ماذا يدّخر العام الجديد للشرق الأوسط؟ - ديفيد هيرست - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


alpha-x.io

BBC NEWS


    آخر 10 مشاركات
    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    22 سبتمبر 1978 السادات يفشل فى إقناع وزراء... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    شروط ومتطلبات الهجره الى ولاية... trapmaster Mkaras

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥ Ehab Salem Ehab Salem

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    دعـــــاء يـــــوم الجـمعـــة ... تقبل الله ... kokomen kokomen

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    الهجرة إلى نيوزيلاندا الأهلاوي الأصيل reiadco

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    إسرائيل تستعد لـ"الخطر الأكبر" وتعمل على تطوير... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    يوم 21 سبتمبر 1970 عبدالناصر للملك حسين "لن نسمح... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    إعجاز عددي في قصة أهل الكهف محمد علي عامر gaberA

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    عاشوراء - ذكرى إستشهاد الإمام الحسين حشيش حشيش

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    يوم 20 سبتمبر 1970.. ياسر عرفات يجتمع بالفريق... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    قديم 31st December 2014, 07:20 PM المستشار الصحفى غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    المستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud ofالمستشار الصحفى has much to be proud of

    افتراضي ماذا يدّخر العام الجديد للشرق الأوسط؟ - ديفيد هيرست

    أنا : المستشار الصحفى






    سوف يطل علينا فجر العام الجديد وقد استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي، وامتنعت بريطانيا عن التصويت ،ولا تشاركهم في ذلك فرنسا هذه المرة، وهو ما يستحق أن تحمد عليه. لقد باتت هذه الطقوس رمزًا يتناسب مع قبضة الغرب المرتخية في الشرق الأوسط، إنها تكشف عن قوى تبلغ من القوة ما يمكنها من فرض الحظر، لكنها أضعف من أن تتمكن من بناء شيء قابل للاستمرار، قوى تزدري الأقطار العربية ذاتها التي تحتاجها للتحالف ضد الدولة الإسلامية، مفضلة إسرائيل عليها، ودبلوماسية لم يعد لها قيمة أو دور. إنه شجار بين حلفاء يؤمنون بحل الدولتين، مع العلم أن معظم الفلسطينيين قد تجاوزوا تلك النقطة منذ وقت طويل. لقد جرى تصليب المشروع المقدم للأمم المتحدة بشأن الدولة الفلسطينية من خلال النص على أن القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية، وعلى إطلاق سراح المعتقلين، وعلى وقف الاستيطان، وعلى وضع سقف للمحادثات لا يتجاوز اثني عشر شهرًا. إلا أن ذلك لم يكن صلبًا بما فيه الكفاية من وجهة نظر حماس التي رفضت تقسيم القدس، ورفضت الصياغة التي لا تشتمل على النص على حق العودة. ولم يكن المشروع مقبولاً لدى وزارة الخارجية الأمريكية، التي لا ترى الأشياء إلا من خلال منظار "الاحتياجات الأمنية المشروعة"لإسرائيل، وهي احتياجات متحركة باتت الآن تشمل المستوطنات المحيطة بالقدس، والتواجد الدائم في وادي الأردن، ورفض كل ما يتعلق بحق العودة جملة وتفصيلاً. هذه المواقف المتباينة التي يستحيل التوفيق فيما بينها، تنبئك بكل ما تحتاج إلى معرفته بشأن عجائب وغرائب حل الدولتين، الذي أشبه ما يكون بالقطة الشيشرية التي تفلت ولا تخلف وراءها سوى ابتسامتها. ولكن، هل يمكن لشيء بلا جسد أن يقطع رأسه؟ لابد أن باراك أوباما قرأ للروائي لويس كارول. إذا كان الوضع الراهن المتعلق بالصراع الفلسطيني ليس سوى مأزق ناجم عن سياسات مستنفذة، فلا ينبغي لأحد، ونحن على مشارف العام 2015، أن يكون من الحماقة بحيث يخلط ما بين التعنت والاستقرار؛ فالتيارات التي تتدفق تحت السطح قوية وسريعة، والقدس التي تخلو من الزعامات الفلسطينية والتي لا تملك السلطة الفلسطينية فيها أمرًا ولا نهيًا، يمكن أن تشتعل في أي وقت، والأمر ذاته ينطبق على الضفة الغربية رغم أن للسلطة فيها وجودًا اسميًا، ولك أن تستمع إلى الأصوات التي انبعثت في جنازة إمام جميل دويكات البالغ من العمر 17 عامًا يوم الثلاثاء الماضي. والأمر ذاته يمكن أن يقال عن المنطقة بأسرها، لقد اعتبر عام 2014 هو العام الذي وصل فيه إلى الحضيض كل من الإخوان المسلمين والقوى الثورية العلمانية الذين أطاحوا معًا بعدد من الطغاة جملة واحدة قبل أربعة أعوام. إذا كان ذلك هو شكل الهزيمة فأين يكمن الانتصار بالضبط؟ هناك أربع دول يمكن أن يقال عنها بحق إنها دول فاشلة، ألا وهي العراق وسوريا واليمن وليبيا. لنتفكر للحظة كيف يبدو عام 2015 في عيني من يفترض أنه المنتصر في هذا الصراع، وأعني به عاهل السعودية الملك عبد الله. ما الذي يدخره له العام الجديد يا ترى؟ أياً كان الاتجاه الذي يسدد إليه الملك ناظريه، فإن المملكة العربية السعودية أضعف حالًا مما كانت عليه حينما ورث الحكم فيها، فإلى الشمال منها ترفرف الرايات السوداء للدولة الإسلامية المهتاجة، وإلى الجنوب في اليمن ترفع القاعدة عقيرتها بأنها حامي حمى السنة، بينما تتبجح إيران، دون غلو شديد في المبالغة، بأنها باتت تضع في جيبها أربع عواصم عربية. كما أن التحالف العسكري ضد الدولة الإسلامية ليس في أفضل أحواله، وها هو الأردن لم يتحمل أسر طيار واحد من طياريه، فانتابته حالة من التردد والاضطراب، وتعرض زعماؤه لضغوط شعبية شديدة تلح عليهم بتأمين تحرير الطيار، بل ووقع ثمانية من أعضاء البرلمان فيه على رسالة تطالب الحكومة بالانسحاب من التحالف. في داخل المملكة العربية السعودية ذاتها تنطلق الأنوار الحمر بشكل منتظم، سواء داخل العائلة الحاكمة أو خارجها. لقد تردّت الحالة الصحية لولي العهد، وباتت قضية توريث الحكم محل جدل ونزاع بين المتنافسين عليها. في قرية اسمها العوامية تجمَّعَ ما يقرب من خمسة عشر ألف رجل وامرأة وطفل للمشاركة في جنازة مهيبة لأربعة أشخاص قتلتهم قوات الأمن، وكان المشهد مثيرًا ومنذرًا في الوقت ذاته. قالت وزارة الداخلية إن "الإرهابيين"الأربعة قتلوا في عملية نجمت عن استهداف رجل شرطة بالاغتيال. المثير في الأمر أن المشاركين في الجنازة هتفوا بأعلى أصواتهم"فليسقط آل سعود"، ولم يطالبوا بالعدالة، وإنما بالانتقام.

    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now


     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    واشنطن بوست: ترامب دعا إسبانيا لبناء "جدار عازل"... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd September 2018 01:20 PM
    المالكي والعبادي ينهيان خلافاتهما ويخفقان بتوحيد... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd September 2018 01:20 PM
    توخيل يعيد بوفون كحارس أساسي في باريس سان جيرمان صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd September 2018 01:20 PM
    ماذا وراء زيارة الوفد الأمني المصري لغزة.. محللون... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd September 2018 01:20 PM
    مع اجتياح الشعبوية لأوروبا.. ماذا يعني مصطلح... صحافة ... إعلام ... سينما ومسرح المستشار الصحفى 0 1 22nd September 2018 12:50 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]