من هو الصحفي منتظر الزيدي وماذا قالت عنه وسائل الإعلام الغربية وكيف يتم تعذيبه جسديآ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : shawi)
    مختارات من الفيس بوك ... متجدد
    (الكاتـب : AlexG ) (آخر مشاركة : Mohamed Hasssan)

    العودة   منتديات المطاريد > سياسة واقتصاد > شؤون عربية ودولية

    شؤون عربية ودولية
    منتديات المطاريد ... شؤون عربية ودولية

    شؤون عربية ودولية

    من هو الصحفي منتظر الزيدي وماذا قالت عنه وسائل الإعلام الغربية وكيف يتم تعذيبه جسديآ


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 17th December 2008, 09:34 PM د. يحي الشاعر غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    افتراضي من هو الصحفي منتظر الزيدي وماذا قالت عنه وسائل الإعلام الغربية وكيف يتم تعذيبه جسديآ

    أنا : د. يحي الشاعر




    من هو الصحفي منتظر الزيدي وماذا قالت عنه وسائل الإعلام الغربية وكيف يتم تعذيبه جسديآ الأن بصورة بشعة

    المصدر

    https://arab-unity.net/forums/showthread.php?t=3064

    اقتباس
    صباح البغدادي
    كاتب سياسي عراقي مستقل









    المنتدى : العراق
    من هو الصحفي منتظر الزيدي وماذا قالت عنه وسائل الإعلام الغربية وكيف يتم تعذيبه جسديآ الأن بصورة بشعة
    من هو الصحفي منتظر الزيدي وماذا قالت عنه وسائل الإعلام الغربية وكيف يتم تعذيبه جسديآ الأن بصورة بشعة

    ما يسمون أنفسهم بالمثقفين وهم حفنة من المرتزقة والعملاء والأقزام يقومون بشن حملة هوجاء بعد أخذ الضوء من قبل اسيادهم لغرض شن حملة مسعورة قذرة على الشهم منتظر الزيدي حتى أن الأعلام المخابراتي الأسرائيلي والامريكي قد تدخل في الأمر لغرض مساندة المرتزقة مثقفي الاحتلال لشحذ سكاكينهم النتنه التي عرفوا بها طوال خمسة سنوات من عمر الاحتلال الامريكي للعراق ولغرض تشويه مثل تلك الملحمة المخلدة البطولية في تاريخ العراقيون جميعهم وذلك باطلاق صفات قذرة منها أنه مدمن على المخدرات ومصاب بأنفصام بالشخصية وأنه بعثي وغيره من الكلام التافه القذر الذي لا يستحق فيه معنا حتى الرد عليه إلا بوسيلة دمار شامل صناعة عراقية بأمتياز ولكن ضربهم بالأحذية العراقية على رؤسكم النتنه

    هذه مقتطفات من ما تناولته الصحف العراقية والعربية والغربية حول واقعة الملحمة البطولية لمنتظر الزيدي .
    هذا الصحفي الشهم الذي أصبح بحق جيفار العراق والعالم العربي لذلك أدعو جميع الشركات والمتمكنيين بطبع فانيلات وتي شيرت وعليها صور الزيدي وهو يضرب بوش بحذائه المقدس ومن خلاله ضرب كل المثقفين العملاء والخونة والمرتزقة فهذا هو كبيرهم الذي علمهم خيانة الأوطان والعرض ولارض .


    حصريا للقوة الثالثة// خروج الصحفي ( منتظر الزيدي) من التحقيق محمولا على ( بطانية) والدماء تسيل من وجهه
    خاص وحصري بالقوة الثالثة // تقرير من مصادرنا الخاصة

    لقد وصلنا توا وحصريا ( للقوة الثالثة) ومن أروقة الحكومة ومن مصدر قريب جدا من الأمن الخاص برئاسة الوزراء والذي يتولى التحقيق مع الصحفي منتظر الزيدي ، بأنه أخرج من غرفة التحقيق قبل قليل أي بعد العاشرة ليلا، وشوهد محمولا على (بطانية) مليئة بالدماء، وكان الدم يسيل من وجهه ورقبته ، وهناك علامات وكدمات، وأكد المصدر بأن تعذيب الزيدي أستمر لساعات متواصلة خصوصا بعد أن تعرض لكسر اليد من قبل شقيق المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء ( حيدر مجيد) وهو شقيق المستشار ياسين مجيد وبعد قذفه للحذاء بدقائق وهو الألم الذي كان يصرخ منه أثناء أقتياده نحو الخارج، وأن هكذا تعذيب هو تدريب إسرائيلي حيث أن الإسرائيليين لديهم هذا النوع من التعذيب الفوري!!!.
    وأخبرنا المصدر بأن التحقيق تحت إشراف أمن رئاسة الوزراء حصريا ، فهي التي أشرفت وتشرف على التعذيب والإستجواب... وسوف تبقى القوة الثالثة على عهدها بكشف الحقيقة والمتجاوزين!!.

    كلنا رأينا الحادثة وبالمباشر ، وعبر الفيديو، وعبر الصور، بأن هناك شخصا كان يلبس النظارات هو الذي أنهال على الصحفي ومراسل قناة البغدادية الفضائية السيد ( منتظر الزيدي) وعندما ربض عليه كالكلب المسعور، وعندما تعيدون الفيدو سوف ترونه جاء من المقدمة ونزل على جسد منتظر وأخذ يكيل له الضرب والركل.. وسط ذهول المرافقين للرئيس بوش من مراسلين وسياسيين ومخابرات وشرطة سرية ، وحتى وسط ذهول المراسلين الأجانب من جنسيات أخرى... وكان الضرب وكسر الأضلع والركل مبالغ لدرجة الصرخات التي سمعناها والأسلوب المشين الذين تعاملوا معه.

    وبقيت صحيفة (القوة الثالثة) وكعادتها تبحث وعبر مراسليها في داخل المنطقة الخضراء، ومصادرها في الحكومة عن الشخص الذي قدم الاعتذار للرئيس بوش، والشخص الذي أنهال ضربا وركلا على السيد منتظر الزيدي ، وبالفعل زودتنا مصادرنا هو (( حيدر مجيد)) وهو شقيق المستشار الإعلامي لنوري المالكي (( ياسين مجيد)) وهو يعمل كذلك في المكتب الصحفي لرئاسة الوزراء أي حيدر!!.

    ولقد عُرف عن هذه العائلة صلتها الوثيقة بالإيرانيين وبالدوائر الإيرانية الخاصة، وهنا لا نريد أن نحشر إيران في هذه الحادثة، ومثلما اخطأ العراقيون ولمرات وعندما وهبوا و يهبوا بطولاتهم إلى الإيرانيين وعلى طبق من ذهب، ولكننا نريد أن نقول ومن خلال (القوة الثالثة) بأن التدريب الذي خضع له ياسين وشقيقه حيدر والمئات من الذين كانوا أو توافدوا على إيران هو تدريب إيراني ،وتحت أيادي خبراء الحرس الثوري الإيراني، ولقد لاحظتم الطريقة التي تم بها الانقضاض بها على منتظر، والضرب وتكسير الأضلاع مباشرة حسب أقوال المصادر الرفيعة التي أخبرتنا بأن هناك كسورا في جسد الصحفي ( منتظر الزيدي) ناهيك عن الكدمات والنزف من مناطق مختلفة!!.

    وهكذا ستبقى القوة الثالثة حريصة على إظهار الحقيقة، وملاحقة المجرمين والمتجاوزين والفاسدين والقمعيين والظلاميين، والعملاء وأينما كانوا!! والف تحية الى مصادرنا الكريمة والوطنية والتي سنشهد لها يوما بما قامت به من أعمال وتقارير لأجل العراق والحقيقة!.
    احتل اسم الصحفي العراقي، منتظر الزيدي، صدر كثير من الصحف العربية والأجنبية الاثنين، إثر العمل غير العادي الذي قام به، والمتمثل بإلقاء حذائه بوجه الرئيس الأمريكي جورج بوش، أثناء مؤتمر صحفي بمشاركة نوري المالكي.ولكن من هو هذا الصحفي البطل، الذي قام بهذا العمل غير العادي:يعمل الصحفي منتظر الزيدي، "قاذف الحذاء"، في قناة البغدادية الفضائية العراقية منذ انطلاقها في العام 20057.غير أنه وبعد ثلاثة أيام من الاختطاف، أطلق الخاطفون سراح الزيدي، البالغ من العمر 29 عاماً، .وخلال عملية اختطافه، خصصت محطة "البغدادية" التي يعمل برنامجاً من ساعتين له في 18/تشرين الثاني من العام نفسه، وفق موقع مراسلون بلا حدود.الصحفي العراقي يرمي بحذائه باتجاه بوشوبعد إطلاق سراحه، رحبت منظمة مراسلون بلا حدود بإطلاق سراحه في بيان لها، وقالت: "نرحّب بعودة هذا الصحافي سالماً معافى إلى أسرته بعد أن أثارت عملية اختطافه موجة من القلق في العراق التي شهدت تصفية عدة صحافيين في خلال اعتقالهم هذه السنوات الأخيرة." وقالت المنظمة آنذاك إن وكالة الأنباء العراقية- أصوات العراق أفادت بأن الصحافي عاد إلى حضن أسرته في 19 تشرين الثاني2007 إثر مروره بالمستشفى لإجراء فحص طبي.ومن المعروف عن الزيدي مهاجمته للسياسة الأمريكية في العراق من خلال التقارير التي يبثها من على شاشة قناة البغدادية ..
    هب الشارع العراقي، أمس، للدفاع عن بطله الصحفي الشهم منتظر الزيدي، الذي أعاد إليه بعضاً من كرامته بوجه الاحتلال الأميركي عندما ضرب الرئيس جورج بوش بحذائه، وطالب متظاهرون عراقيون ساروا في معظم المدن العراقية بالإفراج عن الزيدي المعتقل في المنطقة الخضراء والذي حاولت الحكومة العراقية المحرجة التشكيك في دوافعه!
    وكان الزيدي رمى بوش بحذائه، أمس الأول

    وصرخ بوجهه هذه قبلة الوداع من الشعب العراقي يا كلب ثم اتبعها بالثانية وصرخ هذه من اليتامى والأرامل وأولئك الذين قتلوا في العراق
    ومنتظر الزيدي، من مواليد العام ١٩٧٩ في مدينة العمارة جنوبي العراق كان قد تعهد قبل أشهر بتنفيذ الهجوم حيث توعّد أمام عدد من الصحافيين بأن يلقي حذاءه على رأس بوش إذا سنحت له الفرصة بحضور مؤتمر صحافي له إلا أن الآخرين اعتبروه مجرد كلام ليس أكثر.
    ويشير زميل الزيدي، حيدر نصار إلى أن منتظر كان »مخلصاً في عمله، وقد أصبح رئيس فريق المراسلين في المحطة منذ أن أنهى دورة (إعلامية) في لبنان الشهر الماضي«. ويضيف »كانت لديه كأي عراقي اصيل مشاعر سلبية تجاه قوات (الاحتلال) وهو غالباً ما يختتم تقريره بعبارة منتظر الزيدي من بغداد المحتلة مشيراً إلى أنه طلب بنفسه أن يغطي المؤتمر الصحافي لبوش.
    المستشار الإعلامي للمالكي ياسين مجيد قال إن الحكومة قررت إحالته إلى القضاء وسيحاسب وفق القوانين العراقية وأوضح مسؤول عراقي أن الصحافي معتقل في مقر رئيس الحكومة نوري المالكي في المنطقة الخضراء، وانه يتم التحقيق معه حول ما إذا تلقى مالاً من احد لرمي
    الحــذاء على بــوش، مشـيراً إلى انه أجريت له تحــاليل حول ما إذا تعاطى مخدرات أو كحولاً !!!

    عراقية تشاهد لحظة تساقط القنادر على راس بوش
    قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن الرحلة الوداعية التي قام بها الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش إلى العراق لن يتذكر منها أحد إلا لحظة قام صحفي عراقي برمي حذائه تجاه رأس الرئيس وندد به على الهواء مباشرة ووصفه بأنه "كلب" جلب الموت والحزن إلى العراق طوال ست سنوات.

    وقد أبرزت الصحف الأميركية "الخزي" الذي توج زيارة بوش الوداعية إلى العراق، فقد تناولت كبريات الصحف الأميركية نبأ قيام الصحفي العراقي منتظر الزيدي برمي حذائه في وجه رئيس أكبر دولة تقود العالم.

    وخصصت الصحف صورا تفصيلية لذلك الحدث كما نشرت في نسخها الإلكترونية لقطات الفيديو التي صورت "دراما" الحذاء الذي "أفسد" رحلة الرئيس المنصرف إلى بغداد.

    ووصفت نيويورك تايمز الحادثة بأنها "دراما" بدأت بعد وقت قصير من انطلاق مؤتمر صحفي حول الاتفاقية الأمنية عقده بوش والمالكي.

    وتذكر الصحيفة في خبرها الرئيسي الذي غطى الموضوع قيام الصحفي الزيدي برمي حذائه الأول ثم الصراخ على بوش بالقول "هذه هدية من العراقيين، هذه قبلة الوداع يا كلب".

    الأرامل واليتامى
    وتروي الصحيفة أن الزيدي قام برمي الحذاء الأول تجاه بوش الذي تملص منه بمشقة. وتضيف أنه وسط ارتباك الحراس ورجال الأمن والصحفيين رمى الزيدي الحذاء الثاني وصرخ بالعربية "هذه من الأرامل واليتامى وهؤلاء الذين قتلتهم في العراق".

    وتروي الصحيفة أن حرس المالكي هجموا على الصحفي وطرحوه أرضا ثم سحبوه بخشونة من الغرفة، وأنهم ركلوه وضربوه "حتى بكى (مثل النساء) كما قال الصحفي محمد طاهر مراسل فضائية الآفاق التي يملكها حزب الدعوة، حسبما تقول الصحيفة.

    وأفادت الصحيفة بأن المالكي ومساعديه وبعض موظفي الأمن الأميركيين أبدوا استياء ليس فقط بسبب التغطية التلفزيونية ولكن لأن الحادثة تشكل خرقا أمنيا في المنطقة الخضراء التي تعد الأمنع بسبب الحراسة المشددة.

    وقالت الصحيفة إن بوش اعتبر الحادثة دليلا على الديمقراطية، وقال"هذا ما يفعله الناس في المجتمع الحر، يجذبون الانتباه إلى أنفسهم"، فيما كانت تسمع صرخات الزيدي من الخارج.

    أما صحيفة كريستيان ساينس مونيتور فأبرزت في عنوانها "الازدراء" الذي لقيه بوش في زيارة العراق، وقالت إنه "على الرغم من الامتنان للولايات المتحدة للتخلص" من الرئيس العراقي الراحل صدام حسين "فإن كثيرا من العراقيين يرون النتيجة باحتقار ورفض فكرة أن الولايات المتحدة جاءت هنا باسم الديمقراطية أو لجعل المنطقة أكثر أمنا".

    وتضيف الصحيفة أن "ذلك الغضب بدا جليا" في مؤتمر بوش والمالكي حين رمى صحفي حذاءه على رأس الرئيس وصاح "هذه قبلة الوداع يا كلب". وأوضحت الصحيفة كما فعلت الصحف الأخرى أن رمي الحذاء في العرف العربي "رمز للاحتقار والازدراء".

    الحذاء المقذوف
    ومن جهتها عنونت صحيفة واشنطن بوست تغطيتها للحدث بعنوان "الحذاء المقذوف يفسد رحلة بوش إلى بغداد". وأفردت معظم التغطية للحادثة وسجلتها بتفاصيلها.

    وقالت الصحيفة إن وصول بوش في زيارة وداعية مفاجئة مدافعا بشدة عن الحرب التي أتلفت حتى الآن مزيدا من الوقت والمال والأرواح أكثر مما كان متوقعا، لم يحل دون تلقيه "الطعم المحلي من الاستياء تجاه سياساته" عندما رماه صحفي عراقي بحذائه في مؤتمر صحفي.

    وقالت الصحيفة بعد وصف دقيق للحادثة، إن بوش لم يجرح بل أطلق النكات بعد دقائق من الحادثة، وأضافت أن الصحفي الزيدي كان قد اختطف سابقا وأنه كان ينهي تقاريره التلفزيونية بالقول "منتظر الزيدي من بغداد المحتلة".

    أما صحيفة لوس أنجلوس تايمز فبدأت تغطيتها بالقول إن بوش بدا مرتبكا بعد أن قذِف بالحذاء، فيما وصفت المالكي بأنه لاعب بيسبول حين مد ذراعه ليلتقط الحذاء دفاعا عن ضيفه الأميركي.

    تنوعت ردود فعل الصحافة والتلفزة الفرنسية وتغطيتها للحادث الذي شهدته بغداد مساء أمس الأول. وذكرت صحيفة لوموند ان الصحافيين الأفغان احتفظوا بأحذيتهم خلال الزيارة الفجائية التي قام بها الرئيس بوش الاثنين، بعدما رماه أحد الصحافيين العراقيين بحذائه في بغداد.
    أما مجلة لونوفيل اوبسرافاتور فجاء في موقعها الإلكتروني «بحسب الصور المباشرة، لقد مرت فردتا الحذاء العراقي بجانب رأس بوش، من دون أن تلمساه، غير ان بوش أراد أن ينهي المؤتمر الصحفي بطرفة، حينما قال «انه مقاس 43».

    متشرد باريسي يتندر
    أما في تلفزيون فرانس 24، فقد قال أحد الصحافيين لزميله أ.ثناء التعليق على الخبر بأنه رأى متشرداً لاتينياً في أحد أحياء باريس وهو يتحدث عن الحذاء الذي كان سيصفع وجه بوش لولا العناية الإلهية، وقد تجمع حوله العديد من الفرنسيين المذهولين من شدة كرهه لبوش.
    المتشرد اللاتيني كان يقول: «سيصبح الحذاء ماركة عالمية من صنع العراق».
    الصحافي الفرنسي علق على ما قاله زميله: «حتى المتشرد، الذي لا مأوى له، على اطلاع بما حدث لبوش في العراق». يومية لوباريزيان علقت على الحادثة بقولها: «انها نهاية غريبة لزيارة الوداع التي قام بها الرئيس الأميركي للعراق، فجورج بوش سقط ضحية رمية حذاء من غاضب


    الربيعي يحقق مع منتظر الزيدي في غرفة حماية المالكي وقناة امريكية تفشل في الحصول على لقاء من دقيقتين معه

    باشر موفق الربيعي مستشار الامن القومي المعين من الحاكم الامريكي بول بريمر التحقيقات مع الصحفي العراقي منتظر الزيدي في غرفة معزولة تابعة لحماية نوري المالكي رئيس الحكومة العراقية . وافاد مصدر في مكتب رئاسة الوزراء ان المالكي استدعى فريقه القانوني للبحث في كيفية التعامل مع الزيدي . وقال المصدر ان المالكي رفض طلبا لقناة اخبارية امريكية لاجراء مقابلة من دقيقتين مع الزيدي بسبب الكدمات والنزيف التي يعاني منها الزيدي الى جانب تحطيم نظارته الطبية مما يسبب احراجا للمالكي الذي يقول ان يدافع عن دولة القانون وحقوق الانسان في شعاره الانتخابي الاخير . وكان قد بدأ على نطاق واسع اطلاق العراقيين على الزيدي امس واليوم القاب البطل الوطني لرشقه بفردتي فردتي حذائه باتجاه الرئيس الاميركي جورج بوش ورئيس الوزراء نوري المالكي بسرعة عاجلة كادت ان تصيب رأس بوش ومن دون ان يتمكن حرس الرئاسة الامريكية من استدراك الموقف بينما كانا في احد قصور صدام حسين السابقة يعقدان مؤتمرا صحافيا بعد توقيع الاتفاقية الامنية مساء الاحد، ثم شتم الصحفي منظر الزيدي الرئيس الاميركي، قائلا له ياكلب وكلمة نابية شهيرة لدى العراقيين وظهرت واضحة على الشاشات .
    وبعد المصافحة بين الرجلين في اخر لقائهما، قام مراسل قناة "البغدادية" الصحافي منتظر الزيدي وهو يتحدر من عشائر الناصرية وسوق الشيوخ ويسكن مدينة الثورة وكان عضو بارزا في الاتحاد الوطني لطلبة العراق ايام حكم صدام الذي كان واقفا بين المراسلين برشق حذائه باتجاههما قائلا "هذه قبلة الوداع يا كلب". واظهرت اللقطات هشاشة الامن الرئاسي الامريكي وسهولة اختراقه من دون رد فعل سريع . وقال خبير صناعة الاحذية دريد سهيمة من مصنعه في القاهرة انه حسب المعطيات فان الحذاء صيني الصناعة ويبلغ من الوزن كيلو غراما ومائة غرام في اقل تقدير وان الفردة الواحدة من الممكن ان تؤذي اذا اصابت العين او الوجه حسب معلومات ضابط متقاعد في السلاح البري المصري تحدث الى مراسل " فاتحون" امس . وتوقع الخبير العسكري ان تعاد اجراءات الامن الامريكي لحماية الرؤساء مستقبلا على قياس قوة رمية فردتي الحذاء للصحفي العراقي باتجاه بوش وسوف يدرسون العملية ويحددون المسافة الواجب الوقوف عندها مستقبلا بالنسبة للاعلاميين . واضاف ان مشكلة النظر التي يعاني منها الصحفي كانت واضحة حيث لم يتمكن من التسديد على نحو دقيق . لكن لم يستبعد الخبير الامني سيد حنفي ان يكون الزيدي قد تدرب على الرمية قبل المجيء بسبب قوتها وسرعتها .

    وحاول المالكي حجب بوش لكن فردة الحذاء الثانية بعد ان فاتته الاولى لكنه اخفق فقد ارتطمت الفردة بالعلم الامريكي الذي كان خلفهما .وسارع عناصر الامن الاميركي والعراقي الى سحب الصحافي الذي كان يصرخ باعلى صوته واوسعوه ضربا امام العدسات .
    وابتسم بوش قائلا "لقد قام بذلك من اجل لفت الانتباه اليه هذا الامر لم يقلقني ولم يزعجني. اعتقد ان هذا الشخص اراد ان يقوم بعمل يسالني الصحافيون عنه. لم اشعر باي تهديد".
    فنهض صحافي عراقي تابع لحزب الدعوة بقيادة المالكي وباشارة من موفق الربيعي مستشار الامن القومي قائلا "انني اعتذر باسم الصحافيين العراقيين".
    واجاب بوش "اشكركم على ذلك فانا مقتنع بان العراقيين ليسوا كذلك. هذه امور تحدث عندما يكون هناك حرية". واضاف ساخرا ان "مقاس الحذاء 10 اذا اردتم ان تعرفوا اكثر".
    ويبلغ الزيدي من العمر 29 عاما وكان تعرض للخطف في تشرين الثاني/نوفمبر 2007 لمدة اسبوع.
    يشار الى ان قناة "البغدادية" تبث من مصر ومملوكة من رجل اعمال يدعى تحسين كوخاشي يتحدر من مدينة العمارة وزوجته ويعارضون الوجود الاميركي في العراق




     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مانشيتات صحف مصر الصادره في فترة حرب العدوان... العدوان الثلاثى وحرب 1956 د. يحي الشاعر 0 662 14th August 2021 07:19 AM
    ١٨ يونيو ، يوم ينساه كثيرون رغم انه بداية تحرير... شهود على العصر د. يحي الشاعر 0 1199 19th June 2021 04:44 PM
    ماذا بقي من نجمة داود؟ الحلقة 1: خطى القاهرة... تاريخ مصر الحديث د. يحي الشاعر 9 1687 18th June 2021 12:06 PM
    قصف وصافرات إنذار... الجيش الإسرائيلي يستعد... فلسطين أرض الرباط د. يحي الشاعر 0 1193 18th June 2021 11:37 AM
    ترامب: يهود الولايات المتحدة لا يحبون إسرائيل بما... شهود على العصر د. يحي الشاعر 0 344 18th June 2021 11:28 AM

    قديم 17th December 2008, 09:42 PM د. يحي الشاعر غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    د. يحي الشاعر
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : د. يحي الشاعر





    حذاء عراقي ينهي به الأرعن بوش فترة رئاسته الدموية... أحلى جيه وأحلى قبلة وداع عرفها التاريخ

    اقتباس
    صباح البغدادي
    كاتب سياسي عراقي مستقل









    المنتدى : العراق
    حذاء عراقي ينهي به الأرعن بوش فترة رئاسته الدموية... أحلى جيه وأحلى قبلة وداع عرفها التاريخ


    رئيس أذا ضرب بالحذاء على وجه صاح الحذاء بأي ذنب أضرب

    حذاء خرتشوف وحذاء منتظر الزيدي أحذية تدخل التاريخ الإعلامي الصحفي من أوسع الأبواب رغمآ عن الجميع

    هذه هي قبلة الوداع الأخيرة يطبعها الشعب العراقي على وجه التافه بوش الصغير


    في اعتقادي أن أكثر خبر قراءة وتعليق ومشاهدة تناولته وسائل الإعلام المختلفة خلال الساعات القليلة الماضية طول عقود من نشأة وسائل الإعلام الحديثة لغاية الآن , هو الخبر الذي دخل به التافه بوش الصغير مهلك الحرث والنسل مزبلة التاريخ وإلى الأبد على يد أحدى العراقيين الذي فقد اثنان من أخوته بعد قتلهم من قبل سفاحين الاحتلال أثناء معارك مدينة الصدر قبل سنتين والتي ذهب ضحيتها بعض من أقربائه أيضآ , وهذا الحدث الإعلامي البارز الذي شاهدناه أثناء مؤتمره الصحفي في المنطقة الخضراء وزيارته المفاجأة اللصوصية للعراق من دون أن يكون لأحد من الذين يدعون أنهم حكومة صاحبة سيادة على جميع الأراضي العراقي !!! كان أخر من يعلم بهذه الزيارة كما في الزيارات اللصوصية السابقة .

    ما فعله الصحفي منتظر الزيدي ليس شيآ عجيبآ ولا غريبآ في عالم التعبير الصحفي العراقي الذي أختزل بفعله هذا الوجع والجرح العراقي النازف و بعد أن أدخل هذه المفردة وأعادها من أوسع أبوابها ما يسمى برئيس مجلس النواب عندما صرح أمام الصحفيين ( القانون الذي لا يتلاءم مع الشريعة الإسلامية نضربه بالقندرة ) , ولا في عالم استعمال اللغة الأخرى التي أصبح لها تأثير واضح على الأخر وخصوصآ أذا كان هذا الأخر شخص دومي وبربري في أفعاله تجاه الأخريين المسالمين نهايك عن كونه رئيس لأعظم دولة في العالم , ومثل تلك الأفعال والحوادث مخزونة في العقلية والذاكرة العراقية الشعبية المتوارثة . فاستخدام لغة الحذاء الفصيحة وتعبيرها العامي العراقي الدارج " قندرة " وجمعها " قنادر " هذا السلاح الفتاك المدمر الذي يستعمله العراقيون عندما تتوقف لغة التفاهم العقلاني بين طرفي النزاع أو الحوار المفترض فتستبدل بلغة أخرى أكثر واقعية وأكثر تعبير من لغة الحوار , وإلا هي لغة القنادر فقط عندما يكون خصمك من القتلة والمجرمين المشهورين فالتحاور مع هؤلاء سوف يكون حتمآ أما بقتلك وتصفيتك جسديآ أو باعتقالك وتعذيبك , وهذا ما جرى بالضبط مع الصحفي منتظر الزيدي الذي استبدل مع المجرمين والسفاحين البرابرة لغة الحوار بلغة " القنادر " التي سوف يجيد تفسير معانيها العميقة في الذاكرة مثل هؤلاء الجلادين القتلة , لقد أختزل الصحفي الزيدي فترة حكم الرئيس بوش الصغير طول ثمان سنوات والتي اعتبرتها وسائل الإعلام سواء العربية أو الأجنبية أكثر فترة حكم دموية عرفها رئيس أمريكي على مر التاريخ ضد شعوب مسالمة مثل أفغانستان والعراق بحجج واهية مثل الإرهاب الذين كانوا من أشد الداعمين له في فترة سابقة .

    ولكن المفاجأة الأخرى التي لم نكن نعرفها عن الرئيس الأمريكي بوش الصغير أنه خبير بمقاسات الأحذية !!! فكيف عرف هذا الرئيس بمقاس الحذاء المقدس لمنتظر الزيدي على أنه قياس " رقم 10 " وليس قياس أخر ؟؟؟ على كل حال هي كذبة أخرى يضيفه لسجله المخزي المليء بالأكاذيب التي اشتهر بها وأصبح يوصف بالرئيس الكذاب مثلما فعل بالسابق حول امتلاك العراق أسلحة الدمار الشامل , وفعلآ أن العراقيون لديهم أسلحة دمار شامل يمتلكونها حتى الفقير منهم والمعدم من كل مباهج الحياة فهو يمتلك مثل تلك الأسلحة الفتاكة المدمرة لشخصية الأخر المتعالية والمتكبرة , وانته اخيرآ اكتشفتها بنفسك . أما السؤال عن مقاس الحذاء للصحفي الشهم حتمآ سوف تكون أجابته لدى خبير الأحذية وبساطيل الغزاة فهو اعرف من الجميع بمقاسات الأحذية والبساطيل هذه .

    لقد تعرض الصحفي منتظر الزيدي خلال فترة عمله كمراسل لقناة البغدادية الفضائية إلى عملية اختطاف منظمة ومدروسة لكي يتم إرسال رسالة خاصة قذرة من خلال عملية اختطافه وتعذيبه إلى من يهمه الأمر مفادها أن مسألة انتقاد القوات الأمريكية وحكومة نوري المالكي في وسائل الأعلام سوف تكون نتيجتها الاختطاف والتعذيب وفي كثير من الحالات التصفية الجسدية , ولولا أن الصحفي الزيدي من أهالي " مدينة الصدر " وتدخل في حينها بصورة مباشرة وبسرعة أقربائه ومعارفه لغرض أطلاق سراحه من معتقلات تتبع في عملياتها وزارة الداخلية العائدة للطغمة الحاكمة الفاسدة لكان الآن جثته قد تم العثور عليها أما في المزابل أو عند مصبات الأنهر أو في أحسن الأحوال في ثلاجة الطب العدلي أذا كانت لديه واسطة بعد تصفيته أو في جنوب العاصمة بغداد عند منطقة الرستمية المشهورة في استقبال جثث العراقيين من مختلف المذاهب والطوائف .

    يأخذنا العقل الجمعي العراقي والموروث الثقافي الشعبي عن استعمال لغة القنادر كلغة معبرة عندما يعجز أسلوب الحوار عن تحقيق أي نتيجة مع السفاحين البرابرة , وهناك تجارب سابقة يذكرها لنا التاريخ العراقي حول استعمال هذا السلاح المدمر الفتاك السري منذ تأسيس الدولة العراقية ولغاية الآن وقد دخل من أوسع أبوابه أضخم رئيس دولة في العالم وهو من إنتاج عراقي صرف وبواسطة خبرائه من ولد الخايبة الذين لم يروا أي تغير في حياتهم منذ احتلال العراق ولغاية ألان وبالعكس فأن حياتهم تستمر وما زالت من سيئ إلى أسوأ بصورة مستمرة في كل ساعة ويوم .

    فقبل سنوات عديدة كانت هناك الحادثة الشهيرة في مسجد أعضم في قم أثناء ثورة الحفاة والجياع ضد الظلم والطغيان الديني المذهبي والنفاق الحزبي , وقد قال هؤلاء العراقيون الجياع كلمتهم الفصل الأخيرة بحق من لبس عمامة الرسول الكريم زورآ وتدليسلآ وكذبآ على الناس البسطاء السذج وليس غيرهم , وكانت الواقعة الشهيرة وكان الحدث , حتى أن أحد أقربائي الذي كان متواجد في تلك الحادثة الشهيرة في لحظة وقوعها أخبرني أن أول حذاء قد ألقي على هذا المنافق الدجال وقع عند كتفه الأيسر وكان حذاء صناعة إيطالية حجمه " قياس 43 " ولونه جوزي هذا ما ذكره لي شخصيآ أخي وصديقي أبو حسن الصوفي لقربه من مكان جلوس هذا الشخص الذي لم يرى العراقيون منه خيرآ طيلة حياته .

    وقد تكررت كذلك الحادثة مع ما يسمى برئيس الوزراء إياد علاوي أثناء زيارته لمحافظة النجف , وكذلك تكررت عدة مرات مع السفيه عمار أبن أبيه أثناء زيارته المنافقة لغرض كسب أصوات الجياع الحفاة بصورة إرهابية ومليشياوية وبث روح التفرقة والفتن بين الناس البسطاء والسذج الذين يرون في العمامة هي المنقذ الوحيد لهم دون شعورهم ما تحتوي هذه العمامة الفاسدة وحقيقة من يضعها على رأسه المتحجر المليء بالنفاق والدجل الديني .
    في اعتقادي أن الصحفي منتظر الزيدي ـ وهو الآن يلاقي أبشع صنوف التعذيب والتنكيل به دون شك وبعائلته من قبل أشباه الرجال المخانيث ـ قد اختزل تاريخ السفيه بوش الصغير وغزو واحتلال وتدمير العراق منذ خمس سنوات وما زال في لحظات تاريخية سوف يتذكرها جميع العراقيين والأمريكيين وشعوب العالم التي تناقلتاها عبر وسائل أعلامهم المختلفة . هذه الحادثة التي استغرقت اقل من نصف دقيقة سجلها التاريخ العراقي والعالمي بأحرف مضيئة سوف تضل حتمآ بالذاكرة لرئيس عرف عنه حبه وعشقه لدماء الشعب العراقي التي ما تزال مسفوحة بدون أي اكتراث أو إيجاد حلول من قبل الطغمة الحاكمة الفاسدة التي اهتمت فقط باختلاس ونهب الأموال والتشبث بكرسي الحكم الذي بنته على جماجم العراقيين الذين تركتهم يصارعون الموت كل يوم من اجل توفير لقمة العيش المغمسة بدماء أطفالهم .
    أن ضرب رئيس أكبر دولة في العالم بهذه الصورة المثيرة , وبأداة يستعملها العراقيون كثيرآ هي حتمآ سوف تكون صفعة قوية مدوية سمع صداها في جميع أرجاء الكرة الأرضية على وجوه كل المرتزقة والخونة والعملاء وسماسرة ثقافة الإحتلال ومروجي بضاعته الفاسدة الكاسدة وهذه هي بضاعتكم ردت إليكم أخيرآ ولكن ردة بصورة أخرى تليق بمقامكم وبمكانكم بين أواسط المثقفين لأن هذا هو كبيركم الذي علمكم النفاق والدجل الثقافي وترويج مشروعه الأستعماري بالعراق فهو لم يستقبل الحذاء العراقي المقدس لوحده , ولكن هو بالتأكيد قد أستقبله بالنيابة عنكم لأنه ببساطة يمثلكم وخصوصآ للمعجبين به فأي عار وخزي أنتم به الآن . هذا هو سلاح الدمار الشامل العراقي الذي لم تكتشفه كل وسائل التقنية الإلكترونية ووسائل التجسس التي تمتلكونها هذه هي نهاية كبيركم الذي علمكم خيانة الأوطان أيها العملاء والمرتزقة وخونة الوطن .


    سياسي عراقي مستقل
    باحث في شؤون الإرهاب الدولي للحرس الثوري الإيراني



     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 17th December 2008, 10:17 PM karimnassar غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    karimnassar
    Banned





    karimnassar is on a distinguished road

    افتراضي

    أنا : karimnassar





    ضرب وظلم واهانه
    والناس مبقتش فرحانه
    والحال مش عاجب
    وهايعملو ايه؟
    مالكل اتباع بربع جنيه
    والكل اتعلق من رجليه
    ولما تيجي تعبر عن رأيك
    يخدوك من غير ليه
    ياجماعه دي بلد ديمقراطي
    لاء يا واطي
    دانت عايش علشان تطاطي
    هاترفع صوتك علينا
    دحنا سيادك والباقي عبيد
    ومش هاتشوفو يوم سعيد
    واللي هايتكلم فيكم
    هايروح لمكان بعيد
    يبقي نصبر علي بالانا
    وربنا بقي يتولانا

     

     


     
    رد مع اقتباس

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    من هو الصحفي منتظر الزيدي وماذا قالت عنه وسائل الإعلام الغربية وكيف يتم تعذيبه جسديآ

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    منتظر الزيدي رامي الحذاء فب وجه بوش يحصل على المركز الثالث في اقوى مائة شخصية عربية محمد أبوزيد شؤون عربية ودولية 0 3rd May 2009 04:50 PM
    السجن ثلاث سنوات للصحافي منتظر الزيدي الذي رشق الرئيس الاميركي بحذائه toronto شؤون عربية ودولية 6 14th March 2009 02:09 PM

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]