واشنطن تبحث عن أدلة على تسليح الحوثيين لحركة الشباب الصومالية - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


DeenOnDemand


BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : osamakhaled)

    Arabic Discussion Forum with a Special Interest in Travel and Immigration

    Immigration to Canada, Australia, and New Zealand

    Egypt and Middle East Politics, History and Economy

    Jobs in Saudi Arabia, USA, Canada, Australia, and New Zealand

    العودة   منتديات المطاريد > إعلام وثقافة وفنون > صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح وسائل إعلام مسموع ومقروء ومرئى

    صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح

    واشنطن تبحث عن أدلة على تسليح الحوثيين لحركة الشباب الصومالية


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 11th June 2024, 03:10 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    new واشنطن تبحث عن أدلة على تسليح الحوثيين لحركة الشباب الصومالية

    أنا : المستشار الصحفى




    قالت شبكة سي أن أن الأميركية في تقرير لها، اليوم الثلاثاء، إن الاستخبارات الأميركية لديها معلومات بوجود مناقشات بين الحوثيين في اليمن لتوفير الأسلحة لحركة الشباب الصومالية، وهو ما وصفه ثلاثة مسؤولين أميركيين للشبكة بأنه تطور مثير للقلق يهدد بمزيد من زعزعة الاستقرار في منطقة عنيفة بالفعل.

    وقالت "سي أن أن" في تقريرها إن المسؤولين الأميركيين يبحثون الآن عن أدلة على تسليم أسلحة الحوثيين للصومال، و"يحاولون معرفة ما إذا كانت إيران، التي تقدم بعض الدعم العسكري والمالي إلى الحوثيين، متورطة في الاتفاق". وبحسب مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، فقد حذرت الولايات المتحدة دول المنطقة بشأن هذا التعاون المحتمل في الأسابيع الأخيرة. وبدأت الدول الأفريقية أيضاً بطرح الأمر بشكل استباقي مع الولايات المتحدة لإثارة مخاوفها والحصول على مزيد من المعلومات. وقال هذا المسؤول: "هذه منطقة نشطة للغاية من المحادثات التي نجريها مع الدول الواقعة على جانبي البحر الأحمر.. ويُنظر إليها بقدر كبير من الجدية".

    وقالت الشبكة إنه "ليس تحالفاً طبيعياً بين المجموعتين المنقسمتين طائفياً، ولا يُعرف أن بينهما علاقة في الماضي. فالحوثيون من الشيعة الزيدية، وكانت حركة الشباب تقليدياً معارضة بشدة للمذهب الشيعي. لكن لا يفصل بينهما سوى مسطح مائي واحد هو خليج عدن ذو الأهمية الاستراتيجية، وكلاهما يعتبر الولايات المتحدة أكبر عدو".

    وتثير المعلومات الاستخبارية احتمالاً مثيراً للقلق بأن زواج المصلحة قد يجعل الأمور أسوأ في كل من الصومال والبحر الأحمر وخليج عدن، حيث يشنّ الحوثيون هجمات منتظمة على السفن التجارية والأصول العسكرية الأميركية منذ بدء الحرب على غزة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الفائت.

    ومن الممكن أن توفر الصفقة المحتملة تياراً جديداً من التمويل للحوثيين، في وقت يقول المسؤولون الأميركيون إن هناك دلائل على أن الراعي الرئيسي للجماعة، إيران، لديها بعض المخاوف بشأن استراتيجية الهجوم التي تنتهجها الجماعة. وقال المسؤول الكبير في الإدارة إن "القدرة على بيع بعض الأسلحة ستجلب لهم الدخل الذي هم في أمسّ الحاجة إليه". وبالنسبة إلى حركة الشباب، يمكن أن توفر الصفقة الوصول إلى مصدر جديد للأسلحة - بما في ذلك طائرات دون طيار- أكثر تطوراً بكثير من ترسانتها الحالية ويمكن أن توفر للجماعة القدرة على ضرب أهداف أميركية.

    ووفقاً للمسؤولين الأميركيين، كانت هناك بعض عمليات التهريب الروتينية للأسلحة الصغيرة والمواد التجارية بين مجموعات مختلفة في اليمن والصومال لسنوات. لكن اتفاق الأسلحة بين حركة الشباب والحوثيين سيكون شيئاً جديداً. وقال كريستوفر أنزالون، الأستاذ في كلية مشاة البحرية: "ستكون هذه أوضح علامة على أن المنظمتين متعارضتان تماماً من الناحية الأيديولوجية، وأنهما أعطتا الأولوية لشيء مشترك بينهما، وهو العداء تجاه الولايات المتحدة". مضيفاً: "سيكون ذلك مهماً للغاية لأنه يظهر أن هناك مستوى من البراغماتية في كلتا المنظمتين".

    وقال المسؤول الكبير في الإدارة الأميركية إن أي شكل من أشكال التعاون العسكري بين الحوثيين وحركة الشباب يمكن أن يقوّض أيضاً وقف إطلاق النار غير الرسمي والهش بين الحوثيين والمملكة العربية السعودية والصامد منذ عام 2022، مؤكداً أن ذلك سيتعارض "بالتأكيد" مع روح خريطة الطريق المقترحة للأمم المتحدة لتحقيق سلام أكثر استدامة. وأضاف المسؤول: "لا تزال لدينا مصلحة قوية في دعم عملية خريطة الطريق في اليمن، لكن هذا النوع من الاتجار بين الحوثيين وحركة الشباب من شأنه بالتأكيد أن يعقد هذه الجهود ويقوضها".

    ويقول المسؤولون إنهم في هذه المرحلة غير متأكدين من أنواع الأسلحة التي قد يقدمها الحوثيون إلى حركة الشباب. وفي الوقت الحالي، لا تستطيع الجماعة الصومالية عموماً الوصول إلى الصواريخ وقذائف الهاون والعبوات الناسفة محلية الصنع التي استخدمتها في قتالها ضد الحكومة الصومالية، وهي أسلحة فتاكة ولكنها أصغر نسبياً. وبالمقارنة، سلحت جماعة الحوثيين طائرات دون طيار، بما في ذلك طائرات دون طيار تحت الماء. كذلك فإنها تمتلك صواريخ باليستية قصيرة المدى. وقال أحد المسؤولين الأميركيين إن هناك شعوراً بأن الصفقة ستشمل "معدات أكبر من مجرد الصواريخ وقذائف الهاون، ولكن أبعد من ذلك، فإن المعلومات الاستخبارية غامضة".

    وبغضّ النظر عمّا يقدمه الحوثيون، من المحتمل أن تكون هناك فرصة محدودة لحركة الشباب لإطلاق النار مباشرة على الأصول الأميركية في المنطقة. وقال أنزالون إنه حتى لو زودهم الحوثيون ببعض الصواريخ الأصغر حجماً التي استخدمتها الجماعة لاستهداف الطائرات الأميركية دون طيار من طراز "MQ-9"، فمن المرجح أن تضطر حركة الشباب إلى إطلاقها من شمال البلاد. وتخضع جيوب تلك المنطقة من البلاد لسيطرة فرع متزايد القوة من تنظيم داعش. وغالباً ما تقاتل حركة الشباب من أجل التنافس على الأراضي هناك، ونتيجة لذلك، فإن وجودها وحرية المناورة محدودة للغاية.

    وقال أنزالون: "إنهم يودون القيام بذلك"، في إشارة إلى ضرب الأصول الأميركية مباشرةً. لكنه استدرك قائلاً: "أعتقد أنهم سيجدون صعوبة في القيام بذلك. هذا هو المكان الذي يكون فيه القتال الجهادي بين حركة الشباب وداعش هو الأعنف".

    وتعتبر حركة الشباب الحكومة الصومالية المعترف بها دولياً دمية في يد الولايات المتحدة التي لها نحو 480 جندياً أميركياً في الصومال، وفقاً لمسؤول أميركي. وواصلت الولايات المتحدة تنفيذ ضربات لمكافحة الإرهاب ضد أهداف كل من حركة الشباب وتنظيم داعش في الصومال طوال فترة إدارة الرئيس جو بايدن.

    وبحسب التقرير، كان أحد الأسئلة الرئيسية لمسؤولي المخابرات الأميركية هو مدى مشاركة إيران في هذا الترتيب، حيث قال المسؤولون إنه "لا يوجد دليل مباشر حتى الآن، لكن الولايات المتحدة لا تزال تبحث. وهو يتناسب مع نمط الجهود الإيرانية الأوسع لتوسيع الجبهة ضد الولايات المتحدة والغرب من خلال توفير الأسلحة بشكل مباشر أو غير مباشر للجماعات الوكيلة". وقال المسؤول الكبير في الإدارة: "هذا شيء نضع أعيننا عليه بالتأكيد".

    لكن الحوثيين هم أيضاً من أكثر الجماعات استقلالية في التفكير بين الجماعات المختلفة المتحالفة مع إيران، وهم الجماعة التي يمكن القول إن طهران تمارس عليها أقل قدر من السيطرة. وقد سعت إيران على نطاق واسع لإدارة أي تصعيد محتمل ينشأ عن الحرب في غزة بإحكام، ومعايرة استجابتها لتحصيل التكاليف من الولايات المتحدة وإسرائيل دون السماح لها بالتحول إلى صراع مباشر. ولذلك فإن بعض المسؤولين الأميركيين يشككون في تورط إيران. وقال أحد المسؤولين العسكريين: "لا تعتقدوا أن إيران هي في الواقع جزء من هذا.. الحوثيون يكونون حوثيين بمفردهم".




    مزيد من التفاصيل

     

     

     


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    قرار عاجل من النيابة العامة في واقعة التحرش بزوجة... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd June 2024 06:10 PM
    شاهد ماذا فعل لاعبي الأهلي تكريماً لروح "نورهان... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd June 2024 06:10 PM
    بعد مشاداة مندوبي البلدين في مجلس الأمن.. بيان من... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd June 2024 06:10 PM
    بعد إجازة طويلة.. مفاجأة في سعر الدولار اليوم... أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 23rd June 2024 06:10 PM
    الطفل ملتقط السيلفي مع رونالدو.. كذب على والده... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 23rd June 2024 06:00 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    Currency Calculator
    Your Information
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  


    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]