"قناص الخليل المحترف" .. كيف نفذ عمليته بخطواتها الثلاث بحرفية عالية جداً! - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


Young Tennis Players


BBC NEWS

    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)
    وينيبج- مانيتوبا
    (الكاتـب : mohsen ) (آخر مشاركة : shawi)
    المعادلة الكندية للصيادلة
    (الكاتـب : Batman ) (آخر مشاركة : samihahaha)

    العودة   منتديات المطاريد > سياسة واقتصاد > فلسطين أرض الرباط

    فلسطين أرض الرباط    FREE PALESTINE

    فلسطين أرض الرباط

    "قناص الخليل المحترف" .. كيف نفذ عمليته بخطواتها الثلاث بحرفية عالية جداً!


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية
    OneTravel Exclusive Deals for Filghts & Hotels
    Booking.com




    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 24th September 2013, 09:54 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي "قناص الخليل المحترف" .. كيف نفذ عمليته بخطواتها الثلاث بحرفية عالية جداً!

    أنا : أسامة الكباريتي






    "قناص الخليل المحترف" ..


    كيف نفذ عمليته بخطواتها الثلاث بحرفية عالية جداً!





    خاص زمن برس
    تل أبيب: خلصت التحقيقات الإسرائيلية في الهجوم الذي أسفر بالأمس عن مقتل جندي إسرائيلي بالبلدة القديمة في الخليل إلى أن منفذ الهجوم قناص محترف نجح باستغلال عنصر المفاجأة لصالحه رغم الاستنفار الأمني في صفوف جيش الاحتلال بسبب احتفال المستوطنين القادمين من أرجاء الضفة الغربية بعيد العرش اليهودي في الحرم الإبراهيمي الذي أغلق في وجه المصليين المسلمين.
    وبحسب مصدر عسكري إسرائيلي فإن "قناص الخليل" أطلق رصاصة يتيمة اخترقت عنق الجندي غال كوبي، من ناحية الحنجرة لتصيبه بجراح خطيرة تؤدي إلى مقتله بعد عدة دقائق.
    وما يشير إلى حرفية "قناص الخليل" بحسب خبير عسكري اختياره قنص الجندي بطريقة لا يتم فيها العثور على الرصاصة التي مزقت عنق الجندي، حيث اختار القناص عمداً قنص الجندي الذي يقع خلفه مكان مفتوح حتى تواصل الرصاصة طريقها، وبذلك حرم "قناص الخليل" المحققين من خيط مهم في القضية قد يشير إلى نوع البندقية المستخدمة بالهجوم.
    وبالفعل لم يتم حتى الآن العثور على الرصاصة المستخدمة في الهجوم.

    وكشفت مصادر إعلامية عبرية أن الإجهزة الاستخبارية الإسرائيلية لم تمتلك أي معلومات أو إنذارات حول نية مجموعات أو أفراد فلسطينيين تنفيذ هجمات في البلدة القديمة بالخليل ومع ذلك فإن حالة استنفار سادت أوساط جيش الاحتلال لتأمين حماية المستوطنين الذين كانوا يحتفلون في الحرم الإبراهيمي بعيد العرش اليهودي.
    ويتطلب تنفيذ عملية قنص مثل التي نفذها "قناص الخليل" بحسب الخبراء العسكريين الاسرائيليين القيام بثلاثة خطوات، الخطوة الأولى هي جمع المعلومات المسبقة عن المكان والهدف الأنسب واللحظة الأفضل لتنفيذ الهجوم، وهذا يحتاج وقت طويل واختيار مُحكم، ثم تنفيذ الهجوم، ثم الانسحاب الآمن، والخطوات الثلاث تشير إلى أن "قناص الخليل" تجاوزها بحرفية عالية، بحسب ما اعترف به خبراء اسرائيليون وسبق ذلك نجاحه أيضا بالحصول والتدرب على السلاح، مما يشير أن العملية أعدت على نار هادئة، وبأعصاب باردة جداً!

     

     

     


    !Start Your Website Now


     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أطيز طبخة ريحتها نتنة: مرة أخرى.. فلسطين الثمن... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 851 29th March 2017 11:06 AM
    لولولولولويييي بدء تطوير وتوسيع معبر رفح من... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 578 24th March 2017 09:26 PM
    اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء القيادي في حماس فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 9 1219 24th March 2017 09:15 PM
    "حماس" تنشغل بالتحضير لإطلاق وثيقتها... فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 272 20th March 2017 08:53 AM
    تل أبيب التي لنا! تدوينة فلسطين أرض الرباط أسامة الكباريتي 0 358 20th March 2017 08:04 AM

    قديم 24th September 2013, 09:57 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي





    "كتائب القسام" تبارك العملية الفدائية وتؤكد خيار المقاومة

    حملة عسكرية إسرائيلية محمومة في الخليل بحثاً عن القناص الفلسطيني



    رام الله-عبدالسلام الريماوي
    واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلية أمس حملتها المحمومة بحثاً عن قناص فلسطيني قتل جندياً اسرائيلياً في الخليل مساء أول من أمس، بعد أيام على مقتل جندي آخر على يد فلسطيني ايضا في حادث منفصل، فيما سارع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو باعطاء الضوء الاخضر للمستوطنين لاحتلال منزل "عائلة الرجبي" في الخليل رداً على الهجوم.
    وكان احد جنود الاحتلال لقي مصرعه جراء اصابته برصاصة واحدة في العنق، اطلقها قناص فلسطيني. وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال ومخابراته شاركت في اعمال التمشيط والتعقب في محاولة للوصول الى المهاجمين. وفرضت اغلاقا مشددا حول منطقة الحرم الابراهيمي في البلدة القديمة من الخليل فيما شنت عمليات دهم طالت العديد من المنازل اعتقلت خلالها حتى ظهر أمس عشرة فلسطينيين، فيما ضبطت بندقيتا صيد، ليس لهما علاقة بالعملية، وجرت مصادرتهما واعتقال مالكيهما.

    وفي اول رد فعل على الهجوم أصدر رئيس الحكومة الإسرائيلية المتطرف بنيامين نتنياهو قرارا بالسماح للمستوطنين بالاستيطان في منزل عائلة الرجبي القريب من الحرم الإبراهيمي.
    وكتب نتنياهو في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" أن "من يحاول اقتلاعنا من مدينة الأجداد (الخليل) سيتلقى العكس، وسنواصل محاربة الإرهاب بيد، ونعزز الاستيطان باليد الأخرى".-على حد تعبيره-
    في غزة، اشادت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس" بعملية الخليل، مؤكدة على خيار المقاومة في وجة المحتل. وقال ابو عبيدة المتحدث باسم الكتائب تصريحا مقتضبا"نبارك عملية الخليل البطولية ونؤكد على خيار المقاومة الاصيل في وجه غطرسة العدو المحتل بالضفة".

    رابط الخبر : https://www.alriyadh.com/2013/09/24/article870123.html

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 24th September 2013, 10:00 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي





    خبراء عسكريّون : قناص الخليل "محترف" استخدم سلاح "دراغونوف" المتطوّر


    24-9-2013 10:42 AM




    أجناد الإخباري – الخليل المحتلة

    كشفت إذاعة جيش الإحتلال أنّ بندقية "دراغونوف" روسية متطورة استخدمت لقنص الجندي "جبرائيل" الذي تم استهدافه عند حاجز عسكري قرب الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل أول أمس .

    وبحسب خبراء عسكريين صهاينة ، فإن منفذ عمليّة الخليل - الذي أطلق عليه لقب " القناص" - استخدم في الهجوم بندقية قناص محترف من طراز "دراغونوف" روسية الصنع ، حيث يصل المدى المؤثر لها إلى أكثر من كيلومتر واحد " .

    وأضاف الخبراء أنّ هذه البندقية مزوّدة بجهاز للتصويب والتسديد ويمكن أن يكون هذا الجهاز ضوئياً أو يعمل عن طريق الحرارة أو أشعة الليزر " .

    وبحسب شهادات المحققين والخبراء الصهاينة ، فإنّ منّفذ هجوم الخليل قناص محترف لأنّه أجاد استخدام بندقية دراغونوف ، مؤكّدين أنّ ذلك يتطلّب الخضوع لتدريب احترافي .

    24-9-2013

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 24th September 2013, 10:18 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 4
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




    قناص ٭عيون الحراميه٭


    كما يرويها البطل ثائر حماد السلوادي..

    فك الله أسره


    قال الأسير السابق ، الباحث المختص بشؤون الأسرى ، عبد الناصر فروانة "بأن فلسطين باختلاف مكوناتها ، وشعبها بتعدد شرائحه الإجتماعية وفئاته الطبقية واختلاف فصائله وأطيافه السياسية تفخر اليوم ويجب أن تفخر بالأسير " ثائر حماد " أحد أبرز رموز المقاومة الفلسطينية الباسلة ، وأمهر قناصي العالم وبطل عملية " وادي الحرامية " الشهيرة ".

    مضيفاً" كيف لا تفخر فلسطين بهذا الثائر وهي التي أنجبته ليثأر لكل فلسطيني ذاق مرارة الإحتلال، ( لا ) بل ليس هنالك من مسلم أو مسيحي أو حتى ثائر أممي واحد على وجه الأرض مخلص للقضية الفلسطينية ويحلم بتحرير مقدساتها من دنس الاحتلال ويعشق المقاومة المسلحة والعمل الفدائي النوعي ، إلا وأحب الثائر فلسطيني الهوية ، وشمخ به وببراعته وبسالته ".

    مبيناً إلى أن " الثائر " نفذ عملية نادرة هي الأولى من نوعها منذ عقود ، وربما كانت الأخطر خلال انتفاضة الأقصى ، وأنه فيما لو نُظمت مسابقة عالمية " للقنص " واستخدم فيها بنادق قديمة مشابهة لتلك التي استخدمها " ثائر " ، لحصل فيها على المرتبة الأولى عالمياً ، باعتباره أمهر القناصة وأكثرهم جرأة ، فهو من أصاب برصاصاته الـ 26 فقط ، ( 19 ) جندياً ومستوطناً إسرائيليا منهم ( 11 ) أصيبوا في أماكن قاتلة أدت لوفاتهم ، ولو لم تنفجر البندقية بين يديه لواصل قنصه" .

    وفي السياق ذاته أشاد فروانة بالأم التي أنجبت الإبن " ثائر " ، وبتاريخها المقاوم وسجلها الحافل بالعمليات الفدائية النوعية ، داخل فلسطين وخارجها ، فهي التي تحتل المساحة الأكبر والأوسع في الذاكرة الفلسطينية المعاصرة ، وتشكل جزء كبير وأساسي من التاريخ الفلسطيني".

    جاءت تصريحات فروانة هذه في الذكرى الثامنة لعملية القناص الأسير " ثائر حماد " في وادي الحرامية في الضفة الغربية والتي قتل فيها ( 11 جندياً ومستوطناً ) وأصاب ( 8 ) آخرين ، بمفرده ومن بندقيته الخاصة قديمة الصنع وذلك بتاريخ 3-3-2002.


    وأكد فروانة بأن الثالث من آذار ، ربما مر وسيمرّ كيوم عادي في حياة الشعوب عامة ، لكنه ليس عادياً بالنسبة للشعب الفلسطيني عامة ولمن يعشق المقاومة و يناضل ضد الاحتلال والظلم والاضطهاد في بقاع الأرض عامة ، وهو يوم مميز ، أضحى رمزاً للمقاومة الباسلة .


    " ثائر " علامة بارزة في سجل المقاومة الفلسطينية...

    وذكر فروانة "بأن الأسير القناص " ثائر كايد قدورة حماد " ( 30 عاماً ) ومن مواليد 25-7-1980 ، أعزب ويسكن بلدة سلواد قضاء رام الله ، شامخ بماضيه وحاضره ، أراد الانتقام من الاحتلال وجرائمه ، فاختط الثورة طريقاً والبندقية وسيلة ، وجرأته وحنكته العسكرية وهدوئه عوامل مساعده لنجاحه ، واستطاع بمفرده وبهدوء المقاتل الواثق بحتمية الانتصار من تنفيذ عملية " قنص " هي الأخطر خلال انتفاضة الأقصى، متسلحاً ببندقية واحدة ، أمريكية الصنع ، من ماركة " أم 1 " ، قديمة تعود للحرب العالمية الثانية ، فشكل علامة بارزة في التاريخ الفلسطيني المقاوم " .


    رسائله المهربة ... إصرار وعزيمة...

    وفي إحدى رسائله المهربة من السجون والموجهة لوالدة احد الجنود القتلى في العملية يقول الأسير البطل " ثائر " : ( نعم لهذا نفذت العملية وليس حبا للقتل، علما ان للقتل والعنف ضرورة فرضها الاحتلال بممارساته ولن أحيد عن هذه الطريق ما دام الاحتلال واقعاً، وبما انك تثقين ان كلماتي ستلقى الصدى لدى شعبي، أقول لهم وللعالم اجمع ان لا تراجع عن حقوقنا ولا انحراف عن طريقنا وان طاولة المفاوضات تتويج للعنف الثوري والمقاومة المسلحة وليس بديلا عنها، فالاحتلال لا يمكنه التسليم بحقوقنا دون ان يدفع ثمن احتلاله باهظا ما يجبره على التسليم بهذه الحقوق، وان كل اشكال الاحتلال والاضطهاد الى زوال وسيعم فجر الحرية والعدالة الاجتماعية والقيم الانسانية ).

    وفي فقرة ثانية يقول ( ان مدرسة التاريخ أثبتت ان الشعب الذي لا يقاوم الاحتلال بكل الوسائل وخاصة المسلحة منها ، لا يمكن ان ينتزع حقوقاً ولكم عبرة في حلفائكم الأميركيين الذين لم يجروا ذيول هزيمتهم من فيتنام وان جيشكم لم ينسحب من لبنان إلا بالمقاومة والبطولات فتعلموا من تجارب التاريخ وارفعوا أيديكم عن أرضنا وشعبنا وهوائنا وإلا فان قتل القتلة واجب علينا التمسك به) .


    فصول البطولة والاعتقال والصمود ...

    وكشف فروانة بعضاً من فصول العملية قائلاً : استيقظ " ثائر " صباح يوم الأحد الثالث من آذار / مارس 2002 ، وتوضأ وأدى صلاة الفجر وتناول نسخة المصحف في جيبه ، وارتدى بزة عسكرية لم يسبق وشوهد يرتديها وتمنطق بأمشاط الرصاص وامتشق بندقيته وتفقد عتاده المكون من ( 70 ) رصاصة خاصة بهذا الطراز القديم من البنادق.

    وامتطى الفارس " ثائر" صهوة جواده وانطلق به إلى جبل الباطن إلى الغرب من بلدة سلواد ، وتحصن بين الصخور وأشجار الزيتون وصوب بندقيته صوب الحاجز العسكري بجنوده ومكوناته التي تشوه المكان ، فيما يُسمى حاجز " وادي الحرامية " واخذ يراقب ويستعد بانتظار ساعة الصفر .

    وفي السادسة إلا ربع صباحاً ضغط بأصبعه على زناد بندقيته وأطلق الرصاصة الأولى ، واستمر في القنص المحترف وهو يصيب الواحد تلو الآخر من جنود الاحتلال ، ومن ثم ترجل عدد من المستوطنين ، فنالهم ما نال الجنود من رصاص ، ودورية أخرى وصلت للمكان للتبديل ، فأصابها ما أصاب من كان قبلها في المكان ، وفجأة انفجرت بندقيته العزيزة بين يديه وتناثرت أشلاء فأجبر على إنهاء المعركة ، بعد أن أطلق ( 26 ) رصاصة فقط ، استقرت جميعها في أجساد جنود الاحتلال ومستوطنيه وأسفرت عن مقتل 11 جنديا ومستوطنا وإصابة ثمانية آخرين ، حتى ساد الصمت منطقة الحاجز بأكملها وفي الساعة السابعة والنصف قرر الانسحاب عائداً إلى بيته وكأن شيئاً لم يحدث .

    وفي أعقاب العملية فرضت قوات الاحتلال طوقاً حول بلدة سلواد ونفذت حملة تمشيط بحثاً عن المنفذين المحتملين ، وأعتقل مئات الشبان والرجال ومن ضمنهم " ثائر " والذي أفرج عنه بعد ثلاثة أيام ، ربما لم يدر في خلد المحققين ان هذا الشاب الهادئ ابن الثانية والعشرين هو منفذ العملية ، حيث أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية كانت قد توقعت في حينها بأن رجل عجوز هو منفذ العملية .

    وبعد ( 31 شهراً ) داهمت قوات الاحتلال منزله واعتقلته فجر يوم 2-10-2004 ، ليبدأ مشواراً جديداً خلف القضبان ، متنقلاً ما بين السجون مع إخوانه ورفاقه الأبطال الذين افتخروا به وتغنوا باسمه قبل أن يعرفوه ، ورحبوا به وأعربوا له عن سعادتهم بوجوده بينهم وبما قام به من عمل نوعي غير مسبوق في عمليات القنص والمقاومة .

    ومن ثم بدأت رحلته مع المحكمة العسكرية في عوفر جنوب غرب رام الله والتي عقدت للنظر في القضية ولائحة الإتهام ضده أكثر من ثلاثين جلسة ، انتهت في 29 أكتوبر عام 2006 الى اصدار حكم بالسجن المؤبد 11 مرة ، بالإضافة لعشرات السنين وهو يقبع الآن في سجن " ريمون" المجاور لسجن نفحة في صحراء النقب .

    ليكن يوماً للتكريم والعمل من أجل ضمان حريتهم ..

    وفي الختام أعرب فروانة عن أمله بأن يشكل هذا اليوم ، بداية جدية للعمل أولاً صوب تكريم الأسير " الثائر " وقناص " وادي الحرامية " ، وكافة رموز المقاومة القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، وثانياً صوب العمل الجاد والحثيث من أجل ضمان عودتهم لشعبهم الذي أحبهم وشمخ بهم ، كجزء من الوفاء لهم وللمقاومة الباسلة وعدم إبقائهم في غياهب السجون لسنوات طويلة ، وثالثاً التأكيد على ضرورة أن تبقى أسمائهم على سلم قائمة الفصائل الآسرة لـ " شاليط " بغض النظر عن انتماءاتهم الحزبية والسياسية ، على اعتبار أن لا معنى لأي صفقة تبادل يمكن أن تنجزها المقاومة ويُستبعد منها رموز المقاومة والعمل الفدائي النوعي .

    أعتبرت من أكبر عمليات المقاومة الفلسطينية خلال انتفاضة الأقصى.
    عملية عيون الحرامية : منفذها الوحيد يروي تفاصيلها من خلف القضبان بعد خمس سنوات من تنفيذها.

    اعتبرت عملية عيون واد الحرامية التي نفذها فلسطيني ضد حاجز عسكري اسرائيلي شمال مدينة رام الله عام 2002 من اشهر عمليات المقاومة الفلسطينية خلال انتفاضة الاقصي التي اندلعت عام 2000، حيث قتل في تلك العملية 11 جنديا ومستوطنا وجرح 9 اخرون بـ 26 رصاصة اطلقت على ذلك الحاجز.

    وكانت المفاجأة في تلك العملية بان منفذها لم يستشهد ولم يلق القبض عليه مما فتح الباب علي مصراعيه لرسم القصص والحكايا سواء من قبل الفلسطينيين او الاحتلال الاسرائيلي، ففيما قدرت المصادر الفلسطينية والاسرائيلية ان منفذ تلك العملية طاعن في السن وربما شارك في الحرب العالمية الثانية كونه يمتلك تلك البندقية القديمة والدقة في التصويب اشارت مصادر امنية اسرائيلية الي ان منفذ تلك العملية ربما قناص من الشيشان استطاع الوصول الي الاراضي الفلسطينية لمحاربة الاحتلال الاسرائيلي وغير ذلك من التقديرات والتكهنات.

    وبعد 30 شهرا من تنفيذ العملية اعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي عن اعتقال منفذ عملية واد الحرامية الشاب ثائر حماد (26 عاما) من منزله في بلدة سلواد شمال رام الله، وزج به في سجون الاحتلال وحكم عليه بالسجن المؤبد 11 مرة.

    ومن هناك من زنازين سجون الاحتلال الاسرائيلي روي ثائر تفاصيل العملية لاثنين من اشقائه الذين جمعهم السجن في زنزانة واحدة، ومن هناك تسربت تفاصيل تلك العملية النوعية التي اعتبرتها اسرائيل أخطر عملية تنفذها المقاومة أثناء انتفاضة الاقصي.

    وروت صحيفة القدس العربي التفاصيل وقالت: انه في صباح الاثنين الثالث من آذار (مارس) 2002 استيقظ الشاب ثائر حماد قبل الجر، وأدي صلاة الفجر، وارتدي بزة عسكرية لم يسبق وشوهد يرتديها وتمنطق بأمشاط الرصاص وحمل بندقية الـ ام 1 امريكية قديمة من زمن الحرب العالمية الثانية وتفقد ذخيرته المكونة من 70 رصاصة خاصة بهذا الطراز القديم من البنادق قبل ان يمتطي صهوة جواده وينطلق به الي جبل الباطن الي الغرب من بلدة سلواد شمال رام الله في مسالك جبلية وعرة، ووصل الي المكان الذي سبق له وعاينه غير مرة فترجل عن جواده وتركه يمضي حيث اراد كونه كان متأكدا من شهادته في تلك العملية ولكن تسير الرياح بما لا تشتهي السفن كما قال.

    وفي اسفل الجبل الذي تمركز فيه ثائر عند الساعة الرابعة فجرا كان حاجز لجنود الاحتلال يسمي حاجز عيون الحرامية نسبة للمنطقة ووعورتها، وركز ثائر البندقية من جذع زيتونة وتفقد جاهزيتها لآخر مرة وأطمأن ان المخازن الثلاثة ذات سعة الثماني رصاصات محشوة بها وتفحص باقي الرصاصات واخذ يراقب ويستعد بانتظار ساعة الصفر التي حددها لنفسه.

    أمضي ثائر نحو ساعتين يراقب ويخطط بعناية طول المسافة التي تبعده عن هدفه بين 120 ـ 150 مترا هوائيا الي الشرق منه ومع اشارة عقارب ساعة يده الي السادسة صباحا واشرقت الشمس وبات كل شيء واضحا اطلق رصاصته الاولي علي جنود ذلك الحاجز الذي كان يذيق ابناء المنطقة الوان الاذلال والقهر.

    وحسب رواية ثائر كان هناك ثلاثة جنود يحرسون الحاجز فسدد علي الاول فاستقرت الرصاصة في جبهته، فعاجل الثاني برصاصة استقرت في القلب قبل ان يكبر ويطلق رصاصته الثالثة لتردي الجندي الثالث قتيلا، وعلي صوت الرصاص خرج جنديان آخران من غرفة الحاجز مذعورين يحاولان استطلاع الأمر، وقال ثائر: لم اجد صعوبة في الحاقهما بمن سبقهما ومن داخل الغرفة ذاتها رأيت سادسا كان يصرخ مثل مجنون اصابه مس المفاجأة كان ينادي بالعربية والعبرية ان انصرفوا وهو يدور في الداخل كان سلاحه بيده ولم يطلق في تلك اللحظة الرصاص، لاح لي رأسه من النافذة الصغيرة اطلقت عليه رصاصة وانقطع الصوت وساد سكون الموت منطقة الحاجز برهة، أعتقد انني عالجت أمر الوردية بست رصاصات، وفجأت وصلت الي المكان سيارة مدنية اسرائيلية ترجل منها مستوطنان اثنان صوب الاول سلاحه وقبل ان يتمكن من الضغط علي الزناد كان تلقي رصاصة وسقط صاحبه الي جواره مع ضغط الزناد التالي.

    وحسب ثائر مضت دقيقتان قبل ان تصل سيارة جيب عسكرية لتبديل الجنود، وما ان اتضح للضابط ومجموعته الأمر حتي ترجلوا وتفرقوا واخذوا يطلقون الرصاص علي غير هدي في كل اتجاه.

    وقال ثائر بان موقع الحاجز في اسفل الجبل مكنه بشكل جيد في تحديد اهدافه، فعالج امر هؤلاء الجنود بالتزامن مع وصول سيارة اخري للمستوطنين وشاحنة عربية أجبر سائقها علي الترجل الا ان ثائر تمكن من اصابة المستوطنين الي جانبه من دون ان يمسه هو بأذي. ويتذكر ثائر الذي يقضي حكما بالسجن 11 مؤبدا كيف وصلت مركبة مدنية اسرائيلية لاحظ ان بداخلها امرأة اسرائيلية مع اطفالها ويقول كانت في نطاق الهدف، ولكنني امتنعت عن التصويب باتجاهها بل صرخت فيها بالعربية والعبرية ان انصرفي خذي اطفالك وعودي ويذكر انه لوح لها ايضا بيده طالبا منها الابتعاد، وبعد ذلك انفجرت بندقيته (التي لا تحتمل اطلاق الرصاص منها بشكل سريع لقدمها) وبين يديه وتناثرت في المكان ما اجبره علي انهاء المعركة بطريقة مغايرة لما خطط لها، كان قد اطلق بين 24 و26 رصاصة فقط من عتاده المكون من 70 رصاصة يعتقد انها جميعا استقرت في اجساد هدفه حيث قتل 11 جنديا ومستوطنا واصاب تسعة آخرين.

    وبعد انفجار بندقيته قرر ثائر الانسحاب صعودا في طريق العودة الي المنزل كان ذلك نحو الساعة السابعة والنصف صباحاً عندما وصل الي بيته واسرع لأخذ حمام ساخن وخلد الي الفراش فأخذ قسطا من النوم قبل ان يوقظه صوت شقيقه يحثه علي الاسراع لتحضير جنازة قريب لهما توفي.

    وترافقا في العمل في القيام بواجب العزاء، كل شيء كان طبيعيا ولم يبد علي ثائر أية مظاهر غير معروفة عنه حتي عندما بدأت الانباء عن العملية تتردد في القرية مع ما رافقها من إشاعات عن ان رجلاً مسناً هو القناص الفذ الذي نفذ العملية التي يؤكد ثائر ان احدا لم يساعده في تنفيذها او يعلم بسرها لكن مصادر تشير انه اشرك احد اشقائه الخمسة في سره.

    ومع اتضاح حجم العملية فرضت قوات الاحتلال طوقا حول بلدة سلواد المجاورة للحاجز ونفذت حملة تمشيط بحثا عن المنفذين المحتملين وأعتقل ثائر وأفرج عنه بعد 3 ايام بعد ان رسمت مخابرات الاحتلال صورة لمنفذ العملية بأنه رجل كبير في السن، الامر الذي عززه كذلك وجود لفافات من التبغ العربي الذي يدخنه كبار السن عادة بعد اعداده بأيديهم عثروا عليه في المكان الذي اطلقت النار منه علي الحاجز.



    يتبع............

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 24th September 2013, 10:19 PM أسامة الكباريتي غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 5
    أسامة الكباريتي
    Field Marshal
     






    أسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond reputeأسامة الكباريتي has a reputation beyond repute

    أسامة الكباريتي's Flag is: Palestinian

    افتراضي

    أنا : أسامة الكباريتي




    !For Medical Professionals Only

    وعزز الافراج عن ثائر في المرة الاولي الثقة بنفسه بأنه في مأمن ولا شكوك حوله وأخذ يردد في كل مجلس يرتاده حكاية القناص العجوز الذي نفذ العملية، والذي كان يقول انه ربما انتقل الي جوار ربه ولن يقع في يد الاحتلال.

    ومضي نحو 30 شهرا علي العملية عندما تسلمت عائلة ثائر أمرا من المخابرات يطالب ثائر بمراجعتها ولكنه لم يراجع كان ذلك قبل اسبوع من مداهمة منزله واعتقاله فجر يوم 2/10/2004 يومها بدا واثقا من نفسه وطمأن والدته والعائلة بأنه سيخرج بعد ايام قليلة لأنه لم يفعل شيئا يوجب اعتقاله ولا شيء ضده.

    ولم يطل المقام عندما نشرت صحف اسرائيلية صبيحة 6/10/2004 نبأ القاء القبض علي قناص وادي عيون الحرامية وانه ثائر حماد.

    وترافق اعتقال ثائر مع اعتقال ثلاثة من اشقائه هم نضال واكرم وعبد القادر الذي اعتقل قبله بعشرة ايام فيما ترافق اعتقال الآخرين مع الكشف عن العملية. هذا وبعد 30 جلسة من المحاكمة حكم علي ثائر بالسجن المؤبد 11 مرة .

    الحكم على قناص رام الله - عملية وادي الحرامية الشهيرة - ثائر حماد بالسجن المؤبد 11 مرة
    حكمت محكمة عسكرية اسرائيلية اليوم على قناص وادي الحرامية الشاب ثائر حماد من بلدة سلواد شمال غرب رام الله بالسجن المؤبد 11 مرة .

    وادانت المحكمة العسكرية الاسرائيلية ثائر حماد بتنفيذ عملية وادي الحرامية الشهيرة التي وقعت يوم 3/3 / 2002 وقتل خلالها عشرة جنود اسرائيليين قنصاً، والتي اعتبرتها اسرائيل بانها اخطر عملية نوعية فلسطينة اثناء الانتفاضة الحالية واثارات انتقادات حادة داخل المؤسسة العسكرية الاسرائيلية التي ادعت ان قناصا شيشانيا هو من نفذها . واعترف الشاب ثائر الذي اعتقل قبل عامين امام المحكمة بما نسب اليه في لائحة الاتهام المقدمة ضده دون ان يظهر اي ندم على قيامه بتلك العملية.
    من موقع Palestinian youth

     

     




     
    رد مع اقتباس
    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    "قناص, المحترف", الثلاث, الجميل, بحرفية, بخطواتها, جداً!, عمليته, عالية


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    IP


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]