الحيلة والفتيلة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    هُنا .. سأتنفَّس قليلاً ..
    (الكاتـب : نانا ) (آخر مشاركة : قمر الاصيل)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    الحيلة والفتيلة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 8th August 2021, 12:52 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new الحيلة والفتيلة

    أنا : المستشار الصحفى




    كان عليّ أن أوزّع عينيّ في اتجاهين، واحدة على الكتاب، والأخرى على فتيلة مصباح الكاز، فالوقت محدودٌ للغاية، وعليّ أن أنجز الواجب المدرسيّ قبل انتهاء الفتيلة، التي هي منتهى "الحيلة"، وفق أمي التي درجت على ترداد المثل الذي يقرن بين "الحيلة والفتيلة" للدلالة على شحّ الإمكانات. على سبيل المثال، اعتادت أن تحصي، بين حين وآخر، فلول النقود المتبقية في حوزتها، فتمسك حفنة الملاليم بيدها وهي تردّد: "هاي الحيلة والفتيلة".

    آنذاك، لم أكن أفهم العلاقة بين الحيلة والفتيلة، بل كان أقصى طموحي أن تسعفني فتيلة مصباح الكاز في إنهاء واجبي المدرسيّ. كان نوعًا من السباق بيني وبين الفتيلة المخصّصة لي في المساء، ولم تكن أمي على استعدادٍ لتجديدها، فهي "الحيلة" المتاحة لي لمراوغة الوقت. أحيانًا أنتصر عليها، وأفوز في السباق قبل انطفائها، وأحيانًا تخذلني السرعة، فتفوز الفتيلة عندما يتداعى لهيبها رويدًا رويدًا، وصولًا إلى اللحظة الفاصلة بين الضوء الشاحب والظلام الدامس، ولا يتبقى غير رائحة الكاز التي تتفاقم حدّتها مع انطفاء الفتيلة، ولا يكون من خيارٍ أمامي غير إعلان هزيمتي والخلود إلى فراشي، بانتظار فتيلةٍ جديدة، و"حيلةٍ" أخرى لمراوغة الزمن.

    لا أدري لماذا بقي سباقي مع الفتيلة إياها قائما على الرغم من انطفاء عصر الفتائل، ودخول زمن الكهرباء والحداثة إلى حياتنا، فعلى الدوام يصاحبني شعورٌ بالانشداد إلى فتيلة وهمية توشك على الانطفاء، وبأن عليّ إنجاز مهمّاتي، وفق ما تتيحه لي الفتيلة من ضوء، سيما وأن الفتيلة منبع الحيلة كما تعلّمت من أمي، وفقدانها يعني فقدان القدرة على مراوغة الحياة ذات الدقائق المعدودة التي تتسرّب من أعمارنا يومًا إثر يوم.

    ولهذا السباق المحموم ثمنه الذي لا يشعر بفداحته إلا من كان معلّقًا بضوء الفتائل، وعلى الأغلب يخسر هذا الطراز من البشر تفاصيل ماتعة كثيرة، تمامًا مثل الفرق بين من يقطع المسافة نفسها بعربةٍ مسرعة ومن يقطعها ماشيًا على قدميه. وأراهن أن كثيرين تكبّدوا هذا الثمن؛ لأنهم ينهبون المسافات على صفيح ساخن.

    عمومًا، يهون الأمر لو ظلّ مقتصرًا على مواطنين عاديين من أمثالي، يراوغون فتائل الحياة وفق مثل أمي وجيلها "الحيلة والفتيلة"، غير أن الكارثة تحدُث عندما يخامر هذا الشعور قادةً وسياسيين عربًا يشعرون أن فتيلة أعمارهم تختصر الزمن البشريّ كله من آدم إلى يوم القيامة، فتكون قراراتهم وتحرّكاتهم كلها مقترنة بطول هذه الفتيلة، ولا يعترفون بفتائل سابقة أو لاحقة أو بديلة لهم، فتراهم يتخبّطون باتخاذ قراراتٍ تمسّ مستقبل شعوبهم وأجياله اللاحقة وكأنهم في سباقٍ مع الزمن، والأمثلة عديدة على ذلك.

    في مقدمة هؤلاء، مثلًا، الرئيس ياسر عرفات، الذي قرن مسار منظمة التحرير الفلسطينية بحياته نفسها، انطلاقًا من إحساسه بأنه صاحب الفضل الأكبر في تأسيسها، فراوده إحساسٌ أن من حقّه اتخاذ سائر القرارات التي توصل الثورة إلى أهدافها، بصرف النظر عن الوسيلة، فكان أن تبدّلت الوسائل من الرصاصة إلى "غصن الزيتون". وكان يشعر أنه ملزمٌ بتحقيق وعده في "الصلاة في المسجد الأقصى"، وكأنه يحمل في متاعه الشعب المشرّد نفسه الذي تعهد له بإعادته إلى وطنه السليب، فهو الرمز الذي يختصر الإرادة الشعبية. ولم يكتشف مبلغ خديعته إلا عندما رأى فتيلة حياته تذوي في المقاطعة المحاصرة من الخصم الذي صافحه بالأمس. وأراهن أنه لو قيّض له أن يعيش عمرًا أطول من ذلك، لتغيرت قراراته "المصيرية" كلها، ولعرف أن مصائر الشعوب لا ترتبط بفتائل القادة، وأن ثمّة "حيلًا" كثيرة في جعبة هذه الشعوب، في وسعهم أن يشعلوها ويستأنفوا في ضوئها المسيرة، بعيدًا عن هذا الانشداد العدميّ إلى سباقٍ لا يدور إلا في ذهني وذهن القائد العربيّ فقط.




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : الحيلة والفتيلة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    من مشاهير سناب شات.. تغريم سعوديتين 400 ألف ريال أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd May 2022 11:11 PM
    الجيش الأردني: تنظيمات إيرانية خطيرة تستهدف أمننا... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd May 2022 11:11 PM
    ليبيا.. مجلسا الرئاسة والدولة يتفقان على دعم... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd May 2022 11:11 PM
    أميركا: لدينا خطط طوارئ بشأن تايوان.. والصين:... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd May 2022 11:11 PM
    روسيا.. محاكمة جنود مصنع آزوفستال ستبدأ في... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd May 2022 11:11 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]