الفرق بين الحرابة والزنا والسرقة وغيرهما من أعمال الفساد - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


Young Tennis Players


BBC NEWS

    ♥♥♥♥ عمار يا كندا ♥♥♥♥
    (الكاتـب : Ehab Salem ) (آخر مشاركة : NazeeH)
    وينيبج- مانيتوبا
    (الكاتـب : mohsen ) (آخر مشاركة : shawi)
    المعادلة الكندية للصيادلة
    (الكاتـب : Batman ) (آخر مشاركة : samihahaha)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    الفرق بين الحرابة والزنا والسرقة وغيرهما من أعمال الفساد


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية
    OneTravel Exclusive Deals for Filghts & Hotels
    Booking.com




    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 24th February 2015, 07:30 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia الفرق بين الحرابة والزنا والسرقة وغيرهما من أعمال الفساد

    أنا : صوت الإسلام






    السؤال:
    في قوله تعالى:" إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا " إلى آخر الآية. من هم المقصودون بـ: (ويسعون في الأرض فسادا)؟ أليست السرقة، والزنا وكل هذه الأمور من الفساد. فلماذا لا يدخلون في هذه الآية؟ وما هو الفساد المقصود؟

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
    فإن المقصود بالمحارب، الذي يقام عليه حد الحرابة، هو من يخرج على الناس بالسلاح، ويعتدي على أنفسهم، وأموالهم، وأعراضهم، وراجع في بيان شروط الحرابة الفتوي رقم: 97897، والفتوى رقم: 104504. وراجع في تفسير آية الحرابة الفتوى رقم: 13010.


    ولا شك أن جميع أعمال التخريب، والتعدي، والظلم، والمعاصي، من الإفساد في الأرض المنهي عنه، فقد قال الله تعالى في حق المنافقين: وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ {البقرة: 11}. وقال: فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ {هود: 116}. وقال: وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ. {القصص: 77}. وقال الله عز وجل: وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا {الأعراف: 56}.

    قال ابن كثير: ينهى تعالى عن الإفساد في الأرض، وما أضره بعد الإصلاح! فإنه إذا كانت الأمور ماشية على السداد، ثم وقع الإفساد بعد ذلك، كان أضر ما يكون على العباد، فنهى الله تعالى عن ذلك. اهـ.

    وقال ابن عاشور في التحرير والتنوير، وهو يعدد مراتب إفساد المنافقين: الثالث: إفسادهم بالأفعال التي ينشأ عنها فساد المجتمع، كإلقاء النميمة، والعداوة، وتسعير الفتن، وتأليب الأحزاب على المسلمين، وإحداث العقبات في طريق المصلحين. والإفساد فعل ما به الفساد، والهمزة فيه للجعل، أي جعل الأشياء فاسدة في الأرض، والفساد أصله استحالة منفعة الشيء النافع إلى مضرة به، أو بغيره، وقد يطلق على وجود الشيء مشتملا على مضرة، وإن لم يكن فيه نفع من قبل، يقال: فسد الشيء بعد أن كان صالحا، ويقال: فاسد إذا وجد فاسدا من أول وهلة، وكذلك يقال: أفسد إذا عمد إلى شيء صالح، فأزال صلاحه، ويقال: أفسد إذا أوجد فسادا من أول الأمر، والأظهر أن الفساد موضوع للقدر المشترك من المعنيين، وليس من الوضع المشترك، فليس إطلاقه عليهما كما هنا، من قبيل استعمال المشترك في معنييه، فالإفساد في الأرض منه تصيير الأشياء الصالحة مضرة، كالغش في الأطعمة، ومنه إزالة الأشياء النافعة كالحرق، والقتل للبراء، ومنه إفساد الأنظمة كالفتن والجور، ومنه إفساد المساعي كتكثير الجهل، وتعليم الدعارة، وتحسين الكفر، ومناوأة الصالحين المصلحين، ولعل المنافقين قد أخذوا من ضروب الإفساد بالجميع، فلذلك حذف متعلق تفسدوا، تأكيدا للعموم المستفاد من وقوع في حيز النفي، وذكر المحل الذي أفسدوا ما يحتوي عليه ـ وهو الأرض ـ لتفظيع فسادهم، بأنه مبثوث في هذه الأرض؛ لأن وقوعه في رقعة منها، تشويه لمجموعها، والمراد بالأرض هذه الكرة الأرضية، بما تحتوي عليه من الأشياء القابلة للإفساد من الناس، والحيوان، والنبات، وسائر الأنظمة، والنواميس التي وضعها الله تعالى لها، ونظيره قوله تعالى: وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها، ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد {البقرة: 200}. انتهى.

    فالإفساد صوره كثيرة، لكن لا يكون حرابة إلا بالشروط المشار إليها.

    وأما الزنا: فحده الرجم للمحصن، والجلد للبكر، وأما السرقة فحدها قطع اليد.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now


     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    طلب المعونة من الشيطان القرآن الكريم صوت الإسلام 0 16 22nd November 2017 10:40 AM
    استدعاء التخيلات الجنسية والتلذذ بها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 19 22nd November 2017 10:40 AM
    تحديد القرون المفضلة وبيان أن ظهور طوائف البدع في... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 11 22nd November 2017 10:40 AM
    جماع الخلق الحسن مع الناس وهل كره الناس دليل على... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 14 22nd November 2017 10:40 AM
    الحلف بغير الله دون قصد القرآن الكريم صوت الإسلام 0 13 22nd November 2017 10:40 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    IP


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]