نانسي بيلوسي وقصيدتها الإسرائيلية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    وينيبج- مانيتوبا
    (الكاتـب : mohsen ) (آخر مشاركة : shawi)

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    نانسي بيلوسي وقصيدتها الإسرائيلية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 28th June 2022, 01:06 AM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new نانسي بيلوسي وقصيدتها الإسرائيلية

    أنا : المستشار الصحفى




    ليس الخبر، هذه المرّة، عن رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي (80 عاماً)، أنّ الشرطة أوقفت زوجَها لقيادته سيارته تحت تأثير الكحول، ثم خروجه بكفالةٍ مالية، ولا أنّ أنصار ترامب الذين استباحوا مبنى الكونغرس سرقوا حاسوبَها من مكتبها، ولا أنّها دفعت ابنتها الصغيرة بكوعها، في أثناء التقاط صورةٍ لها عند أدائها اليمين، لمّا تجدّدت رئاستها مجلس النواب في ولايةٍ رابعة، ولا أنّها تتجوّل في كييف وتلتقي هناك الرئيس زيلينسكي .. وإنّما الخبر أنّ الإيطالية الأرومة، الشخصية الثالثة في السلطة في الولايات المتحدة، تردّ في مبنى الكونغرس على قرار المحكمة العليا الأميركية، إلغاء حقّ الإجهاض، بقصيدة إسرائيلية، تشتهر أغنيةً ذائعةً في دولة الاحتلال، كتبها صاحبها، الشاعر إيهود مانور (توفي في 2005 عن 64 عاماً)، في أثناء اجتياح الجيش الإسرائيلي لبنان، في مثل هذه الأيام في 1982...

    تقع في هذه الحادثة على فقرٍ في الثقافة الأميركية لدى السيدة بيلوسي، يجعلها تستنجد بأغنيةٍ في محبّة إسرائيل، فتخطُر إلى بالك قولة جو بايدن، غير المنسيّة، إبّان لم يكن رئيساً، إنّه ليس ضرورياً أن تكون يهودياً لتكون صهيونياً. وزعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الأميركي منذ 20 عاماً، بيلوسي، ليست نصيرةً لإسرائيل وحسب، بل أيضا محاربة نشطة في الدفاع عن دولة الاحتلال وسمعتها، وعن وجوب "الدعم الباقي والمستمر" الأميركي، بتعبيرها، لإسرائيل. وليس منسياً ترؤسّها وفداً من الكونغرس إلى دولة الأبارتهايد، وقولها هناك إنّ "إقامة إسرائيل أعظم إنجاز سياسي في القرن العشرين" وشدّدت على تحالفٍ وصداقةٍ أبديين بين الولايات المتحدة والدولة العبرية.
    عندما تحبّ نانسي بيلوسي بلدها الولايات المتحدة، على الرغم من إلغاء المحكمة العليا فيها الحقّ الدستوري الذي يمنح المرأة حرية الإجهاض، فإنّها تستأنسُ بمحبّة الشاعر الغنائي والمذيع التلفزيوني (والمترجم الذي نقل "البؤساء" وغيرها إلى العبرية)، إيهود مانور، "بلده" إسرائيل، والذي يعدّون هناك مَغناتَه "ليس لديّ دولة أخرى" من عيون الأغنيات الوطنية. إنّه ينتقد دولتَه لكنّه يحبّها. لقي شقيق له، كان جندياً، مصرعه في حرب الاستنزاف في 1968 (فقد شقيقاً آخر بالانتحار)، لا بلد لإيهود مانور (شارع باسمه هناك) سوى إسرائيل. يقول في الأغنية، وهي واحدةٌ من نحو 1200 أغنية له: "هنا بيتي/ لن أصمت/ لقد غيّرت بلادي وجهها/ لن أتخلّى عنها/ ساذكرُها وأغنّي في أذنيها/ حتى تفتح عينيها". ثمّة شيءٌ من عدم الرضا عمّا يحدُث أن يفعله أهل الحكم والسياسة في إسرائيل، كما صنعوا لمّا اجتاح الجيش لبنان في 1982، غير أنّ هذا لا يعني أن يتخلّى عن حبّه إسرائيل، بلده الذي ليس له غيره. وهذه بيلوسي ترى حالَها كما حال هذا الشاعر الذي التقت أرملتَه في عشاءٍ ضمّهما على مائدة الرئيس الإسرائيلي، إسحق هيرتسوغ، في القدس المحتلة، في زيارة الإسناد القوي تلك، أياما بعد إشهار منظمة العفو الدولية إسرائيل دولة تمييزٍ عنصريٍّ مشهود.
    قال هيرتسوغ في ذلك العشاء إنّه نقل إلى بيلوسي القصيدة/ الأغنية، في العام 2016، وكانا يُغالبان بعض المشكلات السياسية (ليس صاحب هذه المقالة معنيّاً بالبحث فيها لمعرفتها). ومن فرط ولع ضيفتِه بما ترنّم به الشاعر من كلمات حبٍّ في "بلده" إسرائيل، لم تجد السيدة الأميركية الوازنة سوى تلك القصيدة تردّ بها على الهمج الذين اقتحموا مبنى الكابيتول، انتصاراً منهم لغريمها الشهير، دونالد ترامب، عقب هزيمته من جو بايدن، في يناير/ كانون الثاني 2021، فضمّنتها في خطابٍ ألقته في حينه. حتى إذا استجدّ نزع المحكمة العليا حرّية الإجهاض من المرأة الأميركية، وجدنا بيلوسي لا تَلقى، في ردٍّ على أسئلة صحافيين لها في هذا الشأن، سوى محبّة إيهود مانور "بلده" إسرائيل، رغم كلّ شيء.
    الشاعر الأميركي الأشهر روبرت فروست (1874 – 1963) أحبّ بلاده، وكتب في محبّتها وإيثارِه قيمها. وكذا الشاعر ستانلي كيونتز، "شاعر البلاد" في لقب له، أحبّها، وعارض، كما نانسي بيلوسي حربَها على العراق، وكثيرون غيرهما انتقدوا سوءاتٍ في بلادهم أميركا، العظيمة، لكنّهم أحبّوها وطنا لهم، وتغنّوا بأحلامها. لكن أنّى لرئيسة النواب الأميركيين أن تعرَفهم، فالبؤس مقيمٌ في ثقافتها، عندما لا تعرف من الشعر والشعراء غير قصيدةٍ أخبرَها عنها مستوطنٌ إسرائيلي اسمُه إسحق هيرتسوغ .. ثم تستخدمها في الدفاع عن الإجهاض؟!




    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : نانسي بيلوسي وقصيدتها الإسرائيلية     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    "كامرأة يجب موافقة الزوج والعشيرة للترشح لمنصب... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th August 2022 09:59 AM
    هل ما زالت السعودية وقطر والإمارات دول الفرص... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 8th August 2022 09:59 AM
    غوتيريش: خطر حدوث مواجهة نووية عاد للظهور من جديد صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 8th August 2022 09:29 AM
    رواية "عين التّيس".. ذاكرة المكان في مواجهة... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 8th August 2022 09:29 AM
    الاحتلال يتنصل من تفاهم وقف النار: "لن نفرج عن... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 2 8th August 2022 09:29 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]