تيار «الحياة مفاوضات» وفلسطينيو 48 بعد اللاجئين - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > سياسة واقتصاد > فلسطين أرض الرباط

    فلسطين أرض الرباط    FREE PALESTINE

    فلسطين أرض الرباط

    تيار «الحياة مفاوضات» وفلسطينيو 48 بعد اللاجئين


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 14th October 2010, 05:30 AM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي تيار «الحياة مفاوضات» وفلسطينيو 48 بعد اللاجئين

    أنا : أسامة الكباريتي




    تيار «الحياة مفاوضات»
    وفلسطينيو 48 بعد اللاجئين

    [ 13/10/2010 - 04:41 ص ]

    ياسر الزعاترة

    هذه الموجة من القوانين الإسرائيلية العنصرية تجاه الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 48 لم تأت اعتباطاً، بل هي جزء من قراءة الحكومة الصهيونية للوضع الفلسطيني والعربي والدولي في آن.

    فلسطينياً لن تحصل الدوائر الصهيونية على قيادة سياسية أفضل ولا أكثر مرونة من قيادة تقول إن ما لا يُحل بالتفاوض يُحل بمزيد منه، وأن "الحياة مفاوضات"، فيما المقاومة عبث ووصفة تدمير. كما أن القيادة المذكورة قد دخلت في "أتوستراد" ذي اتجاه واحد عنوانه توسيع السلطة القائمة نحو دولة تحت الاحتلال في حدود الجدار، وهذه الاستثمارات والإنجازات التي تفتخر بها حكومة السلطة لم يجر العمل عليها حتى تُهدم من أجل الرد على موقف سياسي يتخذه نتنياهو، والخلاصة أن السلطة مصممة لخدمة الاحتلال، فيما وقع تصميم قيادة بعد عرفات تكون مخلصة للسلطة واستحقاقاتها دون تردد.

    عربياً، لم يكن الوضع العربي في مستوىً من التدهور أسوأ مما هو عليه الآن فيما الوضع الدولي منحاز بالكامل للخيارات الإسرائيلية، سواءً تم ذلك عن قناعة، أم بسبب معادلات داخلية ذات صلة بالنفوذ الصهيوني.

    من زاوية أخرى، تعيش قوى المقاومة أزمة الوضع الداخلي، حيث حُشر حزب الله في وضع داخلي متناقض ومعقد، فيما وجدت حماس نفسها أسيرة القطاع ومتطلباته. صحيح أنهما يراكمان قوة مسلحة تغيظ العدو، إلا أن تلك القوة لم تخرج من دائرة الاستهداف المتروك لظروف أفضل. وتبقى القوة النووية الإيرانية التي تحتل الأولوية، لكنها لا تعطل أية ترتيبات تتعلق بالوضع الفلسطيني الداخلي.

    في وضع من هذا النوع ليس من الغريب أن يكشر نتنياهو عن أنيابه ويمعن في طرح شروطه، وأهمها يهودية الدولة الذي لم يكن مطروحاً في السابق، بل رُفض من الولايات المتحدة ذاتها عند إنشاء الكيان الصهيوني، وهو من النوع الموغل في الغطرسة، وبالطبع لأنه يطالب بشطب الحقوق التاريخية للفلسطينيين في أرضهم، كما يطالب بإلغاء روايتهم للتاريخ كاملة (قد يطالبوننا تبعاً لذلك بتعويضات عن الاحتلال العربي والإسلامي لفلسطين)، فضلاً عما ينطوي عليه من تهديد لفلسطينيي 48 كما أكدت القوانين الجديدة المطروحة حالياً على الكنيست بعد مصادقة الحكومة الصهيونية عليها، وفي مقدمتها قانون الولاء.

    دعك من حكاية الثوابت التي يتحدث عنها قادة السلطة، فالكل يعلم أنهم تنازلوا عن حق العودة وقبلوا بمناقشة لم شمل بعض العائلات، بل وصل الحال بأحدهم حد القول إنه لا ينكر حق اليهود في أرض فلسطين، ثم قال لقادة اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة إن بوسعهم أن يسموا دولتهم كما يشاؤون، كما قبلوا ببقاء الكتل الاستيطانية تحت مسمى تبادل الأراضي، وهذا ما شجع ليبرمان على طرح فكرة تغيير الحدود وتبادل السكان، وذلك عبر نقل الكتل السكانية الفلسطينية في مناطق 48 إلى مناطق السلطة من خلال تغييرات متبادلة في الحدود بهدف التخلص من السكان الفلسطينيين. ولما كانوا يدركون أن هذا الصنف من الناس قد يرفض ذلك بسبب وضعه المعيشي الجيد مقابل وضع ملتبس موعود، فإن القوانين الجديدة ستكون كفيلة بدفعهم نحو تغيير موقفهم.

    إنه مخطط متكامل سيفضي إلى تصفية القضية، أولاً من خلال تحويلها إلى نزاع حدودي عبر برنامج نتنياهو - فياض (السلام الاقتصادي وبناء المؤسسات)، وبعد ذلك تهيئة الأجواء نحو صيغة النهاية عبر التخلص من الكتلة السكانية الفلسطينية في مناطق 48، من دون التنازل عن القدس ولا السماح بإنشاء دولة حقيقية ذات سيادة تهدد أمن دولة الاحتلال.
    هذا ما يفكرون فيه، لكن الأحلام شيء والواقع شيء آخر، ذلك أن البؤس الفلسطيني والرسمي العربي لن يستمر، وستعرف الشعوب العربية طريقها نحو الخلاص، ويستعيدون تبعاً لذلك مسارهم وخيارهم، لتبدأ مرحلة جديدة مختلفة تقلب الطاولة في وجه دولة الاحتلال وكل من يدعمونها ويتحالفون معها.

    الفلسطينيون ملح هذه الأرض، ولن يصبحوا مثل الهنود الحمر، وهم قدموا أجمل الشهداء وأروع التضحيات لاستعادة حقوقهم، ولن يتمكن لا ليبرمان ولا نتنياهو من فرض الاستسلام عليهم، لاسيما بعد أن دبت فيهم روح الإيمان وثقافة الاستشهاد.

    صحيفة الدستور الأردنية

     

     

     


    !Start Your Website Now

     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أطيز طبخة ريحتها نتنة: مرة أخرى.. فلسطين الثمن... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 1676 29th March 2017 11:06 AM
    لولولولولويييي بدء تطوير وتوسيع معبر رفح من... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 1081 24th March 2017 09:26 PM
    اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء القيادي في حماس فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 9 3105 24th March 2017 09:15 PM
    "حماس" تنشغل بالتحضير لإطلاق وثيقتها... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 749 20th March 2017 08:53 AM
    تل أبيب التي لنا! تدوينة فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 883 20th March 2017 08:04 AM

    قديم 14th October 2010, 11:47 PM طلال محمود غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    طلال محمود
    Member





    طلال محمود is on a distinguished road

    افتراضي

    أنا : طلال محمود





    اقتباس
    مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة الكباريتي
    الفلسطينيون ملح هذه الأرض، ولن يصبحوا مثل الهنود الحمر، وهم قدموا أجمل الشهداء وأروع التضحيات لاستعادة حقوقهم، ولن يتمكن لا ليبرمان ولا نتنياهو من فرض الاستسلام عليهم، لاسيما بعد أن دبت فيهم روح الإيمان وثقافة الاستشهاد.

    صحيفة الدستور الأردنية

    مش واضح بالنسبة لي تعبير " بعد أن دبت فيهم روح الإيمان وثقافة الاستشها"... هل أراد الزعاترة أنهم لم يكونوا كذلك من قبل. واستخدامه للتعبير الظرفي "عندما" هل يقصد أن ثمة نقطة زمانية فاصلة بين ما كان عليه الفلسطينيون وما آلوا إليه.
    أعتقد أن ثمة مضامين مسيئة للشعب الفلسطيني العظيم في هكذا تعبيرات خطابية...
    أرجو التوضيح، إن كان لديكم ... إسعفونا.

     

     



     
    رد مع اقتباس

    قديم 14th October 2010, 11:53 PM طلال محمود غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    طلال محمود
    Member





    طلال محمود is on a distinguished road

    افتراضي

    أنا : طلال محمود





    اقتباس
    مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة الكباريتي
    إنه مخطط متكامل سيفضي إلى تصفية القضية، أولاً من خلال تحويلها إلى نزاع حدودي عبر برنامج نتنياهو - فياض (السلام الاقتصادي وبناء المؤسسات)، وبعد ذلك تهيئة الأجواء نحو صيغة النهاية عبر التخلص من الكتلة السكانية الفلسطينية في مناطق 48، من دون التنازل عن القدس ولا السماح بإنشاء دولة حقيقية ذات سيادة تهدد أمن دولة الاحتلال.
    هذا ما يفكرون فيه، لكن الأحلام شيء والواقع شيء آخر، ذلك أن البؤس الفلسطيني والرسمي العربي لن يستمر، وستعرف الشعوب العربية طريقها نحو الخلاص، ويستعيدون تبعاً لذلك مسارهم وخيارهم، لتبدأ مرحلة جديدة مختلفة تقلب الطاولة في وجه دولة الاحتلال وكل من يدعمونها ويتحالفون معها.

    صحيفة الدستور الأردنية

    شايف زعاترة وكأنه يصرب بالمندل
    حسم نتيجة العملية السياسية من راس كرت
    المصيبة بيحاول أن يصور فلسطينيي 48 وكأنهم خرفان يسهل نقلهم من ديارهم....
    يا أخي هذا منطق يقيس الغائب على الغائب
    الغائب الأول مستقبل المفاوضات
    والغائب الثاني هو مجموعة فرضيات غيبية يحملها الأستاذ المفوه الخطيب الفهامة الزعاترة... هذه الفرضيات التي أوقعته في ذات الخطيئة التي ارتكبها بحق الشعب الفلسطيني والتي نوهت إليها في تعقيبي السابق على مقالته.

     

     



     
    رد مع اقتباس

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    مفاوضات», اللاجئين, تيار, وفلسطينيو, «الحياة

    تيار «الحياة مفاوضات» وفلسطينيو 48 بعد اللاجئين

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo Map
    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]