جريمة تصحير مصر ..محمد المخزنجى - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : saif khaled)

    العودة   منتديات المطاريد > المنتدى العام > منقوووووووووووولات

    منقوووووووووووولات خاص بالموضوعات المنقولة فقط

    منقوووووووووووولات

    جريمة تصحير مصر ..محمد المخزنجى


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 30th September 2010, 10:06 AM dr-amira غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Colonel
     





    dr-amira has a reputation beyond reputedr-amira has a reputation beyond reputedr-amira has a reputation beyond reputedr-amira has a reputation beyond reputedr-amira has a reputation beyond reputedr-amira has a reputation beyond reputedr-amira has a reputation beyond reputedr-amira has a reputation beyond reputedr-amira has a reputation beyond reputedr-amira has a reputation beyond reputedr-amira has a reputation beyond repute

    dr-amira's Flag is: Egypt

    افتراضي جريمة تصحير مصر ..محمد المخزنجى

    أنا : dr-amira




    بقلم: محمد المخزنجي

    30 سبتمبر 2010 09:29:36 ص بتوقيت القاهرة

    جريمة تصحير مصر

    مساء الأحد الماضى كنت مهتما بمعرفة ما تمخضت عنه اللجنة التى شكلها مجلس الوزراء لحل ما يسمّى مشكلة الحكم القضائى ببطلان عقد «مدينتى»، وتوقفت عند برنامج «مصر النهارده» الذى استضاف فيه المذيع تامر أمين وزيرى الإسكان والمالية، وكان واضحا أن الوزيرين فى حالة طرب لما توصلت إليه اللجنة الحكومية المطعون فى حيادها، ووصل بهما الطرب إلى درجة من الخفة كانت كاشفة بسفور عن مهزلة الهزل الذى يحكمنا به هؤلاء الوزراء وأضرابهم، وفاضحة لمحتوى تفكيرهم الذى يشكل خطورة حقيقية على هذه الأمة.

    بعد أن تبادل الوزيران تبرير ما توصلت إليه اللجنة الحكومية والمتلخص فى إعادة بيع أرض مدينتى لشركة طلعت مصطفى بالسعر والشروط نفسها التى كانت فى العقد الذى أبطلته المحكمة الإدارية العليا، وساقوا فى إيضاحاتهم أمثلة هزلية مثل نقل ما فى الكوب إلى زجاجة أو من كوب مكشوف إلى كوب بغطاء على حد تعبير وزير المالية، انتقل الوزيران لتقطيع وتجريح المهندس حمدى الفخرانى رافع دعوى بطلان عقد مدينتى، فكان على لسانيهما «فاضى ومش لاقى حاجة يعملها»، ولا يعرف ما يتكلم عنه، وأخيرا صدر عليه حكم أحدهما بأنه «دا واحد بيخرب» فيما يشبه التحريض على مواطن لجأ للقضاء، فأنصفه القضاء، ومن ثم لم تلهم الوزيرين أدمغتهما اللامعة إلى كونهما بهذا التجريح للمتقاضى إنما يُجرِّحون القضاء العادل الذى أصدر الحكم لصالحه، بل لصالح الأمة.

    أمّا ما هو أبشع من هذا الانزلاق الطروب للوزيرين نحو سخافة التسفيه، فكان هذه الوصلة المبتذلة عن بيع أراضى الدولة التى قدمها الوزيران وتألق فيها وزير الإسكان كاشفا عن نفوذ يَجُبُّ أسطورة نفوذ بطرس غالى الذى كان المغربى يُسكته فيسكت، ليلعلع المغربى، ويقود هذه الوصلة بثقة مبالغ فيها توحى بدعم مَن لا علم لنا به، ولا علم أو معرفة أو بعد نظر فيه!

    وفى سياق تسفيه تقدير ثمن أرض مدينتى بمئات المليارات كما قال المهندس حمدى الفخرانى وغيره، تبارى الوزيران فى الزعم بأنها كانت أرضا صحراء لا تساوى شيئا قبل أن تحل عليها بركة هشام طلعت مصطفى، ثم تمطَّى وزير الإسكان وأعلن تحديه لمن يُحضِر مستثمرا يشترى الأرض بأقل من المليارات التى تحدث عنها من تحدثوا، وحتى لا تختلط الأمور ومن باب التحوُّط، تواشج الوزيران فى التأكيد عن أن الحديث ليس عن أرض مدينتى، فهذه «خلاص» «خلصت» على حد تعبير أحدهما وموافقة الآخر، ولكن الحديث عن أرض تشبهها. واستأسد وزير الإسكان الذى يبدو ناعما وتتناقض نعومته مع ما أبداه من سطوة فى هذه الحلقة، فأعلن «وعندى حتة أرض مساحتها 11 ألف فدان وموقعها أحسن من موقع مدينتى لأنه أقرب للقاهرة ومستعد أبيعها للى يدفع».. وافتتح الوزير مزاد «حتة الأرض» وقال: أنا أبيع الآن لمن يشترى المتر ب«عشرة»، «لأ بلاش عشرة. خمسة. أربعة. لأ. بألف جنيه المتر». وظاط الوزيران واستخفتهما الخفة فى هذه الوصلة الهازلة الضاحكة ضحكا يثير السخط والقرف، فوعدا المذيع المُكشِّر عادة فى وجه ضيوفه الذى كان ضاحكا هذه المرة، بنسبة من حصيلة البيع!

    من أنت أيها «الوزير» لتقول عن قطعة من أرض مصر مساحتها تبلغ ضعف مدينة زاهرة كمدينة المنصورة، مدينتى، وليست مدينتكم، والبالغ مساحتها 24 كيلومترا مربعا يعيش فيها أكثر من مليون إنسان، تقول: «أنا عندى حتة أرض»، ومن أنت لتبيع «على الترابيزة» وعلى الهوا، هذه «الحتة»، ومن قال لك إن هذه الأرض لا تساوى شيئا لتتعامل معها بهذه الخفة وهذا الهزل الهزيل؟ كانت هذه التساؤلات الساخطة تضطرم داخلى مساء الأحد الماضى، لكننى الآن سأجيب بما يكشف حقيقة الهزل الذى تتكون منه عقول وضعتها الصدفة والغرابة فى موقع السلطة لتستخف بأرض مصر، وتستخف بعقولنا، وتدمر حاضرنا ومستقبل أولادنا بكل هذه الخفة السمجة وبهذه السطحية التى تتوهم فى نفسها منتهى العلم!

    هذه الأرض الصحراوية أيها الوزير تساوى الكثير والكثير جدا، لكن ليس بمقاييس عقل سماسرة الأرض ومقاولى بناء الغفلة واستثمار الجلا جلا الذى يستحوز على أرض بالمجان أو ما يشبه المجان وبمجرد تأشيرة من وزير تحوم حوله الشبهات، ثم بضمان هذه الأرض يحصل على القروض من بنوكنا، أى من جيوبنا، وبهوجة إعلانات وحملة تسويق يتدفق الحاجزون الأبرياء ويدفعون مدخرات عمرهم، فيبنى الحاوى قليلا ويبيع كثيرا، وبالكثير يكمل فكأنه يكسب من الهواء الفاسد أرباحا طائلة لا غرابة أن تذهب بعقول السفاهة إلى حد التورط فى القتل!

    هذه الأرض أيها الوزير هى أغلى ما تكون ليس بقيمتها المعنوية كتراب وطنى فقط، لكن أيضا بقيمتها المادية فى منظور من يراها بعين البصيرة والعلم وبُعد النظر الاستراتيجى ومفهوم التنمية الحقيقية الشاملة والمستدامة، لا من يراها ببصر حسير لا يكاد يرى إلا ما تحت قدميه من ربح مريب عاجل، ومحسوبية عمياء، وفساد فاحت روائحه حتى من وزراء يتربحون من مواقعهم على حساب الأمة فى عقد صفقات فاسدة لشركاتهم وشركات الأقارب والمحاسيب، ويستغلون المال العام فيما يُخجِل ويُشين كما فى نهب مشروع للعلاج على نفقة الدولة المقرر أصلا لغير القادرين لا ثراة المستوزرين.

    يؤسفنى أن أقارن فساد منطق مسئولينا الضار بأمتنا، بمنطق عدونا الحريص على تقوية كيانه وإضعاف كياننا، فقد قال إلياهو بن أليسار أول سفير لإسرائيل فى مصر «إن استعادة التاريخ لا تتم إلا من خلال الضغط الشديد على الجغرافيا»، ولم يكن التوسع فى احتلال وسرقة الأرض العربية ومياهها هو الشكل الوحيد من هذا الضغط الشديد على الجغرافيا، بل كان منطق التنمية متعددة الأطياف لهذه الأرض هو سبيل إسرائيل لتحصين ذاتها العدوانية، وكانت الزراعة قرينة الإعمار فى قلب هذه التنمية فى أراض صحراوية كالتى يرى وزراؤنا أنها «أرض مرمية»، ولعل أرض صحراء النقب تكون نموذجا يوضح المقصود، وقد قال بن جوريون أول رئيس وزراء للكيان الصهيونى «النقب منطقة خالية ومعزولة، وباستطاعتنا تحويله إلى منطقة مأهولة بالمستوطنات اليهودية». ولم تكن رؤية بن جوريون على نمط رؤية مقاولينا الوزراء، مجرد بناء مدن أسمنتية ومسطحات نجيل وشجر زينة وبحيرات صناعية كالمدينة إياها «العالمية على أرض مصرية»، فمدن مقاولينا ومتنفذينا ما هى إلا مدن مستنزِفة للطاقة ومهدرة للمياه وغير منتجة وقابلة للتحول إلى مدن أشباح مع أول أزمة للطاقة وأول عسر أقتصادى يلوح فى مصر، فهى بغير تنمية حية وحيوية موازية للإعمار الجامد أو الميت على عكس ما فعلته إسرائيل البغيضة ويقودنا لسخط مُضاعف على هؤلاء المقاولين المستوزرين لدينا لأنهم يقصرون فيما لم يقصر فيه عدونا، فكأنهم يعملون معه بلا وعى لمضاعفة ضعفنا.

    لقد كانت الكيبوتسات الإسرائيلية، أى التجمعات السكانية التعاونية القائمة على الزراعة كأولوية، هى الأساس الاقتصادى والاجتماعى والسياسى للكيان الصهيونى منذ عام 1909 تاريخ إنشاء أول كيبوتس صهيونى، وبموازتها كانت هناك أيضا حركة «الموشاف» أى المستعمرات التعاونية التى نشاطها الأساس هو الزراعة، وكانا شريان مشروع «نقب النمو» الذى موله صندوق بناء إسرائيل «كاكال» مع وزارة الزراعة الإسرائيلية والوكالة الصهيونية، وانصب على تنمية القطاع القروى فى النقب بإقامة مزارع متفرقة تستهدف الإنتاج الزراعى والسياحى، فاشتمل مشروع «نمو النقب» الإسرائيلى على حقول الدفيئات لإنتاج الخضر والفواكه الأرضية كالطماطم والفراولة والبطاطس مع منْح كل وحدة زراعية مخزن تبريد ومعمل تغليف لتسويق منتجاتها، كما اهتموا بزراعة الحمضيات على مياه الصرف المُعاد معالجتها، وكانت هناك مسامك عبارة عن برك فى وادى ومرتفعات النقب لتربية الأسماك، مع أغراس زيتون مروية بمياه مالحة ومراعٍ للنوق وغرف ضيافة لاستقبال رواد سياحة الصحراء!

    بمثل هذه الرؤية تصير الأرض الصحراوية كنزا، صحيح أنها فى الحالة الإسرائيلية ليست إلا تدعيما لمملكة الشر، لكنها يمكن أن تكون بالكيفية نفسها قوة لمملكة الخير، وهناك نموذج مصرى لتنمية البيئة الصحراوية تم إجهاضه بتآمرات خبيثة وخسيسة وسيأتى وقت لحديث موسع عنه، أما الآن فسأكتفى بذكر نموذج عربى خيِّر أنجزه المغفور له الشيخ زايد آل نهيان وكان لى الحظ أيام كنت محررا علميا لمجلة العربى أن أتابع هذا الإنجاز على الأرض، فقد حوّلت الفطرة السوية للشيخ زايد رمال الصحراء الإماراتية، خاصة فى أبوظبى، إلى حدائق وجنان بتقنية غاية فى عبقرية البساطة عاينتها بنفسى، فكان يمهد الكثبان الرملية ثم يكسوها بطبقة بسيطة من الطمى، ويغرس ويروى ويرعى ويحصد، فتحولت الإمارات الواقفة على حدود صحراء الربع الخالى الأشد قسوة وتصحرا من صحراواتنا القريبة من الوادى والمتميزة بكونها سهلية وصالحة للزراعة، تحولت الإمارات إلى واحات بها 40 مليون نخلة منها 33 مليونا فى أبوظبى وحدها، وبساتين تصدر الخضراوات والزهور والفواكه إلى أوروبا وأمريكا واستراليا واليابان.

    حقَّقت إمارات الشيخ زايد الصحراوية هذا وهى لا نيل عندها ولا أعماق بعيدة من رواسب الطمى التى لم نكف عن تجريفها وتبويرها وإحراقها ليتربّح ناهبو أرض الدولة وتجار الإعمار قصير النظر وفقير الرؤية الذى لا يرى فى أرض مدينتى قبل أن تشرق عليها شمس إبراهيم سليمان وهشام طلعت مصطفى إلا صحراء جرداء بلا قيمة، و«حِتَتْ أرض مرمية» «مش لاقية حد يشتريها»، فتُمنَح بالأمر المباشر، أو بكلمة، أو بمزاد على الهواء وعلى الترابيزة.. ممن لا يملك لمن لا يستحق.
    https://www.shorouknews.com/Columns/c...aspx?id=304942

     

    الموضوع الأصلي : جريمة تصحير مصر ..محمد المخزنجى     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : dr-amira

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    شفيق يحمل الإخوان موقعة الجمل وقتل المتظاهرين. شؤون مصر الداخلية بنت البلد 9 1745 5th June 2012 09:36 AM
    إضراب "معتقلى العباسية" 20 مايو شؤون مصر الداخلية dr-amira 4 780 19th May 2012 09:42 AM
    دعوة للتضامن مع الاسرى الفلسطينيين المضربين إقتراحات ... مشاكل تقنية dr-amira 35 3718 14th May 2012 09:39 AM
    أكبر مناظرة فى تاريخ مصر بين اقوى المرشحين إنتخابات الرئاسة eng_mt 89 7118 10th May 2012 06:45 PM
    وقف اجراء انتخابات الرئاسة إنتخابات الرئاسة دكتور مهندس جمال الشربيني 17 2214 9th May 2012 07:19 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    ..محمد, المخزنجى, تصدير, جريمة


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    ( فتنة السمندل ..د محمد المخزنجي ) AzzA أدب وشعر وقراءات متنوعة 0 18th August 2011 12:50 PM
    فى السماء أفضل جدا : محمد المخزنجى Farida ثورة مصر ... 25 يناير 2011 0 2nd June 2011 07:05 AM
    جريمة تصحير مصر عفريت مصرى شؤون مصر الداخلية 0 1st October 2010 03:10 AM

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]