قاعدة: العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب وتطبيقها على "وإذا قرئ القرآن فاستمعوا" - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


BBC NEWS


    تسجيل غياب
    (الكاتـب : Sonesta ) (آخر مشاركة : KANE)

    العودة   منتديات المطاريد > أديان وعقائد > شؤون إسلامية > القرآن الكريم

    القرآن الكريم تلاوات قرآنية ... تفسير ... محاضرات

    القرآن الكريم

    قاعدة: العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب وتطبيقها على "وإذا قرئ القرآن فاستمعوا"


    مواقع هامة وإعلانات نصية


    إضافة رد
     
    أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 15th June 2016, 10:00 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia قاعدة: العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب وتطبيقها على "وإذا قرئ القرآن فاستمعوا"

    أنا : صوت الإسلام







    السؤال:
    أحبكم في الله. عندي إشكال في حكم الإنصات لتلاوة القرآن، فقد ذهب الجمهور إلى عدم الوجوب، واستدلوا بأن قوله تعالى: "وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا" نزلت في شأن الصلاة، وذهب أبو حنيفة إلى وجوب الاستماع مستدلًا بهذه الآية، وأن هذه الآية إن كانت نزلت في الصلاة إلا أن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب، وقول أبو حنيفة أراه صوابًا قياسًا على شأن آيات الظهار، فقد نزلت في شأن خولة بنت ثعلبة إلا أن الحكم أصبح عامًا، وكذلك غيرها من الوقائع، والذي لفت نظري إلى هذا الموضوع أكثر هو أنني وجدت العلامة العثيمين يفتي بعدم الوجوب، فأرجو تبريرًا موسعًا لرد الجمهور، وابن عثيمين؛ حتى أكون على بينة من الأمر لقاعدة: العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب. وجزاكم الله خيرًا.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

    فنقول ابتداء: أحبك الله الذي أحببتنا فيه.

    وأما عن السؤال: فقد ذهب الشيخ ابن عثيمين -كما ذكرت- إلى أن الاستماع لقراءة القارئ خارج الصلاة مستحبة لا تجب، فقد قال -رحمه الله تعالى-: بالنسبة للاستماع إليه، فلا يجب الاستماع إليه، ولا إلى القارئ مباشرة، قال الإمام أحمد ـ رحمه الله ـ في قوله تعالى: وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ {الأعراف :204} قال: أجمعوا على أن هذا في الصلاة، يعني: إذا كان المأموم خلف الإمام, أما الإنسان يقرأ إلى جنبك وأنت مشغول بذكرك الخاص، فإنه لا يجب عليك الإنصات... اهـ. وهو في هذا موافق لرأي الجمهور.

    وأما قاعدة: العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب ـ فهذه قاعدة صحيحة لا إشكال فيها، ولكن تنزيلها على هذه الآية مع أنها نزلت في الصلاة، فهذا لا يُسَلَّمُ به، وذلك أن القاعدة إنما يكون إعمالها صحيحًا إذا لم يترتب على ذلك تعارض مع نصوص أخرى، فإن حصل التعارض عند حملنا للنص على العموم مع نصوص أخرى حمل النص الشرعي حينئذ على خصوص السبب الذي نزل فيه لا على عموم اللفظ دفعًا للتعارض، وقد أجاب عن الاستدلال بتلك القاعدة صاحب مرعاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، حيث قال -رحمه الله تعالى-: لا شك في أن العبرة لعموم اللفظ لا لخصوص السبب، لكن قد تقرر أيضًا في مقره أن اللفظ لو يحمل على عمومه يلزم التعارض والتناقض، ولو يحمل على خصوص السبب يندفع التعارض، فحينئذٍ يحمل على خصوص السبب، قال ابن الهمام في فتح القدير: قوله صلى الله عليه وسلم: ليس من البر الصيام في السفر، محمول على أنهم استضروا به، بدليل ما ورد في صحيح مسلم في لفظ: إن الناس قد شق عليهم الصوم، والعبرة وإن كان لعموم اللفظ لا لخصوص السبب، لكن يحمل عليه دفعًا للمعارضة بين الأحاديث، إلخ، فإذا عرفت هذا، فاعلم أنه لو يحمل قوله: وإذا قرئ القرآن ـ على عمومه لزم التعارض والتناقض بينه وبين قوله تعالى: فاقرءوا ما تيسر من القرآن {73: 20} وأحاديث القراءة خلف الإمام، ولو يحمل على خصوص السبب يندفع التعارض، فحينئذٍ يحمل على خصوص السبب. اهــ.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

     

     

    Booking.com

     
    رد مع اقتباس

    Booking.com

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    شروط التوبة من الكذب القرآن الكريم صوت الإسلام 0 21 7th December 2016 10:11 AM
    حكم من شك أنه زاد في الصلاة فبنى على غلبة الظن القرآن الكريم صوت الإسلام 0 16 7th December 2016 10:11 AM
    واجب من يستمر خروج البول منه بعد قضاء الحاجة... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 14 7th December 2016 10:11 AM
    طريق التوبة من المعاصي والشهوة القرآن الكريم صوت الإسلام 0 19 7th December 2016 10:11 AM
    حكم عمل مسابقة لحفظ القرآن وهبة ثوابها للأب... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 17 7th December 2016 10:11 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    قاعدة: العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب وتطبيقها على "وإذا قرئ القرآن فاستمعوا"

    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع


    Almatareed is an Arabic discussion forum with a special interest in travel, study and immigration to Canada, USA, Australia and New Zealand Logo

    IP




    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   موقع الأحمد   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى almatareedorg@gmail.com وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى webmaster@almatareed.org