هجر المسلم للتخلص من ضرره هل يمنع رفع العمل الصالح؟ - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 




BBC News

    سهراااااان....أُدخُل هنا
    (الكاتـب : Sonesta ) (آخر مشاركة : حشيش)
    الحقد والغيره
    (الكاتـب : Sonesta ) (آخر مشاركة : حشيش)


    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    هجر المسلم للتخلص من ضرره هل يمنع رفع العمل الصالح؟


    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 24th August 2016, 10:30 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia هجر المسلم للتخلص من ضرره هل يمنع رفع العمل الصالح؟

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    تخاصمت مع شخص كنت أكن له كل الاحترام والمودة من أجل العمل، فقد أمنته على عمل لي بمواصفات محددة، فخان الأمانة وقام بعمل مواصفات أقل جودة مما اتفقنا عليه باعتراف عماله بتكلفة أعلى، فعاتبته بلين، ولكنه على الرغم من معرفته الجيدة بأخلاقي وأمانتي اتهمني زورا بأنني أفعل ذلك، لأنني أريد أن أبخسه حقه، ووصفني بأنني لص وأنني أدخل إلى جوفي حراما، وأنني لم أرد له الخير.... فهل عملي لا يرفع حتى أصالحه؟.

    الفتوى:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فالأولى والأفضل أن ‏تصالح هذا الشخص الذي كنت تُكنُّ له الاحترام والتقدير، فتصفح عنه وتعفو عما صدر منه، قال الله تعالى: وَلَمَنْ صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ {الشورى:43}.

    وقال تعالى: فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ {الشورى:40}.

    وإذا كانت صلته تؤدي إلى النيل من عرضك بالشتم والسب.. فلك أن تأخذ ‏بالرخصة إن شئت، وذلك بأن تتركه تجنبا لضرر أذيته، لأنه: لا ضرر ولا ضرار. كما جاء في الحديث.

    وقال الحافظ أبو عمر ابن عبد البر: أجمعوا على أنه يجوز الهجر فوق ثلاث، لمن كانت مكالمته تجلب نقصًا على المخاطب في دينه، أو مضرة تحصل عليه في نفسه، أو دنياه، فرب هجر جميل خير من مخالطة مؤذية.

    وفي هذه الحالة، فإن عدم الصلة به لا حرج فيها ولا تدخل بها في الوعيد الوارد في الحديث.

    ولكننا ننبه إلى أن الخصومة والشحناء بين المسلمين لا خير فيها، ويكفي من شؤمها وسوء أثرها أن أعمال المتخاصمين لا تعرض على الله تعالى، وتحرم المتخاصمين من مغفرته التي ينالها كل عبد مؤمن يوم الاثنين ويوم الخميس، فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: تُعْرَضُ الْأَعْمَالُ فِي كُلِّ يَوْمِ خَمِيسٍ وَاثْنَيْنِ، فَيَغْفِرُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ، لِكُلِّ امْرِئٍ لَا يُشْرِكُ بِاللهِ شَيْئًا، إِلَّا امْرَءا كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ، فَيُقَالُ: ارْكُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا، ارْكُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا.

    وفي رواية: تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ لَا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا، إِلَّا رَجُلًا كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ.. الحديث.
    ولذلك ننصحك بالمبادرة بالصلح مع أخيك المسلم إذا لم يترتب على ذلك ضرر ـ كما أشرنا في البداية ـ وأن تكون خير المتخاصمين، فقد صح عن نبينا صلى الله عليه وسلم أنه قال: لا يحل لرجل أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال، يلتقيان فيُعرض هذا، ويُعرض هذا، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام. رواه البخاري.

    وللمزيد من الفائدة انظر الفتويين رقم: 136063، ورقم: 112962.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     




     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    مات وعلى زوجته ديون بسبب مرضه قبل موته القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 24th July 2017 11:40 AM
    حول الدية والكفارة في القتل الناجم عن حوادث السير القرآن الكريم صوت الإسلام 0 9 24th July 2017 11:40 AM
    حكم من طلقها زوجها أثناء ردتها عن الإسلام القرآن الكريم صوت الإسلام 0 13 24th July 2017 11:40 AM
    أخطا في قول رب اغفر لي بين السجدتين ولم يسجد... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 9 24th July 2017 11:40 AM
    من خطر بقلبه أنه صائم غداً فقد نوى القرآن الكريم صوت الإسلام 0 10 24th July 2017 11:40 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    IP


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    new notificatio by 9adq_ala7sas
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]