من أسباب الرجوع إلى الذنب بعد التوبة عدم الإخلاص في التوبة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 



BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات
    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    الإسكندرية تغرق ... تغرق ... تغرق حشيش وشاح الحقيقة

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    تويتات للمحامى الدولى محمود رفعت حشيش حشيش

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    حقوق الحيوان في الإسلام .. حق الإيواء NazeeH نيفين ابوعقيله

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    الــقـــواعــد الأمــريكية في منطقة الشــرق... د. يحي الشاعر د. يحي الشاعر

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    مدونة .. م الغزالى .. العين تسمع .. والإذن ترى! م الغزالى mahir baik

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    كشف حساب السنين العجاف KANE حشيش

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    مقر مطاريد السعودية النوبة حبيبتي سيد احمد

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    مقتطفات ومقالات لمصطفى محمود مودة سيد احمد

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    كحرتات كندية فدائى النبى alaashabana

    الموضوع الكاتـب آخر مشاركة
    أنت لاتعرف مرسي!!!!! NazeeH NazeeH

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    من أسباب الرجوع إلى الذنب بعد التوبة عدم الإخلاص في التوبة


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية
    Booking.com
    !Advertise Your Business Here


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 25th March 2015, 12:30 PM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia من أسباب الرجوع إلى الذنب بعد التوبة عدم الإخلاص في التوبة

    أنا : صوت الإسلام






    السؤال:
    أشكر هذا الموقع على ما يفيد به الإسلام والمسلمين، وأعتذر عن الإطالة: أنا شاب عندي 17 سنة، في الثانوية العامة، ومشكلتي هي الأفلام الإباحية والعادة السرية منذ أن بلغت تقريبا من بداية دخولي الثانوية، وقد بدأت تظهر شهوتي، وبدأ فضولي يشدني إلى البحث عن هذه المواضيع، وكنت أبحث عنها، وأبتعد تماما عن الصور، ثم بدأت أبحث عن الصور، ثم بدأت أشاهد الفيديوهات، وفي كل مرة أتوب وأرجع وأندم، وأشاهد فيديوهات لبعض المواعظ حتى أرجع وأبحث عن التوبة في جوجل، وتقريبا قرأت كل الفتاوى التي تخص هذا الموضوع على موقعكم وجميع الأضرار الصحية، ولكنني أرجع مرة أخرى، وفي بعض المرات تصل التوبة إلى شهور، ولكنني أرجع للأسف مرة أخرى، وأنا ممن يقال عليهم متفوقون، ولكنني أخشى أن يؤاخذني الله بهذا الذنب في هذه السنة المهمة، وأن يتأثر رأسي وتركيزي، فتكون العاقبة سيئة، ووالدتي تضع أملا كبيرا علي، ولم أعد أستطيع، ولا أعرف ماذا أفعل؟ فهل بعد التوبة النهائية ـ بإذن الله ـ على أيديكم سترجع حالتي الصحية كما كانت؟ وهل التأثير على التفكير الذي قرأت عنه أيضا أنه يشبه إدمان المخدرات سيعود كما كان؟ وفي بعض الأوقات أحس أن توبتي بسبب الأمراض الصحية، وليست بسبب الخوف من الله، فيكون هذا سببا في عدم إعانة الله لي، وعودتي مرة أخرى، أعاني من هذا الأمر منذ 3 سنوات، وعندي إحساس بضعف المستوى العقلي والدراسي والديني، فكل ما أتوب أرجع ثانية في الوقت الذي لابد لي فيه من المذاكرة أرجع إلى هذا الفعل السيئ لدرجة أنني فكرت أنني عندما تثار شهوتي أفعل العادة السرية حتى أبتعد عن مشاهدة هذه الأفلام، أشعر أن دنياي وديني قد ضاعا، مع العلم أنه يقال علي من المتدينين وأحافظ على الصلاة في المسجد وصحبتي صحبة خير.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فالبلية في الدنيا والدين أساسها الذنوب، فإذا كان العبدُ تصيبه البلايا والمصائب، فليعلم أنه هو المتسبب فيها بمعصيته ومخالفته أمر ربه، فالواجبُ على هذا العبد أن يرجع إلى ربه عز وجل تائباً، وأن يتنصل من ذنبه وجنايته، ويلقي باللوم على نفسه، فإنها المتسببة فيما أصابه من شر، قال تعالى: ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ {الروم:41}. وقال تبارك وتعالى: وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ {الشورى:30}.

    وعن عليٍ ـ رضي الله عنه ـ أنه قال: ما نزل بلاءٌ إلا بذنب، وما رفع إلا بتوبة.

    ولابد من إخلاص التوبة لله، لا لجاه، ولا لتحصيل دنيا، وإنما لإرضاء الله، واستشعارا للتقصير في حقه، قال ابن القيم: وأما اتهام التوبة: فلأنها حق عليه، لا يتيقن أنه أدى هذا الحق على الوجه المطلوب منه، الذي ينبغي له أن يؤديه عليه فيخاف أنه ما وفاها حقها، وأنها لم تقبل منه، وأنه لم يبذل جهده في صحتها، وأنها توبة علة وهو لا يشعر بها، كتوبة أرباب الحوائج والإفلاس، والمحافظين على حاجاتهم ومنازلهم بين الناس، أو أنه تاب محافظة على حاله، فتاب للحال لا خوفا من ذي الجلال، أو أنه تاب طلبا للراحة من الكد في تحصيل الذنب، أو اتقاء ما يخافه على عرضه وماله ومنصبه، أو لضعف داعي المعصية في قلبه، وخمود نار شهوته، أو لمنافاة المعصية لما يطلبه من العلم والرزق، ونحو ذلك من العلل التي تقدح في كون التوبة خوفا من الله، وتعظيما له ولحرماته، وإجلالا له، وخشية من سقوط المنزلة عنده، وعن البعد والطرد عنه، والحجاب عن رؤية وجهه في الدار الآخرة، فهذه التوبة لون، وتوبة أصحاب العلل لون. اهـ.

    وراجع في التخلص من ذلك الفتويين رقم: 7170، ورقم: 266086، وتوابعها.

    فكرر التوبة ولا تيأس تجد الفرج ـ إن شاء الله ـ وانظر الفتوى رقم: 217858.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     


    !Start Your Website Now


     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    معنى حديث: "أشد الأعمال ثلاثة: ذكر الله على كل... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 7 21st February 2018 04:00 PM
    المجازاة يوم القيامة على المعاصي المتعلقة بحقوق... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 5 21st February 2018 04:00 PM
    المحبة والخلة والغيرة من صفات الله تبارك وتعالى... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 6 21st February 2018 04:00 PM
    حكم صلاة من أحس بحركة في الدبر, ولم يجد ريحا القرآن الكريم صوت الإسلام 0 8 21st February 2018 04:00 PM
    والدها مريض بالزهايمر وإخوتها يرفضون تزويجها القرآن الكريم صوت الإسلام 0 7 21st February 2018 04:00 PM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    IP



    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]