مقتطفات مفيدة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    كشف حساب السنين العجاف KANE حشيش

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    مدونة .. م الغزالى .. العين تسمع .. والإذن ترى! م الغزالى م الغزالى

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    مقر مطاريد السعودية النوبة حبيبتي سيد احمد

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    مقتطفات ومقالات لمصطفى محمود مودة سيد احمد

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    كحرتات كندية فدائى النبى alaashabana

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    أنت لاتعرف مرسي!!!!! NazeeH NazeeH

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥ Ehab Salem NazeeH

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    عملية عبد الحميد السراج ، "تهريبه من سجن المزة"... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    مجموع الإنفاق العام الفعلى بواسطة الدولة فى سوريا... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    البيانات المختلفة ... من الوحدة مع سوريا ... إلي... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    قديم 10th January 2014, 03:00 PM Sonesta غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     






    Sonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond repute

    افتراضي مقتطفات مفيدة

    أنا : Sonesta





    دعوه لموضوعي

    يضم هذا الموضوع بعض النصائح والمعلومات المفيدة

     

    الموضوع الأصلي : مقتطفات مفيدة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : Sonesta

     

     


    !Start Your Website Now


     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    رساله الأسرة والطفل متجر للدعاية 1 312 27th July 2017 12:38 AM
    نصيحه تربويه الأسرة والطفل Sonesta 0 172 26th July 2017 10:53 PM
    تعال صبٓح هنا ترحيبات ... مناسبات ... علاقات عامة Sonesta 10 1004 26th July 2017 06:36 AM
    الحقد والغيره شؤون المرأة Sonesta 8 553 24th July 2017 07:02 AM
    سهراااااان....أُدخُل هنا مواضيع شخصية invador 6 867 24th July 2017 03:43 AM

    قديم 10th January 2014, 03:01 PM Sonesta غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    Sonesta
    Field Marshal
     






    Sonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond repute

    افتراضي نشّط ملكاتك الإبداعية

    أنا : Sonesta




    دعوه لموضوعي

    نشّط ملكاتك الإبداعية
    * جيل لندنفيلد
    فكّر في آخر مرة وقعت عيناك فيها على مجموعة من الأطفال يلعبون معاً. أنا متأكدة أنهم كانوا مستغرقين في ابتكار شيء ما. هل تذكر مدى المتعة والسعادة التي طغت عليهم من جراء ابتكارهم هذا؟ لن يحتاج أي شخص أن يطلب من الأطفال أن يتخيلوا ويبتكروا، فهم يفعلون ذلك بالسليقة. لن تحتاج إلى أن تبين لهم كيف يبنون قلاعاً حصينة من علب الفاصوليا. إنهم يبتكرون لأنهم يريدون أن يبتكروا.
    علاوة على ذلك، فهؤلاء الأطفال لا يعبئون مطلقاً بما يفعل غيرهم في الوقت الذي ينغمسون فيه في عملهم الإبداعي، ولا يهتمون لو أن غيرهم يبني قلعة من الرمال أكبر وأفضل أو يرسم لوحة أكثر تأثيراً على الحائط.
    ولكن سرعان ما سيفقد معظم هؤلاء الأطفال اتصالهم بهذه الرغبة الملحة الطبيعية الممتعة في الإبداع!
    لقد أدركت أن إعادة اكتشاف المتعة الكامنة في الإبداع تبدو واحدة من المفاتيح المهمة التي تضفي على الحياة مغزى أفضل.
    ولكنني لا أقصد هذا النوع من الإبداع الذي يرتبط بالأنشطة الفنية. فمن الممكن أن يبدع المرء في أي مجال آخر. وأية مهمة تمنحنا فرصة استغلال قدرتنا الابتكارية الطبيعية وبراعتنا لابتكار شيء جديد (سواء كان فكرة أو منتجاً مادياً) لها من المقومات ما يؤهلها لتكون إبداعية.
    إن هذه الحقيقة يسهل نسيانها. فالمتعارف عليه أن معظم أعمال الناس اليومية تكون كما لو كانت لا علاقة لها بالناتج النهائي الذي يحاولون الوصول إليه. وفي المنزل كذلك قد نشعر بالعزلة عن الأشياء التي نستخدمها والملابس التي نرتديها والأطعمة التي نتناولها. لقد أحببت منذ سنين عديدة أن أمضي عطلة نهاية الأسبوع في تجهيز الطعام وصناعة ملابسي وملابس أطفالي، أو صناعة الستائر أو الوسادات لتزين بيتنا. أما الآن فالعديد من عطلات نهاية الأسبوع تمضي بسرعة البرق في الانتقال بين المحال التجارية الكبيرة والمراكز التجارية الضخمة لشراء أشياء من صناعة الآلات. وفي طريق عودتي للمنزل، قد أضطر لإقناع نفسي أنني أستطيع توفير عشر دقائق لعمل طبق مطبوخ على الطريقة الصينية بدلاً من أن أضع أكلة سريعة في فرن الميكروويف.
    هل حياتك ممتلئة بالأشياء الجاهزة؟ هل تحب أن يكون لديك الفرصة للإبداع أكثر؟ إليك بعض الاقتراحات والتمارين التي تساعدك على تحقيق هذه الرغبة.
    "استمتع بالسعادة والإشباع الناجمين عن ابتكار شيء جديد وفريد".
    - إذا استمررت في فعل ما كنت تفعله دائماً، فستحصل على ما كنت تحصل عليه دائماً
    * وقت العمل!
    كرس بعض الوقت للتفكير في نوع الإبداع الذي يتأتى إليك بصورة طبيعة للغاية. إن التفكير في مرحلة الطفولة (أو أقرب فترة تسعفك بها ذاكرتك!) من شأنه أن يساعدك. ما الابتكارات التي كنت تستمتع بصنعها؟ هل كنت – على سبيل المثال – تحب بناء أو رسم أو صناعة الألعاب أو إنشاء نماذج لأشياء واقعية؟ إذا لم تستطع التذكر، فسل من يستطيع. قد يكون لديك بعض صور من مرحلة الطفولة تساعد على تنشيط ذاكرتك.
    وبعدها سل نفسك ما إذا كنت تستطيع أن تجد سبيلاً لاستغلال هذا الجانب الفطري من تكوينها الشخصي بصورة أفضل في حياتك الحالية.
    * اعتمد على المبدعين كمصدر للإلهام. دَوِّن أمثلة لأنواع الأنشطة الإبداعية التي ينشغل بها المحيطون بك وحدد تلك التي تروق لك من بينها. هل الفن المعاصر، أو أغان شعبية جديدة، أم حجرات مطعمة بديكورات أصلية، أم أساليب مبتكرة لحفظ معداتهم، أم أن لها صلة أكثر بأداء البشر مثل الاستراتيجيات الجديدة للفوز في المباريات أو للعزف ببراعة على الجيتار؟
    * بمجرد أن تكرس الوقت اللازم لتدبر هذه الفكرة، اتصل ببعض هؤلاء واستفسر منهم. سلهم كيف يشرعون في مهامهم، ومتى بدأ اهتمامهم بها واشتراكهم فيها، وكيف يشعرون وهم بصددها. وحتى لو لم تكن لديك أدنى فكرة أين تبدأ، فمجرد الحديث معهم يعد مصدراً للإلهام.
    * ابحث عن تسلية جديدة أو دورة دراسية جديدة. استعن بالمكتبة أو الإنترنت للعثور على النوادي، والجمعيات والدورات الدراسية. اتصل بالخبراء (والمنظمات التي يعملون بها) المعنيين بالأنشطة الإبداعية لاستشارتهم. (عادة ما أسدي النصح لهؤلاء الذين يودون أن يصبحوا استشاريين هواة، ولذلك فأنا أعلم أن مثل هذا الأسلوب يؤتي ثماره!). قد تحتاج إلى تجربة مجموعة مختلفة من الأنشطة الإبداعية حتى تعثر على بغيتك التي لا تستطيع مقاومتها.
    * اسرد بعض الوسائل البسيطة التي تستطيع من خلالها استغلال قدرتك الإبداعية بصورة أكثر في حياتك اليومية. فكر في بعض الأنشطة التي تستطيع القيام بها بصفة منتظمة دون أن تكلفك الكثير من المال أو الوقت أو تضطرك للسفر أو إهداء طاقتك من أجلها. على سبيل المثال، جرب أن تغير من تنسيق الزهور كل أسبوعين (إذا لم يكن هناك محل زهور قريب منك، فاتصل بأحد المحلات التي تقدم خدمة التوصيل المنزلي بحيث تصلك الزهور بصفة دورية)، ابتكر وصفة للطعام أسبوعياً، أضف لقائمة مشترياتك قطعة مطرزة يدوياً، أعد ترتيب الأثاث في كل غرفة شهرياً، صمم شاشة توقف للكمبيوتر وغيرها بين الحين والآخر، استخدم القصص لتوضيح الغاية التي تود إيصالها في تقاريرك أو رسائلك الإلكترونية أو عروضك التقديمية، أعد تصميم سياج الحديقة.
    * تأكد ما إذا كانت إحدى الهوايات الإبداعية المزعومة التي تقوم بها (مثل الرسم أو كتابة الأعمال الدرامية أو عزف الموسيقى) مازالت تضفي عليك شعوراً بالمتعة.
    ولعل مثل هذه الهوايات أو المهام قد أصبحت عادية لدرجة أنها لم تعد تمثل لك أية مغامرة غامضة، أو لعلك تبذل مجهوداً خارقاً عند القيام بها بهدف الإجادة بينما يتعين عليك أن تتأنى في ممارستها. وقد تكون، من ناحية أخرى، قد تغيرت بذاتك بحيث صارت شخصيتك الجديدة تشتاق لتحدٍ إبداعي جديد. (لو أن أحداً أخبرني وأنا في الخامسة والعشرين من عمري أني سأقوم بكتابة رواية يوماً ما لسخرت منه!).
    المصدر: كتاب طرق مختصرة لـ حياة متميزة

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 10th January 2014, 03:04 PM Sonesta غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 3
    Sonesta
    Field Marshal
     






    Sonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond repute

    افتراضي العادات السبع لأكثر الناس إنتاجية - ستيفن كوفي

    أنا : Sonesta




    دعوه لموضوعي

    تتكون شخصيتنا جميعاً مما نعتاده حتى يصبح دالاً علينا ...... وهناك سبع عادات يؤدي اكتسابها – خطوة بخطوة – إلى نمو الشخصية نموا فعالا متوافقاً مع القانون الطبيعي للنمو ، انتقالاً من الاعتماد على الغير إلى الاستقلال بالنفس ثم الاعتماد المتبادل .هذه العادات هي :

    1- المبادة والأخذ بزمام المبادرة :
    كثيرون يتحركون وفقاً لما تمليه عليهم الظروف ، أما السباقون المسيطرون فتحركهم القيم المنتقاة التي تتشربها نفوسهم وتصبح جزءاً من تكوينهم ، ولكي تكون سباقاً يجب أن تعمل على تغيير الظروف بما يخدم أهدافك ، لا أن تغير أهدافك وفقاً لما تمليه الظروف .

    2- وضوح الأهداف ودقتها :
    هذا يعني أن تبدأ ولديك فهم واضح وإدراك جيد لما أنت ماض إليه ، أن تعرف أين أنت الآن ؟ وتتحقق من أن خطواتك ماضية في الطريق الصحيح .

    نحن جميعا نلعب أدواراً متعددة في حياتنا لكن تحديد الهدف أو الرسالة يجعلنا اكثر دقة في معرفة الطريق الصحيح .

    3- تحديد الأولويات :
    نظم أمورك واتخذ إجراءاتك على أساس الأسبقيات ..... الأهم ثم المهم . يجب التركيز على الأمور الهامة وغير العاجلة لمنع الأزمات وليس لمواجهتها .... ومفتاح الطريق لتحقيق هذا الهدف هو تفويض السلطة والاختصاصات .

    4- التعامل بمنطق الكسب المتبادل :
    ليس ضرورياً أن يخسر واحد ليكسب الآخر ، هناك ما يكفي الجميع ، ولا داعي لاختطاف اللقمة من أفواه الآخرين .

    5- الفهم الصحيح للآخرين :
    إذا أردت أن تتفاعل حقاً مع من تعاملهم ، يجب أن تفهمهم قبل أن تطلب منهم أن يفهموك ...

    6- العمل مع المجموع :

    كن منتمياً للمجموع عاملآً من أجله .... المجموعية ليست مجرد الجماعية ، لأن نتاج العمل من أجل المجموع سيكون أكبر وأكثر من مجرد حاصل جمع نتاج أعضاء المجموعية .المجموعية هي 1+1=8 أو 16 وربما 1600

    7- إنماء الطاقة الشخصية الكامنة " شحذ المنشار "
    لكي تكون فعالاً يجب أن تجدد قوتك ومقدراتك متمثلةً في الأبعاد الأربعة للذات الإنسانية " الجسم ، العقل ، الروح ، العاطفة " وهذا يتطلب تنمية الجسم بالرياضة ، وتنمية العقل بالمعرفة والثقافة ، وتنمية الروح بالإيمان والقيم ، وتنمية العواطف بالتواصل مع المجتمع وصولاً إلى المنفعة المتبادلة وشحذاً لملكات الانتماء

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 10th January 2014, 03:05 PM Sonesta غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 4
    Sonesta
    Field Marshal
     






    Sonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond repute

    افتراضي الرقم 7 يحمل الحياة

    أنا : Sonesta



    دعوه لموضوعي

    يقال ان الرقم 7 يملك طاقه فى
    حد ذاته
    أبواب النار 7
    عجائب الدنيا 7
    رؤيا ملك مصر 7
    يؤمر الفتى بالصلاة عند سن السابعة
    الطواف حول الكعبة 7
    السعي بين الصفا والمروة 7
    عدد آيات الفاتحة 7
    عدد الجمرات 7
    عدد البحار 7
    المعادن الرئيسية في الأرض 7
    العلم يتوصل الى 7 أنواع أساسية من النجوم.
    ويتوصل أيضا الى 7 مستويات مدارية للألكترون...... تلك ال7 مستويات حول
    النواة.
    وتوصل العلم ل7 ألوان للضؤ المرئي والى 7 اشعاعات للضؤ الغير مرئي....!!
    وكذلك 7 أطوال لموجات تلك الاشعاعات.
    توصل العلم أيضا الى أن الانسان يتكون من 7 ...فهو يتكون من
    ذرة+جزيئه+جين+كروموس وم+خلية+نسيج+عضو
    مضاعفة الحسنة في 7 سنابل.
    مواضع السجود في القرآن سبعة .
    تكبيرة العيدين سبع تكبيرات .
    في الحج نطوف 7 مرات حول الكعبه..ونسعى 7 أشواط..ونرمي الجمار 7 مرات





    وفي كل مرة نرمي 7 جمرات
    ألوان الطيف الرئيسية سبعة
    وعدد أيام الأسبوع سبعه
    ودورة القمر حول الأرض أربع سبعات ( 28 يوما )

    عدد قارات العالم 7
    لماذا السلم الموسيقي سبع نغمات ؟
    لماذا نحتفل باليوم السابع لمولد الطفل (السبوع)؟
    لماذا صارت الوان قوس قزح سبعة؟
    ذكر في القرآن السماوات السبع
    السنابل السبع
    البقرات السبع
    في المسيحية نجد الأسرار السبع
    في اليهودية نجد الطبقة السابعة من شجرة الحياة نتزاخ
    سبعه يظلهم الله بظله يوم لاظل إلا ظله :
    1- الإمام العادل .
    2- شاب نشأ في عبادة الله .
    3- رجل قلبه معلق بالمساجد .
    4- رجلان تحابا في الله .. اجتمعا عليه وافترقا عليه .
    5- رجل دعته إمرأة ذات منصب وجمال قال إني أخاف الله .
    6- رجل تصدق بصدقه فأخفاها .. حتى لاتعلم يمينه ما أنفقت شماله .
    7 -رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه بالدموع .
    الاملاح المعدنية 7 منها محلول كنوب npk(الازوت و البوتاسيوم والفوسفور)
    وأخيرا وليس آخرا
    فإن شهادة التوحيد .. عدد كلماتها سبعة
    لا _ إله _ إلا_ الله محمد _ رسول _ الله

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 10th January 2014, 03:14 PM Sonesta غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 5
    Sonesta
    Field Marshal
     






    Sonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond repute

    افتراضي الصفات العشر للموظف المثالي

    أنا : Sonesta




    !For Medical Professionals Only
    دعوه لموضوعي

    الصفات العشر للموظف المثالي
    •د. إبراهيم الديب (خبير تطوير إداري وتنمية بشرية)
    1-الانضباط العام في أوقات الحضور والانصراف، وعدم شغل أو استغلال وقت العمل في أيّة أعمال أخرى خاصة.
    2-الالتزام الجيد بقيم وثقافة وقوانين ولوائح تنظيم العمل بالمؤسسة.
    3-التزام السلوك المهني في التعامل مع الرؤساء والزملاء والمرؤوسين والجمهور.
    4-حسن الخلق والسيرة والسلوك بشكل عام.
    5-العمل بروح الفريق المتعاون المتكامل المتحاب.
    6-قابلية التوجيه والتعلم والتطور والنمو المهني والوظيفي المستمر.
    7-سرعة فهم واستيعاب كليات وتفاصيل العمل بالإدارة والوظيفة التي يعمل بها.
    8-إتقان المهام الوظيفية الخاصة بالوظيفة وفق معدلات الأداء المستهدفة.
    9-المساهمة المستمرة في تطوير العمل بالوظيفة ومجال العمل (الإبداع والابتكار المستمر).
    10-الإخلاص وقوة الانتماء للمؤسسة والإيجابية والتفاعل مع تحديات ومشاكل العمل بالمؤسسة.

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 10th January 2014, 03:16 PM Sonesta غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 6
    Sonesta
    Field Marshal
     






    Sonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond repute

    افتراضي تعلّم فن المحادثة

    أنا : Sonesta



    دعوه لموضوعي

    تعلّم فن المحادثة
    * هادي المدرسي
    المحادثة فن قائم بذاته، وهو في ذلك مثل فن الخطابة يحتاج المرء إلى التمرين عليه باكتسابه.
    فما دام لا يوجد فعلاً سبيل للاحتكاك بذهن إنسان آخر إلاّ بالكلام، فلابدّ من تحسين هذا السبيل لكي يعطي ثماره.
    ولذلك كانت المحادثة بحاجة إلى التمرين الصحيح، حتى لا يأتي النقاش جدالاً، الأمر الذي لا يؤدي إلى أية نتيجة.
    إن المحادثة الجيدة بحاجة إلى اللباقة، والالتزام باحترام الرأي الآخر، وتعلم أسلوب الكرّ والفرّ، وحسن التوقيت، وبراعة قولبة الجملة، والابتعاد عن الإهانة والشتم، وعدم رفع الصوت بلا سبب، وتجنب تحقير الآخرين.
    كما أنها بحاجة إلى معرفة نقاط الاتفاق للانطلاق منها إلى حل نقاط الخلاف.
    وفي الحقيقة فإن القدرة على كسب الآخرين أمر مهم جداً. وإن نحن لجأنا إلى أساليب ذوي الإقناع، لاستطعنا شقّ حياتنا اليومية بمقدار أوفر من النجاح.
    وفي ما يأتي عرض لبعض الطرق التي تعيننا على أن نكون أكثر إقناعاً في المواقف اليومية:
    أولاً: امنح نفسك خير مظهر:
    إذا كنت تجمع تواقيع على عريضة، فهل من الضروري أن ترتدي ثياباً أنيقة، أو أن هذا ثانوي لأن الناس يهمها ما تقول أكثر مما تلبس؟
    يقول أحدهم في بلدة صغيرة حيث كنت أعيش: اعتاد رسام أن يرتاد دار البلدية لإبداء آرائه في مختلف المسائل المحلية، وكان يدخل القاعة في ثياب رثة تخللتها الألوان هنا وهناك، معلناً ازدراءه للمواطنين المتأنقين. وطالما قال: إن الناس لو كانت لهم عقول راجحة لاكتشفوا قوة حجته بصرف النظر عما يلبس من ثياب. إلاّ أن الناس صمّوا آذانهم عنه سنة بعد سنة، مما حداه على الظن أنهم مغفلون.
    نحن ننزع إلى الظن أننا نتأثر بما يقوله الآخر أكثر من تأثرنا بمظهره، غير أن التجارب تدحض هذا الاعتقاد. ومن هذا القبيل اختبار أجراه عالم النفس "شيلي شايكن" على 68 متطوعاً في جامعة مساتشوستس في آمهرست، فتبين أن الأكثر أناقة وجاذبية بينهم هم الأشد إقناعاً.
    ثانياً: تعاطف مع المستمع:
    تصور أنك تحاول بث الحماسة في مجموعة من الأحداث في حملة نظافة محلية، فما هي الطريقة لإثارة اهتمامهم ببرنامجك؟
    لقد وجد الباحثون أننا، في محاولة تعديل أذواق الآخرين مواقفهم، لابدّ لنا من التعاطف وإياهم قبل طرح آرائنا عليهم، وبعض التفسير آتٍ من نزعة طبيعية لدى الناس إلى تصديق ما يقوله "واحد منهم".
    ولذلك فإن أكثر البائعين نجاحاً هم الذين "يقلدون صوت الزبون، وحركاته، ووقفته، وحالته النفسية، وربما شهقوا وزفروا مثله من غير قصد"، وهذا من شأنه إحداث الأثر الأكبر في الزبون.
    ثالثاً: اعكس تجارب المستمع:
    إذا كنت تريد زيارة الزوجين اللذين انتقلا حديثاً إلى جيرتك بغية كسب دعمهما لأحد المشاريع المحلية، فما أفضل الطرق لإثارة اهتمامهما؟
    إن غير المتمرس يقفز تواً إلى موضوعه الرئيسي، أما صاحب الخبرة فيحرص بادئ الأمر على إشاعة جو من الثقة بينه وبين الآخر. فإذا عبّر المستمع عن قلقه حيال أمر ما، فإنه يحاول إقناعه أن يعطي جواباً كالآتي: "إني أفهم ما الذي يبعث لديك هذا القلق، ولو كنت مكانك لراودني الشعور نفسه". إن جواباً كهذا يكشف عن احترامنا لمشكلة الآخر، ولابدّ أن يخلق جواً من الثقة في ما بيننا.
    كما أن صاحب الإقناع يتفهم اعتراضات المستمع على آرائه بدل أن يدحضها. ويجدر به أن يعيد صياغة هذه الاعتراضات بوضوح وإظهار حسناتها قبل الانتقال إلى الدفاع عن آرائه هو وإظهار تفوقها.
    ويروي عن وكيل شركة تأمين أنه أقر رأي زبون يقول إن التأمين على الحياة ليس استثماراً حكيماً فقال: "الحق معك يا صديقي، إنه استثمار لا يمتّ بأي صلة إلى الحكمة". ومضى يقول إن للتأمين على الحياة أهدافاً غير الاستثمار، فهو يحمي المرء في وجه الكوارث والأحداث المحتملة والممكنة، وكانت النتيجة أن الزبون قبل شراء قسيمة التأمين على الحياة.
    والواقع أن دراسات عدة أُجريت حول هذا الجانب من عملية الإقناع، وبيّنت أن الإصغاء الحسن إلى رأي المستمع يجب أن يتم قبل عرض آرائنا عليه.
    رابعاً: الجأ إلى ذكر الأمثلة واذكر قصص الآخرين وتجاربهم
    يقول القرآن الكريم: (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لأولِي الألْبَابِ...) (يوسف/ 111).
    وفي بعض الأحيان يكون ذكر الخبرة الشخصية مؤثراً جداً، ذلك إن اللجوء إلى الخبرة الشخصية من شأنه إحداث أثر أقوى لدى المستمع. ومن هذا القبيل أن طبيبي نصحني مرة بأخذ عقار معين لمعالجة علّة بسيطة. وحين سألته هل لذلك الدواء آثار سلبية، حدثني قليلاً عن تركيب الدواء، ثم أضاف أنه هو نفسه يتناوله، وكان ذلك كافياً لإقناعي.
    المصدر: كتاب كيف تكسب قوّة الشخصية

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 10th January 2014, 03:19 PM Sonesta غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 7
    Sonesta
    Field Marshal
     






    Sonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond repute

    افتراضي تعلم فن الاسترخاء

    أنا : Sonesta



    دعوه لموضوعي

    تعلم فن الاسترخاء
    من طرف killua في الثلاثاء سبتمبر 29, 2009 6:48 pm

    أصبح الاسترخاء ضرورة من ضروريات الحياة لابد تعلمه لمواجهة ضغوط الحياة و التغلب على مشاكلها وضغوطها.

    فعادة عندما يسيطر التوتر النفسي على شخص ما عندئذ لا يستطيع المرء أن يفكر بشكل سليم و حينئذ تصبح ردود أفعاله مبالغ فيها أو غير طبيعية .

    ولهذا يمكن أن تنعكس بشكل سلبي على صحة الجسم الجسدية والنفسية.
    وللأسف ان وتيرة الحياة اليوميةالسريعة جدا وحياة المكاتب والزحام والضجيج وغير ذلك من العوامل التي تجعل من الضغوط النفسية تزداد اضطرابا سواء
    في المنزل أو في الشارع أو في العمل.

    ومن جراء ذلك بات المرء يشعر بالوهن والتعب لدى قيامه بأدنى جهد ممكن وتضطرب شهيته للطعام ويزداد اقباله على تناول المنبهات ، ولهذا تزداد اصاباته
    بالأمراض المختلفة التي باتت تعرف بأمراض العصر كأمراض القلب والأوعية الدموية والأورام وغير ذلك من الأمراض التي تهدد حياة الشخص وتؤدي
    لوفاته المبكرة قبل الأوان .

    وان التعرض المتزايد للتوتر كل يوم يؤدي لزيادة افراز بعض الهرمونات التي ينجم عنها الارتفاع في الضغط الدموي والاصابة بنقص التروية الدموية
    للأعضاء النبيلة في الجسم كالقلب والدماغ وحدوث الجلطة ، إضافة إلى ذلك يمكن أن يصاب الشخص بالاضطرابات الهضمية ، كأمراض القولون والمعدة،
    والاضطرابات النفسية المتعلقة بالنوم والاكتئاب وفقدان الرغبة بالعمل وبالحياة أيضا .

    وبالرغم من أننا لا نستطيع أن نتجنب الأحداث التي تحدد اتجاه حياتنا، ولكننا نستطيع ازالة التوتر والتغلب عليه بالاسترخاء الذي يسمح بتعديل ردود الفعل
    ازاء العوامل الغذائية الخارجية وبالتخلص بشكل تدريجي من العوامل المؤهبة لحدوث التوتر. لهذا يجب علينا أن نتقن فن التأمل والاسترخاء الذي يعيد للجسم
    توازنه الجسدي النفسي المفقود.

    اذا ما هو الاسترخاء ؟

    الاسترخاء ما هو إلا تدريبات للجسم والعقل في مرحلة الوعي يستطيعان من خلالها تنشيط عمليات الشفاء الذاتي للجسم داعيا إلى أن يستلقي الإنسان على
    ظهره في مكان مريح ويسند رأسه إلى وسادة منخفضة مع إبقاء العينين مغلقتين بدون الضغط عليها ثم يترك لإحساسه العنان.


    ما هي طرق الحصول على الاسترخاء ؟

    هي كثيرة لكني سأكتفي بذكر ثلاث أنواع مع تعريف بسيط لكل نوع :

    أولا : استرخاء التنفس العميق :

    تمرين التنفس العميق يوفر كمية الاكسجين المناسبة التي يحتاجها الجسم في اخراج اكبر قدر من الفضلات وثاني اكسيد الكربون وينقل العقل والجسم الى
    حالة استرخاء
    ويحسن من الدورة الدموية في منطقة البطن .

    ثانيا : الاسترخاء العضلي :

    نلاحظ عندما تنقبض كل عضلة من الجسم وينتج من الانقباض والانبساط الام من الشحنات الكهربائية وهذه الشحنات تنتقل إلى جزء في المخ وهو
    الهايبوثالاموس . مسؤول عن تقديم الاستجابات المناسبة للضغوط سواء كانت هذه الاستجابات نفسية او سلوكية بينما تقوم الاجهزة الفزيولوجية بنقل
    الشحنات الكهربائية الى الهايبوثالاموس يصبح الاهايبوثالاموس قي توتر شديد .

    فأي تغير جديد في حياة الانسان تحول الى عامل من عوامل الضغوط والاسترخاء يعمل على تقليل هذه الشحنات المتتالية من الكهرباء برجع الجسم
    والهايبوثالاموس الى حالة الاتزان ولهذا يقوم الفرد بعملية الاسترخاء بعد مواجهة ضعوط الحياة بانواعها .

    ثالثا : الاسترخاء الذهني :

    يعتبر الاسترخاء الذهني من اقدم انواع الاسترخاء ويتميز كل شعب بنوع معين من الاسترخاء الذهني .

    ويمكن استخدام هذا الاسترخاء الذهني بالتسبيح لله تعالى فهو يعتبر نوع من الاسترخاء ،،واهم مايميز الاسترخاء الذهني هو الانفصال بذهنك عن العالم
    الخارجي والتركيز على شكل معين في مخيلتك او صورة اوكلمة وترددها ببالك ومخيلتك بتركيز دون ان تشغل تفكيرك بشيء غيرها وتستمر بذلك لمدة لا تقل
    عن 15 دقيقة فان زدت الوقت فهذا افضل .



    فوائـــــد الاسترخاء:

    * خفض نسبة التوتر وحدته

    * تساعد على خفض ضغط الدم

    * خفض احتمال الاصابة بامراض القلب

    * تحسن طبيعة النوم

    * خفض مستوى الصداع النصفي و التوتري

    * التقليل من اضطرابات الامعاء وبخاصه القولون العصبي

    * تقليل الشعور بآلام الجسم

    * تنظيم ذبذبات المخ

    * تحسين الذاكرة

    * التقليل من كمية العرق

    * التحسين من اداء العمل والتحصيل الدراسي

    * التقليل من حدة الاكتئاب

    * تقليل تأثير الاصوات العالية على الانسان

    * تخفيف الوزن (( مناسب جدا للرجيم ))

    وغيرها الكثير الكثير


    اذا ما هي العوامل المهمة التي تحدد مدى الاستفادة من تمارين الاسترخاء ؟؟

    هناك ثلاثة عوامل مهمة جدا يجب ذكرها والتركيز عليها وهي :

    * الدافعية :

    ان توجد لدى الانسان دافعيه للحصول على الاسترخاء ،، وتعلم وسائل الاسترخاء وطرقها .

    اذا اختاه اذا كانت لديك دافية فانك ستحصلين على درجة عالية من الاسترخاء .


    * الفهم :

    يجب أن يفهم الفرد الاسباب التي دفعته للقيام بهذه التمارين وماهي الفائدة منها والفلسفة من القيام بهذه التمارين .


    * الالتزام :

    يجب ان يلتزم الفرد بالاستمرار بممارسة التمارين .

    اذا يجب أن تحدد فترة زمنية يومية تقوم من خلالها بهذه التمارين وتكون عملية ممارسة التمارين منتظمة ومستمرة .


    جلوسك وبيدك المصحف وانت خاشع، وكذلك صلاتك في الليل … هي أحد أنواع الاسترخاء فأنت خلال ذلك تمارس فن الاسترخاء وتحققين التوازن بين
    الجسم والروح وذلك من خلال التأمل في حالة الاسترخاء التي تعيش بها والتأمل الذي تحققيه، حيث يصفو الذهن وتشرق الروح ، وعندها يكون الدماغ
    قادراً على أن يعطي الأوامر للجسم فيعود للوضع الطبيعي ، وحسب التعليمات فإن الدماغ قادر عندها أن يقوم بأمور يعجز الإنسان في الأحوال العادية عن
    القيام بها ، فتستطيع مثلاً أن تسيطر على حركة الأمعاء المضطربة كما أن التأمل يجعلك تنظرين للأمور بنفسك أكثر إيجابية وعندها تملك الإرادة والشجاعة
    للتغلب على مرضك ومواجهة مشاكلك و ضغوط الحياة


    **تمارين الاسترخاء**

    التمرين الاول :
    (1) اختار مكاناً هادئاً ثم اجلس على كرسي مريح

    (2) أغمض عينيك وضع يديك إلى الجانبين والقدمين متباعدين

    (3) تنفس بعمق .. شهيق عميق .. وزفير .. شهيق .. وزفير ..

    (4) أترك جسمك كله على الكرسي مسترخياً وطرياً

    (5) ارخ العضلات في جسمك كله .. وفي حالة الشهيق شديالعضلات ( عضلات الرأس والوجه ) ، وفي حالة الزفير ..أترك العضلات تسترخي وحدها

    (6) أعيد ذلك عدة مرات ، ثم اختار عضلات الكتفين والرقبة ، ومع الشهيق إرفع كتفيك وشد العضلات ، وفي الزفير أترك هذه العضلات تسترخي وحدها

    (7)أعيد ذلك عدة مرات ، ثم اختار عضلات البطن وشدها في حال الشهيق ، ثم أتركها تسترخي وحدها في حال الزفير

    ( أعيد ذلك عدة مرات ، ثم اختار عضلات اليدين معاً وشدها في حال الشهيق ، ثم أتركها تسترخي وحدها في حال الزفير

    (9) أعيد ذلك عدة مرات ، ثم اختار عضلات الساقين والقدمين معاً وشدها في حال الشهيق ، ثم أتركها تسترخي وحدها في حال الزفير

    (10)استمر في الشهيق ، والزفير الأطول، وتخيل منظراً جميلاً تحبينه ، واستمتع بذلك عدة دقائق


    ((تمرن على هذا التمرين في أي وقت تشاء وفي حال التوتر لأي سبب كان ، قوم بها مباشرة وستجدين نفسك مسترخي ومسيطرعلى نفسك وتستطيع أن
    تجابه المواقف المزعجة وأن تكون ردود فعلك عادية تماماً))



    التمرين الثاني :

    (1) اجلسي على مقعد أو سرير مريح ، ويداك مسترخيتان على الجانبين ، الرأس منسدل إلى الخلف ومسنود

    (2)اغلقي عينيك بهدوء

    (3) خذ نفس عميق ، ثم زفير يخرج الهواء مع صوت مسموع (أوه)

    (4) كرر أخذ النفس لعدة مرات مع شد انتباهك إلى الهواء الذي يدخل إلى رئتيك ويخرج منها، ركز انتباهك على الهواء الذي يدخل جسمك وتتبعي مساره ،
    حاولي أن يكون الزفير أطول من الشهيق

    (5) ركزي انتباهك على صدرك حيث يدخل الهواء ، مع كل زفير ابسط عضلات درك وفرغي التوترات من صدرك بالصوت (أوه)

    (6) دعي عظام القفص الصدري تنخفض نحو الداخل مع كل شهيق ، وترتفع للخارج مع كل زفير

    (7) لا حظ الاسترخاء المتزايد والثقل في صدرك ، وكرر الخطوات السابقة عدة مرات

    ( انقل أحاسيسك إلى منطقة المعدة

    (9) مع الزفير استخرج التوتر من المعدة ، لا حظي تقلصات المعدة وتمددها مع الزفير والشهيق

    (10) لا حظ منطقة اسفل الظهر، وركز انتباهك عليها أثناء عملية التنفس

    (11) ركز انتباهك إلى داخل المعدة ، وحاولي أن تتحسسي جدار المعدة الداخلي

    (12) ركزيوانتباهك إلى خصرك الأيمن ، ثم إلى المعدة ، ثم إلى منطقة الخصر الأيسر

    (13) شد منطقة البطن إلى الداخل ثم اتركها تسترخي (الشد يكون بالضغط من خلال عضلات المعدة نفسها وليس باليدين ) كرر العملية عدة مرات

    (14) تنفس بهدوء ثلاث مرات

    (15) انقليأحاسيسك إلى منطقة الحوض

    (16) شد عضلات منطقة الحوض إلى الأعلى ، ثم أرخها ، ثلاث مرات

    (17) استشعر بهذه بمنطقة الحوض وهي تسترخ

    (1 تنفس بهدوء ثلاث مرات

    (19) انقل أحاسيسك إلى منطقة الفخذين

    (20) ركز على الفخذ اليمنى أولا حاول شد عضلاتها، ركز انتباهك إلى داخل الفخذ . تخيل عظم الفخذ ،حاولي أن تتلمسيه بخيالك

    (21) انتقل إلى الركبة اليمنى ، وحاول أن تشديها مع عضلة الساق السفلى

    (22) ركز على قدمك اليمنى ، و حركيمفصل القدم على شكل دائرة إلى الداخل مرة و إلى الخارج مرة أخرى

    (23) اضغط على أصابع رجلك إلى الداخل ، ثم اتركها تسترخي

    (24) تنفسي بهدوء

    (25) انقل أحاسيسك إلى الفخذ الأيسر ، و شدي عضلاتها ، ركزي انتباهك إلى داخل الفخذ ، تخيلي عظم الفخذ، حاول أن تتلمسيه بتفكيرك

    (26)انتقل إلى الركبة اليسرى ، وحاوليأن تشديها مع عضلة الساق السفلى

    (27) ركز على قدمك اليسرى ، و حرك مفصل القدم على شكل دائرة إلى الداخل مرة وإلى الخارج أخرى

    (2 اضغط على أصابع رجلك إلى الداخل ، ثم اتركها تسترخي

    (29) تنفس بهدوء ، ثلاث مرات وستشعر بالهواء الداخل إلى صدرك

    (30) ركز انتباهك على كتفيك، ودعيهما في حالة إرخاء ، واجعلهما يهبطان أكثر فاكثر بعيدين عن الأذنين

    (31) استشعر بثقلهما وبارتخائهما مع كل زفير

    (32) تنفس بهدوء وكرري ذلك عدة مرات

    (33) ركز انتباهك على ذراعيك الأيمن ثم الأيسر بالترتيب ، وأرخيهما واستشعر بثقلهما مع كل زفير

    (34)انقل الأحاسيس إلى كف يدك اليمنى والأصابع

    (35)انتقل إلى كف يدك اليسرى والأصابع

    (36) تنفس بهدوء عدة مرات

    (37) ركز انتباهك على التنفس ، ثم انقل الأحاسيس إلى رقبتك ورأسك

    (3اضغط على عضلات رقبتك بتحريك رأسك للأمام مع الضغط على الرقبة عدة مرات

    (39) تحسس فقرات الرقبة وأنت تقوم بالضغط

    (40) تنفس بهدوء

    (41)اجعل فكك الأسفل مرخي ، وشفتاك متباعدتان قليلاً

    (42) حرك فكك الأسفل إلى اليمين وإلى اليسار عدة مرات ، ثم ارخيه كما في الفقرة السابقة

    (43) اجعل لسانك يسقط بنفسه في قاعدة التجويف الفمي

    (44) تنفس بهدوء وركز على التنفس

    (45) انقل الأحاسيس إلى العينين

    (46)اضغط على العينين جميعاً ، انقل الضغط إلى كل عين على حدة كرر ذلك عدة مرات

    (47) تنفس بهدوء

    (4 انقل الأحاسيس إلى أعلى إلى الجبة

    (49) ارفع حاجبيك إلى الأعلى ، ثم دعهما يسقطان كرر ذلك عدة مرات

    (50) ركز انتباهك إلى جانبي رأسك

    (51)انقل الأحاسيس إلى مؤخرة الرأس

    (52) تخيل ان الارهاق و التوتر و التعب يخرج من رأسك

    (53) تنفس بعمق ، واستشعري الهواء يدخل إلى صدرك ،كرر ذلك عدة مرات

    (54)اقطع الاسترخاء وفكر في منظر جميل تحبينه ، ادرس تفاصيل هذا المنظر لمدة أربع إلى خمس دقائق، ولا تفكر خلالها بأي جزء من جسمك أو في
    الاسترخاء ونتيجته

    (55) تنفس بعمق ، ثلاث مرات على الأقل

    (56)افتح عينك ، و اجلس قليلا ثن انهضي ،، ستشعرين بالراحة

    (( الخطوات السابقة هي خطوات استرخاء تنفذ بالترتيب وكما هي ،ويستغرق الاسترخاء بهذه الطريقة من عشرين إلى ثلاثين دقيقة ، حاول أن تتدرب عليه
    ، وستجد أنه سهل ، وأن توتراتك تزول بعد كل جلسة استرخاء))

    ملاحظات هامة حول الاسترخاء



    ** التخلص من الأفكار المتزاحمة **


    حتى إذا شعرت بالاسترخاء والراحة البدنية ، قد يكون عقلك مشحونا بالأفكار . ويمكنك أن تتخلصي من الأفكار غير المرغوب فيها باتباع ما يلي :

    - تخيل مكان مريح تشعرين فيه بالسعادة والأمان ، قد يكون هذا المكان حقيقيا أو خياليا ، في الطبيعة أو في غرفتك

    - غير الظروف المحيطة بالطريقة التي تتراىء لك ، حتى تصل إلى أفضل الظروف الممكنة .وعند تخيلك للمكان ببصرك ، استمعي بأذنيك ، واستشعري
    كافة الأحاسيس المصاحبة للتجربة حتى تصبح مقاربة للحقيقة

    - احتفظ بهذه الحالة العقلية الجميلة لبضع دقائق

    - واحتفظ بالهدوء الذي تجلبه إليك لفترة أطول

    - إذا تزاحمت عليك الافكار لا تتعارك معها ، بل حاولي بهدوء توجيه تركيزك على المناظر والأصوات والأحاسيس المبهجة التي تأتيك أثناء تخيلك لمكانك
    الخاص

    - عود بأفكارك إلى أحداث سعيدة مرت بك ، يمكنك أن تستخدم الذكريات الحسنة كمصادر تعزيز أهدافك الحالية

    - قد تكون بحاجة للتدرب على هذه الأساليب أكثر من مرة حتى تتمكني من الوصول بسهولة إلى حالة الاسترخاء العقلية والبدنية

    -وفي كل مرة تستعين بها سوف تغير طريقة شعورك ، وستكون مدفوعة لعمل ما لم تكن لديك الإرادة الكافية لعمله في ظروف أخرى

    .

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 10th January 2014, 03:21 PM Sonesta غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 8
    Sonesta
    Field Marshal
     






    Sonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : Sonesta



    دعوه لموضوعي

    تكملة

    عن تعلم فن الإسترخاء

















    **الاسترخاء مفتاح ذروة الأداء مهما كانت رغباتك وأهدافك . فابدأي من الآن **

    - داوم على الاسترخاء

    - ابتعد بذهنك لوقت ما عن المشاكل لفترة كل يوم

    - خذ اجازات ولو حتى قصيرة ، ولاسيما حين تشعرين بازدحام المشاكل

    - استخدم خيالك وتصور أفكار سعيدة تساعدك على الوصول إلى حالة ذهنية صافية مبدعة

    ـ جدد أي شيء يمتعك أكثر ويصلح لأسلوب معيشتك

    - غير أسلوب حياتك بما يمكنك أن تفعلي ما تريدين


    **البعد عن الزحام **

    اعتادت الأفكار الإبداعية أن تراود الناس عندما يكونون بمفردهم ، وحتى عندما كانوا في أماكن مزدحمة كالمطارات كانت تأتيهم عندما لا يزعجهم أحد .

    فالعقل المبدع يصيبه الخمول إن أحس أن شيئا سيزعجه ، فحتى إن كنتِ بمفردك في مكتبك بعملك فإن مجرد توقع أن يفتح الباب أو يرن جرس الهاتف يجعلك
    واعي ومنتبهة

    ولك تدخل إلى التركيز الداخلي المبدع :

    - ابتعد عن العالم الواقعي الموجود وادخلي عالم الإبداع الخاص بك

    ـ غير عاداتك بما يمنحك وقتا تختل فيه بنفسك كل يوم ولو كان قصيرا

    - لديك عالم الاحساس داخلي خاص بك فتعلم أن تعترف بالأفكار الرقيقة التي يقدمها لك وتثقي به


    **عندما ترهقك كثرة المعلومات **

    - امش بعيدا

    - أغلق الملفات

    - تعامل مع مهمة جديدة بذهن صاف

    ـ أجل المهمة الحالية وأخرجيها من ذهنك حتى الغد ، ثم أنظري إلى الأمور نظرة جديدة

    - اسأل نفسك عن أهم ثلاث حقائق خاصة بالمشكلة أو الموقف


    **كيف تتعاملن مع الأزمات **

    - ابعد نفسك عن الأزمة لدقائق أو ساعات

    - بعد استعراض أوجة المشكلة والاحتمالات وأسوأ ما يمكن أن يحدث ، عليك أن تتناس الأزمة لقليل من الوقت

    - فكر في أي شيء جيد في حياتك حتى تضع الموقف الحالي في إطاره الصحيح

    - إذا أتتك الأفكار فلا تضيعها وإذا لم يكن هناك أي حل منطقي فإن هذه الأفكار تكون أفضل ما يمكن أن ينتجه عقلك ، وبهذا تمدك بأـفضل أداء ممكن في
    هذه الظروف



    ختاما تجدر الاشارة الى ان الاسترخاء هو الدرع الواقي ضد امراض العصر ولهذا ينبغي علينا ان نتقن فن ممارسة الاسترخاء من اجل تحقيق الصحة
    والسعادة للجميع

    شريط الاسترخاء للدكتور صلاح الراشد
    ----------------------------------------------

    خذ نفس عميق .. شهيق .. زفير ...........................

    أحرص أن يرتفع بطنك وأنت تأخذ الشهيق وليس صدرك ثم عد واحد اثنين وأزفر الهواء من فمك .

    2- أستلقى أو استرخى في جلستك وأغمض عينيك ..

    وركز علي قدميك .. وتخيل بأن هناك مساج خفيف في أصبع قدمك الكبير ..

    مساج خفيف .. ثم ينتقل للأصبع الثاني .. مساج خفيف للأصبع الثالث .. حتى

    تصل للأصبع الصغير ..

    بعدها قل في داخلك ممتاز وأنتقل للقدم الأخري .. وكرر تخيل المساج لجميع الأصابع .

    3- أصعد بالمساج الخفيف الأن الى كامل القدم .. ثم إلي الركبة .

    4- الأن تخيل نفسك في مكان جميل تحبه ..

    حديقه أو شاطي البحر أو شرفه فندق جميل .. المهم أن يكون مكاناً تحبه وأن

    يكون فيه ينبوع ماء أو نافوره أو بحيرة ..

    تخيل أن قدمك مرتاحه .. وركبتك مرتاحة .. ويداك مرتحتين .. وظهرك مرتاح .

    وكتفيك مرتاحان .. ورقبتك مرتاحه .. ومسترخي تماماً .

    5- الأن تخيل أن هناك ماء دافئ يغسل قدمك .. ثم يصعد قليلاً قليلاً لركبتك .. ثم

    لظهرك .. ثم لكتفك ويداك ..

    ثم يستقر لغسل قلبك وصدرك من كل الهموم والتعب والألم . ( أحرص في تخيلك

    أن الماء دافئاً بسب دور الماء الدافئ في استرخاء العضلات ) .

    6- الأن أقرا سوره الفاتحه وتأمل في كلماتها .. وخصوصاً قوله تعالي .. أهدنا

    الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ..

    تأمل في كلمات الفاتحه وكانها رجاء لله أن ينعم عليك بالاستقرار الروحي ..

    بعيداً عن سواد القلب أو الحيرة .. بعيداً عن المغضوب عليهم أو الضالين الحائرين .

    7- كرر خمس مرات .. أنا هادئ أو أنا هادئة ..
    أنا هادئ .. أنا هادئ .. أنا هادئ .. أنا هادئ .. أنا هادئ .

    8- خذ نفس عميق مرتين أو ثلاث ثم أفتح عينيك تدريجياً .

    كرر هذا التمرين ثلاث مرات في اليوم .. صباحاً وأنت في السرير .. وعصراً .. وقبل النوم .


    إن الحماسة المؤدية للعمل لا تتقاطع مع الأعصاب الباردة.
    والعمل المستمر انتحار بطيء.

    1- امنح نفسك قسطاً من المتعة، وهدوء البال
    والحيوية والاسترخاء، لاسيما في أوقات خلوتك بنفسك.

    2- فكّر دوماً بالأمور الإيجابية في حياتك، وتلك الأشياء التي تمتلكها وليست لدى غيرك.

    3- لا توتر نفسك بمشكلات الدراسة أو العمل، واعتبرها جزءًا من الحياة.

    4- لا تلتفت أبداً إلى الطعنات التي من الخلف ومضايقات الآخرين
    وتقبل دوماً الأمور على ما هي؛ لأن شيئاً لن يتغيّر
    فأنت لن تستطيع أن تربي الآخرين أو تغيّر سلوكهم.

    5- إذا كان جدول أعمالك مزدحماً لا تقلق نفسك
    وتصاب بالتوتر ففي النهاية أنت لن تنجز إلا ما يتسع له الوقت.

    6- من الأفضل أن تنفذها بنفسية جيدة؛ لتشعر بنوع من السعادة والرضا.

    7- كن متفائلاً.

    8- تعلّم كيف تسلم ببعض الأشياء التي جُبلت على ما هي عليه
    فليس هناك أسلوب حياة أو عمل أو أسرة تخلو من المشاكل.

    9- لا تنظر إلى تجاربك الفاشلة نظرة حزن أو تشاؤم.

    10- اجعل الفشل دافعاً ووسيلةً لاستمرارك للوصول إلى النجاح
    فالأشخاص الذين يأسرون أنفسهم في تجاربهم الفاشلة
    لا يمكن أن يكونوا سعداء أبداً

    وتذكّر الحكمة الصينية التي تقول:
    "القرار السليم يأتي بعد الخبرة التي تأتي من القرار السيئ".

    11- عندما تقابل صديقاً مقرّباً قُلْ له نكتة بريئة
    أو اطلب منه أن يقول لك ذلك فالابتسام والضحك
    يولّد بداخلنا نوعاً من السعادة والبهجة.

    12- لا تجعل المستقبل مصدر قلق لك
    لأن ذلك سيسلبك السعادة بالأيام التي تعيشها.

    13- كن جريئاً في قراراتك دون تهوّر أو اندفاع
    وكما تقول الحكمة:
    "الحياة هي المغامرة ذات المخاطر, أو هي لا شيء على الإطلاق".

    14- لا تلتفت لصغائر الأمور اليومية
    فهي لا تحتل الجزء الأكبر من تفكيرك ولا تدعك تستمتع بمباهج الحياة.

    15- اجعل أحد مصادر سعادتك القيام بشؤون والديك وإسعادهما
    ومساعدة المحتاجين، أو رسم البسمة على وجه طفل، أو هرم من شيوخ المسلمين.

    16- أخيراً وأولاً.. اعمل على تقوية صلتك بالله عز وجل
    وليكن إيمانك بالقدر باعثاً على راحتك النفسية

    واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك، و أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك
    واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرًا
    كما قال صلى الله عليه وسلم

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 10th January 2014, 03:22 PM Sonesta غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 9
    Sonesta
    Field Marshal
     






    Sonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond repute

    افتراضي حوّل المشكلات إلى فرص

    أنا : Sonesta



    دعوه لموضوعي

    حوّل المشكلات إلى فرص

    * د. علي الحمادي
    هذه وصية ثمينة لَمِن تأمل فيها وأدرك مغزاها وعمل بمقتضاها، إذ لا يخلو الإنسان من المتاعب والآهات والمشكلات، فهي كثيرة متعددة متلونة، كما أنها قد ترفع حدّتها وتعلو وتيرتها فتُودي بصاحبها، ولكن كيف يكون التعامل مع هذه المشكلات؟
    من الطرق الحكيمة الذكية في التعامل مع المشكلات تحويلها إلى فرص، وتحويل الضعف إلى قوة وإليك بعضاً من الأمثلة التي توضح ما نريد:
    إذ كان الشخص يعمل في وظيفة معينة ثم غضب عليه رئيسه وجمَّده عن العمل والإنتاج أو أحاله إلى التقاعد، هنا قد يغضب الإنسان ويعتبر ما حدث له مشكلة كبرى، وهذا خطأ، ذلك لأنه لو فكَّر بطريقة أخرى لوجد أن في هذه المشكلة خيراً كثيراً، وذلك عندما يحوّلها إلى فرصة للتعلم والقراءة وتطوير الذات، أو ربما فرصة لتوطيد العلاقات مع بعض الشخصيات المؤثرة التي يمكنه بها صناعة التأثير، أو ربما فرصة للتفّرغ من أجل التأليف وكتابة المقالات وإجراء المقابلات الصحفية وتقديم البرامج التلفزيونية، أو فرصة للبحث عن عمل تجاري خاص فيزداد ماله ومن ثم قدرته على التأثير، أو فرصة للحصول على شهادة أكاديمية عليا، أو غيرها من الفرص التي بها صناعة التأثير الفذ في هذه الحياة. ومثال آخر :رجل سجُن لأي سبب من الأسباب، سواء كان ذلك ظلماً أو بسبب انحراف أخلاقي أو جريمة جنائية أو غيرها، ولاشك أن السجن أمره عظيم ولا أحد يتمناه، ولكن إذا ابتلي الإنسان به فعليه أن يحوّل هذه المشكلة إلى فرصة للتأمل والتفكير، والقراءة، والتوبة، وحفظ القرآن، ونشر الفكر، وتغيير الأخطاء، وإصلاح الذات، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وغيرها من المنافع.
    إن يوسف عليه السلام استثمر وجوده في السجن بالدعوة إلى الله تعالى حيث يقول الله تعالى في ذلك: (وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَآ إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ) (36).
    (قَالَ لاَ يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ) (37).
    (وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَن نُّشْرِكَ بِاللّهِ مِن شَيْءٍ ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ) (38).
    (يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ) (39).
    ولقد استوقفتني قصة رمزية طريفة قيلت في بعض الحيوانات وفيها دروس وعبر، حيث اتفقت الحِدآن والغربان فيما بينها على تقاسم كل شيء يتم الحصول عليه من الغابة مناصفة.
    وذات يوم شاهدوا ثعلباً جرحه الصيِّادون مضطجعاً بلا حول ولاقوة تحت شجرة، فتجمهروا حوله، فقالت الغربان :سنأخذ النصف العلوي من الثعلب، وقالت الحدآن: إذن فسنأخذ نحن النصف السلفي.
    وعندئذ ضحك الثعلب وقال: كنت أظن دائماً أن الحِدآن متفوقون في الخِلقة على الغربان، وعلى ذلك فيجب أن يحصلوا على الجزء العلوي من بدني، الذي يشكل رأسي جزءاً منه، بما فيه من المخ وغيره.
    فقالت الحِدآن: نعم، هذا صحيح، سنأخذ ذلك الجزء من الثعلب، وقالت الغربان :كلا، أبداً، بل يجب أن نحصل عليه نحن، كما اتفقنا للتو.
    وهكذا نشبت حرب بين الطرفين المتنافسين، وسقط كثيرون من كلا الجانبين، ونجا القلائل الباقون بصعوبة، وبقي الثعلب هناك أياماً يقتات على مهل على الحدآن والغربان الميتة، ثم غادر المكان وهو مرحٌ بصحة جيدة، وقال: يستفيد الضعيف من مشاجرات الأقوياء.
    ولا تنس وأنت تحول مشكلاتك إلى فرص أن تتذكر بعض الحوادث التي وقعت لغيرك من الناس، وكيف استطاعوا أن يتغلبوا عليها، وهو الأمر الذي كان يربي عليه الرسول(ص) نفسه وصحابته الكرام حين تعظم عليهم المصيبة، روى أن رسول الله(ص) كان يخاطب نفسه فيقول :"قَدْ أوذيَ مُوسى بِأكثَرَ مِن ذلكَ فَصَبَرَ).

     

     




     
    رد مع اقتباس
    قديم 10th January 2014, 03:25 PM Sonesta غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 10
    Sonesta
    Field Marshal
     






    Sonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond reputeSonesta has a reputation beyond repute

    افتراضي كيف تحوّل الإحباط إلى قوة دافعة

    أنا : Sonesta



    دعوه لموضوعي

    كيف تحوّل الإحباط إلى قوة دافعة؟
    حين كان شاباً صغيراً حاول أن يحفظ الحديث، وحاول وحاول وحاول، لكنّه فشل أن يكون كغيره من الفتيان الذين حفظوا الكثير من الأحاديث عن النّبي (ص)، لقد كاد اليأس أن يتمكن من قلبه وكاد الفشل أن يلاحقه طوال حياته.
    قرّر يوماً أن يمشي بين بساتين القرية، فأخذ يمشي طويلاً واليأس قد أحاط بقلبه وعقله، فاقترب من بئر في وسط بستان، فجلس قربها وراح يفكر، وفي أثناء جلوسه قرب البئر لاحظ أن الحبل المعلق في دلو البئر قد أثّر بالصخر الذي يحيط برأس البئر، وقد فتّت الصخر من كثرة الإحتكاك صعوداً ونزولاً، إذن هو التكرار والزمن..
    فقرّر هذا الشاب أن يحاول مرّة ثانية في حفظ الحديث، وعاهد نفسه أن يحفظ الحديث حتى لو كرّره 500 مرّة، فمضى يحاول ويحاول ملتزماً بعهده حتى كانت أُمّه تملُ من تكراره وترحم حاله.. ومع مرور الزمن وقوة الإصرار والمثابرة، استطاع أن يحفظ القرآن، ويفتي الناس، ويُدرِّس وعمره دون العشرين، فألّف التصانيف والمؤلّفات الكثيرة، واستحق لقب شيخ الإسلام وإمام الحرمين.. إنّها قصة الفقيه الموسوعي "أحمد بن حجر الهيتمي".
    وتأمّل معي تلك الحادثة الغريبة التي بدأت بمزحة ثمّ تحوّلت إلى واقع وحقيقة، فقد ضاق "كيث أرمسترونج" المحب للفن ذرعاً بالأشياء التافهة المعروضة في صالات عرض اللوحات الفنية المحلية في لندن، ولذلك قذف بعض الدهان على قطعة قديمة من الخشب المضغوط وخرج بما يمكن أن يسميه الخبراء تحفه فنّية.
    وأخذ "أرمسترنج" لوحاً خشبياً قديماً، وحفر عليه عشرات الأخادية، ثمّ قام بدهنه باللون الأبيض، ثمّ تقدم به لمسابقة في الفنّ الحديث.
    وقد أصيب هذا الرجل البالغ من العمر (64) عاماً بالدهشة عندما علم أن هذه المزحة التي دخل بيها المسابقة والتي أسماها "فجر الألفية) قد أختيرت من بين (600) عمل فنّي آخر، وعرضت للبيع بمبلغ (225) ألف دولار، وأعلنت لجنة تحكيم مكونة من خمسة قضاة في مدينة لندن أن هذه اللوحة تعتبر (قطعة حفر قنية تجريدية)، أما أرمسترونج فيقول: "إنّه شيء لا يُصدق، لقد قمت بهذا العمل على سبيل الدعابة" (جريدة الخليج، العدد 8484، بتاريخ 11/8/2002، ص20).
    لذا، تعلم بأنّ الإحباط والمعاناة اللذين تتحمّلهما يساعدانك دائماً على التقدُّم إلى الأمام متى اتعظت منهما، فهذا العالم الذي نعيش فيه ما هو في الحقيقة إلا فرصة لك لتطوّر شخصيتك.
    واعلم أنّ الإيمان بالله أساس كل نجاح، وهو النور الذي يضيء لصاحبه الطريق، وهو المعيار الحقيقي لإختيار النجاح الحقيقي.. فالإيمان يمنحك القوة وهو بداية ونقطة الإنطلاق نحو النجاح، وهو الوقود الذي يدفعك نحو النجاح، والأمل هو الحلم الذي يصنع لنا النجاح.. فرحلة النجاح تبدأ أملاً ثمّ مع الجهد يتحقّق الأمل، فلا تقف عند الذكريات الأليمة، وتُبقّي نفسك سجين الدمعة والآهات لأن هذا شيء سلبي؛ بل اجعل لك أهدافاً سامية تأمل بإذن الله تحقيقها وتسعى جدّياً لذلك؛ فالطموح – كما قالوا – ينسّيك الجروح.
    وعليك بعد ذلك أن تكتشف مواهبك وقواك الداخلية وتعمل على تنميتها، ومن مواهبنا الإبداع والذكاء والتفكير والإستذكار والذاكرة القويّة.. ويمكن العمل على رعاية هذه المواهب والإستفادة منها بدل أن تبقى معطلة في حياتنا.
    ثمّ عليك أن تبقى وسط أحداث الحياة ونشاطاتها، فالحياة عبارة عن فصل دراسي تتعرّض فيه للإختبار ويتوقّع منك أن تحقّق تقدّماً مهمّاً خلال فترة زمنية معقولة، وإن لم تستفد في فصل الحياة فإنّها ستعيد لك الدرس تلو الآخر حتى تتعلّم وتنجح، وهذا يشبه إلى حدٍّ كبير الفصول الدراسية، فمتى ما رسب الشخص فإنّه إما أن يُعيد الفصل حتى ينجح أو ينسحب!
    فانظر، هل كنت تنظر لحالات الفشل بأنّها فشل كلي، أم كنت تنظر لها بأنّها فشل للمحاولة ذاتها والتي قد قمتَ بها؟ إذ أن هناك فرقاً كبيراً بين الاثنين.
    فإن كنت تعتقد بأنّك شخصياً قد فشلت فهذا من شأنه أن يُثنيك عن أداء محاولات أخرى، لأنّك تكون بذلك قد قللت من شأنك، ومن قدراتك الشخصية.
    أمّا إن كنت تعتقد أن محاولتك كانت فاشلة، فهذا من شأنه أن يجعلك تقوم بدراسة سبب فشل محاولتك الأولى لتقوم يتجنّب مُسبِّباتها.
    وعلى أية حال، لا يوجد هناك فشل حقيقي، فما ندَّعي بأنّه فشل ما هو إلا خبرة قد اكتسبناها من واقع تجاربنا في الحياة، إذ إنّ الشخص الفاشل هو الذي لا يتعظ من تجاربه، بل يعتبر الأمر منتهياً من حيث فشله! (وليد عبدالله الرومي، طريق النجاح، الكويت، 2000م، ص25-26).

     

     




     
    رد مع اقتباس
    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    مفيدة, مقتطفات


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    IP



    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]