فيلم الروائية: كاتبة تكشف خفايا حياة بالأسود والأبيض - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    فيلم الروائية: كاتبة تكشف خفايا حياة بالأسود والأبيض


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 26th June 2022, 05:07 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new فيلم الروائية: كاتبة تكشف خفايا حياة بالأسود والأبيض

    أنا : المستشار الصحفى




    ينطلق هونغ سانغ سو، في أفلامه، من خاصيتين أساسيتين: الأولى تنعكس في أسلوبه السينمائي، الذي يعتمد على البساطة وعدم التعقيد، والبحث في التفاصيل الصغيرة، التي يُشكّل من خلالها الكُلّ، وهذا يجعله يخلق معالجة إخراجية خاصة به وحده، فيتمكّن المُشاهد الحصيف من أنْ يكتشف، بسهولة، اسم المخرج، بمجرّد مُشاهدة فيلمٍ له من دون توقيعه. الثانية تتمثّل بالثيمة التي يختارها، التي تتعلّق غالباً بمشاكل المرأة المثقّفة، ابنة المدينة والفضاءات الحضرية، انطلاقاً من أحزانها وإفرازات مهنتها (مهنة فنية، أساساً)، في مواجهة إرهاصات الحضارة وعيوبها، ودورها الأساسي في خنق المرأة، إذْ يُتيح لها هونغ سانغ سو الكلامَ والفعلَ، وللتعبير عمّا يُقلقها، أو يُشكّل عثرة في قلبها، فتطرح الأسئلة الوجودية التي تحاصرها وتضغط عليها.
    هكذا يتحوّل الفيلم إلى مادة سوسيولوجية مهمّة عن المرأة المثقّفة في كوريا الجنوبية، ونافذة مُشرّعة على العالم، ليرى عبرها كوابيسها وأحلامها وهمومها ومعاناتها التي لا تنتهي. وظّف هونغ سانغ سو هذه المقاربة في جديده "فيلم الروائية" (2022)، الفائز بالجائزة الكبرى للجنة تحكيم المسابقة الرسمية، في الدورة الـ 72 (10 ـ 20 فبراير/شباط 2022) لـ"مهرجان برلين السينمائي". بفضلها، بات يحضر كلّ عامٍ تقريباً في مهرجانات سينمائية كبرى، ويحافظ على مسار نجاحه، انطلاقاً من حفاظه على معطياته التي يؤمن بجدواها الفنية والإنسانية.
    مُجدّداً، اختار المرأة المثقفة بطلة رئيسية في جديده ("الروائية"، بحسب عنوانه الفرنسي)، لينقل عبرها (كتب السيناريو أيضاً) وجهة نظرها في مسائل ثقافية مهمة، كحبسة الكتابة، ومفهومها وجدواها ورسائلها وقيمتها في المجتمع، مع طرح أسئلة لا تقلّ أهمية، عن تعامل المرأة/الكاتبة بالضرورة مع هذه المعطيات، التي تحفر في أعماقها كمعطيات آنية جديدة، أو تصاحبها منذ البدء. استعار هونغ سانغ سو عينيها ليرى بهما الأشياء المحيطة بها، ويُفسّر عن طريقها العلاقات الاجتماعية، كالصداقة والحبّ، والإحساس بتقدّم العمر، ومفهوم العزلة، وغيرها من معطيات تحفر عميقاً في قلب هذه المرأة المثقفة. كما مَدّ جسراً ليعبر المُشاهد عليه، ويعاين تلك العتمة والفوضى والحزن والخوف من الآتي، والتحسّر على الماضي، وكلّها معطيات نفسية موظّفة بسلاسة ومنطق، لفهم وتكوين معطى شامل عمّا يدور في ذهن المرأة الروائية، في لحظة عمرية مهمة من حياتها، من أشدّ المحطات أهمية، خاصة عندما تجد نفسها محاصرة بأسئلة فكرية عن جدوى الكتابة، أو عندما تقف أمام طريقين رئيسيتين: مواصلة كتابة أشياء لا تؤمن بها، فتُكرّر نفسها؛ أو التوقّف عن الكتابة، وتصدق مع ضميرها. خياران صعبان، عليها اختيار أحدهما، مهما بلغت قسوته.


    الروائية المُكرّسة جون هي (لي ـ هيو يونغ) قرّرت زيارة صديقتها القديمة (سيو يونغ هوا)، المتوقّفة عن الكتابة، قبل تأسيسها مكتبةً، تضمّ مقهى ومنتدى ثقافياً صغيراً، أبعدتها عن صخب مدينة سيول، وعن الأضواء. بعد الاطمئنان عليها، قرّرت مُشاهدة معالم المدينة من أحد أبراجها. هناك، التقت صدفة المخرج السينمائي هيو جين (هاي هيو كوون)، الذي خذلها سابقاً في مشروع سينمائي. كلامٌ سريع بينهما، واعتذار منه لها عن عدم تنفيذ المشروع بسبب المنتج، ثم يُقرّران الذهاب إلى متنزهٍ شاهدته بكاميرتها الصغيرة من أعلى البرج، للتنزّه فيه. هناك، التقيا الممثلة المشهورة جيل سو (كيم مين هي)، التي اختارت العزلة والابتعاد عن صخب الشهرة وفوضاها، مع مشاركة في أفلامٍ مستقلة وصغيرة. في كلامه معها، يتحسّر المخرج هيو جين على ضياع موهبتها، التي يجب أنْ تُستَغلّ، قائلاً إنّها موهبة ضاعت في النسيان، ومتعجباً من المخرجين الذين لم يستغلوها، لتقطع الروائيةُ كلامَه، وتوقفه عند حدّه، بعد أنْ أفهمته بأنّ هذه خيارات شخصية، يجب ألاّ يتدخّل فيها أي شخص، ويجب أنْ يحترمها الجميع، فهي وجدت راحتها في هذا الأمر. شعر المخرج، الذي كان برفقة زوجته، بالإحراج، فاعتذر منهما وانصرف مع امرأته. عبّرت الروائية عن إعجابها الشديد بالممثلة، وعرضت العمل معها في مشروع سينمائي حلمت به طويلاً: فيلمٌ قصير، تكتب قصّته. هذا معطى أساسي، انعكس في "فيلم الروائية".
    يحتفي الفيلم بالعزلة ويقدّسها، ويعتبرها أسلوب حياة يجب احترامه كخيارٍ مهمّ لصاحبه. هذا حدث مع الكاتبة، صاحبة المكتبة البعيدة عن الصخب، كي تعيش كما تريد، ولا تبقى أسيرة نمطٍ مُعيّن، تفرضه الشهرة والمجتمع. إنّه الخيار نفسه للممثلة جيل سو، المبتعدة بدورها عن بريق الأضواء، بحثاً عن أسلوب عيشٍ بسلام، أي أنْ تتمشّى وتتنزّه وتعيش وفقاً لطريقتها الخاصة.

    لتقديم هذه القيمة، لم يحد هونغ سانغ سو عن أسلوبه السينمائي المعتاد، معتمداً على مَشاهد طويلة، ونقاشات مُحمّلة بأسئلة مختلفة. كما أنّه بلغ أفكاره المتعدّدة في بعض الثرثرات، التي ولّد منها قيماً فكرية، اعتماداً على بساطة الطرح، والسعي إلى فكرته بلا تعقيد. ساعد في هذا تعاونه مع ممثلين، تعامل معهم في أفلامٍ عدّة له، فبات يعرف إمكانية كلّ واحد منهم، والمدى الذي يُمكن أنْ يصل إليه، والميدان الذي يبرع فيه. حتّى أنّ القصص التي يختارها، وتكون عادية في العادة، يبرع دائماً في تحويلها إلى حياة متكاملة.




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    Express Entry: Canada holds fourth all-program... دليلك إلى الهجرة لكندا المستشار الصحفى 0 1 17th August 2022 06:57 PM
    صحف ألمانية: كان على شولتس الرد فوراً وبحزم على... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th August 2022 06:57 PM
    وجهة نظر: جريمة الهولوكست لا تقارن وكلام عباس... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 17th August 2022 06:57 PM
    التحالف الدولي يقصف مقرات للمليشيات الإيرانية في... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th August 2022 06:57 PM
    أنس جابر تنجو من فخ ماكنالي وتتأهل في دورة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 17th August 2022 06:57 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]