوزير داخلية لبنان ، بعكس الأبهة والفخامة التي نراها في صور وزراء الداخلية المصريين



    د. يحي الشاعر

     

     





    التعديل الأخير تم بواسطة د. يحي الشاعر ; 14th July 2012 الساعة 07:12 PM
     
    رد مع اقتباس
    قديم 14th July 2012, 07:12 PM د. يحي الشاعر غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    د. يحي الشاعر
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : د. يحي الشاعر





    إســـلمى يــا مـــصــــــــر







    شملان" ...إسم جميل لوكر خبيث




    شملان قرية تقع في قضاء عاليه بجبل لبنان أغلب سكانها من الموارنة المسيحيين تحيط بها قرى متعددة للطائفة الدرزية اللبنانية ، و هي قرية هادئة تبعد عن بيروت نحو 25 كيلومترا و تقع على تلة مرتفعة تطل على العاصمة بيروت من جهة منطقة الرملة البيضاء و مطار بيروت الدولي الذي أطلق عليه في منتصف التسعينيات من القرن العشرين بمطار رفيق الحريري الدولي نسبة إلى رئيس الوزراء اللبناني الراحل الذي إغتيل في فبراير من عام 2005 م نتيجة لطاحونة الحرب الأهلية التي يعيشها هذا البلد العربي و أكلت كل ما هو جميل فيه منذ عام 1974 م.

    إكتسبت "شملان" شهرة عالمية إبتداء من منتصف الأربعينات من القرن العشرين ، و أصبحت مقصدا للنخبة العالمية و أصحاب الإختصاص و الباحثين لما حوته من مضمون و هدف و مقصد للتجمع و التعارف بين هذه النخبة من مختلف البلدان الأوروبية و الولايات المتحدة الأمريكية و بعض الدول العربية. و لم تكتسب قرية "شملان" هذه الشهرة من جمال طبيعتها الخلاب و جوها البحر المتوسطي المعتدل ، أو كونها قرية مسيحية محاطة بقرى درزية و التعايش بين الطوائف اللبنانية بأمن و السلام ، أو كونها تقع في قضاء عاليه المشهور برواده الأثرياء العرب (آنذاك) القاصدين للسياحة و الإستجمام و التمتع بالمطبخ الشامي اللبناني و الفاكهة اللبنانية الطازجة و ما حبى الله لبنان من جمال بمختلف أوصافه ، بل إكتسبت هذه الشهره كونها موقعا لمركز دراسات أعتبر في ذلك الوقت أهم مركز للدراسات في الشرق الأوسط لأولئك الباحثين و أصحاب الإختصاص و المبعوثين من قبل حكوماتهم و أجهزتهم و وكالاتهم لدراسة تخصص فريد من نوعه يصعب علينا نحن البسطاء من الأفراد و الشعوب أن نتصوره موجودا في تلك البقعة "الهادئة" من لبنان الذي كان في ذلك الوقت المركز الثقافي العربي و ملتقى الحضارات في الشرق الأوسط بمختلف توجهاتها و إنتماءاتها.

    هذا المركز الذي عرف بمركز الشرق الأوسط للدراسات العربية (MECAS) و عرف تجاوزا بين طلابه و رواده بإسم هذه القرية "شملان" إفتتحته الحكومة البريطانية في سنة 1947 م و ذلك لتعليم اللغة العربية للدبلوماسيين الأجانب و مركزا للدراسات و البحوث في شئون الشرق الأوسط و الدراسات الإجتماعية و التاريخ و السياسة و الجغرافيا ... و حسب معلوماتي البسيطة أنه كان هنالك تعاون بين هذا المركز و الجامعة الأمريكية في بيروت من حيث تلقي بعض طلبة المركز الدراسة في هذه الجامعة العريقة التي أسسها القس الأمريكي الدكتور دانيال بلس في سنة 1866 م. و فيما يلي نبذة عن (MECAS) أو "شملان":

    1. أسس مركز الشرق الأوسط للدراسات العربية (MECAS) من قبل الحكومة البريطانية في يناير 1944 م في القدس عاصمة فلسطين ، و تم تعيين برترام ثوماس في نوفمبر 1943 م رئيسا للمركز و تم تكليفه للمباشرة في عملية التأسيس تحت إدارة الجيش البريطاني بهدف تعليم أفراد هذا الجيش اللغة العربية و تاريخ الشرق الأوسط و عادات و تقاليد المجتمع العربي بما في ذلك العلوم الإجتماعية. و برترام ثوماس (13 يونيو 1892 م – 27 ديسمبر 1950 م) هو أول أوروبي عبر الربع الخالي و عمل وزيرا للمالية في سلطنة مسقط و عمان خلال الفترة من (1925 م – 1932 م).

    2. في سنة 1947 م تم نقل المركز مؤقتا إلى مدينة الزرقاء بالأردن و ذلك إثر تأسيس دولة الكيان الصهيوني "إسرائيل" ، و في سـبتمبر 1947 م تم نقله إلى قرية شملان بجبل لبنان ، ومنذ ذلك الوقت أصبح المركز تحت إدارة وزارة الخارجية البريطانية المسماة (Foreign Office).

    3. إشتهر مركز (MECAS) الذي عرف تجاوزا ب "شملان" كونه مدرسة للجواسيس و رجال الإستخبارات و معهدا لتعليم فن الجاسوسية و علوم الإستخبارات لكون معظم طلابه و خريجيه يعملون في وكالة الإستخبارات الأمريكية (CIA) و وزارة الخارجية البريطانية و أجهزة إستخبارات بعض الدول العربية و خصوصا الخليجية الحديثة النهضة و النشئ في ذلك الوقت و التي تربطها علاقات ممتازة مع حكومة المملكة المتحدة كونها كانت تحت الإستعمار و الإنتداب البريطاني في سنوات الإنغلاق و العزلة و الجمود العربي و الإسلامي.

    4. درس في "شملان" طلاب من عدة دول بصفتهم دبلوماسيين ، و قدر عدد الطلبة الذين درسوا فيه نحو 1100 طالب درسوا اللغة العربية بين أعوام 1943 م – 1978 م. و نحو 4500 طالب درسوا مواد تأسيسية متخصصة في علوم الإستخبارات و شؤون الشرق الأوسط.

    5. أغلق المركز في نوفمبر 1978 م إثر الحرب الأهلية في لبنان و نقل إلى لندن حيث تم إعادة إفتتاحه و تأسيسه في نوفمبر 1978 م.

    6. من سخرية القدر أن يكون مبنى (MECAS) "شملان" في قرية شملان اللبنانية اليوم مقرا لدار الأيتام الإسلامية التي تدار من قبل المقاصد الخيرية الإسلامية التابعة للطائفة السنية في لبنان و هذه الدار تعتبر ملاذا لنحو مئتي طفل معاق ... بعد أن مر عليها و درس و قطن فيها أشخاصا كانوا وبالا و نحسا على لبنان و معظم الدول العربية ... ألا هم رجالات الإستخبارات العربية و الأجنبية و عملاء السلطة !!!

    يمكن للراغب في الحصول على تفاصيل أكثر عن (MECAS)أو "شملان" الرجوع إلى الكتابين و الوصلة الإليكترونية المذكورة أدنا:



    1. A Nest of Spies – Leslie McLaughlin – 1994.

    2. Shemlan … A History of Middle East Centre for Arab Studies – James Craig – 1998.


    Leslie McLoughlin was Director of Studies at the Middle East Centre for Arab Studies (MECAS),Shemlan,Lebanon 1965-68 and 1970-75. He also taught at Columbia University and the University of Pennsylvania in 1969 and 1970. In 1987 he founded the MECAS Association. He has published several text books for modern Arabic, spoken and writtten.



    He has lectured in Arabic in many Arabic countries most recently in Oman and Saudi Arabia.

    He interpreted for HM The Queen and Her Majesty's Government from 1983-2004.

    As a University Fellow at Exeter he has taught all years of the undergraduate programme in Arabic and has taught a Master's course in translation.

    As a historian he has specialized in the history of Saudi Arabia and published a biography of the first King,Ibn Saud,in 1993.

    Books:

    1. IN A SEA OF KNOWLEDGE -British Arabists in the 20th Century,Ithaca Press,2002

    2. IBN SAUD - Founder of a Kingdom,Macmillan/St.Antony's,1993

    For more information please
    .




    الرئيس جمال عبدالناصر ، يستقبل في منزله كمال جنبلاط








    الرئيس جمال عبدالناصر ، يستقبل في "شتورة"
    اللواء فؤاد شهاب ، رئيس الجمهورية اللبنانية






    د. يحي الشاعر

     

     





    التعديل الأخير تم بواسطة د. يحي الشاعر ; 14th July 2012 الساعة 07:18 PM
     
    رد مع اقتباس
    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    معهد"شملان", إسم جميل لوكر خبيث, ،تدريب جواسيس منطقة الشرق الأوسط


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    IP



    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]