طريق التوبة من المعاصي والشهوة - منتديات المطاريد
بسم الله الرحمن الرحيم
وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَٰهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَٰهٌ ۚ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84) وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85) "الزخرف"

منتديات المطاريد | الهجرة الى كندا | الهجرة الى استراليا

 


Young Tennis Players


BBC NEWS

    إفتتاح باب مقاطعات كندا
    (الكاتـب : Admin ) (آخر مشاركة : Paula)
    فلنودع مرض السكر بالحبة السحرية
    (الكاتـب : NazeeH ) (آخر مشاركة : M_KHALIL)

    قديم 7th December 2016, 10:11 AM صوت الإسلام غير متواجد حالياً
      رقم المشاركة : 1
    Field Marshal
     





    صوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to beholdصوت الإسلام is a splendid one to behold

    Saudi Arabia طريق التوبة من المعاصي والشهوة

    أنا : صوت الإسلام






    السؤال:
    شيخنا ومرشدنا: أنا شاب أو مراهق إن صح التعبير، عمري 17 سنة، وأنا كمعظم الشباب مبتلى بالاستمناء الذي كان وأصبح، وأخشى أن يكون هاجسا لي، أدمنته منذ 3 سنوات، وما زلت الآن فيه، أثر في حياتي وصحتي، وأكثر ما يؤلمني دراستي، والبعد عن شرع الله الذي فيه صلاح النفس والبدن. لاحظت أن مستواي الدراسي قد تدنى بشكل رهيب جدا؛ لأني كنت أحصل على علامات ممتازة، وأنال المرتبة الأولى على مستوى الثانوية، لكن الآن يا شيخ بالله عليك معدلات ونقاط كارثية، بحثت في الإنترنت عن كيفية الابتعاد عن هاته الرذيلة، فوجدت طرقا عملية وغيرها، ولكن سرعان ما تنقضي الحماسة؛ لأنه ليست لدي إرادة قوية، عند الوقوع في هاته الرذيلة، أترك كل شيء من صلاة، ومن عبادة، وأذهب وراء شهوتي، ولكني سرعان ما أندم على وضعي وحالي، وأتحمس لتنظيم الوقت للدراسة، والعبادات، وتعلم اللغات بنية استخدامها في الدعوة إلى الله، وأجد ما يكفي لملء الفراغ بما يفيد، ولكن عندما أعود لا أتذكر شيئا أضافته، قرأت فتاوى، و سمعت الكلام المتكرر لكن قلبي ميت، إذا عظمت شهوتي لا يوجد شيء يوقفني لممارسة العادة السرية، لا طموحاتي، ولا مشاهدة فيديوهات تعرض ضرر العادة السرية، ولا أي شيء، ولكن عندما أذنب صدقني يتقطع قلبي لو كنت أعود وأتوب من اللحظة التي أذنب فيها لنجوت، وحتى لو حاولت فإني لا البث إلا ساعات وأعود. يا شيخ مشكلة الشباب ليس في إدمان العادة السرية بحد ذاته، وإنما هو ضعف إرادته، وقلة عزمه على الرجوع مثلي تماما، فقرأت وبحثت عن وسائل الثبات على التوبة وخاصة من هذا الموقع المبارك، وجدت ما يكفي ولكن بلا جدوى، أقرأ ولا أفقه، بدأت أيأس ليس من رحمة الله وإنما من عزمي على التوبة، فمستقبلي مرهون على طاعة الله؛ لأني خلقت لأسعد بطاعة الله فإن فعلت أفلحت في الدراسة والعمل وكل شيء، لا يزال قلبي مملوءا ومتفطرا، لست أنا فقط. أرجو إجابة واضحة ومؤثرة، وخاصة في التوبة بعد الذنب مباشرة، فربما أحمل معاناة من لا يستطيع طرق أبوابكم، وبذلك تكون صدقة جارية. وبارك الله فيكم، ونفع بكم الأمة.

    الفتوى:
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فنسأل الله لنا ولك الهداية، والسلامة من الزيغ والغواية، وقد أشبعنا الكلام في فتاوى كثيرة جدا حول ما سألت عنه، بما يغني عن مزيد من القول هاهنا.

    واعلم أن علاج الوقوع في حمأة المعاصي، لا يحتاج إلى معلومات تسرد، بقدر الحاجة إلى إرادة وعزيمة صادقة، فالعلاج معروف لا يكاد يجهله أحد، لكن الشأن كل الشأن في الأخذ بالعلاج والعمل به! ومع هذا فلا مانع من أن يلتمس الشخص واعظا يذكره بما غفل عنه، والذي نوصيك به على كال حال: هو أن تبادر بالتوبة إلى الله عز وجل، وذلك بالندم والاستغفار لما مضى، والإقلاع الفوري عن الذنوب، وعقد العزم على عدم الأوبة للذنوب مرة أخرى، وعليك أن تحسن ظنك بالله، وأن تتضرع إليه سبحانه بأن يمن عليك بتوبة نصوح، واحذر اليأس من روح الله، أو القنوط من رحمته؛ فإنها من كبائر الإثم، ولتستيقن أنه لا كاشف لما بك إلا الله وحده، فلا جدوى من الشكوى إلى غيره، فنوصيك بالاستعانة بالله تعالى، وإظهار الفاقة إليه، إذ لا سبيل لك إلى هداية، أو إنابة إلا بمعونته وفضله، وأعقب إساءتك بإحسان وطاعة تكون كفارة لها، وحافظ على الصلات الفرائض بخشوعها، فهي سياج حصين عن الوقوع في ما يكره الله، واتخذ رفقة صالحة تعينك إن ذكرت، وتذكرك إن غفلت، وأقبل على كتاب الله استماعا وتلاوة، وتدبرا فهو نور الصدور، وشفاء القلوب.
    وراجع لتفصيل الكلام عن التوبة، ووسائل إصلاح القلب، والثبات، وتقوية الإيمان الفتاوى أرقام: 111852،10800، 18074، 142679، 115527،136724، 15219.

    وراجع حول العادة السرية، ووسائل التخلص منها، الفتوى رقم: 7170.

    والله أعلم.






    مزيد من التفاصيل

     

    الموضوع الأصلي : طريق التوبة من المعاصي والشهوة     -||-     المصدر : منتديات المطاريد     -||-     الكاتب : صوت الإسلام

     

     


    !Start Your Website Now


     
    رد مع اقتباس

    Latest Threads By This Member
    Thread Forum Last Poster Replies Views Last Post
    واجب من عاهد الله على فعل عبادات ليشجع نفسه،... القرآن الكريم صوت الإسلام 0 18 16th November 2017 09:30 PM
    مسائل في قضاء الفوائت عمدا القرآن الكريم صوت الإسلام 0 14 16th November 2017 09:30 PM
    واجب من أصابته نجاسة في موضع يتعذر غسله القرآن الكريم صوت الإسلام 0 11 16th November 2017 09:30 AM
    العمل في شركة تقدم الخدمات لشركات التأمين التجارية القرآن الكريم صوت الإسلام 0 10 16th November 2017 09:30 AM
    المشروع لمن عرض له الوسواس في الصلاة القرآن الكريم صوت الإسلام 0 13 16th November 2017 09:30 AM

    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    الانتقال السريع

    IP


    Powered by vBulletin® Version 3.8.8
    .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    (جميع الأراء والمواضيع المنشورة تعبِّر عن رأي صاحبها وليس بالضرورة عن رأي إدارة منتديات المطاريد)

    DMCA.com Protection Status     SSL Certificate

    منتديات المطاريد   Follow us on Google   لشراء مساحة إعلانية بالمطاريد  

    تنبيه هام

     يمنع منعاً باتاً نشر أى موضوعات أو مشاركات على صفحات منتديات المطاريد تحتوى على إنتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو نشر برامج محمية بحكم القانون ونرجو من الجميع التواصل مع إدارة المنتدى للتبليغ عن تلك الموضوعات والمشاركات إن وجدت من خلال البريد الالكترونى التالى [email protected] وسوف يتم حذف الموضوعات والمشاركات المخالفة تباعاً.

      كذلك تحذر إدارة المنتدى من أى تعاقدات مالية أو تجارية تتم بين الأعضاء وتخلى مسؤوليتها بالكامل من أى عواقب قد تنجم عنها وتنبه إلى عدم جواز نشر أى مواد تتضمن إعلانات تجارية أو الترويج لمواقع عربية أو أجنبية بدون الحصول على إذن مسبق من إدارة المنتدى كما ورد بقواعد المشاركة.

     إن مشرفي وإداريي منتديات المطاريد بالرغم من محاولتهم المستمرة منع جميع المخالفات إلا أنه ليس بوسعهم إستعراض جميع المشاركات المدرجة ولا يتحمل المنتدى أي مسؤولية قانونية عن محتوى تلك المشاركات وإن وجدت اى مخالفات يُرجى التواصل مع ادارة الموقع لإتخاذ اللازم إما بالتبليغ عن مشاركة مخالفة أو بالتراسل مع الإدارة عن طريق البريد الالكترونى التالى [email protected]