تركيا كمان وكمان .. رسائل الاستفتاء التركي - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : saif khaled)

    العودة   منتديات المطاريد > سياسة واقتصاد > شؤون عربية ودولية

    شؤون عربية ودولية
    منتديات المطاريد ... شؤون عربية ودولية

    شؤون عربية ودولية

    تركيا كمان وكمان .. رسائل الاستفتاء التركي


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 30th September 2010, 02:35 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي تركيا كمان وكمان .. رسائل الاستفتاء التركي

    أنا : أسامة الكباريتي




    رسائل الاستفتاء التركي




    عبرت تركيا في 12 أيلول 2010 عن رأيها باستفتاء عام حول تعديلات هامة جدا في الدستور التركي الذي وضعه الجيش بعد انقلاب 12 أيلول 1980 وكان الاستفتاء على 26 مادة من مواد الدستور من أهمها فتح باب القضاء المدني للمذنبين من العسكر وكذلك تعديل آلية اختيار القضاة والمجعون العامون في المحكمة الكبرى والمحكمة الدستورية والادعاء العام وهي من عناصر القوة لدى العالمانية الدكتاتورية والتي يمثلها في المحافل السياسية حزب الشعب الجمهوري والحزب الشيوعي التركي وبعض الأحزاب الشيوعية واليسارية المتعصبة والغريب أن حزب الحركة القومية والمعروف أنه أكثر الأحزاب تضرر من الدستور السابق فقد أعدم واعتقل الآلاف من عناصره وانصاره بعد الانقلاب الذي وضع الدستور المطلوب تعديله وكانت النتائج كالتالي:
    58% مع التعديل
    42 ضد التعديل.

    77.5 كانت نسبة المشاركة في عموم تركيا وهي نسبة عالية بالمقارنة بطبيعة المشاركة في الاستفتاءات العامة في تركيا. وكانت نسبة المشاركة في منطقة جنوب شرق تركيا المعروفة بتمركز الأتراك من أصول كردية فيها 90% مع و10% ضد بنسبة مشاركة حوالي 55% ومن هذه النتائج خرجت عدد من الرسائل للعديد من الأطراف يمكن تلخيصها في المحاور التالية :

    أولاً للجيش..
    بهذا التأييد الكبير للتعديلات التي تحد من صلاحيات هذه المؤسسة التي تعتبر مقدسة في وجدان المواطنين الأتراك والتي بقيت لأكثر من ثمانين عاما فوق المسائلة وصلت أهم رسالة في الاستفتاء فقد قال الناس في هذا الاستفتاء أنتم جيشنا وأبناءنا ولكننا لا نقبل أن تبقى سلطاتكم فوق القانون تفصلون من الجيش من تشاؤون دون السماح له حتى بالاعتراض كما حصل مع المئات من المتدينيين أو القوميين الذين تم فصلهم بقرارات المجلس العسكري الأعلى دون إبداء أي سبب سوى عدم الالتزام بفلسفة الجيش التركي دون تفصيل ومن خلال أحد التعديلات سيكون من حق كل من فصل في السابق في رفع دعاوى ضد الجيش لطلب تبريرات وحتى تعويضات في حال ثبت أنه لم يستحق الفصل ويحق لمن يفصل لاحقا الإعتراض امام القضاء المدني على القرار ونقضه.


    وهذا التعديل لم تتجرأ المعارضة على رفضه كاملا لعلمها بأن الشارع التركي يرغب فيه ولكنها ادعت أن التعديلات المطروحة أعطت الحق في الدكتاتورية من الجيش للحزب الحاكم وهو ما لم تظهر أي دلائل على واقعيته إنما هي المناكفة السياسية والمعارضة من أجل المعارضة.


    المؤسسات القضائية العليا ..
    وهي أيضا وصلتها رسالة هامة وهي أننا لا نثق بإمبراطورياتكم ونرغب في محاسبتكم ووضع حد لمنظومة التوريث في المجالس القضائية العليا حيث يعدل الدستور في أحد أهم مواده التي أثارت الجيش والقضاء والمعارضة لدرجة أن بعض رؤساء المجالس القضائية العالية تم تسجيل مكالمة له وهو يقول لأحد زملاءه بأنهم يحتاجون لحزب العمال الكردستاني ليزيد من سيل الدماء فيضعف موقف الحكومة دليل على أنهم لا تردهم في سبيل مصالحهم الفئوية أو السياسية أي وسيلة حتى ولو كانت قتل الأبرياء من أجل مكسب سياسي معين , فقد أعطت إحدى المواد المعدلة الحق للحكومة والبرلمان ورئيس الجمهورية والقضاة الحاصلين على مرتبة معينة في سلك القضاء وحتى نقابات واتحادات المحامين الحق في انتخاب أعضاء هذه المجالس مما يتيح للتوجه الشعبي العام من تشكيل هذه المجالس التي لديها من الصلاحيات الخطيرة التي قد تصل لوقف أي تعديل دستوري أو إجراءات حكومية كما حدث مع حكومة العدالة والتنمية خلال السنوات السبع التي حكم فيها حيث أعاقت هذه المجالس العديد من قرارات الإصلاحات القانونية التي تخص حقوق الانسان والتنمية الاقتصادية وحتى أنها منعت تعديلا دستوريا وافق عليه 411 نائبا في المجلس التشريعي يعطي الفتيات المحجبات الحق بالدراسة دون نزع حجابهن كما كان يحدث وما زال في الجامعات التركية الحكومية فالقانون الذي عدل كان عبارة عن قانون لتوريث هذه المجالس لقانونيين يحملون الفكر العلماني الدكتاتوري الحاقد على كل ما هو اسلامي.

    أما أحزاب المعارضة الرئيسية ...
    فقد وصلتها رسائل خطيرة وهي ان الشعب التركي لم يعد كما كان يصوت للحزب دون وعي أو إدراك أو من خلال انتماء حزبي أعمى إنما أصبح من الوعي بمكان يستطيع متابعة المتغيرات في واقعه والتي كانت وما زالت واضحة بشكل إيجابي والتي نتجت عن جهود حزب العدالة والتنمية على كل الصعد الاقتصادي والحريات العامة والسياسي المحلي والدولي فقد تحدثت التحليلات عن نزوح من 15% إلى 20% من أصوات أحزاب المعارضة الرئيسية حزب الشعب الجمهوري وحزب الحركة القومية الذان عارضا وبشدة هذه التعديلات واعتبر تأييدها خيانة للجمهورية ومبادءها وحاولت بكل السبل اظهار الحزب الحاكم بأنه يحاول السيطرة على الدولة من خلالها فقد نزح جزء من هذه الأصوات بشكل مؤقت (أي قد تصوت في الانتخابات القادمة لأحزابها الأصلية) وجزء آخر لا يستهان به نزح بشكل دائم حتى أن بعض التجمعات الفكرية والمعروف عنها تاريخيا بتأييد حزب الحركة القومي أعلنت رفضها للعقلية التي تقود الحزب في هذه المرحلة وأنها قد تغير من مواقفها السياسية حسب المصلحة العامة لتركيا شعبا وأمة وفعلا فقد بدأ الحزبان المعارضان بعض المراجعات الهامة في مواقفها حتى أن حزب الشعب الجمهوري أظهر ليونة غير معهودة تجاه مقترح تغيير الدستور كاملا وهو المشروع الأساسي للمرحلة القادمة لحزب العدالة والتنمية أما حزب الحركة القومي ما زال بعقليته السياسية المتحجرة يرفض كل شيء دون قيد أو شرط طالما أنه يصب في خانة النجاحات التي يمكن أن تحسب لصالح الحزب الحاكم وهو ما انعكس على شعبيته في الشارع حتى أن آخر المسوح الميدانية أظهرت تراجعه بنسبة عالية وقد اقتربت النسبة من الحد الأدنى لدخول البرلمان التركي وهي 10% مما يهدد وجوده في الحياة البرلمانية في السنوات الاربع القادمة .

    أما حزب المعارضة الذي يمثل أغلبية الأكراد في الشمال والشرق والذي طالب بمقاطعة الانتخابات حتى ورد أنه استخدم القوة لتنفيذ ذلك – فقد اعتقل في يوم الاستفتاء 34 عضو من الحزب خلال محاولات منع الناس بالقوة من الوصول لصناديق الاقتراع – فقد أطهرت النتائج أيضا ضعف سيطرته على قواعد الأكراد حيث كانت نسبة المشاركة في المناطق التي يسكنها أغلبية من أصول كردية حوالي 55% وهي نسبة عالية إذا ما علم أن المشاركة الأعلى في الانتخابات في المنطقة كانت 75% وإذا علم أن الناخبين في بعض المناطق اضطروا للذهاب للانتخابات تحت حماية سلاح الجيش والدرك التركي يتبين أن نسبة التأييد للحزب وقراراته ضعيفه وهو ما شعر به الحزب ولكنه رفض الاعتراف به وهذا يبدو واضحا من مواقفه الأخيرة من وقف اطلاق النار واطلاقه لحملة تفوح منها رائحة القومية الكردية حيث أعلنوا لأول مرة الإضراب في المدارس في المناطق التي تسكنها الأقليات الكردية للمطالبة بالتعليم باللغة الكردية وهذه أيضا كانت انتكاسة أخرى للحزب والذي يبدو أن هناك تصدعات في صفوفه القيادية حسب ما صرح به رئيس الوزراء التركي في حديث اعلامي له .


    والرسالة الأهم كانت لحزب العدالة والتنمية الحاكم ...
    فقد قالت الجماهير من خلال التأييد الكبير لهذه التعديلات للحزب أن يستمر في سلسلة التعديلات التي وعد بها وأنهم يثقون به ولن يتركوه لوحده في مواجهة القوى الدكتاتورية في المحافل المختلفة وأن الجماهير لن تخيفها الدماء والارهاب الذي ارتفعت وتيرته منذ اللحظة الأولى للإعلان عن الإصلاحات وأنهم يؤيدون إصلاحاته حتى لو اختلفوا معه فكريا وأن أي حزب يخدم الشعوب بما ترغب من اصلاحات ستسير خلفه الأغلبية دون النظر لانتماءاتهم الحزبية .

    فهل وصلت الرسائل للحزب وهل تعاطى معها ؟
    من خلال المتابعة لمواقف الحزب وردات أفعاله على النتائج وإجراءاته ومواقفه التالي لإعلان النتائج يبدو أن الحزب قد فهم الرسائل .. فخطاب السيد رجب طيب أردوغان الذي أعلن فيه أن يشكر المعارضين للحزب قبل المؤيدين على دعمهم الإصلاحات وأنه يعلم أن تركيا لم تصوت لحزبه إنما لإجراءاته الإصلاحية وطالب القيادات في الحزب لبدء البحث في الأسباب التي دفعت ال42% لعدم تأييد الإصلاحات ومحاولة تجاوز أي أخطاء في المرحلة القادمة كل هذا دليل على حرص الحزب على كسب ود كل المواطنين بغض النظر عن توجهاتهم وآرائهم.. وكذلك طرح موضوع إعادة صياغة الدستور مباشرة بعد إعلان نتائج الإستفتاء لدليل واضح على أن الحزب يعرف من أين تأكل الكتف ويعلم كيف يضمن تأييد الجماهير فقد أعلن أردوغان انطلاق حملة الدستور الجديد وقال أنهم سيبدأون في الحزب التواصل مع المثقفين والمختصين ومؤسسات المجتمع المدني المعنية والأحزاب السياسية التي تمثل في المجلس أو الأخرى التي لم تصل لمستوى الحسم البرلماني لأخذ آرائهم ورؤاهم للدستور الجديد الذي سيمثل تركيا الديمقراطية القوية والحديثة .

    أما على صعيد المقاطعة الكردية وعدم نجاحها ومعها عوامل أخرى أعطت دفعة جديدة للحزب لكي يتحرك على ملف إنهاء الأزمة الكردية التركية من خلال حل سياسي يكفل للأكراد الكثير من حقوقهم الإثنية ويعطيهم الحق في الإندماج والتأثير بشكل أكبر في المجتمع التركي عموما ومن بوادر نجاح هذا النشاط هو إعلان حزب العمال الكردستاني تمديد مرحلة وقف إطلاق النار المعلن من طرف واحد وإعلان بعض الشخصيات الإعتبارية والقيادية في الأقلية الكردية عن أن هذا التمديد قد يكون بداية الإعلان النهائي عن ترك السلاح وحتى أن الحكومة ولأول مرة أعطت فرصة لبعض القيادات في مؤسسات المجتمع المدني والمعروفه بعلاقاتها الجيدة مع الحزب والقيادات الكردية بأخذ بزمام المبادرة والبدء بحملة حوار غير مباشر بين الاكراد المسلحين في الجبال وقائدهم الروحي المعتقل في السجون التركية عبد الله أوجالان من جهة والحكومة التركية من جهة أخرى وفي نفس الوقت الجولات المكوكية للسيد هاقان فيدان مدير عام الاستخبارات القومية التركية بين واشنطن واربيل وأنقرة تؤيد مثل هذه التوقعات.

    وأخيرا ومن خلال هذه النتائج فإن احتمالية فوز الحزب في الجولة القادمة من الإنتخابات البرلمانية وتشكيل حكومة ذات أغلبية عالية أصبحت مرتفعة وسيؤكد ذلك أو يضعفه التقدم الواضح أو التراجع على صعيد الملف الكردي وهو الأسخن وكذلك قضايا الحريات العامة.

    معين نعيم - أنقرة
    28-10-2020

     

    الموضوع الأصلي : تركيا كمان وكمان .. رسائل الاستفتاء التركي     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : أسامة الكباريتي

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أطيز طبخة ريحتها نتنة: مرة أخرى.. فلسطين الثمن... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 1589 29th March 2017 11:06 AM
    لولولولولويييي بدء تطوير وتوسيع معبر رفح من... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 1047 24th March 2017 09:26 PM
    اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء القيادي في حماس فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 9 2977 24th March 2017 09:15 PM
    "حماس" تنشغل بالتحضير لإطلاق وثيقتها... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 697 20th March 2017 08:53 AM
    تل أبيب التي لنا! تدوينة فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 829 20th March 2017 08:04 AM

    قديم 30th September 2010, 02:42 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي





    الرسالة الإيجابية الكبرى كانت لشعوب المناطق المسحوقة تحت أحذية النظم الدكتاتورية العميلة:
    مهما طال ظلام الليل .. لا بد للفجر أن يبزغ ..
    من رحم الظلام يولد الضياء ..
    رسالة العدالة والتنمية لنا ..
    اعملوا .. اعملوا .. اعملوا
    فلكل مجتهد نصيب ..

     

     



     
    رد مع اقتباس

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    الاستفتاء, التركي, رسائل

    تركيا كمان وكمان .. رسائل الاستفتاء التركي

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    الشاذلي كمان وكمان arwa ahmed نصر اكتوبر 1973 25 3rd October 2015 05:06 PM
    ناويين يخربوها كمان وكمان .... ده كلام فــــارغ .. ميدان التحرير مرة أخري د. يحي الشاعر شهود على العصر 96 25th January 2012 10:37 AM
    معبر رفح كمان وكمان وكمان وكمان أسامة الكباريتي فلسطين أرض الرباط 4 6th July 2011 03:29 AM

    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo Map
    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]