المنافقون يمتنعون - فهمي هويدي - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



muslimcentral.com


BBC NEWS


    آخر 10 مشاركات
    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    الهجرة إلى نيوزيلاندا الأهلاوي الأصيل mohamed Abdelma

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    خطوات الهجرة إلى أستراليا.....بالفيديو Remon.soliman Remon.soliman

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    كتالوج الهجرة لكندا ... إنجاز مطاريدى رابتى ضخم Admin زهرة الفل

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    الهجرة السريعة لكندا - مقاطعة نيوبرانزويك هيشو Osama Hussein

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    إنفجار لغم بالعاصمة الإدارية ومصرع أربعة أشخاص حشيش الصحفي

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    كتب مكتبة الإسكندرية كاملة علي النت NazeeH dent islam

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    سعيد الشحات يكتب: ذات يوم 15 يونيو 1967..... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    من عمليات ألقوات ألبحرية وحرب الإستنزاف وقصف... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    جمال عبدألناصر يدلي يوم 24 يولية 1969 بتفاصيل... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    جداول وإحصائيات الأعمال ألإيجابية ألناجحة خلال... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    قديم 28th October 2013, 01:00 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    افتراضي المنافقون يمتنعون - فهمي هويدي

    أنا : المستشار الصحفى






    حين تابعت الحلقة الأخيرة من برنامج الدكتور باسم يوسف التي أذيعت مساء الجمعة الماضي 25 اكتوبر لاحظت أنه تحدث بحذر ورفق شديدين عن الجيش والفريق السيسي، حتى قلت إنه بالمقارنة بحلقاته التي كان يخصصها بالكامل للسخرية من الرئيس مرسي والإخوان فإن ما صدر عنه في حلقته الأخيرة كان أقرب إلى الغزل والملاطفة. لكنني فوجئت بردود الأفعال الغاضبة عليه في بعض الأوساط المصرية. فبعد ساعات قليلة من بث الحلقة ذكر أحد الضباط المتقاعدين الذي يقدم بحسبانه خبيرا استراتيجيا وثيق الصلة بالأجهزة الأمنية أن الحلقة أثارت الاستياء في أوساط القوات المسلحة. وأثارت الملاحظة سيلا من التعليقات على «تويتر» التي كان بعضها مؤيدا في حين عارضها البعض الآخر، حتى تساءل أحد المعلقين عما إذا كان الأمر سيترجم إلى بلاغ مقدم إلى النائب العام ضد باسم يوسف. وقال آخر إن وقفة احتجاجية ستتوجه إلى دار القضاء العالي، تعبيرا عن غضب البعض إزاء البرامج، وقرأت أن الموضوع كان سببا لاشتباك بالأيدي وقع بين المصريين في دبي. واقترح أحدهم على رسام الكاريكاتير الشهير مصطفي حسين أن يظهر باسم يوسف وهو يمسك خنجرا يطعن به مصر في ظهرها، على غرار ما سبق له أن رسمه عن الدكتور محمد البرادعي، حين اعتبر أن استقالته طعنة لمصر ولنظام الثالث من يوليو. كثيرة هي القرائن الدالة على تنامي الحساسية في مصر إزاء الجيش، الأمر الذي دفع البعض للدعوة إلى تفرده بأوضاع خاصة تميزه عن بقية مؤسسات الدولة، بما يضفي عليه قدرا من الاستقلالية السياسية، التي تتجاوز بكثير حدود الاستقلالية المهنية المتعارف عليها في جيوش العالم. وهؤلاء لا يجعلون من الجيش قلعة ودرعا يحمي الوطن فحسب، ولكنهم يريدون لقيادته أن تصبح لاعبا في الساحة السياسية وطرفا في تجاذباتها وصراعاتها، الأمر الذي يحوله في نهاية المطاف إلى دولة داخل الدولة. وإحدى المشكلات التي نواجهها في هذا الصدد تتمثل في المزايدات التي يمارسها البعض، ليس فقط من بين غلاة المؤسسة الأمنية والعسكرية، ولكن أيضا من بعض الرموز المدنية التي لا ترى لها حضورا أو وزنا ما لم يقترن ذلك بالاتكاء على الجيش والتزلف له. هؤلاء لا يكتفون بالدفاع عن احترام القوات المسلحة وتقدير دورها النبيل في الدفاع عن الوطن، ولكنهم يريدون تحويل الاحترام إلى نوع من التقديس، والاحترام صيغة مسكونة بالمحبة التي تحتمل التفاعل والأخذ والرد في إطار الحرص والثقة. أما التقديس فإنه يقترن بالخضوع والخوف. وفي ظل الاحترام فإننا ننحني للقوات المسلحة طائعين في حين أننا في ظل التقديس نزعم على كتمان مشاعرنا والانحناء تعبدا وتسليما. تصادف أنني تابعت حلقة تليفزيونية جرى بثها في الأسبوع الماضي، قام من قدمها بمحاكمة مديرة لإحدى المدارس، يبدو أنها تحفظت على إقحام موضوع الجيش في اليوم الدراسي، وأثناء المحاكمة قام صاحبنا بتقريع مديرة المدرسة وقام بترهيبها من خلال دعوة وزير التعليم لأن يجري تحقيقا معها، ثم قال في ختام حلقته فيما يشبه الهتاف الذي أراد به مخاطبة أولى الأمر أن الجيش ينبغي أن يظل فوق الجميع. وهو هتاف أشعرني بالاستياء، حتى قلت إن أمثال صاحبنا هؤلاء يدفعون الناس إلى النفوز من الجيش والضيق به، لأنني تمنيت أن يظل الجيش مع الجميع وليس فوقهم. ما ضاعف من قلقي أن الغلاة والمزايدين الذين تتزايد أعدادهم في الوقت الراهن، خصوصا بعدما تواترت الروايات عن احتمال ترشيح الفريق السيسي نفسه لرئاسة الجمهورية، هؤلاء أشاعوا حتى في أوساط المثقفين نوعا من الإرهاب أجده ضارا حتى بعلاقة القوات المسلحة بالمجتمع. ألاحظ ذلك في الوسط الإعلامي، بعدما تكررت حالات منع المقالات التي تنتقد عسكرة المجتمع وتدعو إلى إبقاء القوات المسلحة بعيدا عن السياسة، لكي تتفرغ لمهمتها السامية في الدفاع عن الوطن والحفاظ على عافيته وريادته. في هذا السياق لاحظت أن الدكتور مصطفي النجار، وهو ناشط سياسي من رموز ثورة 25 يناير، منع له مقال كان عنوانه «الجيش مؤسسة أم دولة»، فبثه على موقعه الإلكتروني. وذكر في تقديمه أن الصحف التي رحبت بكتاباته امتنعت عن نشر هذا المقال بالذات، وحين قرأته وجدته منيرا ورصينا، ومسكونا بالغيرة على الوطن والجيش، وفيه من الصراحة والصدق ما نحن أحوج ما نكون إليه في المرحلة الراهنة. لقد استغربت أن يمنع مقال من هذا القبيل في حين تمتلئ الصحف بكتابات ونداءات المهللين والمصفقين الداعين إلى ترشيح وزير الدفاع رئيسا، ومن ثم توريط الجيش في مستنقع السياسة وأوحالها. أكرر أننا نريد أن نبادل الجيش الاحترام من منطلق الثقة والمحبة، ونرفض أن تكون علاقتنا به قائمة على الخضوع الناشئ عن النفاق أو الخوف. فخلوا بيننا وبينه أرجوكم، لكي يظل الجيش محاطا بقلوب المخلصين الشجعان، وليس بحناجر المنافقين والمنتفعين، ولكي يبقى في خدمة الوطن وليس العكس.

    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : المنافقون يمتنعون - فهمي هويدي     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : المستشار الصحفى

     

     


    !Start Your Website Now


     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    أصوات بكاء أطفال المهاجرين بأمريكا أخبار متفرقة ينقلها لكم (المستشار الصحفى) المستشار الصحفى 0 1 19th June 2018 06:02 PM
    السنغال تحقق أول فوز أفريقي في مونديال روسيا... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th June 2018 05:50 PM
    الأونروا تعتزم تعليق أنشطتها في قطاع غزة بشكل جزئي صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th June 2018 05:50 PM
    أمريكا تعلن الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان بسبب... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th June 2018 05:50 PM
    عطل فني يطال خمسة ملايين عملية دفع ببطاقات... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 19th June 2018 05:50 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    IP



    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

        DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]