صور الجنود الأسرائيليين المهزومين والمنسحبين هروبـــا - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


datessea.com.sa

BBC NEWS

    آخر 10 مشاركات

    العودة   منتديات المطاريد > تاريخ مصر والعالم > تاريخ مصر

    تاريخ مصر

    صور الجنود الأسرائيليين المهزومين والمنسحبين هروبـــا


    الهجرة إلى كندا والولايات المتحدة واستراليا

    مواقع هامة وإعلانات نصية

    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 20th September 2008, 12:27 PM د. يحي الشاعر متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    صور الجنود الأسرائيليين المهزومين والمنسحبين هروبـــا

    أنا : د. يحي الشاعر




    صور الجنود الأسرائيليين المهزومين والمنسحبين هروبـــا



    هناك صور ، لا يشبع الفرد من رؤيتهم مرات ومرات ... ويشمت في ما يري ... عندما يتذكر الدعاية الأسرائيلية ضد الجنود المصريين خلال حرب 1967 ..ز أو بعض صور 1956 ...

    ثم يأتي الوقت ... لتانشر صور حديثة .. بالألوان ... ومواضيع مفصلة .. عنهم وماتمكنت الدعاية الأسرائيلية والغربية في إدخاله في نفوسنا ، بأن الجيش الأسرائيلي لا يهزم

    وتأتي حرب العبور العظيمة .. العاشر من رمضان .... 6 أكتوبر 1973 ... وتليه حرب جنوب لبنان ...

    وتظهر الصور ... التالية ... ويزداد الشمت ... فيهم ، عند رؤية ...صور الجنود الأسرائيليين المهزومين والمنسحبين هروبـــا

    كانت دعاية فائقة ... ولكن ظهر كذبها ..

    إلي الشباب ليتمعن .... وليشمت أيضا ... وليتمته بإحساساته .... فنحن نفتخر بكم ... الذين اثبتوا للعالم ... ولهم ... ولأنفسهم ...

    أنهم الذين يقهروا ... ولا يقهروا



    إســلمي يـــامصــر




    د. يحي الشاعر


    اقتباس

    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815221523.jpg"]550)
    وقف إطلاق النار .. تعزية بالمكاسب السياسية !

    وقف إطلاق النار .. تعزية بالمكاسب السياسية !


    كتب نايف ذوابه : بتاريخ 14 - 8 - 2006
    بعد أربع وثلاثين يوماً من المواجهة القاسية بين إسرائيل والمقاومة-ذكّرتها بحرب تشرين 1973 التي أدمت أنف إسرائيل- وافقت إسرائيل على قرار وقف إطلاق النار استجابة لقرار مجلس الأمن 1701, وفي محاولة لتعويض الفشل العسكري، ولعق جراح كسر هيبة الجيش الذي لا يقهر قالت تسيفي ليفي وزيرة الخارجية الإسرائيلية في لهجة خلت من ملامح الإحساس بنشوة الانتصار التي اعتادتها إسرائيل في مواجهاتها مع الجيوش العربية: إن قرار مجلس الأمن يحقق مصلحة إسرائيل، ويدعو الجيش اللبناني إلى الانتشار على الحدود الإسرائيلية اللبنانية، كما يهيئ لانتشار قوات دولية تمتلك صلاحية استخدام القوة لإبعاد صواريخ حزب الله عن مرمى المستوطنات الإسرائيلية والمدن الفلسطينية المغتصبة.. وقد أشارت الوزيرة الإسرائيلية إلى أن إسرائيل بحملتها العسكرية استطاعت تغيير قواعد اللعبة في محاولة للتأكيد على أنها حققت نصراً سياسياً يعوض عن هزيمتها الساحقة في الميدان، والذي أكدته خسائر يوم أمس في لحظة المكاسب الأخيرة ومحاولة كل طرف إيلام الطرف الآخر إلى حد البكاء وفقدان الصبر، والذي يبدو -بكل جلاء- أن إسرائيل هي التي بكت وولولت بعد مجزرة دبابات الميركافا يوم السبت حيث خسرت إسرائيل نحو (34) دبابة إسرائيلية من نوع ميركافا في يوم واحد، وقتل من جنودها نحو اثنين وعشرين جندياً وجُرح نحو مائة ...!!
    ولا يعني سريان وقف إطلاق النار توقف العمليات العسكرية على الجبهة بشكل مطلق؛ لأن ناطقاً عسكرياً إسرائيلياً قد صرح بأن إسرائيل قد تحتاج إلى أسبوعين لتنهي عملياتها العسكرية، وهذا يعني أن المواجهة قد تهدأ، ولكن قد تعود بين فينة وأخرى حتى تستطيع إسرائيل تأمين الترتيبات الأمنية والعسكرية الجديدة، وهذا يعني أن صواريخ حزب الله قد تستمر في التساقط على المدن والمستوطنات الإسرائيلة حتى حين ...

    الهزيمة الإسرائلية المدوية

    يكاد بل يجمع المحللون السياسيون العسكريون على أن إسرائيل قد دخلت عهداً جديداً فقدت فيه استراتيجية فرض الانتصار على الخصم "الظفرية"(triumphantalism) الذي اعتادته كإستراتيجية لها تمكنها من فرض الحل الذي يحقق مصالحها، ويمكنها من فرض حقائق جديدة على الأرض، والمستجَدّ الجديد ليس فقط قد طال إسرائيل بل طال الدول العربية المتواطئة مع إسرائيل والتي تتمادى في خطب ود الزعماء الإسرائيليين والتسويق لسياسات الحكومة الإسرائيلية المتغطرسة وريثة العهد الشاروني .. لذلك فإن إسرائيل أصبحت مهيضة الجناح بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى، وأخطر ما في الأمر بالنسبة لها هو إحساسها بالهزيمة المعنوية، وفقدان المبادرة، وهذا الشعور تكرس لدى السياسيين الإسرائيليين والرأي العام الإسرائيلي الذي عاش أياماً عصيبة لم يعشها في حياته من نشأة إسرائيل طيلة خمسة الأسابيع الماضية، طالت المواجهة أعماق المدن الفلسطينية المغتصبة لأول مرة في تاريخ الصراع الإسرائيلي العربي، وهذا مما يجعل إسرائيل تقبل بل ترضخ لما يسمى بالإرادة الدولية لإعطاء بعض التنازلات على مختلف الجبهات سواء السورية أو الفلسطينية أو اللبنانية ...
    لأول مرة يعيش الإسرائيلون كما -قال أحد الجنرالات الإسرائيليين المتقاعدين –بلا أب، ولأول مرة يفتقد الإسرائيليون قيادتهم السياسية التي كانت تتخبط وتفرّغ غضبها في ضرب المنشآت المدنية اللبنانية وتدمير المرافق الحيوية وقتل الأطفال وارتكاب المجازر التي ليس أشدها هولاً مجزرة قانا 2006، وهذا طبعاً سيزيد الموقف الإسرائيلي صعوبة، أما الرأي العام العالمي الذي لم تعتد إسرائيل أن تلقي له بالاً، ولكنه هو الذي أنقذها وحاول تعويض هزيمتها العسكرية المدوية بنصر سياسي ليس من المؤكد أن تجني ثماره، وليس من المؤكد أن تستطيع فعلاً أن تغيّر قواعد اللعبة كما ادّعت ليفي وزيرة الخارجية الإسرائيلية ....
    وفيما أعلن أمين عام حزب الله حسن نصر الله موافقته على وقف إطلاق النار والتزامه بتسهيل مهمة القوات اللبنانية والدولية لتطبيقه، أعلنت الحكومة اللبنانية قبله قبول وقف إطلاق النار بقبول القرار 1701 بتحفظ، وقد أعلن الرئيس لحود إن إسرائيل مهزومة عسكرياً والقرار يحاول منح إسرائيل ولو نصراً معنويا بعد إخفاقها في الميدان العسكري.

    لِصالح مَن تغيّرت قواعد اللعبة؟

    فعلاً لقد تغيّرت قواعد اللعبة السياسية في المنطقة، لكن هل تتغير لصالح إسرائيل؟
    إن الخسائر التي مُنِيت بها إسرائيل، والرعب الذي عاشه الرأي العام الإسرائلي والتخبط والهذيان السياسي الذي عاشته إسرائيل يؤكد بأن إسرائيل آخر من يؤثر في قواعد اللعبة، بل لا نغالي إذا قلنا إن إسرائيل كانت منفعلاًَ لا فاعلاًَ في الأحداث، فاقدة لزمام المبادَرة لا مبادِرة، ومن هنا فإن تغيُّر قواعد اللعبة لن يكون لصالحها، بل إنه سيكون هناك مزيد من الضغوط عليها لتقديم تنازلات، وسيكون أول المستفيدين في هذه المواجهة هم حركات المقاومة والإيرانيون الذين أكّدوا أنهم لاعبون ماهرون من خلال ورقة حزب الله حليفهم، والذين أشرفوا على تسليحه وتدريبه وإعداده لهذه المواجهة التي فاجأت إسرائيل، وقادوا حملة دبلوماسية ذكية أثناء المواجهات كسرت الجليد بينها وبين مصر التي استقبلت وزير خارجيتها لتداول الأوضاع على الجبهة اللبنانية، وهكذا لم تستطع إسرائيل أن تنقذ ما تعتبره شرف العسكرية الإسرائيلية بأسر الجنديين الإسرائيليين، والتي خاضت المعركة من أجل إنقاذهما، وهكذا أصبح خوض المعركة بلا معنى بل انعكس سلبا على هيبة إسرائيل وعلى توجهات الرأي العام الإسرائيلي وعلى مستقبل تحالف أولمرت بيرتس (كاديما العمل)، بل إن أولمرت أخبر عائلتي الجنديين بأن إسرائيل ستعمل على إطلاق سراحهما بالتفاوض مع حزب الله!!
    أما الطرف الثاني الذي استفاد من تغيير قواعد اللعبة فهو النظام السوري الذي قاد المعركة إعلامياً، كما لو كانت معركته وقد استطاع النظام السوري أن يجبر إسرائيل على عدم نقل المعركة إلى سوريا خوفاَ من انفلات الأمور وشيوع الفوضى على الجبهة السورية وتهديد استقرار نظام الحكم السوري الذي يحافظ على هدوء الجبهة السورية الإسرائيلية .
    إن المواجهة التي عاشتها المنطقة بين المقاومة وإسرائيل هذه المواجهة التي حطمت عجنهية وعنفوان الجيش الذي كانت الدعاية الصهيونية والغربية تروج له باعتباره لا يقهر والذي تحدد بساطير جنوده حدود دولة إسرائيل، هذه المواجهة نالت من معنويات الجيش الإسرائيلي وكسرت شوكته في الوقت الذي ساهمت المواجهة في رفع معنويات الرأي العام العربي والإسلامي في المنطقة وتقزيم إسرائيل في نظر الشعوب العربية التي عاشت أياماًَ بل أعواماَ من اليأس والسخط بعد حرب الخليج الثانية ثم احتلال العراق في نيسان 2003، والأوضاع العامة في المنطقة تبشر -بإذن الله- بفجر جديد فيها، وسيكون لهذا الأمر ما بعده.
    ا






    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815220351.jpg"]550)

    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815220454.jpg"]550)


    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815220555.jpg"]550)


    انتقلت الصحف البريطانية اليوم الثلاثاء للحديث عن تداعيات الحرب في لبنان بدءا بالفشل الإسرائيلي واستمرارية حزب الله كتهديد لإسرائيل إذا لم ينزع سلاحه، وانتهاء بأدلة تكشف عن تورط سوري في الحرب، مشيرة إلى تراجع التبرعات البريطانية لهذه الأزمة لتعقيد الصراع السياسي في الشرق الأوسط.

    "
    الفرصة في حرب لبنان التي تحدث عنها بوش ورايس تحولت لتكون فرصة لأعداء أميركا كي يظهروا ضعف الجيش الإسرائيلي
    "
    فيسك/
    ذي إندبندنت
    الإخفاق الإسرائيلي
    كتب مرسل صحيفة ذي إندبندنت روبرت فيسك تقريره من لبنان تحت عنوان "الصحراء الحافلة بالجثث العالقة تشهد على الإخفاق الإسرائيلي" ينقل فيه صورة الدمار الذي لحق ببلدة صريفة التي تحولت إلى أكوام من المنازل المهدمة والجدران المفجرة والقطط الجائعة والجثث العالقة.


    ولكن هذا المكان أيضا تحول إلى رمز للنصر لحزب الله حيث كان يجول مقاتلوه في البلدة كالأبطال.

    وتساءل فيسك قائلا: من الملام على هذه الصحراء؟ هل هو حزب الله الذي أشعل فتيل الحرب أم القوات الجوية الإسرائيلية التي تسببت في تدمير الجنوب اللبناني وقتل المئات من مواطنيه؟


    وفي لقاء أجراه فيسك مع مختار البلدة قال حسين كمال الدين لدى رؤيتهما رجال حزب الله "هل تعلم لماذا يشعرون بالحنق؟ لأنهم لم ينالوا فرصة الموت".


    وقال المعلق إن الحرب لم تمس إيران أو سوريا وهما الراعيان المفترضان لحزب الله كما أنها رفعت من مكانة وسمعة الحزب في أوساط العالم العربي، مضيفا أن "الفرصة" في حرب لبنان التي تحدث عنها الرئيس الأميركي جوج بوش ووزيرته كوندوليزا رايس تحولت لتكون فرصة لأعداء أميركا كي يظهروا ضعف الجيش الإسرائيلي.


    تهديد حزب الله
    من جانبها قالت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحيتها تحت عنوان "حزب الله يشكل التهديد نفسه كما كان" تقول فيها إن الأمم المتحدة تنصلت -بقرار وقف إطلاق النار في لبنان- من مسؤولية العامل الجوهري الذي يمكن أن يجلب السلام لشمال إسرائيل: نزع أسلحة حزب الله.


    وقالت إن المكونين الأساسيين لقوات حفظ الاستقرار ينطويان على تدعيم قوات اليونيفيل وانتشار الجيش اللبناني، مضيفة أن المكون الأول سبق أن أثبت فشله وأن الثاني تعصف به التقسيمات المذهبية.


    ومضت تقول إن الدمار الذي جلبه حزب الله على لبنان بسبب أسره الجنديين الإسرائيليين يذكر بخطر السماح لقيام دولة داخل دولة أخرى.


    واختتمت بالقول إن نزع سلاح حزب الله سيكون خطوة هامة صوب تقليل خطره على إسرائيل، ولكن الصحيفة أعربت عن أسفها لأن القرار الأممي 1701 لن يحقق ذلك.


    وفي هذا الإطار أيضا وتحت عنوان "إسرائيل تعرضت للإهانة بسلاح إيراني" قالت ديلي تلغراف إن المواقع التي أخلاها حزب الله الأحد قطعت الشك باليقين بأن سوريا -وبشكل مؤكد إيران- أمدت الحزب بصواريخ تمكنت من النيل من قدرة الدبابات المدرعة الإسرائيلية التي "لا تقهر".


    وقالت الصحيفة إن القوات الإسرائيلية تمكنت بعد مواجهات ضارية مع حزب الله من الاستيلاء على بلدة الغندورية التي تضم تلك المواقع.


    وأشارت إلى أن هذا الكشف يفسر التقدم البطيء للقوات البرية الإسرائيلية في الخمسة أسابيع الماضية، مضيفة أنه تم العثور على صواريخ كورنيت التي وصفت بأنها الأفضل في العالم وتحتاج إلى مستويات عالية من التدريب.


    وكان كتب على الصواريخ "المشتراة: وزارة الدفاع السورية، المزود: Kbp تولا، روسيا".



    المصدر: الصحافة البريطانية



    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815220642.jpg"]550)


    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815220756.jpg"]550)


    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815220900.jpg"]550)


    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815220944.jpg"]550)


    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815221314.jpg"]550)


    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815221041.jpg"]550)


    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815221124.jpg"]550)


    [url="https://www.arabs48.com/article-images/b06815221414.jpg"]550)


    ألوف بن في "هآرتس": 20 سؤالاً للتحقيق
    عرب 48
    15/08/2006 10:28

    قال ألوف بن، المراسل السياسي لصحيفة "هآرتس"، اليوم الثلاثاء، إن هناك الآن عشرين سؤالاً للتحقيق فيها، وذلك ارتباطًا بما أسفرت عنه الحرب على لبنان. وأجمل هذه الأسئلة على النحو التالي:
    1. كيف ولماذا اتخذ قرار رئيس الحكومة بشنّ الحرب على لبنان؟ ومن كان شريكًا في هذا القرار قبيل عرضه على الحكومة، وأية اعتبارات تمّ أخذها في الحسبان؟
    2. هل تم فحص إمكانية إجراء مفاوضات حول تبادل الأسرى كما اقترح (الأمين العام لحزب الله) حسن نصر الله؟ وهل كان التقدير هو أن عملية الجيش ستضغط على حزب الله إلى درجة إطلاق سراح الجنديين المخطوفين دون مقابل؟
    3. لماذا لم يتم قصف اللقاء الذي خطب فيه نصر الله في نفس اليوم، من الجو؟
    4. لماذا تمت الإجابة باستهتار على سؤال نائب رئيس الحكومة، شمعون بيرس، عما سيحصل خلال المراحل المقبلة للعملية العسكرية؟
    5. هل ترك رئيس هيئة أركان الجيش، الجنرال دان حالوتس، الانطباع أمام المستوى السياسي بأن عملية جوية تكفي لتحقيق الغايات المحدّدة للحرب؟ هل اعترض أحد على هذا المفهوم؟
    6. ما الذي عرفه رئيس الحكومة، إيهود أولمرت ووزير الدفاع، عمير بيرتس، عن مستوى جهوزية الجيش للمواجهة مع حزب الله؟ هل اهتم الاثنان بفحص ذلك قبيل اتخاذهما القرار بشنّ الحرب؟
    7. لماذا جرى التخلي عن الجهوزية في قيادة المنطقة العسكرية الشمالية قبل خطف الجنديين؟
    8. لماذا فشلت الاستخبارات في تحديد مخبأ قادة حزب اللهن وبالتالي فشلت كل محاولات المسّ بهم (خلال الحرب)؟ هل كان هؤلاء خاضعين للمراقبة الدائمة قبل الحرب؟
    9. لماذا فوجئ الجيش الإسرائيلي بوجود صواريخ ضد السفن لدى حزب الله؟
    10. ما الذي عرفته الاستخبارات عن الصواريخ المضادة للدبابات المتطورة التي في حوزة حزب الله؟
    11. ماذا كانت تقديرات الاستخبارات حول منظومة حزب الله خلف الحدود؟
    12. هل كان الإخفاق في منع إطلاق الصواريخ سببًا في إعطاء الأوامر لسلاح الجو بإبادة بيوت "قرب المكان الذي أطلقت منه صواريخ"، ونتيجة لذلك قصفت قانا في 30 تموز/ يوليو؟
    13. هل الحالات الأخرى من قتل المدنيين في لبنان نجمت عن ميوعة الأوامر التي تسمح بقصف مناطق مأهولة بالسكان؟
    14. كيف انجرّت إسرائيل إلى عملية برية مترددة؟ من بادر إليها ومن صادق عليها؟
    15. هل كان من الصحة عزل أودي آدم، قائد المنطقة العسكرية الشمالية، عن إدارة القتال وتعيين نائب رئيس هيئة الأركان، موشيه كابلينسكي، قائدًا عليه؟
    16. هل جرى، في النقاشات التي سبقت قرار شن الحرب وقرار توسيعها، إسماع تقدير أن في مقدور حزب الله إطلاق 100- 200 صاروخ كل يوم ولمدة شهر صوب البلدات الشمالية؟
    17. لماذا لم تقرّر الجهات المختصة تسمية مسؤول عن الاعتناء بسكان الشمال؟
    18. كيف جرى دفع وحدات الاحتياط إلى ساحة المعركة دون دعم لوجيستي كاف؟
    19. ما الذي استند إليه رئيس الحكومة في زعمه، خلال الخطاب الذي ألقاه في "كلية الأمن القومي" يوم الأول من آب/ أغسطس، بأن إنجازات الحرب "غير مسبوقة"؟
    20. لماذا قرر أولمرت وبيرتس توسيع العمليات البرية يوم الجمعة الأخير في حين أن مجلس الأمن أقرّ وقف إطلاق النار- وهو القرار الذي كانت تكلفته سقوط 33 قتيلاً بين صفوف الجنود؟

    إسرائيليون- قالوا اليوم..

    13/08/2006 21:37
    [url="https://www.aljazeera.net/mritems/images/2006/8/6/1_636825_1_34.jpg"][img]https://www.aljazeera.net/mritems/images/2006/8/6/1_

    عربـ48/ إعداد حسن عبد الحليم

    قال رئيس الوزراء، أولمرت اليوم في جلسة الحكومة الأسبوعية إن "الحرب كشفت أمورا كثيرة في القتال وفي الجبهة الداخلية" بالإشارة إلى الإخفاقات، " التي تتطلب البحث واستخلاص النتائج". ولكنه قال "ليس هذا هو الوقت المناسب للتعامل مع ذلك". ولم ينس أن يمتدح إدارة وزير الأمن بيرتس للحرب.

    فؤاد بن العيزر قال في جلسة الحكومة: لا توهموا أنفسكم، لسنا من يسيطر على جنوب لبنان ، الحقيقة أننا هزمنا وتلقينا ضربة كبيرة".

    أما رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، شتاينس فقال:" نهاية كتلك للحرب، تلزم إنهاء فترة حكم أكثر قادة هواة في تاريخ الدولة"..

    الوزير أوفير بينيس: "لا يمكنني فهم، ماذا كان الهدف من الدخول إلى الجنوب اللبناني بعد قرار مجلس الأمن. كان هذا ممكنا لو أنه سيستخدم من أجل إحداث تطور سياسي ، ولكن الدخول بشكل واسع إلى لبنان لم يكن صحيحا بأي شكل من الأشكال. أخشى سفك الدماء من الجانبين إلى حين وصول القوات الدولية. لبنان مستنقع، وفي المستنقع كلما تحركت أكثر، غرقت أكثر"

    رئيس أمان عاموس يدلين:" حزب الله تلقى ضربة قوية في قدرته العسكرية ولكن لن يكون لديه مشكلة في استعادة قوته خلال وقت قصير.."

    رئيس حزب مفدال اليميني المتدين زبولون أورليف:" لم تحترم الحكومة تعهداتها بإعادة المخطوفين ونزع سلاح حزب الله. وقد تنصلت من سكان الشمال، وبعد أن فقدت الركيزة الأخلاقية والشعبية لبقائها، يجب تغييرها في أقرب وقت"..

    نائب رئيس الحكومة شمعون بيرس:" المعركة لم تنته. علينا أن نكون موحدين، وعدم الغرق في نقاشات وبحروب يهودية وحروب جنرالات، ما زالت الحرب مستمرة ويمكننا إحراز النصر"..

    وقبل الجلسة، قال وزير الصناعة والتجارة، رئيس حزب شاس المتدين، إيلي يشاي:"إن الاتفاق هو مع الحكومة اللبنانية وليس مع حزب الله. لا أعتمد على حزب الله في أن يطبق القرارات. ويجب أن يكون واضحا لحزب الله أنه إذا ألقي حجر واحد على إسرائيل، سيكون علينا تحويل القرية التي ألقي منها الحجر إلى كومة حجارة"..

    وزير السياحة يتسحاك هرتسوغ:" نحن على أعتاب حقبة جديدة في لبنان ستخلق أرضية لتسوية سياسية مختلفة، والإثبات على ذلك أن حكومة لبنان وافقت على القرار"..

    يقول جندي إسرائيلي كان قد شاهد استهداف طائرة اليسعور، ليلة أمس:" فجأة سمعنا صوت انفجار كأنها سدادة عملاقة سحبت من عنق زجاجة، رفعت عيني ورأيت الصاروخ منطلقاً إلى اليسعور فأصابها في طرفها وتصاعدت النيران، لهيب وردي قوي. كل القوات التي تواجدت هناك تسمرت في مكانها ونظرت، رأينا الصاروخ يضرب اليسعور، وفجأة مالت المروحية على جانبها، وسقطت في المنحدر، مثل سفينة تغرق، وبدأت المتفجرات والوقود التي بداخلها تنفجر. وقال أحد الجنود ممن وقفوا إلى جانبي: أنا مذهول أنا لا أصدق، إنه كما في الأفلام..."

    [url="https://newsimg.bbc.co.uk/media/images/41424000/jpg/_41424563_injured_ap_203body.jpg"]550)


    [url="https://newsimg.bbc.co.uk/media/images/41937000/jpg/_41937702_afp_wounded203.jpg"]550)




    إسرائيل تتساءل: انتصرنا أم هُزمنا؟
    3 سيناريوهات في الجنوب والخطر واحد
    حلمي موسى




    دبابة إسرائيلية دمرتها المقاومة في عيتا الشعب (أ ف ب)

    في الوقت الذي تضطرم فيه الصراعات داخل المستويين السياسي والعسكري في إسرائيل جراء الاخفاقات التي تبدت في الحرب، طفا على السطح سؤال اسرائيلي واحد: هل انتصرنا أم هزمنا؟.
    وقد حاول رئيس الحكومة إيهود أولمرت وزعيم المعارضة بنيامين نتنياهو استخدام اقصى البلاغة لوصف ما حدث، غير أن كلمة النصر أو الانتصار غابت عن خطابيهما. أما قادة الجيش وزعماء السياسة، فبدا أن لا هم لهم سوى إخفاء حقيقة الخشية من نتائج لجنة التحقيق التي لن تمس الحكومة أو القادة الحاليين، وإنما ستصيب من سبقهم أيضا.
    ويرى مراقبون سياسيون إسرائيليون أن الأزمة الداخلية التي تبدت في الحرب هي من الشمول
    بحيث لا يبالغ من يقول أنه سوف تكون لها نتائج الهزة الأرضية. فالأمر يتعلق بمجتمع وقيادة سياسية وبنية عسكرية لا تستطيع مواجهة أخطار لو كانت أشد من الخطر الذي يمثله حزب الله. وأنه رغم حماس الإسرائيليين للحرب فإن نتائجها كانت مذهلة: أظهر استطلاع <غلوبوس سميث> أن 52 في المئة من الإسرائيليين يعتقدون أن الجيش لم يفلح في تحقيق أهدافه وأن 58 في المئة يعتقدون بأنه حقق قسطا يسيرا أو لم يحقق شيئا من أهدافه. وفقط 3 في المئة من الإسرائيليين يعتقدون أنه حقق أغلب أو كل أهدافه.
    وفي كل الأحوال توجد اليوم في المؤسسة الإسرائيلية مدرستان تجاه وقف النار: واحدة ترى أنه ليس بوسع إسرائيل تحقيق إنجازات أكبر ولذلك ينبغي بذل كل جهد ممكن من أجل صيانة وقف النار وتثبيته، وبعد ذلك السعي لتنفيذ بنوده الأخرى التي هي في مصلحة إسرائيل. أما الثانية فترى على العكس من ذلك أن وقف النار عرقل مساعي إسرائيل لإحداث التغيير الاستراتيجي وأن وقف النار يمنح حزب الله الفرصة لالتقاط الأنفاس من جديد وإعادة ملء مخازن ذخائره. وترى هذه المدرسة وجوب استغلال كل فرصة لمواصلة الغارات من جديد وعدم انتظار التطورات الخطيرة التي ستقع نهاية الشهر عند انتهاء فترة الإنذار الأميركي لإيران.
    لكن الأيام القريبة المقبلة وما سيتبدى على الأرض من حضور لحزب الله سيحسم الخلاف بين المدرستين. ومع ذلك فإن ما يسهل على القيادة السياسية تحمل أثار وقف النار هو أن سماحها للقيادة العسكرية بتنفيذ مخططاتها دل على أن العجز كان عسكريا أيضا. وقد تحدث وزير من حزب العمل حول أن الحكومة منحت الجيش المهلة التي طلبها والتفويض الذي أراده للوصول الى الليطاني ولكنه عجز بأربع فرق عسكرية عن تحقيق ذلك. وليس وقف النار هو من أوقف الزخم العسكري، وإنما الجمود على الأرض.
    وقد أشار المعلقون الإسرائيليون إلى أن هناك تشاؤما كبيرا في رئاسة الحكومة من إمكان نشر القوة الدولية في الجنوب اللبناني وأن وزارة الخارجية هي الجهة التي تبدي تفاؤلا. كذلك هناك رغبة في قيادة الجيش بالانتهاء من ملف الحرب هذه مع لبنان استعدادا لمهمة أصعب وهي <تنظيف الاسطبلات> وإعادة وضع الخطط لترميم القدرة الردعية الإسرائيلية.
    خطاب أولمرت
    بدا أولمرت وهو يلقي خطابه امام الكنيست كمن فقد ساقيه. فقد تحدث بتقدير عن وزير دفاعه عمير بيرتس رغم الخلافات الشديدة معه وأبدى إعجابه برئيس أركان جيشه دان حلوتس الذي جلب له العار. وحاول أن يقول للجمهور أنك أنت من طالبت بهذه الحرب وأنني حذرتك في البداية من أن ثمنها باهظ. ومع ذلك، شدد <كزعيم> أنه يتحمل وحده كامل المسؤولية عن هذه الحرب.
    واستبق الحديث عن لجنة تحقيق فأشار إلى وجوب فحص الإخفاقات التي تبدت في الحرب. وشدد على أن القرار 1701 <تاريخي> مركزا على أن حكومة لبنان باتت العنوان أمام إسرائيل والعالم. وطالب الجمهور الإسرائيلي بالصبر لأن إسرائيل ستلاحق حزب الله ولن تطلب <إذنا من أحد>. واعتبر أن الحرب وجهت أهم رسالة للعالم شرقا وغربا وجنوبا وشمالا بأن إسرائيل <لن تتحمل الهجوم عليها من أي مكان>. واضاف <في قرار مجلس الأمن ما يمكنه من إجراء تغيير أساسي في الوضع على الحدود الشمالية، والمجتمع الدولي يشاركنا الرأي أنه يجب القضاء على حزب الله في لبنان>.
    بعده تحدث بنيامين نتنياهو عن الصلابة في المجتمع الإسرائيلي وعن أن وقف النار الحالي ليس أكثر من هدنة بين معركتين. وقد تشارك نتنياهو في هذا التشاؤم مع عدد من قادة الجيش الإسرائيلي. وكان بعض هؤلاء قد بدوا في اليوم الأول لوقف إطلاق النار أشد تشاؤما من أي وقت مضى.
    وفي مقابلة مع إذاعة الجيش قال قائد المنطقة الشمالية الجنرال أودي أدام أن في الاتفاق ""ثقوبا كثيرة"" وأبدى خشيته من <هشاشة الهدوء> الناجم عن وقف النار. أما رئيس شعبة الاستخبارات الجنرال عاموس يادلين فكان أشد تشاؤما. وقال إن <وقف النار لن يكون مستقرا بسبب ضعف الحكم اللبناني>.
    وقال أدام أن الهجمات العسكرية أسهمت في بلورة الاتفاق ملمحا إلى أنه ربما كان من الأفضل إدخال قوات برية كبيرة في مراحل أبكر من الحرب. وقال أنه <لا جدوى من البكاء الكثير على الحليب المراق، وسوف نحقق في كل ذلك عندما تنتهي الحرب>.
    كما أن رئيس شعبة الاستخبارات الجنرال عاموس يادلين ليس متشجعا من الاتفاق. وفي نظره فإن <وقف النار سيكون غير مستقر بسبب ضعف الحكم في بيروت>. وحسب كلامه فإن <رئيس الحكومة اللبناني، فؤاد السنيورة، لاعب مركزي في المحافظة على الاستقرار، غير أن قوته محدودة>.
    الوضع الميداني
    قال رئيس أركان الجبهة الشمالية العميد ألون فريدمان أن الجيش الإسرائيلي سيبدأ في الأيام القريبة بتسريح وحدات الاحتياط التي جندت في الأيام الأولى للحرب. وشدد ضابط كبير في قيادة الجبهة الشمالية على أنه أعطيت الأوامر للجيش الإسرائيلي بمنع عودة السكان اللبنانيين إلى قراهم. وقال إن هناك الكثير من القذائف غير المنفجرة في المنطقة إضافة للخشية من عودة رجال حزب الله مع العائدين. وقال أن الجيش الإسرائيلي يعيد انتشاره في الحزام الأمني القديم إلى حين تسليم المنطقة للقوات الدولية.
    وقال الضابط الكبير لموقع <معاريف> أن الجيش سيحتفظ بشريط يتراوح عمقه بين 6 الى 13 كيلومترا وأننا لن نسمح لأحد بالتجول فيه إلى حين تسليم هذه المنطقة. وأشار إلى أنه سيبدأ تسليم المنطقة للجيش اللبناني وقوات اليونفيل خلال عشرة أيام.
    جنود حزب الله
    تحول لقاء بين قائد الجبهة الشمالية أودي أدام وجنود احتياط إلى سجال حاد وجهت فيه انتقادات شديدة لقيادة الجيش وقراراتها.
    وكان أدام قد اعتبر أمام الجنود أن وقف النار بدأ وأن الاتفاق جيد <ومع ذلك فإن الأيام القريبة حاسمة. دعوكم من حروب الجنرالات والساسة، فنحن نتحدث عن انتصار>. وقاطعه أحد الجنود: <هناك إخفاقات كثيرة: جنود احتياط يقتلون بنيران قواتنا، بسبب قلة التنسيق على الجبهة. قوة تدخل وتطلق قذيفة لأنها ببساطة لا تعرف من يتواجد في البيت>.
    وعندما حاول جندي معرفة عدد <جنود حزب الله> الذين قتلوا في المعركة، صحح له قائد الجبهة قائلا أنهم <مخربون>. فهب أحد الجنود قائلا: لديهم أسلحة حديثة، ولدينا دبابات لم يطرأ عليها تعديل منذ عشر سنوات. مهمتهم واضحة، وهي أن يجعلونا نغرق هنا وهم يجيدون فعل ذلك. لا تقل لنا أنهم ليسوا جنودا. إنهم جنود، وهم أعداؤك. وفي اللحظة التي تقول فيها أنهم ليسوا جنودا، فإنك أيضا تكلفنا بمهام ليست للجنود. وهذا ما يبدو>.
    سيناريوهات محتملة
    وكان موقع <يديعوت أحرنوت> قد نشر، وفقا لمصدر عسكري، السيناريوهات التي يتوقعها الجيش الإسرائيلي وآثار ذلك المستقبلية. وتتلخص السيناريوهات المتوقعة في ثلاثة: وقف نار كلي وناجح، وقف نار جزئي، وفشل اتفاق وقف النار.
    ويشير السيناريو الأول، إلى سريان وقف النار وتوقف إطلاق الكاتيوشا وتقليص حوادث إطلاق النار بين حزب الله والجيش الإسرائيلي. وفي وضع كهذا ستخرج القوات الإسرائيلية من الأراضي اللبنانية بالتدريج حتى نهاية الأسبوع. وسيتم تسريح القوات الاحتياطية بالتدريج أيضا، ولكن الجيش سيبقي قوات كبيرة من جنود الخدمة النظامية على الحدود لأسابيع مقبلة تحسبا لكل طارئ.
    ويتيح هذا الوضع للجيش الإسرائيلي إعادة تخطيط سياسة الفعل الإسرائيلي في لبنان لمنع تعاظم قوة حزب الله. وبحسب السياسة الجديدة، فإن الجيش الإسرائيلي سيفتح النار تجاه كل مسلح يقترب إلى مسافة كيلو متر واحد من السياج الحدودي، وذلك فضلا عن مواصلة هدم مواقع حزب الله. وحسب المصدر العسكري فإن ""هذه السياسة ستجعل من المتعذر اختطاف جندي أو قيام حزب الله بجمع معلومات استخبارية، ولكن من أجل الحيلولة دون وصولهم إلى ما وصلوا إليه من قوة عشية الحرب، ينبغي اتخاذ تدابير كثيرة أخرى>.
    أما السيناريو الثاني فهو أن وقف النار لن يحقق إلا الهدوء الجزئي على الحدود وأنه بين حين وآخر ستنطلق صواريخ الكاتيوشا نحو إسرائيل، وستتطور معارك قاسية على الأرض اللبنانية. ويتقرر في إسرائيل أن أحدا لا يريد الانسحاب والذيل بين الرجلين ويتمدد التواجد. ويوضح المصدر العسكري أن <هذا يمكن أن يؤجل انتشار القوة الدولية. ولكن وضعا كهذا يوجب التفكير. فليست لدينا نية في السيطرة على المنطقة، ولكننا نريد للاتفاق الذي تقرر في مجلس الأمن أن يتحقق على الأرض>.
    ويقود مثل هذا الوضع إلى تسريح جنود الاحتياط كما أن القوات النظامية ستبقى في المحاور. وعمليا فإن هذا السيناريو هو الأشد إشكالية، لأنه من ناحية يجلب الهدوء ومن الناحية الأخرى يولد النيران. وكل عملية عسكرية كبيرة يمكن أن تفسر وكأنها انتهاك للاتفاق.
    ويتمثل السيناريو الثالث في استمرار إطلاق النيران بعد سريان مفعول الاتفاق، أو بعد فترة هدوء تستمر لأيام. ولكن هذا الوضع رغم أنه يبدو سيئا فإنه يمنح الجيش الإسرائيلي الشرعية للرد بشدة كما يسمح لإسرائيل بالإعلان عن أنه جراء انتهاك الاتفاق لا ترى نفسها ملزمة به. وتقوم بعد ذلك باستئناف عملياتها الواسعة في جنوب لبنان. وفي حالة كهذه من الواضح أن أيا من الجنود لن يترك الجبهة، كما سيواصل سكان الشمال العيش إما في الملاجئ أو عند أقاربهم في وسط اسرائيل.
    وتشير <يديعوت> إلى أن الجيش يمنح الفرصة للسيناريو الأول ولكن بكثير من الحذر. وفي التعليمات التي أصدرت للجيش تم التركيز على عدم مهاجمة حزب الله، إلا في حالة التعرض للخطر. ]

     

     

     



     
    رد مع اقتباس


    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    29 مارس 1954 فروع «الإخوان» بدول عربية تجتمع فى... شهود على العصر د. يحي الشاعر 0 16 29th March 2020 10:55 AM
    21 مارس 1979.. بدء إذاعة «بلادى بلادى» نشيداً... شهود على العصر د. يحي الشاعر 0 25 28th March 2020 02:40 PM
    يوم.. 28 مارس 1978 السادات يستقبل سعود الفيصل..... إتفاقية كامب ديفيد د. يحي الشاعر 1 36 28th March 2020 09:48 AM
    مابعد كورونا شهود على العصر د. يحي الشاعر 10 93 26th March 2020 01:00 PM
    مارس 1979.بدء إذاعة بلادى بلادى نشيداً وطنياً... إتفاقية كامب ديفيد د. يحي الشاعر 0 79 21st March 2020 10:32 AM

    قديم 20th September 2008, 01:16 PM د. يحي الشاعر متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 2
    د. يحي الشاعر
    شاهد على العصر
     






    د. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond reputeد. يحي الشاعر has a reputation beyond repute

    افتراضي

    أنا : د. يحي الشاعر





    حزب الله بين المكاسب العسكرية والاستحقاقات السياسية

    اقتباس
    مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الشرقاوي
















    حزب الله أوقع خسائر فادحة بالقوات الإسرائيلية في جنوب لبنان (رويترز
    )


    ماجد أبودياك


    بعد 34 يوما من الحرب الطاحنة مع القوات الإسرائيلية الغازية للبنان، تمكن حزب الله من تحقيق إنجازات عسكرية ملموسة ضد إسرائيل.


    أبرز هذه المكاسب كان النجاح في الصمود في وجه أعتى قوة عسكرية في المنطقة وإلحاق خسائر كبيرة نسبيا بها، تمثلت في عشرات القتلى من الجيش وتدمير عدد من الآليات العسكرية وعلى رأسها دبابة الميركافا المعروفة بأنها الأكثر تحصينا في العالم.


    وكشفت مجريات المعركة امتلاك حزب الله لأسلحة مضادة للدروع فضلا عن المدفعية قصيرة المدى وصولا إلى طائرة الاستطلاع والتجسس التي اخترقت الأجواء الإسرائيلية عدة مرات.


    "
    الإنجاز الأهم عسكريا وسياسيا لحزب الله هو تمكنه من كسر هيبة جيش الاحتلال، ما قد يكون له تأثيرات كبيرة على صورة إسرائيل في العالم كقوة عسكرية مهيمنة في المنطقة
    "
    كما تمكن حزب الله من تحقيق توازن معقول في ميزان الرعب مع الإسرائيليين عبر قدرته على قصف مدن رئيسية مثل عكا وحيفا فضلا عن مستوطنات الجليل. ولم يعد الجيش الإسرائيلي متفردا في قدرته على ضرب المدنيين بالطيران والقصف المدفعي.


    صحيح أن أعداد القتلى والجرحى المدنيين اللبنانيين كانت أكبر بكثير مما لحق بالإسرائيليين، إلا أن قدرة حزب الله على الوصول إلى عمق إسرائيل جعلته قادرا على التأثير في الشارع الإسرائيلي إذا استمرت الحرب فترة طويلة.


    وأفشل صمود حزب الله أهداف الحرب الإسرائيلية التي أعلن عنها رئيس الوزراء إيهود أولمرت، وهي إطلاق سراح الجنديين الأسيرين لدى الحزب وإبعاده عن الحدود ومنعه من تهديد المدن الإسرائيلية.

    ولعل الإنجاز الأهم عسكريا وسياسيا للحزب هو تمكنه من كسر هيبة جيش الاحتلال، وهذا ما قد يكون له تأثيرات كبيرة على صورة إسرائيل في العالم كقوة عسكرية مهيمنة في المنطقة، كما يعزز موقف المقاومة ويعطيها دافعا جديدا للتصدي للاحتلال.



    شعبية حزب الله في لبنان لها
    حدود طائفية وسياسية (رويترز)
    ورأى كثير من المراقبين أن إسرائيل تخوض حربا بالوكالة عن الولايات المتحدة لإضعاف إيران ومنعها من استخدام قوة حزب الله للتصدي لمحاولات ضرب البرنامج النووي لطهران. إلا أن فشل تل أبيب في تحقيق هدف واشنطن قد يدفع الأخيرة لإعادة النظر في اعتمادها على تل أبيب في دعم الحرب على إيران، بل وربما في غيرها من البرامج الأميركية في المنطقة.


    وجنى حزب الله من الحرب شعبية كبيرة على مستوى العالم العربي وتمكن من إذابة الفوارق الطائفية بينه وبين السنة الذين حمل الكثير منهم صور زعيمه حسن نصر الله وهتفوا بحياته دون تردد.


    تحديات السياسة
    غير أن هذه المكاسب تقابلها تحديات كبيرة نجمت عن القرار الدولي رقم 1701 الذي قبل به الحزب على مضض ويدعو لإحلال الجيش اللبناني إلى الجنوب من نهر الليطاني ويعتبر أن السلاح الوحيد الشرعي هو سلاح الحكومة.

    ويرى الحزب أن استمرار الاحتلال يبرر استمرار الاحتفاظ بالسلاح، إلا أن هذا الموقف يخالفه فيه الكثير من القوى اللبنانية، ما قد يعيد الساحة اللبنانية إلى أجواء الخلاف ويشدد الضغوط على حزب الله لنزع سلاحه وفقا للقرار الأممي رقم 1559.


    "
    جنى حزب الله من الحرب شعبية كبيرة على مستوى العالم العربي وتمكن من إذابة الفوارق الطائفية بينه وبين السنة
    "
    ولئن تمكن الحزب من نزع فتيل الخلاف الداخلي بموافقته على القرار 1701 فإنه أرفق هذه الموافقة بتحفظات أبرزها أنه يريد الاحتفاظ بوجوده المسلح جنوب الليطاني، وهذا قد تستخدمه إسرائيل كذريعة لاستمرار عدوانها على لبنان وقد يعيد الخلاف اللبناني إلى النقطة التي كان عليها قبل 12 يوليو/تموز الماضي.

    ويدرك الكثيرون أن نزع سلاح حزب الله غير ممكن بالقوة، وهذه ورقة قوة يملكها الحزب، ولكنها ليست مطلقة في ضوء التعقيدات الطائفية والضغوط الدولية على الحكومة اللبنانية.

    مهما يكن من أمر فإن نتائج الحرب أكدت أن حزب الله سيبقى قوة محلية وإقليمية مؤثرة لا يمكن تجاهلها أو القفز عنها.
    ___________

     

     



     
    رد مع اقتباس

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    صور الجنود الأسرائيليين المهزومين والمنسحبين هروبـــا

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    أفـــيــقــي يـا مــصـــر ... إحتلال السواح الأسرائيليين للمنطقة "ب" في سيناء د. يحي الشاعر شؤون مصر الداخلية 4 12th April 2019 01:38 PM
    أفــيـقـي يـا مــصــر ... إحتلال السواح الأسرائيليين للمنطقة- ب -; في سيناء د. يحي الشاعر إتفاقية كامب ديفيد 80 12th April 2019 01:36 PM
    جزء 1 من سلسلة صور باخرة التجسس الأمريكية ليبرتي بعد مهاجمة الأسرائيليين لها يوم 8 يو د. يحي الشاعر نكسة يونيو 1967 4 5th June 2013 06:53 PM
    احلال صور جمال محل صور الرئيس dr-amira إنتخابات الرئاسة 1 17th August 2010 01:06 PM
    صور بكاء الجنود الاسرائيلين بعد ان ضربهم المتضامنون في قافلة الحريه بالعصى هنا و سيف فلسطين أرض الرباط 5 17th June 2010 10:25 AM

    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo Map
    Currency Calculator
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)
    SSL Certificate   DMCA.com Protection Status   Copyright  
    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]