تعرّف إلى رحلة الأزمات في سعر النفط منذ العام 2008 حتى اليوم - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)
    عزة..النفس..
    (الكاتـب : محمد جادالله محمد ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    تعرّف إلى رحلة الأزمات في سعر النفط منذ العام 2008 حتى اليوم


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 19th April 2021, 11:00 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new تعرّف إلى رحلة الأزمات في سعر النفط منذ العام 2008 حتى اليوم

    أنا : المستشار الصحفى




    شهدت أسعار النفط تخبطاً كبيراً خلال السنوات الماضية، ولا سيما في العام 2020 حين هوى سعر خام برنت إلى ما دون 10 دولارات، والخام الأميركي إلى ما دون الصفر في عقود مايو/ أيار، مع تراكم النفط في المخازن وحصول تخمة تاريخية بسبب تراجع الطلب العالمي على المحروقات والخام في ظل انتشار فيروس كورونا.

    وكما في العام 2008 مع بدء الأزمة المالية العالمية، شهدت أسعار النفط هبوطاً كبيراً، ففي يوليو/ تموز 2008 كان سعر برميل برنت 143 دولاراً، ليبدأ رحلة هبوطه ويصل في فبراير/شباط 2009 إلى 40 دولاراً.

    ولحق هذه الأزمة هبوط حاد في سعر النفط في العام 2014 أيضاً مع صعود الإنتاج الأميركي للنفط، ففي ديسمبر/ كانون الأول 2013 سجل سعر البرميل 110 دولارات، ليهبط في ديسمبر 2014 إلى 57 دولاراً، وصولاً إلى 37 دولاراً في 2015، و27 دولاراً في 2016.

    ومع إطلاق تحالف بين منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ومنتجين آخرين من خارجها، أبرزهم روسيا في تجمع عرف باسم أوبك+ في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، بدأ سعر النفط بالتحسن مع المباشرة في خفض الإنتاج، بالرغم من التخبط مع حصول حرب نفطية بين السعودية وروسيا، ليرتفع سعر البرميل في أبرز محطاته إلى 45 دولاراً في يونيو 2017، وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2018 سجل 86 دولاراً، وفي ديسمبر 2019 سجل 68 دولاراً.

    ومع بدء انتشار كورونا وبدء الإغلاقات العالمية تراجع سعر النفط وتزايدت المخزونات النفطية إلى حد التخمة، فسجل البرميل أدنى مستوياته في إبريل 2020 عند 9 دولارات، ومن ثم عاد ليرتفع مع ارتفاع إنتاج أوبك+ وعودة فتح الاقتصادات وصولاً إلى تسجيله حوالي 66 دولاراً اليوم.

    اليوم، كادت تخمة مخزون النفط غير المسبوقة التي تراكمت خلال جائحة فيروس كورونا تنتهي، مما أدى إلى تعافي الأسعار الذي ينقذ المنتجين ولكنه يزعج المستهلكين، وفق تقرير وكالة "بلومبيرغ" الأميركية. إذ بالكاد ظل خُمس الفائض الذي تدفق على صهاريج التخزين في الاقتصادات المتقدمة عندما انهار الطلب على النفط العام الماضي حتى فبراير، وفقاً لوكالة الطاقة الدولية.
    وتأتي إعادة التوازن في الوقت الذي تبقي فيه أوبك وحلفاؤها كميات كبيرة من الإنتاج خارج السوق، كما يؤدي الانتعاش الاقتصادي المؤقت إلى تنشيط الطلب العالمي على الوقود. واقع يدعم أسعار النفط الخام الدولية بالقرب من 67 دولاراً للبرميل، وهي نعمة للمنتجين، ومع ذلك فهي مصدر قلق متزايد لسائقي السيارات والحكومات التي تشعر بالقلق من التضخم.

    قد يستغرق العمل على ما تبقى من الفائض العالمي بعض الوقت، حيث تعمل أوبك + على إحياء بعض الإمدادات المتوقفة وسط تفشي تحورات جديدة للفيروس في الهند والبرازيل، ما يهدد الطلب

    وقال إد مورس، رئيس أبحاث السلع في سيتي غروب للوكالة الأميركية: "عادت مخزونات النفط التجارية عبر منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي إلى متوسط خمس سنوات. ما تبقى من الفائض يتركز بالكامل تقريباً في الصين، التي تعمل على بناء قاعدة دائمة لاحتياطي البترول".
    وقد يستغرق العمل على ما تبقى من الفائض العالمي بعض الوقت، حيث تعمل أوبك + على إحياء بعض الإمدادات المتوقفة وسط تفشي تحورات جديدة للفيروس في الهند والبرازيل، ما يهدد الطلب. ومع ذلك، يبدو أن نهاية التخمة تلوح في الأفق على الأقل.
    وبلغت مخزونات النفط في الاقتصادات المتقدمة 57 مليون برميل فقط فوق متوسط 2015-2019 اعتباراً من فبراير، بانخفاض عن ذروة بلغت 249 مليوناً في يوليو، وفقاً لتقديرات وكالة الطاقة الدولية.
    إنه تحول صارخ عما كان عليه قبل عام، عندما سحقت عمليات الإغلاق الطلب العالمي على الوقود بنسبة 20%.

    وانخفض إجمالي مخزونات النفط الخام والمنتجات في أواخر فبراير إلى 1.28 مليار برميل، وهو مستوى شوهد قبل اندلاع فيروس كورونا، ولا يزال يحوم هناك، وفقاً لإدارة معلومات الطاقة. في الأسبوع الماضي، تراجعت المخزونات في الساحل الشرقي إلى أدنى مستوياتها منذ 30 عاماً على الأقل.
    وقالت مرسيدس مكاي، كبيرة المحللين في شركة FGE للاستشارات: "بدأنا نشهد انتعاش عمليات تشغيل المصافي في الولايات المتحدة، وهو ما سيكون مفيداً لسحب مخزون الخام المحتمل".
    تنخفض المخزونات العالمية بمعدل 2.2 مليون برميل يومياً في النصف الثاني من 2021، مما يدفع خام برنت إلى 74 دولاراً للبرميل أو حتى أعلى، كما تتوقع سيتي غروب

    بالنسبة لتحالف أوبك + الذي يضم 23 دولة بقيادة المملكة العربية السعودية وروسيا، فإن التراجع هو إثبات صحة الاستراتيجية الجريئة التي اعتمدوها قبل عام. خفض التحالف الإنتاج بمقدار 10 ملايين برميل يومياً في إبريل الماضي.
    بالنسبة للدول المستهلكة، فإن الإزالة الكبيرة للمخزون ليست نعمة. أظهرت بيانات أن السائقين في كاليفورنيا يحسبون بالفعل دفع ما يقرب من 4 دولارات إضافية مقابل غالون البنزين. واشتكت الهند، وهي مستورد رئيسي، من الألم المالي لعودة الأسعار إلى الارتفاع.
    ومع زيادة الطلب بشكل أكبر، ستنخفض المخزونات العالمية بمعدل 2.2 مليون برميل يومياً في النصف الثاني من 2021، مما يدفع خام برنت إلى 74 دولاراً للبرميل أو حتى أعلى، كما تتوقع سيتي غروب... إلا إذا حصلت مفاجآت غير متوقعة، كتلك التي ضربت العالم خلال السنوات الماضية.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    توقعات بانخفاض إنتاج السكر في مصر بنحو 200 ألف طن صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 01:25 PM
    انخفاض نسبة الجرائم في الأردن خلال2021 صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 01:25 PM
    روسيا تطرد أكثر من 60 دبلوماسياً فرنسياً... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 01:25 PM
    قانون الجرائم الإلكترونية في سورية يدخل حيز... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 01:25 PM
    الاحتلال يؤجل البت في قضية تمديد عزل الأسير... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 18th May 2022 01:25 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]