الردّ بالكتابة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : Hany Said)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    الردّ بالكتابة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 17th May 2021, 12:20 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new الردّ بالكتابة

    أنا : المستشار الصحفى




    أستعير عبارة "الرد بالكتابة" التي لطالما استخدمها إدوارد سعيد، لأضعها عنواناً لهذا المقال؛ في وقتٍ أحدثت فيه بسالة الفلسطينيين هزّة عميقة، خلخلت مدامك آخر معاقل الكولونيالية في الشرق، معيداً إلى الأذهان بداهةً مفادها بأنّ فلسطين، بقضيتها العادلة، ليست فحسب عربية وإسلامية، إنّما هي أيضاً قضية ضميرية تتصادى مفاعيلها لدى الشعوب الحرّة في العالم، لترقى إلى مستوى القضية الإنسانية الأولى الأكثر تفاعلاً على وجه البسيطة.
    يسطّر، في هذه الأيام، أهلنا في فلسطين واحدة من أيام العزّ العربي، وهم يرسمون ملامح واقع جديد، له ما بعده، مجسّدين، عند الصغار قبل الكبار، ما كنا نظنها أحلاماً رومانسية بعيدة، مخلخلين، بصمودهم الأسطوري، تصورات وقرت في نفوسنا، يصعب أن تتحقق إلّا في رياض الأدب والأمنيات، وذلك بسبب النكسات المتتالية التي عشناها، وكانت إسرائيل طرفاً فيها، كادت تساهم في خلخلة الإيمان بعدالة القضية الفلسطينية وحلم التحرير والصلاة في المسجد الأقصى والآمال الراسخة التي تتشارك فيها الشعوب العربية من المحيط إلى الخليج. وهو ما حلمت به أجيال، غادر بعضها الحياة من دون بادرة أمل في التحقيق. تتراءى بوادره الآن ماثلة في صور أسطورية ناصعة بآيات البطولة والثبات، فبعدما أعادت المقاومة الباسلة القضية الفلسطينية إلى الواجهة، صار من واجبنا أن نقف إلى جانبها، ولو باللغة والكلمات، لأنّ اللغة بيت الوجود، كما قال هايدغر، مستغلين المنابر المتاحة، لاقمين بكلماتنا أفواه المثبطين والمشككين، مشكلين صفاً خلف المقاومين نشدّ أزرهم به.
    تدلّ الهبّة الكبيرة وغير المسبوقة التي ميزت الكتابات في فضاء العالم العربي، الصحافية المكتوبة والإعلامية المرئية والرقمية، على وعي عالٍ وشعور صادق بقيمة ما يفعله أهلنا في فلسطين من بطولاتٍ أسطورية، وهم يدافعون عن حقوقهم في الحياة، في وجه عدو بلا أخلاق، يؤكّد كلّ يوم قدراته الوحشية في القتل والسحق، ويكفي النظر في عدد الأطفال الذي قضوا تحت القصف المباشر والمدروس.
    في هذه الأثناء، على الرغم من روعة التفاعل العربي من المحيط إلى الخليج، نفاجأ بأصواتٍ تحاول التشويش على جلاء المشهد، بالحديث عما يظنّونها مساحةً عقليةً تكفلها حرية التعبير والرأي، في الاستعانة بآراء إسرائيلية، ومقولات يتم نقلها حرفياً وتفعيلها، بل التحاور معها من دون جدال، وباحترام وتقدير، بل باللغة والإشارات والتحيات التي يحبها الطرف المعتدي. وكأنّما إسرائيل في كلّ ما تفعله وفعلته من سلوك عنصري وجنون سافر في البطش، وأمام مرمى كاميرات العالم وأنظارها، كأنّها قد تركت لنا مساحة للاحترام والتحاور العاقل. والذي أثبت، بسبب التعنت الإسرائيلي، أنّه ليست له مساحة وفضاء، حتى في لحظات الهدوء المتوهم بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك نتيجة العجرفة والعنصرية واللامبالاة السافرة التي يتعامل بها الإسرائيليون مع مطالب الفلسطينيين، أحد أمثلةٍ عديدةٍ بناء مستوطنات جديدة إثر كلّ اتفاق، فما بالنا في هذا الوقت الاستثنائي الذي أسفرت فيه إسرائيل عن فائض عنصريتها وعنفها الذي تجاوز حدود التخيل في البطش والقتل، وفي وقت معظم العيون الحرّة والطبيعية في العالم تراقب وتتعاطف، تأتينا هذه الأصوات التي تدّعي، في الظاهر، أنّها تخاطب روح العقل والديمقراطية والتسامح، بينما تكرّس مفهوماً ممجوجاً وغير مستساغ، يتعلق بضرورة مدّ يد المصافحة لأيادٍ ملطّخةٍ بدم الأطفال، غاضّين الطرف عمّا يعتري المحيطين، العربي والإنساني، من تعاطف وشعور. والعائلة البريئة في غزة التي فقدت بالكامل نتيجة القصف بالنار واحدة من صور المآسي الكبرى في عصرنا، فالتضامن مع ما يحدث في عموم فلسطين المحتلة من بطولات ممزوجة بالتضحيات لم يعد وجهة نظر قابلة للأخذ والرد، إنّما واجبٌ تحرّكه بداهة الضمير، فضلاً عن دعمه بعشرات الصور والأخبار والمعلومات الحية، ممزوجة بروح التحدّي والإصرار والعناد الفلسطيني على حق المصير والحياة.
    في وسط كلّ هذا التعاطف والتفاعل الشعبي، تقوم هذه الأصوات التي لا تقلل فقط من عظمة ما يحدث وتشوّش عليه باستجداء المحتل وممثليه ومحاورتهم، المحتل الذي لم يكتف بتجريف السكان الأصليين، بل خنق من بقوا منهم على أرضه وإذلالهم، وممارسة مختلف مناهج التدمير المادي والمعنوي ضدهم، رافعين شعاراً مضمراً "لا حق لكم حتى في العيش". يحدث ذلك في وقتٍ يعتبر فيه السكوت خيانة، فما بالك بالذي يشارك في تثبيط المقاومين، والتشكيك في بطولاتهم، بالاستهزاء وتصغير إنجازاتهم؟!




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : الردّ بالكتابة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    حديث واسع عن حادثة نووية "خطيرة" في الصين..... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 14th June 2021 03:25 PM
    ماكرون لأردوغان: فرنسا ترفض الاستغلال السياسي... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 14th June 2021 03:25 PM
    فيديو.. صاعقة رعدية تشعل النيران في جبل "عفر"... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 14th June 2021 03:25 PM
    آلية جديدة لاحتساب أصوات انتخابات الجزائر.. تحول... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 14th June 2021 03:25 PM
    مأساة قبالة السواحل اليمنية.. غرق أكثر من 250... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 14th June 2021 03:25 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]