ما فائدة مجلس الأمن - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : shawi)
    مختارات من الفيس بوك ... متجدد
    (الكاتـب : AlexG ) (آخر مشاركة : Mohamed Hasssan)

    العودة   منتديات المطاريد > سياسة واقتصاد > شؤون عربية ودولية

    شؤون عربية ودولية
    منتديات المطاريد ... شؤون عربية ودولية

    شؤون عربية ودولية

    ما فائدة مجلس الأمن


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل توافق على أنسحاب جماعي من مجلس الأمن ؟؟؟؟
    نعم أوافق 6 100.00%
    لا غير موافق 0 0%
    المصوتون: 6. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 4th January 2009, 04:42 PM أحمد باشــا غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Platinum Member
     





    أحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond repute

    افتراضي ما فائدة مجلس الأمن

    أنا : أحمد باشــا




    بعد تجارب مريرة مع مجلس الأمن ألذي نستطيع أن نصفه أنه أنشئ فقط لتأديب الدول العربية

    و أحتضان و تبرير أجرام أسرائيل

    أرى أنه لا فائدة منه ترجى و هو بهذا التشكيل المعيب

    فحق الفيتو سيف مسلط على العدل و الأمن بالعالم

    و كل قراراته ألتي أتت بآليات تنفيذية كانت من نصيب العرب فقط

    أما أسرائيل فأنه حتى قرار 242 وضع به خازوق لتفسيره في صالح أسرائيل

    و الغريب أنه حتى لا يستند لآليات تنفيذية

    فلماذا أصرار العرب عليه و اللجوء أليه بكل ذل و مهانة

    أمريكا تؤجل حتى اصدار بيان رئاسي خفيف اللهجة يندد بما تفعله أسرائيل

    نفس السيناريو تكرر قبل ذلك في حرب لبنان الأخيرة

    و ذكرياتنا المؤلمة أبان حصار و عقاب ليبيا و العراق و مشاركة الدول العربية في حصارهم غصة في حلوقنا أجمعين

    لماذا لا تقدم كل الدول العربية و الأسلامية أنسحاب جماعي من مجلس الأمن

    ماذا ستخسر ؟؟؟؟

    ربما كان هذا مكسبا لهم مستقبلا في عدم فرض قرارات متعسفة عليهم

    أو ربما ادى هذا الأنسحاب الجماعي لهبة دولية لتعديل تكوين و شكل مجلس الأمن

    الأنسحاب عمل سلبي بلا شك ....و لكن ماهو العمل الأيجابي الآخر المنتظر

    فليكن حتى أحتجاج عملي على الظلم الممنهج ضدنا

    هل تستطيع هذه الدول الأحتجاج ....مجرد الأحتجاج

     

    الموضوع الأصلي : ما فائدة مجلس الأمن     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : أحمد باشــا

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    فرض حظر التجول ثورة مصر ... 25 يناير 2011 أحمد باشــا 1 1266 22nd November 2011 12:34 PM
    كيف تبيع الترمواي توعية جماهيرية chemistry 9 1818 19th November 2011 11:16 AM
    ☼←◄ ۞ مـــ ـــدونــ ــة بــا شــ ــا ۞ ►→☼ مدونات الأعضاء Remooo 121 9182 6th November 2011 06:08 PM
    شطب احمد العزبي من نقابة الصيادلة شؤون مصر الداخلية tafshan 85 11006 31st October 2011 10:44 PM
    سيف الإسلام القذافي يظهر في تسجيل حديث شؤون عربية ودولية Mafia 14 2196 23rd August 2011 12:13 AM

    قديم 4th January 2009, 04:45 PM شينكاوي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    شينكاوي
    Platinum Member






    شينكاوي has a reputation beyond reputeشينكاوي has a reputation beyond reputeشينكاوي has a reputation beyond reputeشينكاوي has a reputation beyond reputeشينكاوي has a reputation beyond reputeشينكاوي has a reputation beyond reputeشينكاوي has a reputation beyond reputeشينكاوي has a reputation beyond reputeشينكاوي has a reputation beyond reputeشينكاوي has a reputation beyond reputeشينكاوي has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : شينكاوي





    مجلس الأمن هو شرابة خرج في يد أمريكا والدول الكبري,لذا فلا فائدة منه بالنسبة لنا نحن العرب والمسلمين, وهو أسد علينا وعلي اليهود نعامةًًً

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th January 2009, 07:50 PM Batman غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    Batman
    Silver Member
     





    Batman is on a distinguished road

    Batman's Flag is: Canada

    افتراضي

    أنا : Batman





    أعتقد لو حصل إنسحاب جماعي هايضعف من موقف الأمم المتحده لأنها هتكون سابقة .. لكن أكيد العملية ليها حسابات أكبر

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th January 2009, 08:06 PM أحمد باشــا غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 4
    أحمد باشــا
    Platinum Member
     





    أحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : أحمد باشــا




    اقتباس
    مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة batman
    أعتقد لو حصل إنسحاب جماعي هايضعف من موقف الأمم المتحده لأنها هتكون سابقة .. لكن أكيد العملية ليها حسابات أكبر

    يا ريت توضح معنى حسابات أكبر

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th January 2009, 08:26 PM Batman غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 5
    Batman
    Silver Member
     





    Batman is on a distinguished road

    Batman's Flag is: Canada

    افتراضي

    أنا : Batman




    !For Medical Professionals Only

    اقتباس
    مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد باشــا
    يا ريت توضح معنى حسابات أكبر

    اللي قصدته أنه أكيد الأمم المتحدة ليها دور دعم مادي زي مشروعات اليونسكو مثلاً، فهل يا ترى إنسحاب دول نامية سيؤثر على إقتصاديتها ؟
    النقطة التانية ما هو رد الفعل المتوقع من الدول الكبري ، يا ترى ممكن يتصرفوا إزاي ؟ عقوبات أو حصار إقتصادي مثلاً أو تخفيض تمثيل دبلوماسي ؟
    دي مجرد تساؤلات في ذهني مش أكتر ودا اللي خلاني أقول إن العملية أكيد ليها حسابات أكبر

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th January 2009, 08:38 PM أحمد باشــا غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 6
    أحمد باشــا
    Platinum Member
     





    أحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : أحمد باشــا




    اقتباس
    مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة batman
    اللي قصدته أنه أكيد الأمم المتحدة ليها دور دعم مادي زي مشروعات اليونسكو مثلاً، فهل يا ترى إنسحاب دول نامية سيؤثر على إقتصاديتها ؟
    النقطة التانية ما هو رد الفعل المتوقع من الدول الكبري ، يا ترى ممكن يتصرفوا إزاي ؟ عقوبات أو حصار إقتصادي مثلاً أو تخفيض تمثيل دبلوماسي ؟
    دي مجرد تساؤلات في ذهني مش أكتر ودا اللي خلاني أقول إن العملية أكيد ليها حسابات أكبر

    شكرا على التوضيح

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th January 2009, 08:48 PM أحمد باشــا غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 7
    أحمد باشــا
    Platinum Member
     





    أحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : أحمد باشــا




    و هنا رأي معتبر

    اقتباس
    ضرورة تغيير الأمم المتحدة أو تركها

    1. قرارات منحازة من الأمم المتحدة

    لقد اتخذت الأمم المتحدة منذ تأسيسها عدة قرارات ومواقف منحازة، انتقدتها بشدة أوساط المفكرين العرب، ولكن دون طرح حل جاد لأساس المشكلة. نذكر من تلك المواقف على سبيل المثال ما يلي:

    - لقد قررت الأمم المتحدة خلق دولة إسرائيل، منتهكة بذلك الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني. ولكن هذه الدولة تجاورت حدودها واحتلت عام 1967 الضفة الغربية، ومرتفعات الجولان وقطاع غزة، منتهكة كل يوم حقوق الإنسان في هذه المناطق، دون أن تتمكن الأمم المتحدة من التدخل لوقف هذه الانتهاكات،لإجبار إسرائيل على الخروج مما احتلته. وعجز الأمم المتحدة هذا يعود ، ليس فقط إلى تشبث إسرائيل برأيها وتصلبها، وإنما أيضا إلى موقف أمريكا الداعم لها في كل أعمالها. وهذا الموقف يختلف تماما عما حدث بعد احتلال الكويت من قبل العراق، حيث اتخذت القرارات بسرعة فائقة ونفذت بسرعة أكبر وبوسائل لم يسبق لها مثيل في التاريخ البشري، لأن للغرب مصالح بترولية ضخمة في منطقة الخليج تحميها أكثر من عشر قواعد عسكرية أمريكية وبريطانية وفرنسية متواجدة من سنين قبل أزمة الخليج في عمان والبحرين والسعودية وجيبوتي، وحاليا في دول خليجية أخرى مثل الإمارات المتحدة وقطر والكويت.

    - في الحرب العراقية الإيرانية، والتي استمرت ثماني سنوات، بقيت الأمم المتحدة مكتوفة الأيدي دون عمل أي شيء يذكر لوقف هذه المأساة، رغم قدرتها على ذلك. وهذا التصرف المشبوه، على رأي الكاتب الغربي جون كونراد «لا يعود إلى أن الأمم المتحدة كانت تنقصها الوسيلة لإنهاء الحرب تطبيقا لميثاقها... بل لغياب إرادتها في إيقافها. فهناك فئة كانت تعتقد أن مصلحتها السياسية تكمن في استمرار حرب الإبادة بين الطرفين. وفئة ثالثة كانت غير مكترثة وغير مبالية». والأهم من ذلك أن الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن لم يقوموا بما يمليه عليهم واجبهم في حفظ الأمن والسلام الدوليين.

    - بعد احتلال العراق للكويت، قامت الأمم المتحدة، بضغط لم يسبق له مثيل من قبل الولايات المتحدة، باتخاذ قرار يجيز الحل العسكري رغم أن ميثاقها يفرض عليها أولا البحث عن الحل السياسي. فقد استُعمِلت الأمم المتحدة وسيلة لإعلان الحرب على العراق، فكانت السبب في إعداد هائلة من القتلى، وصفوف ضخمة من اليتامى والأرامل والجرحى وفي تدمير الاقتصاد والبيئة في منطقة الخليج.

    - قررت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في مارس 1991 تقصي الحقائق عن حالات انتهاك حقوق الإنسان في الكويت خلال احتلال العراق له. وقد رفض الممثلون الغربيون لدى اللجنة المذكورة أن تشمل أيضا هذه التحقيقات الانتهاكات الحالية لحقوق الإنسان بعد خروج العراقيين من الكويت. وأما بخصوص تعويضات المتضررين من أزمة الخليج، فان الأمم المتحدة قررت النظر فقط في طلبات من تضرر من قبل العراق دون الأخذ بعين الاعتبار طلبات من تضرر من قبل الدول المتحالفة (ومن بينهم حوالي مليون فلسطيني ومليوني يمني طردتهم السعودية ودول الخليج الأخرى دون أي تعويض).

    والآن لننظر في مبادئ وأهداف الأمم المتحدة. يقول الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي أصدرته الأمم المتحدة، في مادته الأولى: «يولد جميع الناس أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق» ومن جهة أخرى، فان أهداف الأمم المتحدة، حسب ميثاقها، إنقاذ «الأجيال المقبلة من ويلات الحرب...». إن ما سبق شرحه يبرهن على وجود تعارض تام بين مبادئ وأهداف الأمم المتحدة من جهة وقراراتها من جهة أخرى. إن هذه المنظمة تعتبر الناس درجات: فمنهم من له حق، ومنهم من لا حق له. كما أنها أصبحت أداة حرب بدلا من أن تكون أداة سلام. وهذا الوضع الشديد الخطورة أساسه النظام غير الديمقراطي للأمم المتحدة.

    2. الأمم المتحدة منظمة غير ديمقراطية

    هناك جهازان للأمم المتحدة: الجهاز الأول هو الجمعية العامة وتتكون من جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. ولكن قرارات هذا الجهاز تبقى حبرا على ورق دون أي أثر ودون أية فائدة.

    أما الجهاز الثاني فهو مجلس الأمن، مهمته حفظ السلام العالمي. وهذا المجلس مكون من خمسة أعضاء دائمين: الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا. تم الاتفاق على عددهم ودورهم من قبلهم وحدهم دون تدخل خارجي. ولا أحد له الحق في الاعتراض على أعمالهم في مجلس الأمن. فلهم حق العربدة والسيطرة دون حساب. وهناك عشرة أعضاء آخرون غير دائمين يلعبون دور زخرفة دون فائدة. فللأعضاء الدائمين وحدهم حق الديمومة وحق النقض الفيتو، حيث أن اعتراض أحدهم يكفي لتعطيل أي قرار وإيقاف سريان مفعوله.

    إن الخمسة أعضاء الدائمين المسؤولين عن حفظ السلام العالمي يمثلون الدول المصدرة الرئيسية للسلاح في العالم. وهكذا أصبحت الدنيا «حاميها حراميها»، كما يقول المثل العامي. وبالإضافة إلى ذلك، فان هذه الدول الدائمة العضوية لا تشكل إلا جزءا صغيرا من دول العالم ومن سكانه. فعدد المسلمين، على سبيل المثال، يزيد عن مليار نسمة، وعدد العرب يزيد عن 250 مليون نسمة. ولهذا العدد الهائل من المسلمين والعرب وزن، في مجلس الأمن، أقل من وزن فرنسا أو بريطانيا التي لا يتجاوز عدد سكان كل منهما 55 مليون نسمة. وهكذا أصبح هذا العدد الهائل من المسلمين تحت رحمة قرارات لا تشارك دولهم في صياغتها ولا تملك حق الاعتراض عليها.

    3. تغيير الأمم المتحدة أو تركها

    إن ما سبق، يثبت بما لا يدع للشك مكان، بأن الأمم المتحدة منظمة غير ديمقراطية تخدم استمرار مصالح خمس دول على العالم، وإن أدى ذلك إلى انتهاك لحقوق الإنسان والى إشعال فتيل الحرب. فما العمل في هذه الحالة؟ هناك حلان لا ثالث لهما: إما تغيير نظام مجلس الأمن، وإما ترك الأمم المتحدة.
    نقصد بتغيير نظام مجلس الأمن زيادة عدد مقاعد الأعضاء الدائمين موزعة على مناطق العالم المختلفة وفق التعداد السكاني. وهكذا ستحصل دول العالم الثالث على أكثرية المقاعد. ولكن ذلك من المستحيل تحقيقه. فالدول الدائمة العضوية اليوم ترفض أي انتقاص من إمتيازاتها أو اقتسامها مع غيرها. ولديها في المادة 108 من الميثاق ما يكفيها للتصدي لهذا تغيير، إذ يجب موافقتها جميعا أو سكوت بعضها لتحقيقه. فلا يبقى حين ذلك إلا الخروج من الأمم المتحدة.

    ومن المناسب أن نشير هنا، إلى أن انضمام الدول العربية إلى الأمم المتحدة تم دون استشارة شعوبها. وهذا مخالف للمادة 21 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان التي تعطي «كل شخص حق المشاركة في إدارة الشؤون العامة لبلده». وهذا أيضا مخالف للقرآن الكريم الذي يفرض استشارة الشعب في القرارات التي تخصه (سورة الشورى 42 آية 38، وسورة آل عمران 3 - آية 159). وعليه فيجب طرح موضوع الانضمام للأمم المتحدة أو تركها على التصويت الشعبي في الدول العربية والإسلامية كل على حدة.

    بالإضافة إلى عدم إمكانية تغيير نظام الأمم المتحدة هناك عدد من الأسباب التي تدعم فكرة الخروج من هذه المنظمة:

    ـ إن كل منظمة يجب تحليلها وفق مبدأ المنفعة. فكل أمر غير نافع يعتبر لا حاجة له. أو كما يقول المثل العربي «إن لم ينفعك ألباز فانتف ريشه». وبخصوص الأمم المتحدة، فإنها ليست فقط دون منفعة، بل إنما هي ضارة كل الضرر كما بينا سابقا. فإذا ذهبت إلى طبيب للمعالجة من داء تشكو منه ووجدت ان الطبيب ليس إلا جزارا، فلك الحق، بل الواجب عليك، ان تتركه حتى تتفادى المصيبة. ولنفكر هنا في الدور المشئوم الذي لعبته الأمم المتحدة في حرب الخليج.

    - إن الدور الوحيد الذي تلعبه الدول العربية في الأمم المتحدة هو في إطار الجمعية العامة والتي لا عمل لها إلا الثرثرة العقيمة. وهنا نتساءل بكل صراحة: أليس من الأفضل للدول العربية والإسلامية ان ترسل موظفيها للمشاركة في زراعة البطاطا والبصل في الحقول بنفس المعاشات التي يتقاضونها في الأمم المتحدة عوضا عن إضاعة الوقت في مثل تلك المناقشات الفارغة؟

    - إن ترك الأمم المتحدة ضروري كي لا يصبح وجود الدول العربية فيها حجة تتذرع بها تلك الدول لتبرير عدم قيامها بواجباتها وحل مشاكلها بذاتها. فكل مرة أصابت الدول العربية مصيبة تراكضت إلى هذه المنظمة طالبة العون مع علمها بأنها تضر ولا تنفع.

    - إن ترك الأمم المتحدة هو أسلوب سلمي، بل شكل من أشكال العصيان المدني ضد اضطهاد الدول الكبرى الخمس لشعوب الأرض المستضعفة، إذ من خلال تلك المنظمة تستمد هذه الدول مشروعيتها بهدف السيطرة على أجزاء كبيرة من العالم خدمة لمصالحها.

    4) مثال سويسرا والأمم المتحدة

    إن في الغرب عددا كبيرا من المؤلفات والمقالات التي تنتقد الأمم المتحدة، بل يطالب بعضها بحلها. أما العرب خاصة، والمسلمون عامة، فإنهم قانعون بالأمم المتحدة وكأن الانضمام إليها قدر مقدر. فرغم شعورهم الواضح بالضيق، فإنهم يحنون رؤوسهم أمامها سمعا وطاعة. ولذا فمن المهم تذكيرهم بما حدث في سويسرا.

    لم تصبح سويسرا عضوا في الأمم المتحدة إلا عام 2002، رغم ان المقر الأوروبي لهذه المنظمة موجود على الأرض السويسرية، في مدينة جنيف بالذات. وقد عرض موضوع الانضمام إليها على الشعب السويسري في 61 مارس 1986 بعد نقاش طويل في جميع وسائل الإعلام. وقد قرر ثلاثة أرباع الشعب السويسري رفض دخول هذه المنظمة. ورغم ان أكثر السياسيين والبرلمانيين كانوا يطالبون بالانضمام للأمم المتحدة، فقد أتى قرار الشعب مغايرا لرغبتهم. وقد جاء من بين الأسباب التي عرضها معارضو الانضمام على الشعب السويسري: "ان الأمم المتحدة، والتي كان هدفها الأساسي خدمة السلام، أصبحت الآن المركز العالمي للتملق والديماجوجيا. فهي لا تخدم السلام بل تسمم العلاقات الدولية. ولا تجني سويسرا أية فائدة من دخولها هذه المنظمة".

    اما المجلس الاتحادي (وهو السلطة التنفيذية المكون من سبعة مستشارين) فقد أجاب على المعارضين بقوله: "تتواجه الآراء السياسية المختلفة في إطار الأمم المتحدة، ولكن ذلك لا يمنع الدول الأعضاء من البحث عن نقطة اتفاق بينها. فإن تنازعت تلك الدول فبالكلام وليس بالسلاح". هذا ما قاله المجلس الاتحادي، وهو على خطأ بينما كان الشعب السويسري على حق. وحرب الخليج والحرب العراقية الإيرانية اكبر برهان على ذلك.

    ولو أصاب سويسرا من هذه المنظمة ما أصاب الدول العربية من مذلة وإهانة لرأيت الفلاح السويسري البسيط شاهرا عصيه ومناجله في وجه ساسته دون أي تأخر مطالبا تركها حالا سريعا. وإذا كانت تصرفات الدول العربية والإسلامية تختلف حاليا عن تصرفات الفلاح السويسري فلأن رأي هذه الشعوب لا يؤخذ بالحسبان ولا يسأل عنه.

    د. سامي الذيب
    مستشار قانوني
    مسؤول عن القسم العربي والإسلامي
    في المعهد السويسري للقانون المقارن
    www.sami-aldeeb.com
    [email protected]


     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th January 2009, 08:53 PM msameh غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 8
    msameh
    Golden Member
     






    msameh has a brilliant futuremsameh has a brilliant futuremsameh has a brilliant futuremsameh has a brilliant futuremsameh has a brilliant futuremsameh has a brilliant futuremsameh has a brilliant futuremsameh has a brilliant futuremsameh has a brilliant futuremsameh has a brilliant futuremsameh has a brilliant future

    msameh's Flag is: Netherlands

    افتراضي

    أنا : msameh




    مجلس الامن ليس له اي لازمه بوجود ما يسمي بحق الفيتو

    اي كيان لا يحكم اعضاءه بنفس الحيده و النزاهه هو كيان خزعبلي ليس له اي قيمه

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th January 2009, 08:55 PM أحمد باشــا غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 9
    أحمد باشــا
    Platinum Member
     





    أحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : أحمد باشــا




    مجلس الأمن جزء من الجهة التي عن طريقها - وبجهود أمريكية متصهينة - قُبل الكيان الصهيوني عضوا في الأمم المتحدة رغم قيامه على ظلم فادح؛ صوَّتت لصالحه من الدول ما صوتت خوفا من عقاب العم سام أو رجاء لثوابه.

    ولقد ظل هذا الكيان العنصري يتحدى أي قرار يصدره ذلك المجلس بإدانته على اعتداءاته وجرائمه الشنيعة المتكررة. وكان موقفه دائما كما جاء على لسان أحد أركانه السابقين، موشي ديان، قائلاً: (لا يهم العالم كله ما دامت أمريكا معنا). وكان يدرك غاية الإدراك أن أمريكا؛ جمهورية
    الإدارة أو ديمقراطيتها، لن تكون إلا مع الكيان الصهيوني. وإذا حدث أن أمريكا المتغطرسة الجبارة وعدت بعض الزعامات من أمتنا ومنتهم بما يبدو لهم جيدا فإنه ينطبق عليها تماما - في نظري - ما قاله الله، جل وعلا، عن إبليس: {يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا}

    لقد عبرت عن وجهة نظري في مجلس الأمن وهيئة الأمم وقراراتها مرات ومرات. وكانت أولى تلك المرات عام 1968م؛ وذلك في قصيدة عنوانها: (الحل السليم). ومن أبياتها:

    كل القرارات التي صدرت

    وتعاقبت من هيئة الأمم

    بقيت كما كانت بلا أثر

    لا خفَّفت بؤسي ولا ألمي

    مفعولها حبر على ورقٍ

    ووجودها ما زال كالعدم

    لم يبق لي حلم بقدرتها

    عشرون عاماً بدَّدت حلمي

    الحل عند (الفتح) عاصفة

    تزداد عنفاً كل ملتحم

    شهم فدائي وثائرة

    وهجوم مقدام وضرب كمي

    وفيالق في الدرب زاحفة

    لتدك صرح عدوة الأمم

    كانت تلك الكلمات قبل أربعين عاماً عندما كانت (فتح) عاصفة على الأعداء، وقبل أن ينكشف وبر بعض المتنفذين فيها عن دبرهم؛ فساداً مالياً أو تعاوناً مخزياً مع الموساد. وكانت تلك الكلمات بعد شهور من مؤتمر الخرطوم، الذي انعقد يوم كان أقطاب القادة فيه عرباً يأبون الضيم. أما من خلفوا أولئك القادة الأباة فكنت عبَّرت عن نظرتهم إلى مجلس الأمن في قصيدة عنوانها: (ما أعذب القول!) قائلاً:

    السادرون من الحكام ما برحوا

    يرجون من سلب الأوطان واغتصبا

    لمجلس الأمن قد مدُّوا أكفَّهمُ

    ساء المؤمِّل والمأمول منقلباً

    هل يفرض المجلس الدولي سلطته

    إلا إذا استهدف الإسلام والعربا؟

    كان الأمين العام للجامعة العربية قد صرح عند انتهاء مؤتمر لوزراء خارجية هذه الدول في القاهرة بأنه لا فائدة ترجى من مجلس الأمن في حل القضية الفلسطينية لأن أمريكا مسيطرة عليه؛ وهي لا تريد حلا لهذه القضية إلا إذا كان يخدم الكيان الصهيوني وحده. لكن ما بالنا لا نكتفي بما قاله رئيس الدولة المهيمنة على ذلك المجلس؛ وهو الرئيس الذاهب، عندما أعلن في العام الماضي بأن مجلس الأمن ثبت فشله في حل النزاع في المنطقة، وأنه لم يعد مؤهلاً لعمل ما يفيد تجاه ذلك النزاع. ولقد صدق وهو كذوب؟. فالمجلس أداة لأمريكا في حقيقة الأمر تديره وتدبره كيفما تريد. وهي لا تخرج عن رغبة حلفائها من قادة الكيان الصهيوني. وماذا عن المفاوضات التي يراد استمرارها واستمرارها فقط؟

     

     


     
    رد مع اقتباس

    قديم 4th January 2009, 10:04 PM أحمد باشــا غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 10
    أحمد باشــا
    Platinum Member
     





    أحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond reputeأحمد باشــا has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : أحمد باشــا




    كل هذا الاحتقار
    السيد زهره/البحرين
    منذ أيام، أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، ستة قرارات تتعلق بالقضية الفلسطينية، هي قرارات تصدر سنويا منذ سنوات طويلة وتعتبر بمثابة إعادة تأكيد لمواقف دول العالم، وموقف الأمم المتحدة من الحقوق الفلسطينية. فهذه القرارات تتضمن عادة الدعوة إلى إنهاء الاحتلال "الاسرائيلي" للأراضي الفلسطينية، وعدم مشروعية الاستيطان "الاسرائيلي"، وتندد بانتهاك "اسرائيل" الدائم للقرارات الدولية.. وهكذا. وفي كل عام، تصوت الأغلبية الساحقة من دول العالم مع هذه القرارات، ولا يعترض عليها إلا أمريكا و"اسرائيل" وبضعة دول لا يسمع عنها أحد إلا في مثل هذه المناسبات.
    وفي كل عام، يتم اتخاذ هذه القرارات، وتمر من دون تعليق تقريبا من أحد، ولا تلتزم بها "اسرائيل". لكن هذا العام، لم يكتف جون بولتون مندوب أمريكا في الأمم المتحدة باعتراض أمريكا على هذه القرارات، وإنما اتخذها مناسبة لشن هجوم عنيف على الأمم المتحدة، وعلى العالم بأسره. وانظر ماذا قال.. قال أن هذه القرارات التي اتخذتها الجمعية العامة لا معنى لها على الإطلاق.
    وأضاف أن هذا يثبت أن الأمم المتحدة لا فائدة منها أبدا في حل المشاكل. هذا الذي قاله بولتون هو ذروة الغطرسة الأمريكية، وتجسيد للطريقة التي تنظر بها الإدارة الأمريكية للعالم كله. هذا الذي قاله هو أولا احتقار ما بعده احتقار للقانون الدولي والمواثيق الدولية. فهذه القرارات، بغض النظر عن مسألة تنفيذها من عدمه، فإنها لا تفعل سوى تجسيد موقف القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة من الاحتلال "الاسرائيلي" وجرائم "اسرائيل". والذي قاله احتقار لإرادة الغالبية الساحقة من دول العالم، فهذه القرارات صوتت معها 160 دولة من أعضاء الجمعية العامة الـ 190. فكأن بولتون يريد أن يقول أن كل هذا العدد من دول العالم لا معنى ولا وزن لرأيها أو إرادتها. لكن أعجب وأسخف ما قاله بولتون هو أن الأمم المتحدة لا فائدة منها في حل المشاكل الدولية.
    إذا كان هذا هو رأي أمريكا في الأمم المتحدة، فلماذا إذن تلجأ إلى مجلس الأمن وتمارس سطوتها ونفوذها كي تجعل منه أداة لتمرير سياساتها العدوانية ومواقفها الظالمة؟ الذي يريد بولتون أن يقوله في حقيقة الأمر هو أن الأمم المتحدة دورها ممتاز ومقبول طالما هي تلتزم بما تريده أمريكا، أما إذا انحازت للعدل والحق وأنصفت شعبا مثل شعب فلسطين، فلا فائدة منها. وكل هذا الذي يعبر عنه تصريح بولتون ليس بالأمر الغريب.
    وهل عرف العالم في هذا العصر الأمريكي الكئيب سوى لغة الغطرسة، والاحتقار الأمريكي للقانون الدولي، ولإرادة الدول والشعوب؟

     

     


     
    رد مع اقتباس

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    ما فائدة مجلس الأمن

    « الموضوع السابق | الموضوع التالي »
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    قرار مجلس الأمن حرام ana_3enady موضوعات عامة ... موضوعات خفيفة ... منوعات 3 20th March 2011 08:18 PM

    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]